القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل الثالث عشر 13 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل الثالث عشر 13 بقلم اية محمد

رواية ويشاء القدر الفصل الاول 1 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل الثالث عشر

 يبدأ يوم جديد ، ياسمين هتقوم بروتينها اليومي ، و هتفتح الموبايل هتلاقي رنات كتير اوي من أحمد .
ياسمين بينها و بين نفسها : عايز اي الراجل دا .
تدخل تاليا على ياسمين الاوضه .
تاليا : صباح الورد .
ياسمين : صباح الخير يحبيبتي .
تاليا : مشغوله في اي كدا؟
ياسمين : اللي اسمه احمد دا رن عليا كتير امبارح ، و معرفش عايز اي .
تاليا : طب ما ترني عليه شوفي هو عايز منك اي .
ياسمين : فكك دا راجل فاضي و انا مش ناقصه وجع دماغ .
تاليا : طيب .
ياسمين : المهم ، فطرتي؟
تاليا : اه الحمدلله .
ياسمين : طب يلا ننزل .
تاليا : هروح اجيب حاجاتي .
ياسمين : اوك .
و تروح تاليا اوضتها تجيب شنطتها و الكتب بتاعتها و ياسمين تصحى ساجدة .
ياسمين : ساجدة ، قومي يحبيبتي .
ساجدة : صباح الخير ، هي الساعه كام؟
ياسمين : متقلقيش احنا بدري اوي بس قولت اصحيكي عشان تاخدي علاجك قبل ما امشي .
ساجدة : متقلقيش يحبيبتي مش هنسي .
ياسمين : متأكده ، يعني امشي .
ساجدة : اه يقلبي امشي انتي و متقلقيش هاخده و هنام تاني .
ياسمين : اوك ، الفطار جمبك اهو متتحركيش بقى .
ساجدة : حاضر يحبيبتي خلي بالك من نفسك.
ياسمين : و انتي كمان .
و تبوسها و بعدين تخرج من الاوضه و تاليا هتكون بتلبس الجزمه هتخلص و بعدين يمشوا .
____________________
في بيت رفعت ، على سفره الفطار .
أحمد جاي من اوضته و هيقعد يفطر
أحمد : صباح الخير .
رفعت : صباح النور يبني .
سوزان : رايح فين كدا بدري .
أحمد : القاهره .
رفعت : هي اجازتك لحقت تخلص يبني .
سوزان : سيبه يحبيبي متعطلوش عن شغله .
أحمد بضيق : هروح و هرجع تاني بإذن الله ، هترقي قريب بإذن الله .
سوزان : هتترقي ازاي؟
أحمد بزعيق : يعني بدل ما تقوليلي ربنا معاك و لا اي دعوه من بتاعت الأم دي ، تقوليلي هتترقي ازاي .
يقون أحمد من علي السفرة و هو مضايق
أحمد : الحمدلله انا شبعت يلا انا همشي .
رفعت : انت لحقت تفطر ، اقعد كمل اكل و بعدين امشي .
أحمد : هفطر في شغلي ، اشوفكوا بخير .
رفعت : مع السلامه يبني .
أحمد هيمشي و هيرزع الباب وراها جامد
____________________
رفعت : عجبك اللي انتي بتعمليه دا ؟
سوزان : عملت اي؟
رفعت يسكت شويه و بعدين يقولها : لا مفيش .
سوزان : مش هتكمل اكلك؟
رفعت : الحمدلله شبعت .
سوزان : طيب .
و يمشي يروح شغله .
___________________
في الجامعة عند ياسمين هتخلص محاضرتها و تروح للدكتور محمد.
ياسمين : مشغول و لا ادخل؟
الدكتور محمد : تعالى ي بنتي .
ياسمين : غريبه أحمد بيه مش مشرفنا انهارده..
الدكتور محمد : رن عليا و قالي انو رايح القاهره و مش هيعرف يجي فيه حاجه و لا اي؟
ياسمين : لا ابدا ، لقيته رانن عليا كتير امبارح .
الدكتور محمد : كان عايز اي؟
ياسمين : لا معرفش كنت نايمه و مسمعتش الموبايل .
الدكتور محمد : اه ، عملتي اي في اللي قولتلك عليه؟
ياسمين : فكره هتعجبك اوي و انا متأكده انها هتكون مميزه و مختلفه بالنسبه لطنط هديل .
الدكتور محمد : ها يستي اشجيني .
ياسمين : بما انها بتحب القراءة ليه متخليش الديكور كله بالكتب .
الدكتور محمد : ازاي برضو مش فاهم .
ياسمين : هقولك ، احنا نجيب ورق جرايد طبعا لأن مش هينفع نقطع الكتب ، و نعمل منها ورود كتير اوييي من ورد الجرايد و نجيب البلالين لونها زي الجرايد بالضبط و الديكور كله يكون بالشكل دا و تقدملها الورد اللي معمول بالجرايد و معاه الشيكولاتة و طبعا فيه مكان في البيت عند حضرتك مخصص للقراءة فـ ممكن تغير الديكور بتاعه بحيث ان يكون شكله بقى احلى و تغير الديكور برضو ، رسوم على الجدران شكل جرايد ، يعني كل حاجه زي ما تقول كدا جرايد في جرايد .
يضحك الدكتور محمد : بصراحه ادهشتيني بفكرتك الجبارة دي ، طب بصي كل اللي عليا في اليوم دا اني هخرجها برا البيت الباقي بقى كله عليكي و متقلقيش هخلي أحمد يساعدك .
ياسمين : مفيش غيره يعني .
الدكتور محمد : اه ، انتي ناسيه اني لغيت كل أفكاره و هعمل فكرتك انتي ، و مش عايزه يزعل مني و كدا .
ياسمين : خلاص ، ما دام الموضوع كدا فـ اوك .
الدكتور محمد : عندك محاضرات اي تاني؟
ياسمين : المفروض عندي كمان نص ساعه محاضره و بعدها على طول محاضره تانيه.
الدكتور محمد : ربنا معاك ي بنتي .
ياسمين : يارب يادكتور ، العملي هيبدا أمته؟
الدكتور محمد : بدايه الأسبوع الجاي و هننزل مستشفى الجامعه و همرمطكوا .
ياسمين بضحكه : انا جاهزه ل اي مرمطه متقلقش .
الدكتور محمد : اه نسيت اقولك ، لقيتلك شغل ، و متقلقيش من أي حاجه .
ياسمين : اي دا بجد يادكتور ، مش عارفه اشكرك ازاي و الله بجد شكرا .
الدكتور محمد : شكر على اي بس ، انتي تستاهلي كل خير ، و مش عند حد غريب كمان يستي .
ياسمين : عند مين؟
الدكتور محمد : واحد صاحبي من زمان اوي و عزيز على قلبي اوي ، كلمته عنك و وافق .
ياسمين : شكرا جدا بجد ، هبدا من أمته؟
الدكتور محمد : كنت هقولك تعالى نروح سوا الشركه بس انتي عندك محاضرات انهارده مش هينفع ، فـ ممكن نبقى نروحله البيت بالليل و لا مش هينفع ؟
ياسمين : ممكن تخليها من بدايه الأسبوع الجاي طيب ؟
الدكتور محمد : خلاص ماشي ، أهم حاجه دا ميعطلكيش عن دراستك .
ياسمين : لا متقلقش اطمن .
الدكتور محمد : طيب ماشي .
ياسمين : يلا انا همشي عشان الحق المحاضره ، عايز حاجه .
الدكتور محمد : سلامتك ي بنتي .
و تمشي ياسمين تروح المدرج بتاعها .
___________________
تاليا في محاضرتها ، و أيه و هاجر لسه قايمين من النوم و لسه هيروحوا الجامعة .
____________________
في القاهرة في مديرية أمن القاهرة .
أحمد ماشي في الممر اللي موجود في المديرية .
مدير المباحث بمديرية أمن القاهرة : أحمد باشا المديرية منوره بوجودك انهارده .
أحمد : تسلملي ياباشا طمني اي اخبار المديرية اليومين اللي فاتو .
مدير المباحث : كله تمام ، مش ناوي ترجع من الاجازه و لا اي ؟
أحمد : هرجع بإذن الله ، بس شكلي كدا هحول لمحافظتي .
مدير المباحث : حد مضايقك هنا و لا اي ؟
أحمد بضحكه : هنترقي بقى و كدا فـ نغير المكان بالمره ، بس متقلقش هنيجي هنا زيارات كتير بإذن الله .
مدير المباحث : اي اللي غير رايك كدا فجأه كنت متمسك اوي انك تفضل هنا ، ناوي تتجوز و لا اي .
يضحك أحمد : هو انا مش ناوي بس ناوي أن شاء الله بس قدام شويه .
مدير المباحث : متنسناش أهم حاجة ، قضية المخدرات هتفضل معاك لو هتروح فين و انت عارف دا طبعا .
أحمد : لسه سامع الكلام دا جوا من شويه متقلقش هي هتكون السبب في ترقيتي .
يضحك مدير المباحث : ربنا يوفقك يارب ، يلا عايز حاجة .
أحمد : سلامتك ياباشا .
مدير المباحث : و مبروك مقدما يسيدي .
أحمد : الله يبارك في حضرتك .
و يمشي مدير المباحث يدخل مكتب المدير العام و أحمد يمشي يرجع بلده .
____________________
في جامعة أيه ، هتشوف ماجد قاعد في حديقة الجامعة .
أيه : ي بني انت مبتزهقش .
ماجد : لا مش بزهق ، يعني فيه حد برضو بيزهق من حد بيحبه .
أيه : انت عايز اي .
ماجد : بقولك عايز اتجوزك عايز اتجوزك اغنيها؟
أيه : خلاص عرفت ، هحدد ميعاد مع صحبتي اوك و هبقي اقولك .
ماجد : بقولك عايز باباكي مش صحبتك .
أيه : انت اهبل؟ قولتلك بابا مش هنا و كلمت ماما في الموضوع و قالت لبابا و موافق فـ انت هتيجي تقول لصحبتي اللي قاعده معايا ، و لا هتخلع من دلوقتي ؟
ماجد : أخلع دا اي الواحد ما صدق انك وافقتي خلاص ، ارقص طيب و لا اعمل اي .
أيه : لو ممشتش دلوقتي هلغي الميعاد .
ماجد : لا و على أي انا همشي ، يلا سلام .
يمشي ماجد و هو طاير من الفرحه
أيه : مجنون دا و لا اي ؟
____________________
تاليا و ياسمين هيخلصوا محاضرات و يروحوا ، و أيه و هاجر لسه لكل واحدة محاضره و بعدين هيروحوا .
____________________
في بيت رفعت ، أحمد هيفتح الباب و يدخل و هو مرهق جدا .
أحمد : السلام عليكم .
سوزان هتكون قاعده .
سوزان : انت جاي بدري و لا اي؟
أحمد بخنقه : الساعه ٨ بالليل و انا ماشي من ٦ الصبح ، بابا مجاش؟
سوزان : لا لسه مجاش .
أحمد : اها ، طب لما يجي ناديلي انا داخل اريح اوك .
سوزان : اوك .
يدخل أحمد اوضته و هو مضايق جدا من تصرف مامته معاه ، و ينام على السرير و بعدين يفتح الموبايل و يرن على ياسمين .
____________________
البنات متجمعين و فجأه تليفون ياسمين هيرن .
ياسمين هتفتح الموبايل هتلاقي أحمد بيرن هتستاذن من البنات انها تقون .
ياسمين : انا هقوم ارد جوا في البلكونه اوك .
تاليا : شكلك واقع يعم و تغمزلها
ياسمين : واقع اي انتي كمان بلاش هبل و ركزي في اللي انتي بتعمليه .
تاليا : احنا اسفين يريس .
ياسمين هتدخل البلكونه و هتسيبهم
أيه : هو مين دا؟
ساجدة : واضحه اهي زي الشمس دخلت و سابتنا يبقى اكيد حد مهم .
____________________
المكالمة :
أحمد : اخيرا رديتي .
ياسمين : و الله امبارح كنت نايمه و مسمعتش فـ هرد ازاي يعني ها؟
أحمد : خلاص يعم احنا اسفين ، انتي عامله اي .
ياسمين : الحمدلله تمام و انت .
أحمد : كويس .
ياسمين : أمم ، عرفت انك كنت في القاهرة ، اجازتك خلصت؟
أحمد : لا عقبالك كدا لما تترقي زي .
ياسمين : اترقيت ؟
أحمد : هانت أن شاء الله كلها شهرين كدا و اترقي .
ياسمين : هتبقى اي ان شاء الله ؟
أحمد : نقيب بإذن الله.
ياسمين : مبروك مقدما .
أحمد : الله يبارك فيك .
ياسمين : كنت عايز اي بقى امبارح؟
أحمد : محضرلك مفاجأه جامده .
ياسمين : مفاجأه؟ اي هي؟
أحمد : هتشتغلي في ابويا في شركته ، الدكتور مقالش و لا اي؟
ياسمين : لا مقالش حاجه زي دي، يعني انا هشتغل مع باباك .
أحمد : اه يستي .
ياسمين : اممم ، طب ربنا يستر .
يضحك أحمد : انتي ليه محسساني انك داخله جحيم .
ياسمين بزعيق : جحيم اي و هبل اي ، عادي يعني بقول ربنا يستر و مش قصدي حاجه .
أحمد : متأكده؟
ياسمين : اه متأكده .
أحمد : طيب ماشي .
ياسمين : هو انا ممكن اسالك سؤال؟
أحمد : اكيد .
ياسمين : حاسه ان فيه حاجه؟ صوتك متغير كدا؟ مش انت احمد يعني اللي ديما بيغلس عليا اول ما يكلمني .
أحمد : مخنوق شويه بس .
ياسمين : احكي لو فيه حاجه انا سمعاك .
أحمد : الموضوع دا محتاج قاعده .
ياسمين : نعم ؟
أحمد : هو انا قولت حاجه عيب و لا حاجه؟
ياسمين : لا ، بس يعني محتاج قاعده ليه؟
أحمد : و الله لو يهمك أمري نبقى نرتب لوقت نقعد فيه سوا .
ياسمين : انت شايف كدا؟
أحمد : اه ، و بالمره نتفق على الحاجات اللي هنعملها سوا لـ عمي .
ياسمين : عمك مين؟ تقصد الدكتور محمد؟
أحمد : اه اقصد الدكتور محمد .
ياسمين : هو قالك؟
أحمد : اه كلمني و قالي .
ياسمين : اوك ، خلاص بكرا اشوف انا فاضيه أمته و نشوف بعض.
أحمد : خلاص اوك على اتفقنا .
ياسمين : تصبح على خير .
أحمد : و انتي من أهل الخير .
المكامله تنتهي و ياسمين تدخل الاوضه و احمد يقفل الموبايل بتاعه و ينام
____________________
ياسمين هتدخل و هي فاتحه الموبايل و سرحانه .
تاليا : دايب في مين يعم و سايبنا .
ياسمين : اي؟ انتي بتكلميني؟
تاليا : لا و كمان سرحانه الموضوع شكله كبير بقى .
ياسمين : موضوع اي دا؟
تاليا : موضوع اي؟ لا مفيش يستي تعالى اقعدي .
ياسمين : اها ، طب اوك .
ياسمين هتقعد مكانها و تقفل الموبايل و ترجع تكمل مذاكره
أيه : ياسمين ممكن طلب .
ياسمين : اتفضلي يحبيبتي .
أيه : ماجد عايز يجي عشان يتقدملي ؟
ياسمين : باباكي كلمك ؟
أيه : اه و موافق و قالي لو كويس تمام مفيش اي مشكله .
ياسمين : طب هو اسمه اي بالكامل اسأل عليه الأول .
أيه : لا انا معرفش غير أنه ماجد و بس معرفش الاسم بالكامل .
ياسمين : متعرفيش اي حاجه خالص؟
أيه : لا ، بس سمعت البنات صحابي بيقولوا ابن عمه اسمه على يونس.
ياسمين : يطلع مين دا؟
أيه : دكتور نفساني معروف و كدا .
ياسمين : طب خلاص اوك ، هسال عليه كدا و اشوف .
أيه : يعني أمته ؟
ياسمين : انتي مستعجله بقى .
أيه : بصراحه هو كويس جدا و حقيقي مش عايزه اضيعه من أيدي .
تاليا : كويس بس برضو و تغمز لها .
أيه : اسكتي .
ياسمين : هقوم اكلم الدكتور محمد حاضر و هسالها .
و تقوم ياسمين تدخل البلكونه و تكلم الدكتور محمد .
___________________
المكالمة :
ياسمين : السلام عليكم .
الدكتور محمد : و عليكم السلام ، خير يبنتي .
ياسمين : خير ان شاء الله ، كنت عايزه اسأل حضرتك لو تعرف حد اسمه ماجد يونس أو على يونس .
الدكتور محمد : فيه حاجه و لا اي ؟
ياسمين : اه ، ماجد عايز يتقدم لـ أيه فـ اكيد لازم اسأل عليه قبل أي حاجة .
الدكتور محمد : اعرفه ؟ لا يستي انا معرفوش .
ياسمين : انا قولت كدا برضو .
الدكتور محمد : دا انا حافظه اكتر من نفسي .
ياسمين : نعم؟
الدكتور محمد : ابن صديق ليا اسمه أيمن يونس ، و تربيتي اطمني .
ياسمين بفرحه : اي دا بجد ؟
الدكتور محمد : اه و الله يستي ، صحبتك دي كويسه و بنت ناس و لا اي؟
ياسمين : ماشاء الله عليها زي القمر .
الدكتور محمد : طب و أهلها؟
ياسمين : برا مصر .
الدكتور محمد : اومال هو هيجي لمين يطلبها؟
ياسمين : انا هقابله مكان مامتها ، انا الكبيره و مفيش حد هيقدر يعمل كدا غيري وكلهم مسؤولين مني .
الدكتور محمد : طب سيبي الموضوع دا عليا ، و متعمليش اي حاجه .
ياسمين بصوت عالي : حاضر يادكتور ، بس بسرعه اصلها مستعجله اوي .
أيه هتدخل لـ ياسمين البلكونه لما تسمع صوت ياسمين عالي
أية : مين دي اللي مستعجله ؟
تضحك تاليا : اتفضحتي .
و يضحكوا كلهم سوا
يضحك الدكتور محمد : طب يلا ي بنتي سلام .
ياسمين : مع السلامه
و تنهي المكالمه و تدخل هي و أيه .
ياسمين : مش عيب كدا ي بنات .
تضحك تاليا : عيب اي بس .
و يضحكوا كلهم سوا 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' ويشاء القدر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات