القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق في حي شعبي الفصل العاشر 10 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل العاشر 10 بقلم ايات وقلب نورك 

رواية عشق في حي شعبي الفصل الاول 1 بقلم ايات وقلب نورك

رواية عشق في حي شعبي الفصل العاشر

جيجي وهيا تحاول الخروج من حضن عيسى وتضربه في صدره بخوف
عيسى وهو يحاوطها أكتر... بس بقاا عايزه اي
جيجي وهي تبدا بضربة اكتر
عيسى بضيق... في اي على الصبح
جيجي وهيا تهبط من على الفراش مثل الاطفال و تمسك يده و تتحدث بكلام غير مفهوم ... عي عيز ااا انز (عايزه انزل)
عيسى وهو يزفر بضيق... في اي لسانك اكلتة القطه ماتنطقي
بدات دموع جيجي تهبط منها بخفوت
عيسى بصراخ... بقولك اي يابت انتي انا اتجوزتك عشان اللي عملتوا فيكي او بمعنى اصح شادي هو السبب في الشورة المهببة دي ماكنت رميتك ف اي مصحه وخلصت
بدات جيجي تبكي اكتر مثل الاطفال و تصرخ بقوة
......
هايدي بفزع... جيجي
شادي بنوم.... جيجي اي دي مع عيسى متخافيش
هايدي وهيا تهبط من الفراش وتتجه الى الباب لكن استوقفها شادي.... استني ياستي هاجي معاكي
وصلوا هايدي وشادي امام غرفة عيسى
هايدي وهيا تدق الباب بقوة.. جيجي جيجي حبيبتي ردي عليه انا هنا
شادي... عيسى اي الصوت ده افتح
فتح عيسى الباب بغضب... في اي
هايدي... فين جيجي
عيسى بضيق... خشي ياختي المحروسه اختك جوا
دلفت هايدي إلى الغرفه وجدت جيجي جالسه علي الارض تحتضن نفسها وتبكي مثل الاطفاال
هايدي.... مالك ياحبيبتي عملك اي بتبكي لي جيجي ردي عليه مالك
جيجي وهيا تبكي وتشهق... اانن انا امثي امثي
هايدي وهيا تحاول ان تفهم... قصدك عايزه تمشي
اومات جيجي راسها بنعم..
حضنتها هايدي بقوة وربتت علي شعرها بحنان... هنمشي هنمشي ياحبيبتي بس مش دلوقتي
عيسى من خلفهم... خلصتي يختي انتي وهيا الدراما بتاعتكم
شادي بغضب... في اي ياعيسى متتكلم عدل
عيسى... انا اتكلم براحتي اولا ده بيتي واللي مرميه علي الارض دي مراتي
شادي... و احنا مش هنقعد في بيتك يلا يا هايدي
هايدي بقوة... لا انا هقعد مع اختي مفيهاش حاجه احنا آسفين ياعيسى باشا علي الدراما اللي عملنهالك انا هكلم الدكتور و افهم منة سبب اللي هيا فية
عيسى بعدم اهتمام.. اختك قدامك تكلمي الدكتور تسبيها تموت انتي حرة المهم تاخدي اختك وتطلعي برا الاوضه عايز اغير هدومي عندي شغل مش فاضي للجنان ده
هايدي وهيا تحتضن اختها وتتجه بها إلى الباب.. عندك حق انت ذنبك اي في الجنان ده
خرجت هايدي وجيجي
بينما عيسى لم يبدي اي اهتمام
شادي... في اي
اي المعامله الزفت دي انت ناسي دي مين دي مراتي
عيسى.. و إنت بروح امك اتشمللت و اتجوزتها لي مكنت قضيت معاها يومين وخلاص لا وكمان في المستشفي قعدت تزن عليا اتجوز المجنونه دي
شادي بغضب... لي هو أنا زيك انا بحبها ومش هسيبها بعدين المجنونه دي انت السبب في كل حاجه حصلتلها كمان مكنتش عايز تتجوزها دا انت بجح يلا
خرج شادي من الغرفه بغضب
بينما توجه عيسى إلى الحمام بعدم اهتمام لكلام شادي
خرج عيسى وارتدى قميصه الاسود الذي يظهر عضلات صدره البرازه فهو يعشق الرياضه و وبنطلون اسود ووضع البرفان و هندم شعرة الاسود الكثيف الذي يليق مع عيونه الرمادي
هبط ووصل إلى سيارته ومعه رجاله حتى وصل الى إحدى شركاته حيث كل الفتيات والعاملين ينظرون اليه منهم العاشق لطلته ومنهم من يخاف من غضبه
عيسى إلى السكرتيره... هاتي كل الأوراق اللي تخص الصفقه الي ما بينا وبين الحاوي
السكرتيره... حاضر يا فندم
بعد مرور بعض من الوقت
.................
عيسى وهو ينظر للورقه و يبتسم بخبث..... هانت فاضل حاجات بسيطه واخلص من كل حاجه حتى إنت كمان ياشادي اخلص منك ومن المقر*فين اللي ف القصر
.......
عند هايدي كانت تتحدث مع الدكتور
..... الو يادكتور جيجي حالتها اتغيرت تماماً وبقت بتعيط كتير زي الأطفال
الدكتور... ده شئ طبيعي
لأنه بيحصل للأشخاص اللي في حالتها جيجي ف حاله توحد إذا كانت اتكلمت امبارح ودلوقتي لا ده عشان حالتها صعبه مش متحدده هيا اي يعني يوم تتكلم ويوم متعرفش تعبر عن حاجه اهم حاجه دلوقتي تاخد العلاج في مواعيده وبلاش تقعد ف مكان لوحدها
هايدي وهيا تغلق الخط.. تمام يا دكتور مع السلامه
شادي.. ها الدكتور قالك اي
هايدي وهيا ترتمي في حضنه وتأخذ انفاسها... قال ده شئ طبيعي مش طول الوقت هتعرف تعبر عن اللي هيا عيزاه
شادي بتعجب أنها ف أحضانه..... ماشي ياحبيبتي بس لو عايزه نوديها اي مكان تتعالج انا معنديش مانع لو عايزه تسافر ف اي حته انا اعملها كل حاجه وتسافر من دلوقتي
هايدي... لا متشغلش بالك انا هكون معاها وجيجي أقوى من كده و هتكون كويسه
شادي... طيب ياحبيبتي انا هروح الشغل دلوقتي لو احتاجتي اي حاجه كلميني.... صحيح انا جبتلك تليفون جديد احدث حاجه نزلت واعلى كاميرا موجودة في العالم عشان تصوري براحتك عارف انك بتحبي التصوير
هايدي بإبتسامة.... تعبت نفسك ليه بس...بص انا ليا طلب صغير
شادي بفرحه... انتي تؤمري مش تطلبي
هايدي بخجل... احم كنت عايزه اخرج شويه اجيب شوية حجات
شادي برفعة حاجب..... وتخرجي لي اطلبي اي حاجه و هي تجيلك لحد عندك
هايدي بدلع..... يوة بقا يا شادي حاجات بنات عايزه اجيبها بنفسي
ابتسم شاادي علي طريقتها.... ماشي ياستي الحرس والعربيات هيكونوا معاكي ...و بعدين انا أصلا عينتلك طقم حرس مخصوص ليكي بس بشرط.
هايدي.... اي هو بقاا إن شاء الله
شادي وهو يقترب من شفاهها بحنان.. ادوق العسل ده مرة واحده
هايدي.. إنت قليل الأ*دب وسع كده خليني أمشي
شادي وهو يسحبها داخل أحضانه بقوة.... تؤتؤ مش هتمشي غير لما تديني واحده
هايدي وهيا تحاول الهروب منة... شادي بس ورايا حاجات كتير وعايزه انزل لجيجي
شادي... هننزل كلنا بس يلا بقاا وحشتني وحشتني اوي
هايدي وهيا تقتربه من شفاهة بحنان و وضعت قبله رقيقة عليها ثم فرت من امامة
شااادي وهو يجري ورائها بغضب... هايدي هايدي خدي هنا اي ده
هايدي وهيا تقف علي الدرج بدلع.. دى اخرك ياروحي
شادي... اوقفي عندك ل اما و الله العظيم مهسيبك
فرت هايدي من أمامه وجلست مع اختها التي كانت تجلس شاردة
هايدي.. جيجي حبيبتي مش ناويه تردي عليا
اومات جيجي راسها ب لا...
هايدي.. طب انا عملت اي عارفه انك وحشتيني اوي بس زعلانه منك اوي
جيجي بصوت ضعيف.. لي
هايدي... عشان زعلتي عيسى منك يا جيجي طب انتي عارفه انه بيجبلك حاجات حلوه و مكنش قصده يزعلك الصبح
جيجي.. بث هو زحلني اوي
هايدي.. طب لو مش عيزاه يزعقلك تصالحية اول ما يرجع على طول
جيجي... ازاي
هايدي... هقولك
............
بعد الكثير من الأحاديث بين هايدي وجيجي
هايدي... ها خلاص فهمتي
جيجي بضحكة تشبة الأطفال.. اه
هايدي.. طيب هروح انا مشوار وهرجعلك عشان تعملي اللي قولتلك عليه
............
هايدي بعد ان بدلت ملابسها
شادي وهو يحتضنها من الخلف... امم هو معقول مراتي قمر اوي كده
هايدي بإبتسامة... معقول ياشادي بتحبني أوي كده
شادي وهو يقبل رقبتها بشغف... اكتر من كدة انا مش بحبك بس لا دى انا بعشقك
هايدي.... ربنا يخليك ياحبيبي ومتتغيرش ابدا
شاادي وهو يضمها له أكتر.. بقولك اي ما بلاش الحاجات اللي انتي عايزاها والله بلاش شغل وتيجي نقعد مع بعض شويه
هايدي وهيا تضحك بدلع... ياشادي بس عيب هروح وهاجي علي طول مش هتاخر
شادي وهو يقترب علي شفيفها اكتر... مش قبل ما اخد واحده من الفراوله دي
هايدي...بس بقاا خليني الحق اروح
شادي بقله حيله... ماشي ياهايدي روحي بس وحيات امك مهسيبك انهارده
هايدي وهيا تضحك... بس كده من عيوني ياقلبي سلام ياعم الجامد
خرجت هايدي ومعها الحرس وتوجهت الى المول
ثم دلفت الى محل ملابس حريمي
هايدي بجديه... اي رايحين فين خليكوا هنا
دلفت هايدي داخل المحل واخرجت هاتفها.... الو انت فين
شخص... انا موجود يابرنسيسه
هايدي.. طب ادخل المحل اللي قصادك
الشخص.. بس يا برنسيسه ده محل حريمي
هايدي بحدة... متخش ياروح امك كإنك بتجيب لمراتك ولا لامك
الشخص.. طب خلاص براحه هدخل اهو
سيد... مسا مسا يا برنسيسه
هايدي.. وحشني ياسيد
سيد... وانتي كمان ياديدي عامله اي
هايدي.. بخير ياسيد
سيد..ارمي الي عندك ياديدي
هايدي بخبث... هرمي ياسيد
...............
في القصر
دلف عيسى إلى غرفته وجد جيجي تقف وهيا مرتبكه
عيسى... مالك يا زفته
جيجي ببراءة... انت لسه زعلان مني
عيسى... لا و يلا اخرجي من هنا
جيجي.. بث بث انا عايزه اقعد معاك وف حضنك
عيسى بإبتسامة... بس كده تعالي يا ستي جوه حضني
دلفت جيجي داخل حضن عيسى بمرح......
انت احلى بابي في الدنيا كلها
عيسى بإبتسامة... يعني انا بابي ياجيجي
جيجي ببراءة.. اه واحلى بابي كمان
حملها عيسى بين يديه ودلف بها داخل الحمام.
.............
بعد مرور بعض الوقت
خرج عيسى وهو عاري الصدر ويحمل جيجي بين يديه لكن ملابسه مبلله
عيسى وهو يجفف شعرها.... اي يابت القمر ده
جيجي بضحك... انا قمر عشان شبهك يا بابي
عيسى وهو يضحك علي حركاتها..... يعني انا حلو كده
جيجي.. اه و اقولك علي سر بس نزل دماغك دي هنا شوية
انحنى عيسى ليكون بنفس مستواها حيث وضعت جيجي قبلتها الأولى علي شفاهة
عيسى وهو يشعر بقلبه يتحرك من مكانه.... انتي عملتي اي
جيجي بخجل... احم بوست بابي بوسه كبيرة و حلوة عشان تحبني
عيسى وهو يقبل يديها..... عيون بابي من جوه انتي
.......
في غرفه شادي
رجعت هايدي من المول و جلست في الغرفه تنتظر شاادي
كانت هايدي تزين الغرفه ب الورد والشموع حيث أمرت الخادمه ان تحضر عشاء مميز و ارتدت قميص احمر يصل إلى نصف قدمها مفتوح من الضهر يظهر اكتر ما يخفي
فتح شادي باب الغرفه وقام بفتح فمه من الصدمه.... لا معلش بقاا احييييييييي انتي مين
هايدي بحزن مصطنع... اخص عليك ياشادي للدرجادي
شادي وهو يحتضنها بقوه... ياقلب وروح وعيون شاادي من جوه
هايدي... عملت اي انهارده في الشغل طمني عليك
شادي و هو ينظر بعينيها ويخلع ملابسه بلهفة...... عملت اي عملت كل خير عملت كل حاجه حلوه
هايدي بضحك... طب استنى بس.... اه صحيح هو مش عيسى عنده اخت
شاادي.. اه جودي بس هياا مسافره
هايدي.. مسافره مسافره فين
شاادي... مسافره تركيا بتدرس هناك عيسى بيخاف عليها لانها هيا قلبة و روحة
هايدي بخبث... ياقلبي ربنا يخليها له
شاادي... طب وانا ايمتاا هكون قلبك
هاايدي... لما ييجي المعاد بس انت دلوقتي جوزي ولازم ابسطك ولا تكونش عايز واحده غيري تدلعك...
لم تكمل كلامها حيث قام شادي بإلتهام شفاهها بقبله طويله......
بعد مرور بعض الوقت.....
قامت هايدي من جانب شاادي حيث كان غارق في النوم
خرجت من الغرفه
و هبطت من على الدرج حيث دلفت إلى مكتب عيسى وبدأت في التفتيش فيه و لكن فجاه دلف عيسى إلى المكتب
عيسى بحدة و غضب.... انتي بتعملي اي هنا
هايدي و هيا تخفي توترها... شادي قالي انزل اشوف ورق معين هو كان عايزه
عيسى وهو يغلق الباب خلفه بمكر... معقول شادي يسيبك تنزلي في البيت عادي كدة بلبس النوم
ارتبكت هايدي اكتر..... ه...هو كان فاكر إن خلاص يعني محدش هيكون صاحي و أنا نازله دلوقتي
عيسى وهو يقترب منها بخبث... اممم وماله انا و شادي واحد
هايدي بتوتر...... قصدك اي
عيسى و هو يضع يده علي شعرها...... قصدي انك ممكن تكوني معايا زي مكنتي مع شاادي وهديكي الورق اللي انتي عيزاه و هساعدك تخلصي من شاادي ها قلتي اي.
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' عشق في حي شعبي''  اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات