القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الصدفة الفصل الثامن 8 بقلم شروق هاني

 رواية حب الصدفة الفصل الثامن 8 بقلم شروق هاني

رواية حب الصدفة الفصل الثامن 8 بقلم شروق هاني

شروق بوجع :اه اه رجلي 
يوسف :هشش متخفيش عرفه انو في الم 
شروق :ملكش فيه 
يوسف :طب انا اعرف ازي اهدي الوجع علي فكره 
شروق :اهاا
يوسف رح زل الغطاء أسفل قدميها ،،هي اكسفت مووت وأغلقت عينيها بقوه من الكسوف ووجهها اتورد من الخجل 
يوسف :بس متخفيش صغير اوووي شروق فتحي عينك 
شروق :اه وجع
يوسف :بس طب انا بعلج الوجع اهو 
يوسف حط كريم مضاض لي لالتهب علشان الحرق سبب التهب وفضل يحرق ايده يسر ويمين
شروق :اااااه برحه ونبي 
يوسف :خلاص خالصت اهو اهدي انتي بس ، اه صح كانتي بتعملي اي علشان رجلك تتحرق كده 
شروق :شكرا كانت جعانه 
يوسف :العفو كانتي جعانه بس مفرود تسخني مش تغلي ماء 
شروق :كانت بعمل اندومي  
يوسف :بس دا غلط 
شروق :ملكش دعوه
يوسف :طب ياستي شكرا وانا هبقا احسن منك واعمل اكل علشان تكلي 
شروق :بس 
يوسف :خلاص اسكتي 
يوسف رح فتح خزنة شروق وطلع ليه ملابس مريحه شورت قطن ابيض وتشرت قطن وردي 

يوسف :ينفع اسعدك تلبسي ذي كانت السبب اني اقلعك هدومك اسف 
شروق :بس لاء 
يوسف قام باطفاء لاضواء وشل الغطاء من جسم شروق، وهي ذل جسمه يرجف من الخوف ، يوسف حط يده تحت ظهره  
وفضل رفعه ليه لغيط لبسه كل ملابسه الداخلية وثم الخارجيه,,,
يوسف راح أضاء الغرفه بل لا نور,,,
ولحظ علي شروق احمرر الوجه وكانت مغمضه العيون ومكسوفه ,,هو ذل يضحك عليه لي غيط قامت بفتح عيونها الزرقاء ,,
يوسف بسكت تام راح حمل شروق علي يدو ,,
شروق :احنا بنعمل اي في المطبخ يا يوسف,,
يوسف :عادي هعمل ليه الانسه شروق اكل عندك منع 
شروق :اه بس
يوسف قطع كلمه ,,
يوسف :بس انتي بقا 
شروق :انت بتعرف تعمل اندومي 
يوسف : اه بعرف 
يوسف قعد شروق علي الرخامه وعمل لاندومي ,,,
شروق :انت حقيقي عملتوا 
يوسف :اوف كورس ايو طبعا 
شروق :انا عيز ادوق 
يوسف قرب عليه بل صحان وفصل يطعام فيها,, وكان سعيد علي حركته الي زي لاطفال ,,
شروق :واو حلو تسلم ايدك
يوسف :الف هنا وشفه
شروق :يوسف 
يوسف :نعم 
شروق :انا اختك صح زي ما قولت صح اول مره 
يوسف :انتي احمد بيبوسك من شفيفك وبيكون اخوكي.       كان بيرود بكل تعصيب ,,,وهي خفات من تعصيبه,,,
شروق :لا مينفعش,,,وبتجوب ببراءه
يوسف :اخرسي ينفع تخرسي
شروق :أوووف ياأخي غور من هنا بلا ارف
يوسف راح صفح شروق صفحه دمويه على وجهها وش شروق احمر وجهها جدا واغمى عليها من الخوف والوجع اللي فيها يوسف شاله راح على الغرفه بتاعتها وحطها على السرير وقفل النور ومشي من البيت وراح على البيت بتاعه وهو مخنوق قوي ومن اللي عملته من اللي عمله مع شروق علشان هو بيزعل عليها اصلا ازاي انا عمري ما ازعل على اي بنت كلهم افاعي زي جومانة
             صبح يوم جديد اشعه الشمس الصفراء واليوم الحيوي
هاله :يلا يا شروق علشان الجامعه
الساعه ثمانيه ونصف
والدكتور هيتعصب منك 
فاقت شروق على صوت والدتها وهي تنادي لها راحت قامت مخضوضه علشان تاخرت علي الجامعه نصف ساعه وتركت لشعرها العنان مثل شلالات الذهب
شروق :يانهار اسود انا كده هشيل ماده 
دخل اخوها الغرفه على صوت أخته الصغير  المتعجرفه 
احمد :في اي من الصبح كده اهدي ياختي صحتك 
شروق :اختك هتتعمل حووشي يا احمد يانهار مش فيت 
احمد :اهدي بس كده ويلا انا اوصلك واي الحرق الي في رجلك دا وريني كده
هاله :وريني كده في اي كده أوووف يانهار ابيض اي كل دا 
شروق زلط بتضحك على اخيها ووالدتها علشان على الخوف اللي في قلوب عليها
شروق :يانهار الون بس انا كويسه 
احمد :انتي بتضحكي اي الحرق دا 
شروق :بس بقا دا صغير اوووي ولله ياماما وابيه احمد ميدو القمر 
هاله :طب من اي ياضنيه
شروق حطت صابع في فمها مثل الاطفال تماما وبدات تسرد عليهم من حكايه من الاول,,,,,, بس طبعا ما قالتش ليهم  ان يوسف هو اللي عمل
الاكل
هاله :وانتي لي 
قطع كلمها احمد بعصبيه 
احمد :انتي عايزه بابا يجلت منك افهمي غلط لاندومي انتي فهمه اخير مر واول مره هقول كده تاني ولا تكلميني ولا اكلمك وادي اعملك السواد حرقتي رجالك 
هاله خلاص يااحمد سيب اختك يلا علشان الجامعه والمتحان قرب يلا يا عمر امك وانا هودكي عند الدكتور لم ترجعي 
احمد :انا تحت هستنكي يا زفته 
شروق :تمام يا احمد بس اي الشيكه دي انت رايح فين علي الصبح
احمد بص ليه بصه هي فهمتها كويس جدان علشان تخرس ,,,,
شروق :اقصد أبيه احمد 
احمد عرف انو انتو خفات منو اووي 
احمد :انتي لانسه حشوره وانا هستنا وحضرتك تحت في الشمس فا ياريت تنجيزي 
شروق :تمام يا بيه احمد 
هاله خرجت من غرفه ابنته وتركت لها العنان علي تاخذ دش او على ان تستريح من حديث احمد 
هاله : فطرت يا احمد
احمد : لا هفطر في الطريق

احمد افتكر انو نسي التلفون في غرفه أخته 
احمد :شروق انا نسيت تلفوني هنا
شروق :اهو يا بيه احمد
تلفون احمد رن
احمد :اه يا يوسف خلاص انا شويه وهنزل 
المتصل يوسف :تمام !
شروق :مين يا أبيه احمد
احمد :وانتي مالك يلا يا بلوه خدي دوش
بعد مرور 15دقيقه شروق خدت دوش وكانت باتخفف شعرها الذهبي وكانت لبسه بورنس لون لفندر 
يوسف :ياتره الشبك الامامي دا يوصل علي غرفة شروق 
يوسف راح اتسلق الشبك بي مهره علشان ادرب علي دا في الجيش 
شروق :اااااااااه حرمي
يوسف حط ايدو علي شفشفه علشان يمنع صرختها ,,,يوسف اتغره بجمل الوقفه اممو بثبت عميك والوجه الي زي الملاكه يوسف قرب من خده وفضل يتنشق عطر خديها ,,,شروق زقت يوسف بعيد عنها 
يوسف :متخفيش 
شروق :انت عيز اي مني هااا ابعد عني ينوب صوب 
يوسف حبس ضحكته,,
يوسف :انا عيز اعرف انتي جميله ولالاء 
اسف قصدي عيز اعرف رجلك كويسه وصحتك وبس
(يوسف دا كداب احنا هنكداب علي بعض انت جي تشوف جميله ولالا 😂😂😂)
شروق :انت يااستاذ يوسف لو كانت دكتور كانت وريتك رجالي وكانت قولت ليك حلتي الشخصية
يوسف في سره ياريت كانت دكتور اووف 
يوسف :انا محدش يقول ليه لاءانتي فهمه وانا درست طب 
شروق :انت هتجنني انت في ايه هااا انت درست اعمال 
يوسف :جدي دكتور وانا كانت بتعلم منه الطب من صغري وكمان دا حطت حرق صغير اما أنا بعرف اولد وكده
شروق :فين جدك دا يا يوسف 
يوسف :جدي عيش في الاسكندريه في بيت العيله 
شروق :ربنا يخلي ليك 
يوسف :طب اشوف الجرح
شروق :هو اي الي حصلل أبرح وحنا كنه في المطبخ 
يوسف :اسف حقيقي اني ضربتك كف علي وجهك سمحيني وسعته دخلتك غرفه النوم بتعتك وبس صدقيني 
يوسف قرب علي وجهها وبسه من نحيت الكف الي ضربه علي خدها 
شروق :تمام عادي بس ملكش حق عليها تضربني كف انت فهم 
ثم تنهد للاستسلام وقال :فهم 
يوسف :اشوف ام الحرق 
شروق : No. No
يوسف :ليه كده طب 
يوسف وطه علي رجلها وكان هيشيل البورنس بس شروق مسكت ايد وكانت الدموع مغرقه عينيها يوسف راح بسه من عنيها وفضل يهدي فيها 
شروق :انا عندي جامعه وعيزه امشي ينفع
يوسف :ينفع بس شرط اشوف الحرق اي رايك 
شروق الاستسلام :موفقه 
يوسف قعد علي حفت البانيو واخذ شروق علي  رجليه ورفع البرنس جزء من الاسفل وشروق اتكسفت ه وجع احمر من الخجل وحطت راسها على صدر يوسف بقوا وفضلت تدفس نفسها  اعماق صدره,,, ويوسف حتى انفه على شعر شروق ودهن كريم حروق على قدم شروق,,, راح احط ايدي على ذقنها ورفع وجهها بيصير مقابل لوجهه قبل شفايفها برقه كان يتذوق شهد حبهم وهي اتكسفت منه جدا  وذقت يديه بعيد عنها وثم دفته راسها داخل اعماق صدره
يوسف تنهد بتعب من القبله المجنونه الذي حطه علي ثغره بكل رقه وتحولت لي قبله مجنونه جدان صعب الوصف
يوسف :علي فكره الحرق ملتهب شويه 
شروق بزم زقه :امممممم

ثم الباب دق دق
احمد :يلا يا سو اتخرتي علي الجامعه ومعرفش فين يوسف دا اووف علكو 

بقلم شروق هاني محمد ❤️
حب الصدفه 🌺
يتبع !!!

يتبع ياقمرتي ❤️
البارت التاسع
ياتره احمد هيعمل اي في اخته وصديقه الوحيد اوبا انتظروا
تعليق حلو بقا 

لَقُآءنِآ لَمً يَکْنِ صُّدٍفُةّ...
بًلَ تٌرتٌيَبً آلَقُدٍر...

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حب الصدفة "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات