القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يوم البعاد الفصل السابع 7 بقلم منة غريب

 رواية يوم البعاد الفصل السابع 7 بقلم منة غريب

رواية يوم البعاد الفصل السابع 7 بقلم منة غريب

ابتسم هو بفرحه شديده 
زهره بتعجب :كارما ايه اللي جابك في حاجه 
كارما وهي تنظر إليه وتقول :احمم لا انا قولت اجي اديكي المحاضرات بتاعت انهارده 
زهره :,/طب تعالي سلمي علي يوسف 
مشيت كارما ووقفت أمام يوسف 
ومدت يدها وقالت :حمد لله على سلامتك 
امسك يوسف بيدها وقال :الله يسلمك كبرتي اوي يا كارما 
حمحمت صفاء بعد أن رأت تغير وجهه زهره الي الدهشه وقالت :اهلا يا كارما يا بنتي نورتي 
كارما مصطنعه الخجل :احمم بنورك يا طنط علي العموم خدي يا زهره دول وانا همشي 
يوسف بسرعه :طب خليكي شويه 
زهره بحده خفيفه :,ايوه يا كارما خليكي 
علمت كارما أن زهره غيرانه وقالت :لا انا اخويا مستنيني تحت بعد ازنكم 
ومشيت كارما سريعا لكي لا تعلم صديقتها بحبها الخفي ل يوسف 
ابتسم هو بشده وقال ل نفسه :,انا قولت انها حلوه وجميله 
...
بعد انتهاء الطعام
جلس الجميع معا 
يسود الجو المرح بين يوسف ووالده 
ابراهيم بمرح :يعني يا واد مفيش واحده كده ولا كده هتموت عليها مثلا 
يوسف بحرج :لا يا حج مفيش حاجه طبعا 
صفاء :يا واد امتا افرح بيك بقى 
يوسف :هي القاعده كلها عليا أنا يعني ولا ايه 
كانت هي تجلس شارده في نظرات عيون يوسف وكارما لبعضهم 
أفاقت علي صوت الهاتف يرن برقم عمر 
أجابت بالهفه وكأنها كانت تحتاج الي هذه المكالمه ..
زهره :الو عمر في حاجه ولا ايه 
عمر بصوت حاني :لا مفيش قولت اطمن عليكي علشان انتي متصلتيش بيا من بدري 
ابتسمت بأريحية وقالت :يا اخي خضتني والله انا تمام وانت 
كان هو يراقبها بعيون مثل الصقر 
يغار عليها لأنه يراها اختا له فقط 
ولا يحق لأحد أن يتكلم معاها 
يوسف بحده : ودا وقت تتكلمي مع حد 
فزعت هي بشده وقالت :احمم دا عمر بطمن عليه 
يوسف :يطلع ايه عمر دا كمان أن شاء الله 
عمر عبر الهاتف :مالوا دا بيزعق ليه هو بيزعق ليكي انتي 
زهره بخوف من يوسف :
لا يا عمر مش بيزعق بص انا هقفل دلوقت 
عمر :طب لو عوزتي حاجه اتصلي بيا ماشي 
زهره :حاضر يا عمر تصبح على خير
عمر :وانتي من اهل الخير 
..
يوسف :انا عاوز اعرف بقا مين عمر دا دلوقت 
كريم بخبث :دا صديق زهره من زمان اوي 
أكملت صفاء :دا عمر دا عسل اوي يا يوسف وبيخاف علي زهره ولا كأنها مراته 
عند هذه الكلمه تحول وجهه الي الاحمرار والغيره 
يوسف :اممم مراته طب من بكره اشوف عمر اللي بيعتبر الهانم مراته 
ولا ايه رايك يا هانم 
زهره :انا هقوم انام اسهل تصبحوا على خير
وجريت زهره من أمامه لأنها تعلم أنها خالفت كلامه لها .وتعلم أيضا أنه غاضب بشده 
...
رجعت كارما منزلها 
وجلست علي السرير بحزن 
وقالت:انا مش قادره امنع نفسي من اني اشوفه بجد انا بحبه اوي اوي 
بس زهره كمان بتحبه 
من قلبي انا كده هكون خاينه وانا مش عاوزه ابقي خاينه ل صديقتي.وظلت تبكي بحزن 
...
دخلت زهره غرفتها وظلت تبتسم علي غيرته الواضحه 
عليها 
زهره بحب :معقول يكون بيحبني وبيغير عليا 
يا رب يكون بيحبني 
.. 
جلس اخيرا في غرفته وفي منزله ..
ظل يفكر فيها وهو يقول :يا ترا ممكن تكون معجبه بيا مثلا 
انا شوفت في عيونها نظره غريبه بس ما عارف افصرها 
يا رب تكون بتحبني ...
ظل الجميع يفكر في حياته مع الذي يحبه 
..ولكن سيحدث شيئ يغير كل هذه القلوب المحبه 


يتبع الفصل الثامن اضغط هنا 
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية يوم البعاد "اضغط على اسم الرواية 



reaction:

تعليقات