القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل الثامن 8 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل الثامن 8 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل الثامن 8 بقلم شروق هاني

‏بس تصدق أنا مُش زعلانة عليك و لا ندمانة إني عرفتك عارف ليه ؟ عَشان إنتَ مَينفعش تتحاسب .. 
إنتَ يا دوب تتنسي .
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

رعد :اي الي انا شيفه دا وانتي يا دولي كانتي بطبلي وتسفير واو حقيقي واي الملابس دي انا عيز افهم اي الي بيحصل في قصر لانصاري 
سهر هانم :جيبين غوزي في القصر حته البنت بنتك المفعوسه لبسه جلابيه رقص في اي في القصر 
دولت هانم :احنا كانه بنفرفش عادي ياعني 
رعد بغضب قتل :يانفع متبرريش يادولي انا عرف كويس مين السبب في كل دا 
ثم القه نظره عليه الذي كان سحرها مميت شو هذا الجمل يافتاة 
كان يقول في نفسه هو حقن ولهن بحبها هو فعلان أحبه يوم الذي كانت تسجد لله وتبكي هو يعشها 
رعد برعب علي حاله :اخرس يارعد انت تعشق دي مفيش حاجه اسمه حب انت رعد لانصاري افهم انت مش اناس علشان تحب انت وحش 
ثم انهه حديثه مع حاله وثم نظرا له بقرف كبير وكبرياء ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
رعد :لمار علي لاوضه بتعتك وغيري القرف دا علشان لينه كلام تاني مع بعض تمام
لمار بحب طفليه :بابي رعودي بحبك انا كانت ب 
قطع كلمها رعد بقسوه :خالص علي لاوضه انتي فهمه مفيش كلام كتير 
لمار بخوف وحزن شديد وظلت تهتل دموعه وثم ذهبت إلى الغرفه ركض ,,,,,,,,,,,
دولت :ليه زعلاته دي كان نفسه تشوفك يارعد حرام عليك دي طفاله
رعد :طفاله واو تلبس جلابيه رقص مع العيب مش عليه العيب علي الست رهف انتي اي هاا ليه بنتي تلبس كده انتي وعرفين انك معدكيش أهل ياعني مش متربيه بس اقسم بالله لو بنتي حصله حاجه بسببك مش هيكفيني موتك واقسم بالله اخد منك حاجه انتي اصلا مش تخطر في بالك انتي فهمه 
رهف ببكاء وخوف :فهمه بس بنتك كانت زهانه وبس علشان كده قولنه انو لزمن ترقص 
رعد بقسوه :اخرسي انتي فهمه اخرسي 
ثم دلف الي الغرفه الحارس وظل ينظر لي رهف بشهوه كبيره حته خالت رعد ينغز بقوه وثم وقف رعد أمام عينيها يحجب عليه الروايه ,,,,,,,,,,,
رعد بغضب هو فعلان يغير عليه بشده هو يعشها بس مكداب الحب الذي بداخله ,,,
رعد :نعم في اي وبتبص علي اي 
الحارس :انا اسف رعد بيه اصلا الصراحه وصل الطرد دا من الشرطه بس وانا جيت اقول لك
رعد :اه تمام روح من وشي بقا انت فهم يلا مش عيز اشوفك في القصر تاني انت مكانك علي البوابه 
الحارس :تمام يا بيه
ثم غدر القصر من الدخل ,,,,,
رعد :اي انتي لسه وقفه عجبك يافضل يبص علكي انتي غبيه غوري علي لاوضه وغيري القرف دا 
سهر هانم :اي القرف الي بيحصل ده انا لو شفت وشك هنا تاني هولع فكي انتي وجملك الفضح دا غوري انتي مكانك غرفه الخدم وبس 
رهف :حاضر يا سهر هانم
ليان بغرور ودلع :اه الجلابيه مقرفه اووي علي فكره مش من زوق القصر خالص هههههه
رهف بتعب :ابقا البس قميص نوم تمام مش دا الي عايزه 
دولت هانم :خالص ياحبيبتي مترديش عليه دي وحد هي الي لبسه قميص نوم انتي مش شيفه علي ملابسه 
رعد :علي لاوضه ومتنزليش هنا خالص انتي مكانك في غرفه دولت هانم
ثم ظلت تركض ببكاء شديد من أمام رعد الي الغرفه بتعتها
الذي كان ينظر له باغراء كبير ومعجب بحمله الفضح ,,,,,,
ثم دلف رعد الي غرفه لمار الصغير الذي كانت تبكي ودفسه انفسه في السرير ,,,,,,,,
رعد بمرح :حبيبت بابا مله 
لمار نهضت من مكانه وركض في احتضنها بقوه وظلت تقبل جبنها بحب شديد ,,,,
لمار :بس انا زعلانه منك يارعودي
رعد بمشغبه :ليه بس ياست لمار انا امووت لو لمار زعلات مني اعيط 
لمار بحب :لا بابي متعيطش انا بحبك بس زعلان شويه صغيران 
رعد بحب وفهم ابنته جيدا :طب طلبت الحلو لمار عمر بابي كله
لمار : عايزه شيكولاته وعروسه ونفسي اكل سماك السلمون وكمان عايزه أحوط مك اب من بتع ليان البارد 
رعد ظل يضحك علي حل ابنتها,,,
رعد :شو كل هذا يافتاه ليه هااا 
لمار :لسه وعايزه كمان انا انام في حضنك النهارده وكمان تشلني ودوخني اووي في السماء وبس بابي 
رعد برفع حجب : لاء اكيد لسه في حاجه يا عمر بابا ولا كده كافيه 
لمار :لاء كافيه بابي 
رعد اومرك اميراتي
ثم حمل الطفاله وبدأ يدور بيها في الهواء الطلق 
لمار بضحك :ههههه كافيه بابي بحبك وظل تدعب وجنتها بااصبعه الصغيره وقبلت وجنتها بحب ,,,,,,,,,,,
رعد :كده في حاجه تانيه نجيب عروسه شوكولاته 
ثم مسك التلفون واجره اتصل وأمر أن يجيب شوكولاته وعروسه 
لمار :بحبك يارعودي
رعد :انتي شقيه اوووي بقا 
لمار :دولي بتقول انو انا طلعه ليك يارعودي 
رعد بضحك علي حل الصغير :طبعا مش بابا انا ولا لاء 
لمار :بحبك بس زعلانه علشان زعقت لي رهفي
رعد بتسال :رهفي 
لمار :اه انا بحبها وهي كانت مش عيز تشفني زعلانه وكمان وعدتني تعمل ليه كيك واديه معملتش 
رعد :خالص نقول ليه تعمل كيكه
لمار :وسماك ماشي سماك رهفي حلو 
رعد :قبل وجنتها بحبك ماشي ياقلبي

"دخل غرفه رهف " 
كانت بتبكي بشده ثم قامت من علي السرير وظلت تططلع علي حاله في المراه وقالت ليه نفسه 
رهف :انتي قويه رهف قولتي انك مش هتبكي بس انتي ضعيفه انا بكره حياتي مووت يارب ليه في اليوم دا خت مني ولدي وولدتي يارب خدني معهم

" فلاش باااااك " 

محمد ولد رهف :يلا ياحبيبتي هنتاخر علي الطايره 
ولدت رهف :انا خايفه اسيب رهف اصلا صغير ولسه عندها 4سنين بس حتوحشني بنتل اي
محمد ولد رهف : حبيبتي متخفيش احنا هنسبه مع عمه ياعني هيكون معها وحد بوحدة واحنا كله شهر ونرجع 
ولدت رهف :معسلامه يارهف بحبك 
رهف الصغيره : مامي هتي معاكي شوكولاته وعايزه قلم الون كتيررر
عم رهف :يلا ياحبيبتي هيتاخر انشاء الله يجو بسلامه ويجبو مهم الي انتي عيز ياشقيه
ولد رهف قبل وجنتها بحب شديد ورهف كانت فرحانه انو ولدها يحبها ويدير بله عليه
ثم غدرو ورحلو الي المطار الدولي 
ثم ظلت فتره رهف تسال علي أمه وولده بس كانت نظرات عمه وجع وحزن ولا يجيب رهف بي اي شيء 
مر عليه 10سنين وهي كانت حزينه ولا تعلم لماذا اهله تأخروا عليه هكذا وكان رد عمله لايجبيه 
كانت مره من لايام في الجامعه ولا تعرف اي شيء علي أهله خالص وكان عمله ملزم السرير من تعبه علي أخيه الوحيد 
ثم نظرات رهف الي الهاتف الذي لايبطل رنن انهات المحاضر وذهبت الي المنزل الذي ياخاص عمه ويرته لاذهابت
الجاره :استني هنا مش عمله ارن علكي من بدري يابنتي 
رهف :في حاجه يام عبدو
ام عبدو :عمك بيموت جو روحي شوفيه بسرعه عيزك انتي بس 
رهف بصدمه علي الذي علمه واهتم فيه بسبب غيب ولده وولدتها كل ذلك من فضله هو 
دلف رهف الي المنزل نظرت لقت الدكتور حوله 
رهف :عمو انت كويس 
ثم امسك يديها عمه وقال بتعب شديد 
عم رهف :انتي عرفه اني مش بحب اشوفك ضعيفه وكمان انتي زي بنتي علشان انا كل حاجه في حياتك وانتي كل حاجه في حياتي 
رهف بحزن :اكيدد ياعمي 
عم رهف :طب ولدك وولدتك اتوفه اثاء ركب الطايره وانتي كان عمرك 4سنين بس رهف انا اسف اني مقلتش لكي حاجه بس انتي كانتي صغير اوووي 
رهف :ياعني هما متو من زمان اووي 
وظلت تبكي بوجع شديد وحزن وتصرخ بوجع لا احد يعرف ما بداخله هي سا تنفخار 
عم رهف :يابنتي متزعلش انتي كبرتي وبقتي عروسه حلو اووي وانتي جمعتك حلو ربنا يخلكي اهدي اوعي تبكي في حياتك علشان اي حد وثم طرك يديها ومات هو لآخر وظلت هي لي وحد 

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية هوس عاشق"اضغط على اسم الرواية.


reaction:

تعليقات