القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في عشق ليلي الفصل العاشر والاخير 10 بقلم فاطمه الزهراء علي

 رواية في عشق ليلي الفصل العاشر والاخير 10 بقلم فاطمه الزهراء علي

 رواية في عشق ليلي الفصل العاشر والاخير

 "انقضت الايام القليله التي كانت تفصل بين فرح ليلي وحسن".

" وجاء اليوم المنتظر❤️💃🏻".

" تم التجهيز للفرح علي السطوح لان حسن عارف قد اية ليلي بتحب المكان دا تم التجهيز بأحدث طراز ليتحول السطوح الي قاعه افراح غاية في الجمال تسيع الجيران والاحباب واختارت ليلي كل حاجه بذوقها الناعم الرقيق واختارت ان يكون حائط الورد اللي ورا الكوشة مزين بورد الاقحوان واختارت كنبة مخصصه للعروسين غاية في البساطه والجمال تتناسب مع الوان الورد".

" كانت البنات ليلي ورضوى وامل ومعاهم مديحه وابتسام بيتجهزوا في اوضه ليلي ومعاهم الميكب ارتيست ".

" اما حسن ومعتز كانوا بيتجهزوا في اوضه حسن ".

" عند الشباب".

-" حسن بنفاذ صبر وبيزق معتز من قدام المراية": يا عم اوعي بقا بقالك ساعه واقف قدام المراية.. نفسي افهم مين فينا العريس؟
-" معتز بأستفزاز": الله مش دا فرح أختي.. وبعدين هو دا حسن الضيافة يا محترم.؟
-" حسن": اه هو دا حسن الضيافه عندى مش عاجبك غور من هنا روح اوضتك.
-" معتز": يأخي اتهد بقا .. وانا لو كنت عارف ادخل اوضتي كان زماني هنا معاك اصلا.. دا انا روحت اجيب الجزمه من اوضتي الصبح ماما ابتسام قالتلي لو شفت وشك هنا تاني هكسر رجلك .. عنيفة ابتسام دى والله.
-" حسن بضحك": هههههههه.. يا عيني عليك اتمرمط .. بقولك خد ظبطلي الببيون مش عارف ماله مش عاوز يتظبط ليه.. اعملي حاجه مفيدة في حياتك.
-" معتز وبيظبطله الببيون": اهو طولت لسانك دى هي اللي جايبه ورا.. خلاص كدا قمر يا ابو الشقايق.

" عند البنات".

" كانت الميكب ارتيست بتحط ليها اللمسات النهائية".

" لتظهر ليلي غاية في الجمال وما زادها هو تحفظها بالنقاب حتي يوم فرحها ".

" ليلي كانت لابسة فستان طويل ناصع البياض تتميز قصته بالوسع الجذاب ويرسم تفصيلها بدقة ونعومه مقدمته تتميز بالرقبه الطويله والفستان مطرز من الصدر بخرز الولي ".

" واخيرا اعلنوا عن بداية وصول المعازيم للفرح ".

" راح الشباب قدام شقة ليلي لأصطحاب كل واحد لحوريته الي مكان الحفل".

-" حسن دخل اوضتها لقيها خلصت ومديه ضهرها".

-" حسن قرب منها لحد ما بقي وراها تمام".

-" حسن": ليلي.
-" لفت وعيونها في الارض".
-" حسن مبهور بجمالها وفستان قد اية حلو عليها".
-" ليلي لاحظت سكوته": حسن.
-" حسن بهيام": نعم يا عيوني.
-" ليلي ابتسمت علي لقبه المستمر ليها": شكلك حلو.
-" حسن قرب عليها خالص ومسك ايديها وبيبوسها": وانتي قمر يا عيوني .. اية الحلاوة دى .. " وبيبص داخل عيونها": يخربيت جمال عيونك.
-" ليلي بكسوف ": شكرا.
-" حسن بغيظ مصطنع": شكرا.. دا اللي ربنا قدرك عليه.. يلا يا حببتي.. يلا.
-" ليلي بضحك": يلا يا حبيبي.
-" حسن بيحط ايده في ايديها وبهمسلها": بقولك يا عيوني.. اية رايك تفكك من الفرح ونطلع شقتنا؟
-" ليلي": حسن يلا قدامي .. عاوز تحرمني من فرحي.. قال نطلع قال.
-" حسن": ماشي ماشي.. والله لطلعله كله عليكي بس لما الفرح يخلص " وبيغمز".
-" ليلي": يلا بقا الله.
-" حسن": يلا يا عيوني.

" بعد وقت كان حسن وليلي قاعدين علي الكنبة المخصصه ليهم وسط اغاني المهرجانات اللي معصبه حسن جدا".

-" شاور حسن لمعتز اللي كان قاعد جمب امل وماسك ايديها وعمال بيتغزل فيها".

-" معتز بيوطي عليه": خير يا عريس؟
-" حسن": اقفل الزفت دا .. مبحبش الاغاني دى.
-" معتز ": اعملك اية يعني اشغلك عمرو دياب مثلا.. دا فرح يا حبيبي.
-" حسن ابتسم بسماجه": ياريت والله .. ايوا شغلي عمرو دياب.
-" معتز بأستغراب": ماشي عشان انت العريس بس.

" وبعد قليل اشتغلت اغنية " علي حبك لعمرو دياب" وبدأ المعازيم الاندماج معاها وبيرددوا معاها".

" كان يسود المكان حالة من البهجه والدڤ ".

" جذب معتز المعازيم لساحه الرقص وبدأوا بتمايلوا مع اغاني عمرو دياب المختلفة ".

" جذب معتز العروسين ليشاركوهم الرقص علي اغنية" ومالوا لو ليله تهنا بعيد".. حط حسن دماغ ليلي مكان قلبه وفضلوا يرقصوا في صمت تام متابعين مشاعرهم الدافئه ".

-" عدلت ليلي من موضع رقصتها وحطت ايديها تحيط رقبه حسن".

-" ليلي": حسن.
-" حسن بحب": عيونه .. وقلبه.. وروحه.. وكل ما ليه.
-" ليلي": كل دا!
-" حسن": واكتر شوية كمان .. بحبك.
-" ليلي ": اقولك علي حاجه بس متضحكش عليا؟
-" حسن": قولي يا عيوني.
-" ليلي": عارف انا بحبك من اول ما شوفتك من وقت ما شوفتك بتعيط علي الكرتون .. هههههههه.. حبيبي قد اية كنت برئ اوى.. بحبك.. بحبك اوى يا حسن.. ربنا يخليك ليا.
-" حسن بيرفع ايديها بيبوس باطنها ": وحسن بيعشقك يا عيون حسن .
-" ليلي": عارف انت عوض ربنا ليا عن كل الايام اللي نمت فيها دمعتي علي خدى من كلام الناس وتريقتهم عليا.. كنت دايما واثقه ان عوض ربنا كبير.. بس عمرى ما توقعت انو هيبقي بالشكل دا ولا بالجمال دا.
-" حسن بعد ما لمح نظرة الحزن في عيونها": عشان خاطرى يا ليلي.. بلاش اشوف نظرة الحزن دى في عيونك.. متخلنيش احس بالعجز وانا شايفك كدا ومش عارف اشيل عنك حزنك.
-" ليلي": اوعي تقول كدا.. انا لسه بقولك انت عوض ربنا ليا انت الوحيد اللي قدر يحتويني ويطبطب عليا.. كفاية دموعك اللي نزلت منك لما سبتني ورجعت.. انت اطيب واحن راجل في العالم.. وانا اسعد واحدة في الدنيا اني بقيت مراتك.

" وبعد ساعات انتهي الفرح ونزل العروسين لشقتهم".

" ليلي استحمت وغيرت لبسها واتجهت للسرير ودثرت نفسها فيه بخجل شديد اثر ما حدث".

" بعد مرور دقائق استسلمت لسلطان النوم لتريح جسمها اثر هذا اليوم المتعب ".

" اما حسن ففضل يسترجع ذكرته معاها من اول ما شافها لحد لحظتهم الحالية ونام سعيد بعد ما حقق حلمه في جعلها زوجته".

" بعد مرور خمس سنوات".

" اليوم تاني عيد الفطر المبارك".

-" ليلي بصراخ": حاااااسن .. هاتلي العيال عشان اوكلهم.
-" يدخل حسن وهو شايل اطفالهم علي ايديه الاتنين": عيال !! انتي منين يا بت انتي؟
-" ليلي": عيالك جنوني.. كان نفسي في تؤام لو كنت اعرف عمرى ما كنت هتمني الامنية دى.
-" حسن بمرح وبيديها مراد ابنهم": عيال ايه اللي جنونكي.. انا عارفك مجنونه اصلا.. ولاا افكرك؟
- " ليلي بغيظ ويتاخد منه مراد": انا اللي مجنونه برضوا.. يا اهبل .. دا انا امبارح قفشاك في الاوضه بتعيط علي الكرتون.. بقا عندك ٣٣ سنه ومتجوز ومخلف عيلين ولسه بتعيط علي استاذ موسافا اللي سكار اخوه موته " وبتقلده": شوفي يا ليلي سكار موت موسافا من غير رحمه "... نينيني .
-" حسن ": بتتريقي عليا يا ليلي.. انتي اللي معندكيش مشاعر علي فكرة.. نعمل اية بقا؟
-" ليلي بسخرية": معنديش مشاعر.. ولا معنديش هبل؟
-" حسن": اسكتي وملكيش دعوة بيا.
-" ليلي ": ماشي بس المهم متنساش اننا رايحين لماما النهاردة عشان معتز جاي .

" معتز اتجوز بعدهم ب ٦ شهور وسافر وبعد ٣ سنين نقل شغله مصر بعد إلحاح من امل وليلي واستقر في مصر وخلف فريدة وزينه".

-" حسن": ماشي يا عيوني مش ناسي.
-" ليلي ابتسمت علي دلاله المستمر لها واللي برغم فوات السنين الا انه محتفظ بيه".

-" ليلي بصراخ مفاجأ": حااسن اياك شوف اياك تخلي ميرنا تسهر انا ما صدقت عودتها تنام بدرى.
-" حسن": ملكيش دعوة خليكي في سي مراد حبيبك .. وسبيلي حبيت بابا.. " وبيلعب في خدود ميرنا": صح يا ميرنا.
-" ميرنا بطفوله": صح يا بابي.

" ميرنا ومراد تؤام عندهم ٣ سنين ".

-" ليلي": تمام .. اثبت علي كدا.. ربنا يخليلك حبيت ابوها .
-" حسن بأستفزاز": ربنا يخليهالي يارب هي اللي بقيالي انا عارف .. وخليكي انتي في استاذ مراد كل شوية دلعي فيه.
-" ليلي عارفه انو بيغار من مراد": ومالوا لما ادلعه حبيب امه.. ملكش دعوة.

" وبعد مرور ساعات من المشاكسات اللي لا تخلو من مرح حسن واستفزازه الي ليلي وغيرته عليها وهي كذالك".

"طرق علي باب شقه اهل ليلي".

-" ابتسام بتفتح".

-" حسن ": السلام عليكم.
-" ابتسام بتسلم عليهم وتهنأهم بالعيد": وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته.. وادى حسن وليلي جم اهم.. كنت مبقاش ناقص حد..كل سنه وانتي طيبه يا حببتي.
-" ليلي": وانتي طيبة يا ماما.

" ودخلوا".

-" راحت عليهم امل اللي كانت مستنياهم".

-" امل ": ازيك يا لولا .. كل سنه وانتي طيبه يا حببتي.
-" ليلي وبتسلم عليها": وانتي طيبه يا قلبي.
-" أمل وبتسلم علي حسن": كل سنه وانت طيب يا حبيبي.
-" حسن": وانتي طيبه يا قلب اخوكي.
-" فجأة لقيت ليلي اللي بيشدها من فستانها من تحت بصت ليه علي الارض وما كان الا مراد".

-" مراد": ماما هلوح العب مع ميرنا وفريدة وزينه.
-" ليلي بتدور علي ميرنا حواليها وبتنزل لمستوى مراد وبتبوسه من خده ": حبيب ماما خدت عديتك من جدو ونانا؟
-" مراد هز راسه بطفوله بمعني اه".
-" ليلي ": طب هاتهم اشلهملك عشان ميضيعوش منك.

( ليلي دى ام مصريه اصيله😂).

-" ومشي مراد".

"وقعدت بجوار امل".

-" امل ": مش ناوية تجبيلهم اخ او اخت كبروا اهو وبقا عندهم ٣ سنين.
-" ليلي": اسكتي يا امل دول اتنين بس ومطلعين عيني عاوزاني اجيب كمان وهم لسه صغيرين.
-" امل": يا بنتي عادى اهو ما انا جبت فريدة وزينه ورا بعض وحامل كمان.
-" ليلي": كل واحد وطاقته بقا .. وبعدين بناتك هاديين عن ولادى بكتير.
-" امل": ربنا يخليهملك يارب.. حبايب عمتو .. دول كفاية خفة دمهم.

" دخلت ابتسام ومديحه".

-" ابتسام مقاطعه": هيجيبوه من برا خفة دمهم زى ليلي تمام.
-" مديحه": وابوهم كمان مشفتهوش دا وهو صغير كان عامل ازاى؟

" ضحك الجميع".

-" حسن بمرحه المعتاد": بقا كدا يا ماما بتسيحيلي؟

" ضحك الجميع مجددا".

-" حسن لأمل": الا صحيح يا بت انتي في الشهر الكام؟
-" امل": في السابع بتسأل ليه؟
-" حسن": اصل بلونتك كبيرة فكرتك في التاسع.
-" معتز متدخلا": مالك انت ومال بلونه مراتي.. خليك في مراتك يا عم " وبيحضن امل".
-"امل": ربنا يخليك ليا يا رب.
-" حسن برفعه حاجب": بقا كدا؟
-" معتز وامل في نفس واحد": اه كدا.

" وفجأة لقيوا زينه بتدخل وبتجرى علي معتز وبتعيط في حضنه وبتدخل ميرنا الي حسن ومراد الي ليلي وفريدة لأمل".

-" معتز ": مالك يا قلب بابي حد عملك حاجه؟
-" زينه بتعيط ومش بترد".

-" ميرنا": اثل ملاد ثدها من ثعرها وقالها ثعري احلا من ثعرها.
( اصل مراد شدها من شعرها وقالها شعرى احلا من شعرها).
-" بص معتز بغضب لمراد فاختبأ مراد في حضن ليلي .

-" ليلي وبتطلعه من حضنها": بتقولها ليه كدا يا مراد دى شعرها حلو.
-" مراد وعيونها في الارض لانه عارف انو اذنب": هي اللي ثدت ثعر ميلنا الاول.
( هي اللي شدت شعر ميرنا الاول).

-" ابتسم حسن بفخر لان مراد بيدافع عن اخته".

-" ليلي بمرح": خلاص يا عم معتز قبل ما تشتم.. متخليش بنتك تشد شعر بنتي تاني عشان وراها راجل.

-" ليلي بلطف لمراد": بص يا حبيب ماما فربدة وزينه دول إخواتك زى ميرنا كدا .. ماينفعش تضرب حد فيهم.. وبعدين زينه دى عروستك.. حد يضرب عروسته؟
-" معتز بغيظ": ولا تحلمي .. قال اجوزه بنتي قال؟
-" حسن مدافعا عن ابنه": وهي بنتك تطول اصلا.. دا مراد دا عسل حبيب ابوه.. " وبيبعتله بوسه في الهوا".
-" معتز بغرور": ان ما كنتوش تبوسوا ايدى عشان اجوزهاله يبقي مش انا معتز.
-" امل منهية الحوار": يلا يا ليلي نقوم نجهز الغدا.

" والتفوا جميعا حوالين سفرة واحدة في جو مليئ بالدف والبهجة

تمت رواية كاملة عبر مدونة كوكب الروايات 

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " في عشق ليلي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات