القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايتي في الثانوي الفصل السادس عشر بقلم إسراء إبراهيم

 رواية حكايتي في الثانوي الفصل السادس عشر بقلم إسراء إبراهيم 

رواية حكايتي في الثانوي الفصل السادس عشر بقلم إسراء إبراهيم 

ذهبت آلاء إلى درس الجغرافيا وقعدت ولقيت الأستاذ بيشوف الواجب للطلبة

طلعت آلاء كتاب الجغرافيا وبدرو في الشنطة عالكراسة بتاعت الواجب ولكن ملقيتهاش

فاتخضت وقالت في نفسها: هى راحت فين يبقى أكيد نسيتها في البيت عالترابيزة طب هعمل ايه

هيضربني ويطرني ولا إيه

وجه الأستاذ وقف عندها وقال هاتي واجبك يا آلاء عشان أشوف حلك وافكارك اللي بتفتح نفسي

آلاء في نفسها: يارب أعمل ايه هيصدق لو قولتله إني نسيتها في البيت بس عملت الواجب ولا هخيب ظنه

الأستاذ: يا آلاء أنتي سرحانة في ايه

آلاء بتوتر: ها أصل يعني يا أستاذ والله أنا عملت الواجب ونسيت الكراسة في البيت وقمسا بالله عملته

الأستاذ:.طب بتحلفي ليه أنا أصلا مصدقك لأنك دايما ملتزمة بس متتكرش تاني لأني بسببك محدش هينضرب النهاردة

وبص للطلبة اللي كانوا واقفين عشان ينضربوا وقال آخر مرة متعملوش الواجب أنا خليت النهاردة معاقبش حد

ويلا عشان نبدأ الدرس ولكن كان في بنتين ورا آلاء قاعدين بيتكلموا عليها عشان هى نسيت واجبها مرضيش يضربها وسامحها

سمعتهم آلاء ولكن مردتش عليهم

بدأ الأستاذ يشرح وبعد لما يشرح بيسال في الجزئية اللي شرحها 

وخلصت الحصة وقال راجعوا عالوحدة الأولى عشان الأسبوع الجاي في امتحان

وكل الطلبة مشيوا وروحت آلاء وكانت تعبانة جدا من اللف عالدروس غسلت وصلت ونامت

وبعدها قامت كلت وبدأت تذاكر وبتعدي الأيام وجه آخر يوم في الأسبوع وكان عندهم امتحان فلسفة

دخلت آلاء الدرس وألقت السلام وقعدت

ذهب الأستاذ وأحضر لها ورقة أسئلة عشان تحل

أخدت آلاء الورقة وبصت فيها بقرف وبعدين بصت للأستاذ بسماجة

آلاء: هو ده امتحان

الأستاذ: أنتي شايفة ايه

آلاء: شايفة أسئلة غريبة

الأستاذ: حليها بقى

آلاء: ماشي

وبدات آلاء تقرأ الأسئلة ولكن محلتش ولا سؤال

البت أسماء قاعدة وراها فنادت عليها بصوت واطي

أسماء: آلاء جاوبيلي عالسؤال الأول

آلاء بصوت واطي قالت ليها الإجابة

ولكن لقيت الأستاذ بص عليهم وجاي اتجاههم

فرجعت آلاء تبص قدامها بسرعة وبصت للأستاذ وابتسمت بتوتر 

الأستاذ: في إيه يا آلاء أنتي وأسماء

آلاء: مفيش حاجة كنت بعدل العباية بتاعتي أصل أسماء بتقولي طرفها ماسك في مسمار في الديسك

الأستاذ: اها ماشي حلوا بقى

بصت آلاء جنبها لقيت الولاد بيغشوا من الكتاب(الولاد دول ملهمش حل بيعرفوا يتصرفوا ويغشوا بسهولة والبنات غلابة يعيني بس مش كلهم)

آلاء في سرها: اها يا ولاد الناس الطيبة بتغشوا أفتش عليهم ولا كده تبقى فتنة

ففاقت آلاء من تفكيرها لقيت ولد باصص ليها وسرحان معها

فبصت الناحية التانية بسرعة فرجعت تبص عليه بطرف عينها لقيت الولد لسه بيبص عليها ومبتسم

آلاء في سرها: الواد بيسبل كده ليه هو فكر إيه معقولة يكون مفكرني معجبة بس انا مكنش قصدي أبص ليه أنا كنت سرحانة

جه الأستاذ وقال لسه نص ساعة والوقت يخلص

آلاء لسه محلتش ولا سؤال خالص

آلاء:أستاذ ممكن سؤال

الأستاذ: اتفضلي

آلاء: هو السؤال التالت ده متأكد إنه من المنهج

الأستاذ: ايوا والله يا آلاء حلي بقى

آلاء: معلش تلاقيني مش مركزة ولا حاجة

الأستاذ: ركزي

بعد خمس دقايق

آلاء: يا أستاذ بقولك هو السؤال الأول ده جايبه منين حاسة إني شايفاه قبل كده

الأستاذ: جايبه من بيتنا يا آلاء شبط فيا وكان هيعيط فجبته معايا

آلاء: ياريتك ما جبته يا أستاذ كنت سيبه وهو هيسكت لنفسه

الأستاذ:أنتي اللي رجعك للسؤال الأول وأنتي من شوية سألتيني عالسؤال التالت

آلاء: أصل أنا بحل من تحت لفوق

الأستاذ: وعلى كده خلصتي بقى

آلاء: وربنا أنا لسه محلتش ولا سؤال

الأستاذ: على فكرة لسه ربع ساعة وهلم الورق

آلاء:ماشي بدأت آلاء تحل الأسئلة وخلصت بالظبط وراحت سلمت واللي بدأ من أول الوقت لسه مخلصش

الأستاذ: لحقتي تحلي ولا حليتي سؤالين وجاية تسلمي

الاء: وربنا حليت كله علملي بقى عشان ألحق أروح امتحان التاريخ لأنه زمانه بيلم الورق بتاع المجموعة الأولى

الأستاذ: طب روحي وهبقى اديكي الورقة الحصة الجاية

آلاء: يا أستاذ مهيخدش منك دقيقتين يلا مضيعش الوقت

علمها لغاية ما أجيب الشنطة من جوا واجي

الأستاذ: ماشي بس اعرفي الدرجة اللي هتجبيها هتصل على باباكي واقوله

آلاء: ليه كده يا أستاذ استر عليا عشان ربنا يسترك أنت وعيالك

الأستاذ: معلش لازم برضوا أقوله

آلاء: ماشي ودخلت تجيب شنطتها لقيت بنت بتنادي عليها عشان تقولها إجابة السؤال الأخير

جاوبت آلاء عليه ودخل الأستاذ وقال بتكلميها على إيه يا آلاء

كانت آلاء هتتكلم في ولد سبقها وقال كانت بتغششها

آلاء بعصبية: متغلنيش اتكلم وأقول بتعملوا إيه يا حيلتها متعليش جو البراءة ده

الأستاذ: خلاص يا آلاء وبعدين إيه خطك اللي شبه نقش الفراخ ده

آلاء: منا بكتب بسرعة ومبحبش أحل في بداية الوقت

الأستاذ: ماشي وبدأ يعلم ليها ورقتها

آلاء متوترة وبتعض في صوابعها لأن خايفة من النتيجة

بص ليها الأستاذ لمدة كام ثانية وقال جبتي...........

يا ترى جابت كام وهتخلي الأستاذ يقول لباباها ولا لأ


يتبع الفصل السابع عشر إضغط هنا


reaction:

تعليقات