القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي صعيدية الفصل الثامن 8 بقلم هدير عبد العليم

 رواية محبوبتي صعيدية الفصل الثامن 8 بقلم هدير عبد العليم

رواية محبوبتي صعيدية الفصل الثامن 8 بقلم هدير عبد العليم

_مروان 
= .......
_ حضرتك معايا؟
= .....
_ شكل حضرتك تعبانة 
= .....
_ ممكن نكمل بكره 
= ها ها ها لا معاكِ أهو كملى ، كنتي بتجولي أيه 
_ أنتِ كويسه 
= اه ، بس احتمال كبير اسافر ...
_ بس أنا قولت لحضرتك أنتِ إللي هتقدري على الحالة دى محدش غيرك و مامته قالت الفلوس إللي تطلبوها ... 
= الفكرة مش فلوس وأنتِ عارفه إني أكتر حد بيڨدم الخير بدون مڨابل بس لازم أسافر علشان ......
_ تمام يا دكتور بس مروان هيموت 
= لا لا لا مروان لا 
_فيه أيه يا دكتور
= أنا موافڨة على الحاله .....
_ هى دى دكتوره شمس عتمان أشكرك يا دكتور الحاله كانت فعلا صعبه و حاسه مروان ده حد كويس و إبن ناس بس الظروف كانت أصعب منه 
= ربنا يڨدرني وأڨدر أساعده 
_ أكيد هتقدري 
= سجلي بيانات الحالة على الچهاز وانا لما اروح هحاول ابحث عن تفاصيل أكتر تخص الحالة
_ انا هعمل كله ده لان حضرتك تعبانه النهارده و مواعيده هتكون بكره الساعه .....
= ١٢ الصبح 
_ تمام يا دكتور 
( مش عارفه ليه كنت خايفه أڨبل الحالة حاسه إني هفتكر مروان بيه و أتعامل مع المريض بنفس الطريق إللي كنت بتعامل بيها مع مروان بيه و جوايا شعور خوف و حزن على الماضي بس كان لازم أڨبل المريض والا هيموت, راحت على البيت بس كله لاحظ إني متغيرة و عمى صالح جه باليل طلب يڨعد معايا وافڨت ) 
عمى صالح : شمس مالك 
أنا : أنا زين اها 
عمى صالح : لا مش زينه يا شمس ، زين ازاي وانت من أول ما رجعتي وأنتِ فى الاوضه و.... 
أنا : بصراحة اه مش زينه 
عمى صالح : ليه يا شمس 
أنا : رافضت إني أسافر و الفرصة راحت منى 
عمى صالح : لا مفيش فرصة راحت ولا حاجة ،دا نصيب علشان تسافري ألمانيا مع طارق 
أنا : مش فاهمه حاچة ، تڨصد إيه؟ 
عمى صالح : فأكره طارق ؟ ..
أنا: اه إللي كان متڨدملي و بيجول أنه معايا فى الچامعة 
عمى صالح : اه سافر ألمانيا و نازل أجازه و طلب يتچوزك للمره الثالثه يا شمس 
أنا : ....... 
عمى صالح : وافقي يا شمس ، هتسافري معه وتحققي حلمك و طارق كويس و بيحبك
أنا : ..... 
عمى صالح : أنتِ معايا 
أنا : اه على وچع القلب 
عمى صالح : مالك وماله قلبك 
أنا : مش عايزه اتچوز ممكن الموضوع ده ميتفتحش تاني بجى
عمى صالح : .........
أنا : حضنته و جولتله أسفه حڨك عليا معلش بس فيه حاچة حصلت خايفه منها جوووي 
عمى صالح : حضني و جال بنتي الصغيره خايفه وأنا موجود ليه يا شمس 
أنا : ....
عمى صالح : شمس فيه إيه قلقتيني .
أنا: ..... 
عمى صالح : أمك زعلتك و.....
أنا : لا لا مش أمي دا مروان .
عمى صالح : مروان ماله ؟
أنا : سبب إني أرفض السفر .
عمى صالح : إزاي أكيد منع أنك تسافري ،بقى ظابط صح ؟ 
أنا : ياريت كأن ظابط 
عمى صالح : آمال ....
أنا : فيه حالة صعبه چدااا و إسم المريض مروان و البيانات ڨريب منه وحاسه هيكون هو ....
عمى صالح : لما تتأكدي يا شمس يمكن مش هو و الإسم بس هو إللي فى دماغ و ليه رافضتي السفر بسب حاله إسمها مروان أنتِ غلط و...
أنا : نفسي حد يجولي إني قراري صح...
عمى صالح : غلط قرار زفت 
أنا : أول مره أشوفك ب تتحدت معايا كده 
عمى صالح : معلش يا بنتي بس حزين عليكِ
أنا: الحالة صعبه چداااااا و كأن لازم اعالچها وإلا هتموت لحد ما أرچع مفيش حد يقدر يساعده غيري و..... 
عمى صالح : مش عارفه اقولك ايه ، أنتِ صح ولا غلط 
أنا : ولا أي حاچة دعواتك يا راچل يا طيب .
عمى صالح : ربنا يكرمك و طارق لسه عايزك فكري في حياتك شويه يا شمس 
أنا : أكيد خير 
***تاني يوم***
_مروان بره 
= لسه باڨى نص ساعة على وڨته
_ بس هو جه و هو آخر حاله مع حضرتك النهارده 
= تمام جوليله يدخل 
______________
( دخل بس ارتاحت لما لقيته حد غير مروان خالص فرحت جوووي ) 
_شمس عتمان 
= أهلا بحضرتك ، آه أنا دكتوره سمش عتمان 
_لا مقصدش شمس عتمان الدكتورة
= تڨصد إيه يا مروان 
_ مروان بيه .
= مش فاهمه حاچة؟ 
_ أنا مروان يا سمش أكيد فأكره أنا مين .
= إللي أعرفه أنك مريض جي تتعالچ وبس 
_ لا مش مريض أنا بحبك يا سمش 
= ...........
_سمش عتمان بنت داداه بخيته ، مروان وبسسس 
= ..... 
_العروسة الكبيرة و الشكولاته و......
= احمممم مروان وبس مش مروان بيه مروان وبس مش مروان باشا مروان إزاي و ...
_شكلي أتغير صح
= بصراحة چداااااا اتغيرت جووووي


 ‏يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية" رواية محبوبتي صعيدية "اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات