القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إمامي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمين ربيع

 رواية إمامي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمين ربيع

رواية إمامي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمين ربيع

💍البارت الحادي عشر💍

تسنيم : انت تسكت خالص 

امام بص ليها بأسف

وسها بصت ليها: انا لو مكانك اسيبه دا واحد فرط فيا ومعملش ليا حساب 
ولسه هتكمل قطع كلامها قلم من تسنيم 

تسنيم بصت ليها وعنيها كلها قوه وثقه: انتي تحمدي ربنا اني مش هدفنك مكانك قربك من جوزي دا شئ يوسخه وينضفك انا واحده واثقه ف جوزي ثقه عاميا 
انتي الي واحده مشافتش يوم واحد تربيه وعلي فكره انتي غبيه اوي 
يعني انتي الي مقبلاني وقلت ليا ان الاسانسير عطلان وجايه تقربي من جوزي وهو ماسك ساجده الصلاه 
يا بجاحتك يشيخه الحاجه الي هقولها ليكي ربنا يهديكي 

سها ببجاحه: سجاده اي دا مقاضيها 

تسنيم قربت منها تاني وضربتها بالقلم بس دا اقوي ومسكتها من شعرها وخبتطها ف الحيط: انا جوزي اشرف من عيلتك وكلمه كمان 
هخليهم يجيو يشلوكي ع نقاله انتي فاهمه 

امام واقف مصدوم مراته البرئه تعمل كدا: سبيها يا تسنيم هتموت ف ايديك 

تسنيم الغير عميها ومش شايفه قدامها غير واحده قربت من جوزها 

امام: تسنيم بالله عليكي سبيها 

تسنيم سابتها وخرجت من المكتب والشركه كلها وهيا الدموع ف عنيها 
صعبه اوي لما تلاقي حبيبك وجوزك وسند وملجئك واحد تانيه بتقرب منه فما بالك بقا انها لمسته

تسنيم كانت ماشيه زي العاميه كل اللي شايفه هو امام والقميص مفتوح والبنت وشعرها وهدومها
ياتري قربت منه قد ايه طب لمسته
طب اي اللي قطع قميصه ياااااااااااارب انت العالم بقلبي والنار اللي فيه ياااااارب صبرني واديني القوه اااااااااااااه 
وقعت ف الشارع رجلها معدتش قادره تشالها قعدت وهيا عماله تعيط

امام خرج وقعد يدور عليها لغايه م شاف حد قاعد ف شارع جانبي
جري عليها 

تسنيم انتي كويسه اي اللي مقعدك كدا تسنيم ردي عليا بالله عليكي 

تسنيم سمعت صوته عياطها زاد اكتر 

إمام قرب منها ولسه هيحضنها بعدته عنها: متلمسنيش

امام اتصدم من ردة فعلها: تسنيم انتي مش واثقه فيا مش واثقه ف إمامك وجوزك 

تسنيم ليه وعنيها كلها دموع و وجع: 
روحني 

امام بص ليها بحزن: حاضر 

امام روحها 
تسنيم اول م دخلت البيت جريت ع اوضته إمام وقفلت ع نفسها الباب
وقعدت تعيط وصوت شهاتها بقا عالي وإمام سامعه بره وقلبه بيتقطع عليها 

امام واقف ع الباب: لي بس يا تسنيم مش انتي قولتي ان ثقتك فيا عاميه لي بتعملي ف نفسك كدا 
طب عشاني انا افتحي الباب إمام تعبان من غيرك وقلب اإمام محتاجك زي م انتي دلوقتي محتاجه تسنيم بالله عليكي ردي عليا والله محصل حاجه بينا والله م لمستها غير لما بعدت ايدها عني
تسنيم بالله عليكي ردي 

إمام كلامه دا كله واهو اقف ع الباب وعكال يخبط عليه 

تسنيم جواه فتحت الدولاب بتاع إمام وشدت تي شرت ليه وحضنته وقعدت تعيط لغايه م راحت ف النوم 
تسنيم هي دي عادتها لما بنتزعل بتنام 

امام بره قلقان عليها وخايف 

اميره طلعت ع صوته واستغربت قميصه المقطوع 

اميره: اي يا إمام اي اللي حصل 

إمام بص ليها وهو بينهج من التعب: تسنيم 

اميره قربت منه: إمام خد نفسك براحه 

امام قعد ع الارض: وحكي لاميره كل حاجه 

اميره قربت منه وقعدت جمبه وطبطت عليه واتكلم بهدوء: يا حبيبي لازم تعذرها دي اصعب حاجه بتألم الست اكنك بتدبحها بسكينه بارده شويه كدا هتهدي متقلقش المهم قوم اتوضي وصلي العصر 

إمام بص ليه ورد بصوت واطي من التعب: صليته 

اميره: طب قوم اقف كدا تعالي نام ف اوضته بابا 

إمام: مش قادر يا اميره دموعها قطعت قلبي مش قادر المشكله اني حاسس بيها وتعبان الضعف 

اميره: يا حبيبي دا اختبار من ربنا
بيعلمنا الصبر ويقوينا انا اللي هقولك بردو يا شيخ إمام 

امام بص ليها: عندك حق انا هقوم اتوضي واصلي ركعتين لله 

اميره: ماشي يا حبيبي قوم ربنا يقويك 

إمام راح اتوضي وصلي 
واميره راحت عند مريم 

مريم بقلق: خير ابيه ماله

اميره: مفيش خير باذن الله

مريم: اميره ردي عليا ابيه ف اي

اميره: حكت لمريم كل حاجه 

مريم بغيظ: اه يا بنت**
يا حبيبتي يا تسنيم ربنا يكون ف عونها

اميرة: يارب 

مريم: ازاي المدير الزفت دا يعين واخده بالاخلاق دي وكان فين ف المهذله دي

اميرة: هو ماله هو ليه كفأتها ف الشغل وبس وبعدين مكنش هناك انا سألت إمام 

مريم: الزفت دا لازم يعرف ويطردها من شغلها 

اميرة: انتي بتقولي اي عايزه تروحي تفضحي واحده ست انت متعرفيش ان مذيع الفاحشه كفاعلها استريها ف الدنيا عشان ربنا يسترك ف الاخره 

مريم: بس دي مينفعش تفضل ف الشركه وأبيه هريج ازاي وهيتعامل معاها ازاي دانتي كدا بتقولي ليها اغلطي وطلعي لسانك لينا م احنا مش عارفين نجيب حقنا

اميره: حقك هيجي تالت ومتلت
انتي نسيتي ان ليكي رب اسمه الحق والعدل 

مريم بعدم اقتناع: ماشي يا اميرة ممكن بقا تجيبي ليا موبيل ابيه

اميره: لي 

مريم: عايزه ابلكيشن مهم من عنده
عشان مشروع التخرج وبدور عليه مش لاقيه 

اميره: حاضر

اميرة راحت ل إمام 

امام 
إمام قام بلهفه من ع السجاده: تسنيم فتحت الباب

اميره بحزن ع اخوها اتكلم والدموع في عنيها: لا يا حبيبي 

امام رجع قعد تاني وكل خذلان: خير يا اميره

اميرة: هات تلفونك عشان مريم عايزه ابلكيشن مهم عشان مشروع التخرج

امام بلا مبالاه: خدي يا اميره

اميرة اخدت التليفون واديته لمريم 

اميره: اتفضلي 

مريم: شكرا 
مريم قلبت ف التلفون ودورت ع رقم مراد لغايه م لقته 

مريم ف سرها: ايوا مستر مراد حتي ف الفون محترمه والله يا ابيه انت عمله نادره اليومين دول 

اميرة:خلصتي 

مريم:ايوا اتفضلي واقعدي مع ابيه شويه وهوني عليه وروحي لتسنيم 
وكلميها

اميره:حاضر ربنا يعديها ع خير ويجازي اللي كان السبب

مريم بخبث:باذن الله

اميره طلعت وقعدت مع امام

مريم رنت ع مراد 
مراد قاعد قدام البحر وسرحان 
ف الراحه والهدوء وشكل البحر وجماله بس للاسف رنة الموبيل قطعت تفكيره 

بس للنمره وكنسل لما لقه رقم غريب

مريم:يعني مغرور وبارد ومستفز وقليل الذوق كدا كتير بصراحه صبرني يا رب
ورنت تاني

مراد:اي كائن الغتاته دا 
فتح الموبايل ولسه هيرد سمع 

مريم:يعني مغرور ومتكبر ومتعجرف وقليل الذوق كمان كدا كتير بصراحه لا وفوق دا كله مش عارف يختار الناس اللي بتشتغل معاه انت جايبها من اني داهيه دي

مراد استغرب مين الي يقدر يكلم مراد الدمنوري بطريقه دي: انتي عارفه انتي بتكلمي مين يا شاطره

مريم: هو انت مش حافظ غير الكلمه دي ايوا يعم عارفين احنا بنكلم مين مراد الدمنهوري صاحب مجموعه شركات الدمنهوري جروب

مراد اتصدم اكتر من الجراء واتكلم بغضب:انتي عايزه اي يا بت انتي وازاي تكلميني بطريقه دي انطقي

مريم:اولا بت ف عينك ثانيا اكلمك بالطريقه اللي تليق مع واحد مشغل واحده عنده عايزه تخرب بيت اخويا وبتعرض نفسها عليه وعملت مشاكل بينه وبين مراته 

مراد.:مشاكل ووحده مين واخوكي مين انا مش فاهم حاجه ممكن تفهمني لو مش هجرح روح عبده موته الي جواكي

مريم بغيظ:انا ابقي مريم اخت إمام والسكرتيرة الي عندك اقتحمت ع اخويا مكتبه وهو بيصلي وحاولت تقرب منه وسعتها دخلت مرات اخويا وشافته ومن البجاحه الهانم بتقول ليها انا لو منك اسيبه روح اسألها وانت تعرف واظن شركه بالحجم دا فيها كامرات وبعد كدا ابقا اختار ناس محترمه تشتغل معاك 
انا عايزه خق اخويا يجي و نسخه من سجل الكامرا يتبعت ليا عشان مرات اخويا تشوفه سلام 
وقفلت ف وشه

مراد لسه مش مستوعب انا ف حد ف شركتي بالاخلاف دي
ومين سها 
مرود ؤاح ع الشركه وغضب الدنيا كله فيه دخل المكتب وقفله من جوا
وفتح لاب توب خاص بيه مراد عامل كامرات سريه للموظفين ومحدش يعرف عنها حاجه

فتح الفديو وشاف كل حاجه من اول مره سها تضايق إمام فهم لي إمام كان مضايق وطلع بره يدوره ع سها 
مراد:سها انتي اي اللي عمل فيكي كدا 

سها بكدب:ابدا وقعت من ع السلم واتعورت

مراد:طب تعالي انا عايزك 

سها اتوترت:ح... حاضر 

مراد دخل وسها دخلت وراه 

مراد بهدوء مميت:اي الي حصل بالظبط ولي متعوره كدا

سها بخوف:قولت لحضرتك يا فندم

مراد ع نفس الهدوء:قولتي اي

سها لسه هتكدب لقت مراد:لو هتفكر تكدبي النره دي كمان يبقي تحضري كفنك 

سها:راحمني ياباشا انت عارفه اني غلط سامحني 

مراد:انا مش زعلان منك انا زعلان عليكي ليه يا بنت الناس تعملي ف نفسك كدا لي تستسلمي لشطانك 
وترخصي نفسك ليه متبقيش غاليه 
ليه متفرحيش للناس لي 

سها بدموع:اسفه والله اسفه 

مراد:لا الاسف ولا الندم بيفديو للاسف انت معتش ليكي عيش هنا 

سها لسه هتقرب من عشان تبوس ايده 

مراد:بطلي بقا ترخصي نفسك 

سها:والله مش هعمل كدا تاني بس بلاش شغلي بلاش انا مليش حته تانيه اروحها شقتي معتمده ع فلوس مرتبي

صعبت ع مراد:خلاص هنقلك شركه تانيه بس بمرتب اقل لغاية م تسبتي نفسك من اول وجديد بس بعد كدا الغلطه بطردك من هنا مفهوم 

سها:مفهوم ياباشا مفهوم 

مراد طلع وراح لا إمام 

امام واقف ع باب الاوضه ومستني تسنيم تطلع 

تسنيم ردي عليا 

تسنيم قامت من نومها عنيها ورامه وحمرا من كتير العياط
قامت بتاكسل فتحت الباب 

اما اول مفتحت الباب لسه هيقرب منها 

تسنيم:روح اقلع القميص دا وارميه ف بسكت الزباله وخد شور 

إمام بص ليها وفهم انها مش طايقه اي حاجه تفكرها بسها 

حاضر

تسنيم خرجت وحاولت انها تكون طبيعيه 

اميره تسنيم حبيبتي انتي كويسه اجبلك تاكلي 

تسنيم هزت دماغها ونسيت انها صايمه

مريم اتعكزت ع العكاز بتعها
:سيمو انتي لازم يكون عندك ثقه ف ابيه اكتر من كدا ابيه ميعملش كدا ابدا 

تسنيم بهدوء:انا عارفه جوزي ع ايه 
وبالله عليكي قفلي ع الوضوع دا 
انا عايزه انام 
ونامت ع السرير

الباب خبط مريم فكرت ان دا عم محمد او احمد 
ظبطت خمارها وطلعت 

اي يا بابا اتاخرت كدا لي 
اتفأجت ب مراد

يارب تكون جاي بالفديو وانت جايب حق اخويا اعمل حاجه صح ف حياتك 

مراد بغضب مكتوم:انا مش هايز اسمعلك نفس انتي اتكلمتي بما فيه الكفايه كلمه كمان وهخليكي تحضري حفله التخرج وانتي ف العنايه المركزه بهدوء كدا نادي اخوكي 

مريم خافت منه ومن صوته وعينه اللي بطق شرار وقفلت الباب ف وشه 

مراد:وبتقول عليا قليل ذوق بت مستفزهه ربنا مقصر ف طولها معوضه ف لسانها

مريم دخلت ونادت ع إمام 

خير يمريم 

مريم:ابيه ف حد عايزك بره 

امام:حد مين 

مريم بتوتر:مستر مراد 

امام استغرب:واي اللي جايبه

مريم:معرفش 

امام راح لمراد ودخله الصالون 

مراد:امام اقعد ولوسمحت نادي لمراتك

امام ستغرب:نعم 

مراد:يبني ادم افهم انا جايب دليل برءتك 

امام:بس انا مش محتاج لدليل انا الحمدلله كلمتي لوحدها ثقه مراتي واثقه فيا وستحاله تصدق حاجه زي دي عني كل م في الامر انها بس مصدومه من المنظر اللي شافته 

مراد بص ليه بتفهم:تمام اتفضل الفلاشه دي عليها فديو صوت وصوره للي حصل 

امام:متشكر جدا لمجهود حضرتك بس ممكن اعرف انت عرفت ازاي

مراد:ابدا سالتها الجرح اللي ف راسك دا من اي لقيتها اتوترت كدا وحسيت ان ف حاجه غلط ف دورت ف الكاميرات وعرفت اي الي حصل 

امام بعدم اقتناع:شكرا جدا ع تعب حضرتك 

مراد:كان سبق وحد عزيز عليا قال ليا ان مفيش شكرا بيت الاخوات ولا اي يا إمام 

إمام بص ليه وظهر شره ابتسامه ع وشه:اكيد طبعا 

مراد:طب استإذن اانا بقا

إمام:رايح فين ماانت قاعد 

مراد:معلش ف كذا مشور لازم اعملهم ضروري 

امام:ربنا معاك 

مراد خرج ومريم راحت ل إمام 

مريم:هو كان عايز اي يا ابيه 

امام:ابدا كان جايب فلاشه فيها اللي حصل صوت وصوره هيا تسنيم فين

مريم:ف الاوضه 

بتاعتي 

لا بتعاتها

امام:طب ممكن محدش يزعجنا

مريم:اكيد طبعا 

امام دخل لتسنيم وقفل الباب 
تسنيم حست بيه 

بس فضلت مغمضه عنيها 

امام:قومي اتكلمي وطلعي كل اللي ف قلبك 

تسنيم دموعها نزلت غصب عنها 
اما قومها وهيا بصت ليه 
عايزني اقولك اي

قولي كل اللي ف قلبك مش انا صاحبك احكي ليا 

تسنيم:قلبي وجعني اوي 

إمام الكلمه زي ما يكون خنجر واتغرز ف قلبه:بعد الشر ع قلبك يا نور عيني ، كملي 

تسنيم:صعبه ي امام صعبه انا والله واثقه فيك جدا بس صعبه القيي واحده ف حضن جوزي وقميصه مقطوع صعبه يا إمام انا قلبي بيقيد نار لما بتهزر مع مريم ولا اميره اقوم اشوف وحده بالقرب دا منك قلبي واجعني اوي حاسه اني في حد بيحط عليه مايه نار عشان يزيد حرقان 

امام اخدها ف حضنه وطبطب عليها:اسف والله حقك عليا بس انا كنت بصلي وبلتفت شوفتها ملحقتش اتكلم ولقيتك داخله تسنيم والله ما لمستها غير وانا بزق ايدها اللي مسكت القميص هو دا اللي قطعه 

تسنيم حطت ايدها ع بوقه:متحلفش انا مصدقاك وواثقه
فيك 

امام شدد عليها وهيا ف حضنه 
:مين عايز يسمع قران 

تسنيم بفرحه زي الاطفال: تسنيم

امام:نقراء شويه عقبال م الاذان ياذن ماشي يا بنوتي 

تسنيم: حاضر يا بابتي 

امام قعد يقراء ليها قران لغايه ماراحت ف النوم 
وهو كمان نام

عم محمد رجع البيت

هو لسه امام واتسنيم مرجعوش 

اميرة بتعب: لا يا حبيبي هما جوا

محمد: جوا فين وانتي مالك يا حبيبتي

اميرة:حصل سوء تفاهم كدا بس يا بابا وبسه هتكمل للاسف جريت ع الحمام عشان تستفرغ

محمد:في اي بنتي قومي شوفي اختك يا مريم 

مريم راحت اميره 
انتي كويسه يا اميره 

اميره وهيا بتاخد نفسها: اه 

محمد:انتي كويسه يا بنتي ولا اطلب الدكتور

اميره:لا يا بابا الحمدلله

محمد: طيب يا بنتي اي اللي حصل لا امام وتسنيم

مريم: احكيلك انا يحج 

محمد: احكي يا سوسه

مريم حكت الحكايه كلها 

محمد:استغفر الله ربنا يهديها ويصلح حالها استغفر الله 

اميرة:انت كنت فين يابابا واتاخرت كدا ليه 

محمد:ابدا يا حببتي كنت مع احمد عند الراجل صاحب الشقه والحمدلله وافقك وهتنقلو هنا بركه باذن الله 

مريم:الله ايوا بقا هيا دي السكنه ولا بلاش 

اميره:بس ابت 

مريم:الله يسامحك

اميرة:هروح اجهز الفطار لا إمام وتسنيم 

محمد:خليكي انتي ي حبيبتي تعبانه

اميرة:لا يحبيبي مش تعبانه ولا حاجه وبعدين تسنيم مجهزها تنا يدوب هغرف روح انت غير عشان تروح الجامع 

محمد:حاضر 

مريم:اجي اساعدك 

اميرة:اتفضلي يا ختي

    🌸سبحان الله وبحمده🌸

مراد روح البيت وهو بيفكر ف امام وازاي مراته واثقه فيه الثقه العاميا دي وغصب عنه اقتحم تفكيره مريم 
برخماتها ولسانها الطويل بس حب فيها الجراء وخوفها ع اخوها 

           🌸الله اكبر🌸

اميرة خلصت الاكل وراحت خبطت ع الباب 

امام سمعها وقام برحه من جمب تسنيم واخد الصنيه منها 

اميره:لو احتاجت حاجه نادي عليا

امام:تسلميلي 

امام قرب من تسنيم وحاول يصحيها بهدوء 

تسنيم يلا يحبيبي قومي عشان تفطري 

تسنيم فتحت عنيها براحه وبصت ليه : اكل 

امام ضحك:ايوا اكل يلا قومي

تسنيم قامت:طب نغسل وشنا الاول 

امام :عندك حق يلا بينا 

خرجو وااكل مستغرب هو مين اللي زعلانين من بعض 
اميرة بصت ليهم وابسمت ودعت ربنا يكمل فرحتهم ع خير 

خلصو ودخلو الاوضه وكملو اكل 

تسنيم:امام 

نعم 

عايزه اصلي معاك جماعه ومتنزلش المسجد 

امام:حاضر يا حبيبي من عيوني حاجه تاني 

تسنيم بحب:تؤتؤ 



يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية إمامي"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات