القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الحادي عشر 11 بقلم بسملة بدوي

 رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الحادي عشر 11 بقلم بسملة بدوي 

رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الحادي عشر 11 بقلم بسملة بدوي 

ادم بصدمه.......صصهيب

صهيب بغضب جحيمي وعروقه برزت ......... اختي فيييين اختيييي فين ي ****** 

ادم بحزن ......صهيب انا 

اسكتتتت يااااريماااااس ريماااااس انتي فييين 

ريماس نزلت بخوف ،صهيب اول ما شافها جري عليها بحب اخوي شديد ومسك وشها بين أيده بلهفه وقال بدموع والم...... ريماس وحضنها جامد 

ريماس حست بإحساس حلو بس قالت بخوف .....انت انت مين 

صهيب بحب وحنان......انا صهيب صهيب اخوكي 

ريماس بدموع وصدمه......ايه ازاي صهييب ميت هو بابا مع بعض

ابتسم بحزن والم وقال.....هي معرفاكي اني ميت هه لا مش ميت انا عايش اهو وبعدين قال بخوف عليها....... يالا يحبيبتي نمشي يالا ووجهه كلامه لادم بغضب وقال....... وربنا ماهرحمك ي ادم بقا انت تعمل ده كله اعتبر أن صحبوبيتنا انتهت ي آدم 


 قاطعته ريماس بهدوء .....وقالت أنا عمري ما هسيب ادم حبيبي وجريت على ادم ومسكت أيده

آدم قلبه فضل يدق وحاسس بأحاسيس كتير وفرحان من كلامها .

صهيب بغضب.....يعني اي مش هو متجوزك غصب

ريماس بهدوء....مين قال كده انا وآدم بنحب بعض وبصت لآدم بحب 

صهيب بصدمه......نعم يعني اي وبص لآدم وقال ......الكلام ده صح 

ادم بتوتر...... ااايوه صح انا وهي بنحب بعض من زمان 

صهيب رفع حاجبه باستنكار وقال ...... بس مش ده الكلام الي قولتلي عليه 

ادم بتوتر ...... احم مكنتش اعرف ان هي بس اكتشف انها البنت الي بحبها من زمان الي دايما كنت بقولك عليها  

صهيب بهدوء ....... ولي مقولتليش 

_كنت هقولك بس انت سبقتني وبعدين عرفت منين 

_جالي معلومات انك اتجوزتها غصب والكلام الي قولتيهولي في الفون اول امبارح اكدلي

 

آدم بحزن......... انا اسف ي صهيب 

صهيب بهدوء وقرب منه وقال .........متتاسفش انا الي غلطان ياصاحبي مفرود كنت سمعت منك الاول 

ادم بحب اخوي...........لا انا عذرك يصاحبي ولو مكانك كنت عملت كده واكتر كمان 

صهيب بحب وحنان وقرب من ريماس.......تعالي يحبيتي عايز اتكلم معاكي 

ريماس ببراءه .......هو انت بجد اخويا ولا 

صهيب بحب وضحك....... والله اخوكي 

طب لي ماما قالت انك مت مع بابا 

صهيب ضغط على أيده جامد لدرجه عروقه بانت ،ادم طبطب عليه 

صهيب بهدوء عكس الي جواه......... هتعرفي كل حاجه في وقتها يحبيبتي مضطر امشي عشان سايب روز لوحدها

ريماس بسرعه.......مين روز 

صهيب بحب ......مراتي وهتحبيها اوي وهي أصغر منك شويه 

ريماس بفرحه.......يعني هيكون ليا صاحبه 

صهيب بحب وهو بيمسد على شعرها بحنان.......... ايوه يحبيتي همشي انا بقا 

ريماس بخوف ......... اي ده بالسرعه دي 

صهيب بحنان.......هاجيلك تاني في اسرع وقت بس وانا معايا روز عشان سايبها لوحدها ماشي

ماشي 

بعد ما مشا 


ادم بهدوء .......لي عملتي كده 

ريماس بحزن.......... مش انت قولتلي لاي ظرف لو حد سألني أقوله أننا بنحب بعض والا هتأذي اخويا 

ادم بندم وحب........ انا اسف ياريماس انتي مش فكراني أنا ادم صديق طفولتك يبطتي


ريماس بفرحه ........ آدم مفيش حد بيقولي يبطتي غيرك بجد ده انت 

ادم بحب ......ايوه انا وبعدين قال بندم ......انا اسف 

ريماس بدموع.......انت جر'حتني اوي ي آدم 

ادم بحب ....آسف يبطتي اسف اي رأيك نبدأ صفحه جديده واوعدك عمري ما هجرحك تاني يبطتي 

ريماس بدموع........بجد 

_ايوه وعد 

_وعد وجريت عليه حضنته( ولكن هنا السعاده هتدوم ولا )


في الجهه الأخري

عند روز

كانت قاعده قدام التليفزيون بتتفرج على فلم وجنبها ساهر بيضحكوا على الفيلم 

 روز بطيبه انت طيب اوي ياساهر

ساهر بضحك.......تسلم يسطا ماتجيبي شويه فشار كده الهي تنستري

روز بضحك......لا انت خلصت طبقك وكمان أعطيتك شويه كفايه بقا اها

ساهر بحزن مصطنع.......جيبي شويه يروز ولسا هيخدوا منها قامت جريت بسرعه واتكعبلت في السجاده ووقعت وساهر قعد يضحك عليها جامد .....ههه تستاهلي شوفي ربنا عشان مردتيش تديني شويه احسن

ولسا هيمشي قام واقع جنبها 

في اللحظه دي صهيب دخل 

صهيب بصوت جمهوري وغضب جحيمي.........رووووووووز



يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية صغيرة أرهقتني عشقها "اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات