القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يوم البعاد الفصل الثامن 8 بقلم منة غريب

 رواية يوم البعاد الفصل الثامن 8 بقلم منة غريب

رواية يوم البعاد الفصل الثامن 8 بقلم منة غريب

جاء اليوم الثاني 
استيقظت زهره 
وارتدت ملابسها علي عجله 
فا اليوم يوم مهم بالنسبه لها 
اليوم ستزور الدار مره اخري في هذا الأسبوع 
طلعت زهره من الغرفه 
وقالت بصوت عالي :يا حجه الفطار فين يا لهوي عمر هيقتلني يا مامااااا 
اممم عمر هيقتلتي يا ماما نشوف عمر بقي 
فزعت بشده وارتعدت الي الخلف 
وكادت أن تسقط أرضا ولكن اسرع هو بلامساك بها 
يوسف :خلي بالك 
فتحت عينها بخجل شديد وقالت :احمم اسفه 
ابتعد هو عنها وقال. هو انا قولت حاجه للخضه دي كلها 
زهره :اصل انت بصراحه جيت مره واحده كده وهبيت فيا 
يوسف. هو انا لسه قولت حاجه 
ثم إن مقولتيش رايحه فين بالشياكة دي كلها 
ابتسمت هي وقالت :رايحه الدار في حفله للاطفال انا وعمر وكارما هنعمل حفل غنائي 
يوسف :تحبي اجي معاكم احميكم ولا حاجه 
كانت حجه بسيطه لكي يبقي بجانب كارما هذا ما فكر به داخله 
زهره :لا احنا معانا عمر 
غضب بشده وقال :هو مين عمر اللي كل شويه تجيبي سيرته دا 
زهره بخوف :عمر صديقي في ايه 
يوسف :هو معاكي علي طول 
زهره :ايون دا حته بيقعد جمبي في المدرج 
يوسف :دا ليلتكم سوده انهارده 
تعالي ورايا انا هروح معاكم 
يلا 
قالها بزعيق 
جريت هي خلفه كالطفله الصغيره الخائفة من عقاب والدها 
ولكن كانت ضربات قلبها سريعه بشكل جنوني 
بسبب هذه الغيره الواضحه لها 
نزلت تحت لقت عمر واقف 
عمر بصوت مرح :لا نفرش الأرض ورد 
يوسف :علي جثتك أن شاء الله 
شهقت وقالت :بعيد الشر 
عمر بغيره :انت مالك انت انا بكلمها هيا 
امسكه يوسف من ليقته وقال. لسانك هقطعه يا عسل فاهم 
زهره خط احمر اول واخر مره اشوفك واقف تحت البيت ولا تحتك بيها في مكان فاهم ولا لا 
أبعد يده عنها وقال :,_لا مش فاهم انت مالك بيها زهره دي بتاعتي من زمان اوي من واحنا اطفال 
انت ولا حاجه بالنسبه لها 
صدم هو من جرأت عمر في الحديث 
انقض عليه وبدأ في لكمة بغضب 
صرخت هي بصوت عالي وقالت :سيبه يا يوسف عمر يوسف سيبه 
الحقوني يا ناس ابعد عنه 
وبدأت في ضرب يوسف من الخلف 
نظر إليها بعيون حمراء ووقف علي أرجله وقال بغضب جامح :بقي بتضربيني عشان الواد دا 
زهره ببكاء :ابعد عنه سيبه دة صحبي الوحيد 
جريت علي عمر وامسكت بيده. قالت ببكاء ؛حقك عليا انا اسفه يا عمر انت كويس 
عمر بنظره حب وقال :انا مفيش حاجه انتي كويسه 
امسك بيدها وقال :تعالي هنا يا هانم انتي مجنونه 
صرخت فيه وقالت :أبعد انت مالك بيا أبعد عني 
عند سماع هذه الكلمه 
تحول الي الغضب 
وفجاه بدون مقدمات حملها مثل الطفل الصغير بين يديه. صعد بها الي الشقه 
ظلت تصرخ به وتعنفه علي فعلته هذه ا
عمر بغيره :انت اللي بدأت الحرب دي زهره ملكي 
...
ايه يا يوسف يابني متبقاش حمقي كده الله 
😂😂


يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية يوم البعاد "اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات