القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم هدير بدر


ياسين كان لسه خارج قلبه وجعه: في ايه انا قلبي وجعني ليه ربنا يستر 
روح بيته ولقي ايسل عامله جو رومانسي وعامله غدا وشموع 
ياسين كان حاسس بالخنقه 
ايسل قربت منه : بحبك 
ياسين : وأنا كمان هادخل اخد شاور واجيلك 
ايسل : مستنياك 
ياسين دخل خد.شاور بس برضو حاسس ان في حاجه غريبه حصلت خرج وفاجاه لقي فيروز بترن 
ياسين بقلق: الو ياماما انتي كويسه 
فيروز بعياط : لا مش كويسه 
ياسين قام مخضوض : في اي يا أمي قلقتيني 
فيروز : خديجه يابني لسه ماجتشي وهي قايله هاتيجي الساعه تلاته دلوقتي بقيت سته 
وتليفونها مقفول انا حاسه ان حصلها حاجه تعالي دلوقتي حالا 
ياسين قام جري : حاضر حاضر مسافه السكه
ياسين قام يلبس بسرعه والخوف هاياكل قلبه 
ايسل دخلت وراه : في اي 
ياسين : خديجه مش لاقينها 
ايسل : وانت خايف كدا ليه 
ياسين: هي مش مراتي 
ايسل : لا مش مراتك 
ياسين: بقولك اي مش فاضي للكلام دا وسعي 
ايسل : لا مش هاوسع ومش هاتخرج 
ياسين بعصبيه : لا انتي شكلك اتجننتي وزقها وقعها علي السرير 
خرج جري ورن علي مراد 
ياسين : مراد تعالي حالا علي بيت امي
وقفل السكه .
مراد قلق وقام بسرعه 
راحوا البيت 
فيروز كانت قاعده تعيط ياسين جري عليها 
ياسين : حصل اي يا أمي احكيلي 
ومراد دخل في الوقت دا 
فيروز : خديجه كانت قيلالى هاتيجي الساعه تلاته ولحد.الان ماجتشي وعمرها ماتاخرت ولا قفلت الفون كدا 
أنا حاسه حاجه حصلتلها هاتلى خديجه
ياسين : طاب رنيتي علي ريم 
فيروز : لا استني ارن 
ياسين : هاتي الرقم علشان ماتقلقشي من صوتك 
ياسين خد الرقم ورن علي ريم 
ريم : سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ياسين: وعليكم السلام معاكي ياسين جوز خديجه 
ريم : خير في اي خديجه حصلها حاجه 
ياسين : هي خديجه مش معاكي 
ريم : لا مش معايا احنا خارجين من حوالي اربع ساعات 
ياسين : طيب طيب 
ريم : استني قولى فين خديجه راحت فين 
ياسين : والله مش عارف 
ريم بتسرع: لا اديني رقم البيت حالا
ياسين اداها عنوان فيروز وقفل 
ياسين : احنا هانروح نبلغ
مراد : مش هايرضوا لازم يعدي ٢٤ ساعه 
ياسين : رن علي حمزه وهو هايقدر يتصرف خليه يجي 
ريم قامت تلبس جري 
امها: مالك رايحه فين 
ريم بعياط: رايحه بيت خديجه مش لاقينها هاروح اطمن عن اذنك يا ماما 
امها : خدي بالك من نفسك ياحبيبتي 
وسابتها ومشيت 
ايسل كانت قاعده مخنوقه : يبقا بتزقني علشانها ماشي 
ورنيت علي امها 
ايسل : اخلصي من البت اللي معاكي 
امها : بتقولى اي يابت انتي عايزاني اقتل 
ايسل : جوزي بيحب الهانم وسابني وجري علشان يدور عليها 
امها بغل : هاخلى وشها مايبنشي من الضرب اقفلى 
خديجه كانت بدأت تفوق 
لاقيت نفسها مربوطه 
ام ايسل : اهلا بالهانم اخيرا فوقتي وراحت مسكتها من شعرها 
خديجه اتوجعت
ام ايسل : انا مش قلتلك تبعدي عن جوز بنتي 
خديجه بدموع : والله بعدت اعمل اي تاني 
ام ايسل : لا ياختي ماهو بيحبك 
خديجه ماعرفتشي حسيت بفرحه ليه 
ام ايسل : انطقي 
خديجه: والله ماعرف حاجه ابوس ايدك سيبيني 
ام ايسل : اسيبك 
دا انا مش هاطلعك من هنا غير وانتي ميته 
خديجه خافت : وفضلت تردد ايه ( لا تخافا اني معكما اسمع واري ) وفضلت تدعي ربها 
يارب انا متأكده انك هاتقف معايا يارب ماتخلى حد ياذيني وقعدت وهي ساكته 
ام ايسل : ايه الهدوء دا يابت 
خديجه : فكراني هاخاف منك انا عمري ماخاف منك عارفه ليه علشان معايا اللي اقوي من الكل ربنا شاهد علي اللي بتعمليه وهايجبلى حقي منك انا واثقه من كدا خليكي انتي كدا غافله كل دا ليه علشان بنتك ماتنسيش انك رايحه لربنا لوحدك الشر عمي قلبك عن ان في رب وفي اخره وفي عذاب ياريت تراجعي طريقك تاني 
ام ايسل سكتت بس الشر فعلا كان عامي قلبها : ستنا الشيخه بتتكلم
خديجه : انتي عارفه كويس ان كلامي صح بتمني ربنا يهديكي قبل فوات الأوان 
ام ايسل سابتها وخرجت 
خديجه :يارب أهديها واحميني يارب 
حمزه وصل 
سلم عليهم 
حمزه : خير ياشباب 
مراد حكاله كل حاجه 
حمزه : طاب انتو شاكين في حد 
ياسين بتفكير : ام ايسل 
كلهم قاموا ركبوا عربيه ياسين 
حمزه : رن عليها وحاول تطول في المكالمه وهانعرف مكانها بعد كدا 
ياسين : تمام ورن عليها
ام ايسل : ودا بيرن ليه وبعدين ردت 
ام ايسل بتوتر: الو يا ياسين عامل اي 
ياسين : الحمدلله انتي عامله اي 
ام ايسل : الحمدلله ايه سر المكالمه السعيده دي 
ياسين : ايسل قالتلى انك تعبانه قلت اطمن عليكي 
ام ايسل : انا بخير 
حمزه عمله بايده انه خلاص جاب العنوان 
ياسين : طاب كويس اني اطمنت عليكي لو احتاجتي حاجه انا موجود.عن اذنك وقفل معاها 
ياسين : مكانها فين 
حمزه: علي طريق الصحراوي في كوخ هناك هما فيه بسرعه بقا 
ياسين ساق بسرعه 
وحمزه رن علي القوات يسبقوهم بس يستنوهم هناك 
واخيرا وصلوا 
ام ايسل دخلت لخديجة ولسه هاتضربها 
شخص : الحقي في ناس برا 
ام ايسل : ناس مين 
الشخص : في حكومه برا 
ام ايسل ماعرفتشي تعمل اي 
ام ايسل : فكها 
وخدتها وطلعت برا وهي حاطه المسدس علي دماغها
ياسين اتفزع : انتي بتعملى كدا ليه فهميني 
ام ايسل : علشان بنتي مش كل يوم تعيط علشان حضرتك بتحب واحده 
ياسين : ودي مراتي سبيها 
ام ايسل : شايفني هبله انا هاموتها واخلص منها 
حمزه : كدا بتجني علي حياتك 
ام ايسل : المهم اخلص منها 
خديجه كانت واقفه تدعي ربنا 
ياسين لسه بيقرب
ام ايسل : اقسم بالله اضربها ارجع مكانك 
حمزه شاور لواحده وراه يمسكها 
اول مامسكها الرصاصه انضربت 
ياتري مين انضرب.



يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية منتقبة اوقعتني في حبها" اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات