القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الطفلة والجبار الفصل السابع 7 بقلم ميرا ابو الخير

 رواية الطفلة والجبار الفصل السابع 7 بقلم ميرا ابو الخير 

رواية الطفلة والجبار الفصل السابع 7 بقلم ميرا ابو الخير 

شريف بخبث وبنظرة شهو'ة علي جسد''ها: انا هعمل لسه مش عملت حاجه.. 
تقي فهمته وجات تجري وقعها علي الارض وبقا هو فوقها وهي بتحاول تبعده ولسه هتصرخ كتم صراخها: مهما عملتي هاخد يلي انا عايزاه دي فرصتي وهستغلها. 
شريف قرب منها وبيحاول يبوسها وهي تحاول تبعده شريف بنظره ر*غبه: انتي عود ولو سبتك هندم... 
شريف بالم: اااااااه. 
تقي بصدمة: ا انت مين. 
زياد بيضرب شريف و مش سايبه حدفه كسر الازاز والموظفين اتجمعوا. 
نهال جريت علي تقي ولابستها جاكت. 

في مكتب سيف: اي الصوت ده... 
منار: امضي وبعدين نشوف. 
سيف تجاهلها وخرج لاقي ابن عمه بيضرب موظف. 
زياد بغل: انت و*سخ وشغال في شركة محترمة يا بن 🐕وبتعتد*ي علي الموظفات هنا اما ربيتك. 
سيف بص الناحيه التانيه لاقي تقي منهارة و لابسه جاكت وهدومها متبهدلة الغضب ملي عيونه وجري هو كمان علي شريف. 
زق زياد بعيد ونزل عليه ضرب خدوه بالعافيه. 
سيف بغضب: خدوه علي المخزن بن 🐕ده. 
الحراس اخدوه. 
زياد راح لتقي: انتي كويسه. 
تقي بشكر: ش شكرا. 
زياد قلبه حن وابتسم مش عارف هو عمل كده ليه بس في حاجه شدته ومش استحمل حاسس بحاجه بتربطه بالبنت دي بس اي هي: دا واجبي. 
سيف راح يطمن علي تقي وخدها في حضنه قدم الكل 😳😳. 
سيف بحنان: انتي كويسه صح. 
تقي استغربت بس ارتحت زقته وضربته كف : ايدك يا استاذ يا محترم. 
سيف بزعيق: كل واحد علي شغله يلاااااا. 
الكل جري من قدم منه وزياد مشي وبيخطط لحاجه. 
منار بغضب: س... 
سيف مقاطعا: قولت ايهههه. 
منار اخدت شنطتها ومشيت و بتتوعد لتلك البنت.
( منار مش عارفه لسه شكل بوسي). 
سيف شال تقي ونزل تحت علي عربيته. 
تقي بغضب: نزلني نزلني بقولك. 
سيف نزلها و حطها في العربيه وركب وساق بسرعه. 
تقي بتحاول تفك الحزام: نزلني عايز مني ايه. 
سيف شغل اغاني وتجاهلها. 
تقي بغضب طفتها: انت يا جدع انت. 
سيف بص ليها بطرف عينه وشغل تاني الاغاني: حبيبي وياك وعيني معاك. 
تقي بصت الناحيه التانيه: كتك الارف عيل رخم. 
سيف برفع حاجب: بتقولي حاجه. 
تقي بابتسامة صفراء: بدعي ليك في حاجه. 
سيف ضحك عشان سمعها: ادعي باحترام طيب. 
تقي: واخدني علي فين. 
سيف تجاهلها وكمل سواقه.
في قصر عثمان. 
علياء: يعني كل ده كان صح. 
عثمان بتعب: اه و زياد يبقا ابنها واخو بوسي. 
علياء ببكاء: ليه ليه خبيت عليا ليهه. 
عثمان بتعب: لما حسيت انه وقتي قرب لازم اعترف لك بالحقيقه كالها ولازم اتحاسب علي يلي عملته خطفت ابن من ا"مه و قولت انه ابن اخويا يلي توفي ومراته عشان اقهر قلبها وتيجي تحت رجلي عملت كتير في حياتي.  
علياء بدموع: و هالة هتعمل ايه. 
عثمان: انا بعت لزياد سي دي فيه كل حاجه. 
علياء: طب ارتاح وانا هنادي الدكتور. 
عثمان لارد. 
علياء بزعر وتهز فيه: ع عثمان لااااااااااااااااا. 
صوت صراخ وحزن ملي البيت. 

عند زياد. 
نهال: في ست برا عايزة تقابل حضرتك. 
زياد: داخليها. 
نهال بابتسامة جذابه: حاضر. 
ابتسم زياد. 
داخلت هالة. 
زياد: انتي تاني. 
هالة قربت منه وحضنته: ابني. 
زياد زقها عنه: انتي مين يا ست انتي وكل مرة ابني ابني في ايه. 
هالة بدموع من زقة ابنها: اتفرج علي ده وانت هتفهم. 
اخد منها السي دي وفتح اللاب توب واتفرج عليه. 
زياد بصدمه: ي يعني ايه. 
هالة بدموع: يعني انت ابني واخو بوسي. 
زياد بانهيار وبيكسر في المكتب: ازززززااااي وليهههه ي يعني البنت يلي كانت هغت*صبها تبقي اختي لااااااا. 
هالة رحت حضنته: المهم انك رجعت حضني تاني. 
زياد بكي في حضنها والغضب ملي قلبه: وحياة اغلي حاجه عندي مش هسيبك يا عثمان الكلب. 
هالة بخوف: لا والنبي انا مصدقت لاقيتك بسبب الوشم ده انت واختك رسمنا علي ايدكم وشم واحد و بدور علي اختك عشان خاطري يا ابني دور عليها معايا. 
زياد دمع وخدها في حضنه: تعالي يا امي. 
زياد وهو خارج افتكر حاجه وبقا في ذهول: م مستحيل 😳😳😳. 
هالة باستغراب: في ايه. 
زياد مصدوم وقال...... 
بقلم ميرا ابو الخير. 
عند مراد ومنار. 
مراد بغضب: يوووه بقا اتاخرت ليه. 
منار ببرود: انا جايه اشوفها النهارده ونخلص. 
مراد بص بغضب ليها: وسيف مش مضى علي الورق. 
منار بتوتر: ها لا مضى و هجيبه بكرا. 
مراد بعدم ارتياح: تمم. 
طلع مراد تليفونه وكان عليه صورة بوسي. 
منار انصدمت: م مين دي دا نفس البنت. 
مراد: بنت ايه دا بوسي. 
منار بصدمه: نهار اسود دا هي... وقصت له ما حدث. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مراد بصدمه: لا مش هخاليه ياخدها مني. 
منار بتفكير: رواحو فين لازم نلاقيهم. 
مراد بغضب داخل واخد مسدسه : ه*قتل سيف خالص. 
منار بخضه: انت اتجننت سيف حبيبي. 
مراد بغضب زقها علي الارض: اخرسيييي. 
منار بتحاول تاخد منه المسدس و......... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سيف. 
سيف وقف العربيه عند كوخ كبير. 
تقي باستغراب: احنا فين. 
سيف ببرود نزل و اخدها وداخلها ورمها جوا: هحبسك هنا لحد ما تموتي. 
تقي بخوف: ا انت مجنون. 
سيف بغضب: ايدك اتمدت عليا مرتين وانا هموتك بالبطئ. 
تقي لسه هتتكلم الباب اتقفل عليهم. 
سيف راح بيحاول يفتحه مش بيفتح. 
تقي بخوف: ف في ايه. 
سيف بغضب: الزفت اتقفل عليا انا وانتي ومش بيفتح غير من برا. 
تقي فطست ضحك: ههههه مش قادره لا 😂 احسن نموت سوء يا حلو. 
سيف بقا يحاول يفتح الباب و مش عارف وفونه مفيش اي شبكه: يووووووه رمه كسره علي الارض. 
تقي اعدت علي السرير: انا عطشانه. 
سيف بغضب: دا وقته انتي كمان. 
تقي: الاه ا"موت يعني.
سيف راح جاب ازازه فيها حاجه غريبه: اطفحي. 
تقي بابستغراب: اي ده. 
سيف ببرود: بيرة. 
تقي بخضه: نعمممممم دا لو همو"ت ابدا. 
سيف شالها وشربها: عنك.
تقي: انت عملت ايه. 
سيف بدا يدوخ: ملكيش فيه. 
تقي قامت راحت عند الباب وسيف سكر و عمال يشرب من الازازة تقي بتفتح لاقت يلي حضنها من ضهر'ها. 
تقي حست باحساس غريب: ا انت بتعمل ايه ابعد. 
سيف لافها ليه وبص في عينها و بسها بو"سه طويله تقي بتحاول تبعده وهو تمدا اكتر واكتر و قلع الجاكت بتاعه و شالها وحطها علي السرير. 
تقي بخوف: ابعد ارجوك انا مخطوبه. 
سيف مش سامع صوتها وشايف صورة بنت صغيرة فضل يبو"س فيها وهي بتحاول تبعده قطع الباقي من هد"ومها و اصبحت زوجته قولا وفعلا. بقلم ميرا ابوالخير 
سيف نام بتعب. 
تاني يوم بيصحى بينصدم من كميه الد*م يلي علي السرير و تقي فاقدة الواعي والد*م بيكتر و....... 



يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية الطفلة والجبار "اضغط على اسم الرواية 





reaction:

تعليقات