القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل العاشر 10 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل العاشر 10 بقلم اية محمد

رواية ويشاء القدر الفصل الاول 1 بقلم اية محمد

 رواية ويشاء القدر الفصل العاشر

 في نهاية اليوم ، كل واحد هيروح بيته أحمد هياخد الدكتور محمد معاها و هيعزمه علي الغدا برا ، البنات كل واحده هتخلص جامعتها و تروح .
__________________________
هديل بتحضر الغدا ، في الوقت دا ياسمين هتكون جات من برا و هتدخل عليها .
ياسمين : الجميل بيعمل اي ؟
هديل : اخيرا جيتي البنات مجنني من الصبح ، واحده تقولي اطبخي فراخ و التانيه سمك و التالته عايزه تاكل من برا حيروني معاهم .
ياسمين : متسمعيش كلامهم و اعملي اللي في هواك ي عسل انت يقمر.
هديل بضحكه خفيفه : عملت كدا فعلا و طبخت كفته باللحمه و كمان عملت محشي ورق عنب .
ياسمين : ما احنا طلعنا جامدين اهو .
هديل : طبعا ، ديما رافعه من معنوياتي في اي حاجه .
ياسمين : عندي كام هديل أرفع معنوياتها ها ، اومال البنات فين ؟
هديل : قاعدين جوا مع ساجدة صدعوني من صوتهم العالي دا و الله .
فجأه هيسمعوا صوت حد بيصوت
هديل : روحي شوفي الهبلة اللي بتصوت جوا دي.
تضحك ياسمين : حاضر ، و يلا عشان انا جعانه .
ياسمين هتطلع من المطبخ و تدخل الاوضه للبنات
_______________________
ياسمين : الحلوين عاملين اي؟
هاجر : اهلا بالقمر بتاعنا اللي نور .
ياسمين : حبيبي .
تقعد ياسمين علي السرير
ياسمين : مين الهبلة اللي كانت بتصوت؟
تاليا : هيكون مين يعني ، ساجدة اكيد .
أيه : ليه بترمي بلاكي على البنت الغلبانه دي ، ساجدة اللي كانت بتصوت فعلا .
و يضحكوا سوا بصوت عالي .
ياسمين : مش صوت ساجدة دا على فكره هاا و تغمز لـ تاليا .
تاليا : انا بقول نلبسها في ساجدة يعني و كدا ، هاا عدي الموضوع دا ماشي .
ياسمين : ماشي يستي .
هتبص لـ أيه و تقولها : كل حاجه تمام يـيويو .
أيه : اه يحبيبتي شكرا جدا ليكي بجد مش عارفه اقولك اي .
ياسمين : شكرا على اي بس ي بنتي انتي زي اختي .
هديل هتيجي من المطبخ و تنادي عليهم
هديل : يلا يبنات قوموا اتغدوا عشان الحق محمد قبل ما يرجع البيت .
ياسمين : هو مرنش عليكي و لا اي ؟
هديل : لا ، اول مره ميرنش عليا و انا قلقانه .
ياسمين : قلقانه من اي ، هو كويس متقلقيش .
هديل : اومال مرنش ليه ؟
ياسمين : اقولك و متزعليش .
تضحك تاليا و تغمز لـ ياسمين : بيتغدي مع واحده و لا اي ؟
هديل : لا متقلقيش يختي ميعرفش نسوان غيركوا.
تاليا : نسوان ؟ احنا بقينا نسوان ؟
و يضحكوا كلهم علي طريقه كلام تاليا .
ياسمين : متقلقيش ، شيفاها ماشي مع احمد ابن صاحبه ، سألته رايح فين ، قالي أحمد عازمني ، و قالي اقولك .
هديل : و مقلتيش من بدري ليه؟
ياسمين : نسيت اقولك اعمل اي طيب؟
هديل بقلق : المهم قالك اي؟ هيجي ياخدني ؟
ياسمين : اه يحبيبتي اطمني يلا بقي فين الغدا .
هديل : جوا في المطبخ .
تقوم تاليا من علي السرير و تقف جمب هديل
تاليا : يلا يقمر نروح نجيب الغدا عشان نبقى جمب ساجدة .
هديل : يلا ي بنتي .
و يمشوا يروحوا المطبخ يجيبوا الغدا
_______________________
ياسمين هتبص لـ ساجدة و تقولها : انتي كويسه ؟
ساجدة : اه يحبيبتي كويسه .
ياسمين : الحمدلله .
ساجدة : الحمدلله ، اه صحيح عملتي اي ؟
ياسمين : متقلقيش كله تمام .
ساجدة : كنتي لواحدك ؟
ياسمين : لا ، أحمد جه معايا .
تاليا : هي اي حكايه أحمد الايام دي يعم و تغمز لها .
ياسمين : بطلي هبل و خليكي في اللي انتي بتعمليه .
تاليا : حاضر .
تروح تاليا المطبخ تاني و تجيب بقيت الأطباق و تقعد .
هيتغدوا و يخلصوا و هيقعدوا سوا و يكملوا السهرة مع بعض .
ياسمين : انهارده الخميس اي رايكوا نعمل حاجه مختلفه
تاليا : زي السنه اللي فاتت مش كدا؟
ياسمين : ايوا .
هاجر : هنعمل اي؟
ياسمين : بصي يستي ، كل خميس بنقعد كدا سوا و كل واحد يحكي اي الإنجازات اللي قام بها الأسبوع دا و اتعلم اي و نفسه في اي ، يحكي موقف حصل معاه ، ذكرى حلوه ، اي حاجه نفسه فيها يقولها، و لازم نكون متفقين ان اي حاجه بتتقال في اليوم دا كل واحد بيكتبها و بتكون خاصه بيه و ان اي حاجه هتتقال برضو وعد انها متطلعش برا ، متفقين.
البنات في صوت واحد : متفقين .
هديل : واحشني اليوم اللي بكون فيه هنا و يكون الخميس ، و اسمع كل واحده بتتكلم منكوا ، طبعا في اتنين زياده يعني القاعده هتحلي اكتر .
هاجر : طبعا .
و يضحكوا سوا .
ياسمين : طنط هديل ، كل خميس تيجي هاا عشان خلاص هتبقى مننا ، السنه اللي فاتت سيبتك تسمعي بس ، لكن السنه دي بق هتسمعي و هتحكي و هتكتبي كمان .
تاليا : يعني تسيب المز و تيجي بزمتك و تغمز لـ هديل .
هديل : عيب ي بت اتلمي .
ياسمين : المز دا سبيه عليا .
هديل : حتى انتي ، بتصيعوا عليا بقى .
تاليا : طبعا .
و يضحكوا كلهم .
هديل : ماشي ، انا موافقه معنديش اي مانع على فكره
تاليا : متأكده و تغمز لها .
هديل بعصبيه : شيلوا البنت دي من وشي
ياسمين : حاضر ، نتلم بقى .
تاليا : اوك .
ياسمين : يلا نبدأ ، يلا يطنط هديل .
هديل : حاضر ، بسم الله .
ياسمين : لحظه ، عشان أيه و هاجر بس ، محدش يعلق على كلام حد غير لما يخلص خالص اوك .
أيه : اوك تمام .
هديل : اتكلم خلاص .
ياسمين : اه يلا .
هديل : اوك ، زي زي اي واحده متجوزه ليا روتين معين بمشي عليه كل يوم ، طبعا شغل بيتي أهم من أي حاجه ، كالعاده يعني مش بشتغل فـ مهتميه بشغل البيت جدا ، مزورتش حد الأسبوع دا سواء قرايبي أو صحابي غيركوا مرتين بس ، طبعا بحب القراءة جدا و بعشق حاجه اسمها قراءة حقيقي ، الأسبوع دا قرأت ٣ روايات و هما : الرمز المفقود ، جريمة في قطار الشرق السريع ، اللوح الأزرق ، حبيت اني اقرا الأسبوع دا روايات بوليسية ، محمد جابهوملي من معرض الكتاب ، حقيقي كنت فرحانه جدا بيهم ، و كانت أول مره اقرا حاجه بوليسية ، جربت اعمل حلو جديد و عملت كيك الغابة السوداء ، و الحمدلله نجحت فيها و حقيقي كان نفسي تدوقوا طعمها لكن من حلاوتها خلصت ، بس باذن الله نعملها سوا ، و كمان روحت زورت الأطفال في دار الأيتام و جبتلهم لعب و فرحت اوي بـ إن أنا قضيت معاهم وقت لطيف جدا و اني قدرت افرحهم ، بس كدا .
أيه : ممكن سؤال؟
هديل : اكيد يحبيبتي اتفضلي .
أيه : بتجيبي وقت منين لكل دا يعني قرأتي ٣ روايات في اسبوع دا حصل ازاي؟
تضحك هديل : يوه السؤال دا بيتسال كتير اوي ، بصي انا من زمان جدا و انا بحب اقرا و اتعودت بقى على القراءة و بقيت بكرا بسرعه جدا و بفهم كمان بسرعه الروايه بتتكلم عن اي، لما تتعودي على حاجه هتلاقي نفسك بعد كدا بتعمليها في أقل وقت .
تاليا : هي اي الكيكه الغريبه اللي انتي قولتي اسمها دي ؟
هديل : كيك بالشوكولاته و الكريز و الكريمه بس هتعجبكو جدا .
تاليا : يعني احنا وش الحاجات دي؟
ساجدة هتوجه الكلام لـ ساجدة : لا اتكلمي عن نفسك بس لو سمحتي .
تاليا : حاضر و ماله .
ياسمين : حد عنده سؤال تاني؟
هاجر : لا خلاص كدا تمام .
ياسمين : تمام .
أيه : مين عليه الدور .
هديل : من الكبير للصغير ، يعني انا و بعدين ياسمين ، يلا يياسمين .
ياسمين : حاضر ، اول اسبوع دراسه لسنه جديدة و بداية جديدة ، قرأت كتاب طب بالمكسرات اللي طبعا الدكتور محمد جابهولي ، حقيقي الكتاب فيه معلومات فادتني جدا و هتفيدني اكتر في مجالي ، كل أسبوع بتعلم حاجة جديدة ، اتعلمت الأسبوع دا أن فيه ناس بتظهر جديدة في حياتنا بتكون خير لينا في مواقف معينه بنكتشف أن ديما المواقف اللي بنتحط فيها بتوقعنا في ناس عوضتنا عن ناس كتير جدا كانت موجوده في حياتنا ، طبعا ساجدة قلقتنا كلنا الاسبوع دا ، خوفت جدا ساعتها عليها هي ، مخفتش من حاجه تانيه ، حاولت أن انا ابقى جمبها و الحمدلله ، و ان شاء الله تتحسن و تبقى احسن من الاول ، مش عايزه اتكلم عن أحمد لكن بما أن يعني هو كان واقف معايا في مواقف اتعرضتلها الأسبوع دا ، فـهو شخص كويس و يستاهل كل خير بس مش حساه كدا يمكن عشان كان ديما بيغلس عليا بس هو محترم ، ربنا يوفقه . هتشاور علي أيه و هاجر و تكمل : طبعا يويو الجميله اللي نورتنا هي و هاجر برضو الأسبوع دا و باقو جزء مهم في حياتي ، و بحبكوا كلكوا .
تاليا : هو أحمد دا قمر و كدا ؟
ياسمين بزعيق : تاليا اتلمي و اسكتي هاا .
هديل : بصراحه ، واد زي القمر ماشاء الله ، ربنا يبارك فيه يارب .
ياسمين و هي بتحاول تخفي عصبيتها : يارتني ما اتكلمت .
ساجدة : ياريتك برضو و تغمز لها .
ياسمين : بس بقى .
تاليا : حاضر يست .
ياسمين : يلا يتاليا انتي اللي عليكي الدور .
تسكت تاليا شويه و بعدين تبدأ تتكلم .
تاليا : حبيت الأسبوع دا بكل تفصيله فيه ، ما عدا لما لقيت ساجدة تعبانه ، يمكن طول الوقت بنغلس على بعض و اني فعلا غلست عليها جامد وقت ما وقعت لكن حقيقي مقدرش استغني عنها و قلبي كان واجعني عليها و كنت خايفه ، مين هيجري ورايا و يجيبني من شعري ، فتره الاجازه مشفتش فيها نادر لكن بدأت اشوفه من اول يوم دراسه اللي هو الأسبوع دا ، معرفش انا بحبه و لا لا ، بس ديما بسمع كلامك يياسمين ، طول الوقت تقوليلي انه مش كويس كنت بسمع كلامك رغم أن هو طول الوقت ديما بيثبتلي أن هو كويس و مش وحش ابدا و معرفش فين الحقيقة برضو ، المهم يعني أن انا لسه برضو عايزه اتأكد من مشاعره و اني اتفقت معاه أن احنا نفضل صحاب بس لكن كل حاجه بحدودها اكيد ، و ثقوا فيا و في قراري و ان شاء الله اطلع صح في اختياري دا بإذن الله ، و بس كدا .
تصقف ساجدة و تقول : الله اول مره البت تتكلم بجد .
تضحك تاليا : هزار مش عاجب ، جد برضو مش عاجب اعمل اي طيب.
ياسمين بحنيه : و لا اي حاجه انتي حلوه في كل حاجه .
ساجدة : خوفتي عليا للدرجه دي .
تاليا : و اكتر كمان و الله بس انا اللي مش بيبان عليا .
هاجر : فعلا .
ياسمين : يلا يساجدة ، دورك .
ساجدة : مش حابه اتكلم لأن معملتش اي حاجه في الأسبوع دا غير اني اتجبست ، معملتش اي انجاز ، بس حبيت اشكركم على وجودكم في حياتي و يارب تفضلوا معايا طول العمر يارب و ميحرمناش من اللمه دي ابدا ، و احب اشكر بالأخص ياسمين على اللي عملته معايا و تعبها معايا ،رغم أن دي مش حاجه جديدة في طبعها ، لكن شكرا ، و حاجه كمان فخوره جدا أن إنجازي الوحيد اللي كان الأسبوع دا هو اني كتبت مقال عن الدكتور محمد حقيقي فخوره جدا أن بكتب عن شخصيه بالأخلاق دي .
أيه : انتي بتدرسي اي؟
ساجدة : صحافه و اعلام .
هاجر : بما انك يعني قاعده فاضيه فـ ممكن تستغلي الفرصه و تكتبي مقالات عن شخصيات كتير .
ياسمين : و تفتكري أن ساجدة هترضي ، لازم هي اللي تنزل بنفسها و تدور بنفسها يعني هيحتاج مجهود جامد .
هاجر : اهاا .
ياسمين : ربنا يخليكي ليا يساجدة ، المهم بقي مين أكبر فيكوا؟
هاجر : أنا.
ياسمين : طب يلا .
هاجر : روتين عادي بالنسبه لي لكن حياتي اتغيرت في مده صغيره ، ربنا عوضني بيكوا ، و فرحانه جدا انكوا في حياتي ، حسيت بنفسي و انا معاكوا عملتوني زي اختكم و اكتر و طنط هديل بتعاملني و كأني بنتها ، و سؤالها علينا كل يوم مش لواحدي بس كان بيطمني ديما و ان ربنا عوضني بـ ام زيها ، شكرا جدا ليكوا .
ياسمين : يحبيبتي ، ربنا يديمك لينا يارب و افرح بيكي يارب يعيوني .
و تحضنها و تبوسها .
ياسمين : يلا يـ يويو.
أيه : لما جيت هنا حسيت اني تقيله عليكوا لكن لقيت العكس دا في مده يوم واحد بس و حسستوني كانكوا تعرفوني من سنين ، بشكركوا كلكوا و خصوصا ياسمين لأنها وقفت جمبي و تعبت نفسها عشاني و انا متأكده ان اكيد فيه حد ضايقها من شباب العماره ، و انا اسفه جدا جدا حقيقي بجد ،و ربنا يقدرني و أقدر اردلك جزء من الجميل دا ، بحبكوا .
ياسمين : ربنا ميحرمني من وجودك ابدا يارب و لا ضحكتك الحلوه دي .
هديل : يلا جه الدور كل واحد يكتب ورقته و يوقع اسمه و يكتب التاريخ مينساش .
ياسمين : اه يلا .
ياسمين هتقوم تجيب الورق و توزع عليهم .
هديل : يلا اكتبوا .
كل واحد هيبدا يكتب اللي هو قاله و بعدين هديل هتلم الورق منهم 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' ويشاء القدر'' اضغط علي اسم الرواية

 

reaction:

تعليقات