القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي الثاني الفصل العاشر والاخير 10 بقلم منة غريب

 رواية حبيبي الثاني الفصل العاشر والاخير 10 بقلم منة غريب

رواية حبيبي الثاني الفصل العاشر والاخير 10 بقلم منة غريب

 ..........
جاهزه يا فرحه 
نظرت فرحه الي اختها ليلي وقالت :حاسه اني قلقانه وجود رامي كان هيطمني 
ليلي :بت يخربيتك لازم تفوقي انتي اللي اخترتي ويلا الناس تحت كلها 
اخذت نفس عميق وقالت :يلا 

نزلت فرحه درجات السلم وكان في آخرها يقف احمد بأبتسامه واسعه وحب 
امسك والدها بيدها 
ووقف أمام احمد وقال :خلي بالك منها دي اغلي من حياتي كلها 
فرحه دي في عيوني 
ابتسمت فرحه له بخجل وطلعلا معا حيث عقد القران 

وقف الجميع مصدوم من هيئه رامي الذي وقف حفل الزفاف من اجله ودخل الي المنزل وسط الاحتفالات وقال :انا مش جاي اعمل اي حاجه انا جاي احضر فرحها وبس 
ابتسمت له فرحه بمعني شكر 
وابتسم لها هو بحب ووقف يشاهد زوجها وفرحتها التي تبان علي وجهها 
وانتهي حفل الزفاف وسط مباركات الجميع 
ووقف رامي امام فرحه.وقال :محبتش اني محضرش فرحك 
انا ممتنه ليك انك جيت يا رامي 
انتي صديقتي من واحنا اطفال 
واكيد مش هيهون عليا اني محضرش فرحك 
خدي السلسله دي خليها معاكي عشان تفتكريني بيها 

هتروح فين 
همشي هروح مكان تاني اعيش فيه 
بس اتمني اني اشوفك تاني 

اخذ احمد فرحه من أمام رامي بعد نظرات وداع بينهم


بعد مرور عده سنوات 

اتغيرت حياتي اوي من بعد زواجي من احمد 
الحقيقي احمد كان ونعمه الحب وكل حاجه ولكن في خانه فاضيه في قلبي مش هيمليها غير رامي 
صديقي ولا مره شوفته من سنين كتير من ساعت يوم زفافي 
اتمني لو اشوفه مره تاني اطمن عليه ولكن احمد دايما واخد رامي عدو ليه ومبعرفش اني ببحث عليه في كل مكان 
انت فين دلوقت يا رامي 
.


اتغيرت حياتي كلها بس منستش فرحه ولا مره 
اتجوزت من ليليان انسانه كويسه وكمان بتحبني ولكن انا مش بحبها بس لازم اعيش عشان بنتي توتي أو توتا 
اتمني اني اشوف فرحه مره تاني 


مستر أحمد في اتصال من المدام 
ارسلي الاتصال 
الو يا حياتي في حاجه ولا ايه 
اها يا حبيبي يامن عنده مشكله في المدرسه وانا هروح علي هناك 
طب اجي لك 
لا حبيبي لو في داعي هتصل بيك 
ماشي يا روحي باي 
باي 

الو رامي توتي عندها مشكله كبيره في المدرسه وانا مش هعرف اروح لها دلوقتي 
خلاص انا 
هتصرف باي
باي حبيبي 

اهلا وسهلا مدام فرحه اتفضلي 
خير مدام لونا ايه الشكوه 
الحقيقي ابن حضرتك ضرب زميله ليه في الكلاس وتصرفه عدائي اوي معاها ومع أصحابه 
ممكن اشوف البنت دي 
اكيد والدها علي وصول دلوقتي 

وصل رامي بعصبيه الي المدرسه بعد أن أعلم أن فتاته ضربت من طفل. صغير 
دخل رامي وهو يصرخ بكل من يراه أمامه 
ازي تسمحي أن طفل يضرب بنتي انتي ليه لزمتك هنا 
ولكن وقف الكلام في حلق رامي بعد أن رآه فرحه أمامه 
وهي تبكي بعد أن سمعت صوته 
رامي :فرحه 
فرحه ببكاء:رامي 
جريت فرحه وامسكت بيده وقالت :اخيرا شوفت كبرت اوي يا رامي 
رامي :انتي زي ما انتي متغيرتيش يا طفله 
انا مش طفله أنا مامي دلوقتي 
حزن رامي بعد أن سمع هذه الكلمه ولكن تكلم بهدوء. قال. انا كمان بابي 
ايه دا بجد انت اتجوزت 
اها من سبع سنين
بعدي يعني 
مش كتير اوي لكن اها 
بس انت جاي هنا ليه 
جاي عشان في طفل من محترم ضرب بنتي توتي 
فورا عرفت فرحه أنه يقصد طفلها المشاغب 
وانتي هنا ليه
انا ام الطفل المش محترم 
حمحم رامي بأحراج وقال :اسف يعني مكنش قصدي 

لا عادي هو مش محترم اصلا 

معني كده أن مفيش خلاف 
لا خلاص 
وانا كمان 
توتي تعالي 
بابي هو دا الولد اللي ضربني 
ضحك رامي علي مظهر الصغير المشغث وقال :ابنك دا ولا بلطجي 
لا بلطجي 
مين دا 
ولد اسمه اونكل رامي 
يامن :اوك اهلا بس مين 
دا يعني 
لا حمش اوي ابنك دا 
جدا 
انا مبسوط اني شوفتك 
وانا كمان اتمني اشوفك تاني 
اكيد أن شاء الله 
بعد ازنك بعد ازنك 

غادر الاثنين وهذه كانت اخر مره يتقابلا معا 
بعدما علم احمد بم حدث معاها 
من مقابله رامي 
وغادرت معه المدينه 
وانتقلت حيث مدينه جديده 
واكتشفت أن احمد كان الاختبار ل
الخطئ ولكن هذا بعد فوات الاوان 
أما عن رامي فا عاش حياه سعيده مع زوجته وطفلته ولم يعد يفكر بها مره اخري 
وانتهت الروايه 

ويارب تكون عجبتكم
والمقصود من القصه أن هي اختارت شخص حبها اها لكن مش زي حب رامي ليها رامي قعد سنين يحبها 
وهي كانت غبيه ودا اللي هيا اكتشفته لكن بعد فوات الاوان 
ولكنها عاشت مع احمد ما تبقي من عمرها وهي حزينه علي هذه الفرصه الذهبيه التي انسحبت من بين يدها 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حبيبي الثاني"اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات