القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الصدفة الفصل السابع 7 بقلم شروق هاني

 رواية حب الصدفة الفصل السابع 7 بقلم شروق هاني

رواية حب الصدفة الفصل السابع 7 بقلم شروق هاني


عند الحب يجد المرء حياة يهون من أجلها الموت وموت تباع من أجله الحياة...💔❤️
!
!
!
دخل غرفته تنول الطعام
شروق :يوسف هو الي جيه اه ورح يغسل يديه
احمد :طب يلاا تعالي كملي لاكل 
شروق :لا انا كالت 
يوسف :ازيك يا احمد وعمي حسين 
لاتنين : الحمدلله 
حسين :يلا ياابني كل والف مبروك علي عقد الشركه 
هاله :تعال كل يلاا 
شروق :شهد تعالي نقعد تحت قدم حوض السباحة
شهد :اه كانت عيزه اتكلم معكي اصلا يلا

تحت ام حوض السباحة
شهد :سوال يابت وايك تكدابي
شروق :اسالي النهارده يومك 
شهد :احنا بكره عندنا جامعه 
شروق :اكيد ونخلص السنه دي 
شهد : أنشأ الله خير
شروق :الجو جميل اوووي النهارده 
شهد :يوسف عمل معكي اي 
شروق :ولا حاجه يا شهد 
شهد :انتي صحبتي من الحضانه صح وبين علكي الحزن 
شروق :متخفيش يا شهد. انا كويسه اي رايك نمشي علي البحر يلا نخرج 
شهد :البحر انتي مجنونه الساعه 1بليل 
شروق :وانا بحب الجنان زيك ياصحبتي يلا بقا هعيط 
شهد :طب استاذان من بابا لاول ماشي 
شروق :وانا اروح اجهز نفسي
شهد :ربنا يستر احمد ويوسف ميتكلموش
دخل فيلا الحديد حيث يجتمع لاحباء
حسين :ياشروق الوقت اتاخر اووي 
محمد :اه صح كافيه ويلا علي النوم واوعدك اني اخر السنه دي هنروح جزر المالديف
شروق :واو انا موفقه خلاص اروح انام 
وكان في عيون عمله ترقب فيه من بعيد
حسين :وانتي ياشهد موفقه ولالاء 
شهد :طبعا موفقه يلا يا شروق نامي علشان الجامعه ونخلص من السنه دي 
محمد :جدعه حبيبتي انتي وهي 
هند :يلا يابت عيز انام 
محمد :عن ازنك ياحسين والف سلامه علي شروق
شروق :الله يسلمك ياعمو محمد 
شهد خدت شروق في حضنه وبست خده الأيمن ورحلت هي ومحمد وهند 
ام بنسبه لي يوسف كان تحت مع احمد امام حوض السباحة
حسين :يلا علشان انيمك باايدي 
هاله :طب اخد دوش وانام تصبحون على خير
شروق :وانتي من اهل الجنه
حسين :يلا يا بنت علشان تنامي
شروق :طب اروح اغير لاول هدومي وتعال بعدين 
حسين :حاضر يلا خدي دوش
... 
دخل غرفة شروق 
هو ازي يبوسني كده او يعيط في حضني انا مش عرفه اي الي بيحصل دا رحت فتحت الدولاب وطلعت شورت جينز قصيره وتشرت اوف شردل
لون التشرت وردي 
ودخلت خدت دوش بارد زي الثلج علشان تهدي اعصبه من يوسف 

احمد :تمام يا يوسف كده يبقا المنقصه في ايدنه
يوسف : كده زي الفل والياسمين
احمد :اه صح عملت اي مع جومانه 
يوسف :ولا حاجه عادي علاقته وبس 
احمد :انسه لافعي دي وخلينه في الشغل 
يوسف :طب تصباح علي خير 
احمد :وانت من أهله 
دخل غرفة شروق
حسين :خلاص ياروح ابوكي 
شروق :اه الحمدلله خلاص عيزه انام يلا يا بابا علي لاوضه بتعتك 
حسين :مش كانت هنام معكي 
شروق :لاء شكرا انا انام لي وحدي 
حسين راح بسه من رأسه 
حسين :طب اروح لي هاله قلبي 
شروق :انا مش بغير تصبح على خير وسعده
حسين :تلقي الخير 
لقاءنا لم يكن صُدفة...
بل ترتيب القدر...
.....
شروق نمات علي السرير فضلت تفكر يتره احمد نام ولالاء اكييد نام ام اروح اتكد انو نام ولالاء
شروق طلعت من الغرفه بتعته وفضلت تدور علي احمد لقت احمد في أعمق النوم 
شروق : الحمدلله نام وماما وبابا كمان ياس 
رحت رجعت الغرفه بتعته وفتحت الخزنة الملابس وفضلت تدور علي الحاجه المهمه الي فيه حياه او موت 
شروق : الحمدلله لقتو اخيران 
انا اصلا مش مظبوطه الفتره دي وانا نفسي اكلة موووت 
....
شروق دخلت المطبخ علشان اعمل اندومي دا الي فيه حياه او موت 😂
شروق :ولله ما كانت جعانه بس دلوقتي جعانه اوووي واعمل اندومي اسهل عليه 
...
شروق سكبت الماء علي النار في طنجرة 
علشان يتم الغلين ورحت تسكب الماء المغلي في الصحن بس بي الغلط الماء انسكبت علي رجل شروق مش الصحن زلت تبكي علي الوجع يشتد عليه وكان حررت جسمها نار من الغضه بس كانت كتمه صوت شهقته 
... 
رحت سمعت جرس الباب دق دق دق 
شروق :اه اه اه اه اه اه مين ياتره الي جي دلوقتي اووووف الحرق بيوجع مووت 
فتحت الباب ملقتش حد قدم الباب ثم قفلت الباب تاني
شروق بخوف :أوووف ياربي هيكون الهواء هو الي دق جرس الباب اكيدد انا بتخيل حجات 
رحت من كتر الوجع مش قدره تقف علي قدميها رحت جلست علي لأرض وظلت تبكي هذي الفتاه الجميله تبكي وتركت المجل لي شهقته تذداد مع كل وجع 
يوسف :الحمد لله علشان مش كانت هقدر أوجه دلوقتي بس انا لزمن اشوف احمد اقولو علي العقد اعمل اي بس اي البنت دي هي قعده قدم الباب، لي هي تفتح بس ياربي مش عيز اشوفه بس اكيد نمات اخبط تاني انشاء الله احمد هو الي يفتح الباب
الباب خبط تاني عند شروق..
شروق :نعم مين حاضر

يوسف :هاي 
شروق :اووووف اي  نعم،،    بتكلم بعيط
يوسف خد بلو انو شروق عينه الزرقاء لونهم احمر ..
يوسف :عيز احمد يا شروق  
شروق :احمد نام من شويه 
يوسف :سيبك من احمد اي الحرق دا الي فيه رجلك 
شروق :يالهوي يانهار اسود انا وقفه كده ادمك 
طلعت تجري وسبت الباب مفتوح ويوسف فضل يا ضحك علي ردت أسلوبه الخاص في الكلام الي بيضحكو علطول ...!
يوسف دخل وقفل الباب وطلع علي غرفة شروق وشف شروق كانت بتغير البس الي هي لبسه ومكنتش عرفه تغير علشان الحرق رحت فقت السوسته بتعت الشورت الجينز 
يوسف :يخربت بيض امك 
يوسف :بس استواب اوعي تشلحي الملابس عيب انا في لاوضه 
شروق :اه اه اه أوووف اطلع بره بسرعه 
يوسف :اي اوف دي يابت ما تلمي نفس 
شروق :ملكش دعوه
يوسف :طيب بس يامجنونه انا اشوف الحرق بس هو في وحده تنام بجينز
شروق رحت حطط يديه الصغيره علي عين يوسف الروماديه علشان اتكسفت من يوسف وهي ب الملابس دي. 
وحولت تقفل السوسته الي فتحته ونجحت وفتحت وأغلقت السوسته 
يوسف كان متعصب اوووي ..
يوسف :اي الي انتي عملتي دا 
شروق :انت تخرص خالص علشان متعصبه عيز تبص عليه، لم نفسك انا مش زي البنت الي انت كانت جي من عندها تمام ..
يوسف :لا مش تمام يا شروق 
يوسف دفش شروق علي السرير وقرب منها وحوت خصرها بيديها مكلبشين علي خصر شروق وقرب منها وهي كانت تبكي بي شده بس يوسف قرب عليه ومزق ليه ملابسه تمامن وهي انصدمت علشان هي السباب في تعصيب يوسف ويوسف اديق لم جبت سيرت جومانه اكتر،، وقرب علي شفيفه والتهمه ب شفيفو شروق كانت عمله تبكي لي غيط يوسف قام من فقيه وعملش حاجه ليه شروق دفشتو بعيد عنه ...
شروق بي عيط وشهقته تعلو وتهبط ..
شروق :انت كانت عيز تخليني اخسر عذرتي بس انت بتحلم يا يوسف افهم 
يوسف مش عرفه هو قام ليه من عليه ولا هو صبو الزنب هي مش زي اي فتاته تقبل أن يحصل فيه كده بس هي رفضت يوسف بكل قوته بس يوسف قدر عليه بس ماكنش عرف يعمل حاجه ليه علشان هو فعلن حبها وغيرتو وبقا عيزه هي بس 
يوسف :اخرصي مش بحب اشف تبكي كده مش انتي قويه صح 
شروق سحبت الغطاء عليه وضلت تغطي كل أنحاء جسده العري 
يوسف قرب عليه قوي وبص في عيونها الي لون السماء الغمقا الذي تعلن اصقت المطار من جفنها 
يوسف قرب وبسه من جبينها بحب وخوف لي غيط هي بدأت تهدي في يد يوسف برحه ،،شروق مش عرفه هي ليه هديت اصلا في يد يوسف بس هي بتحب لمست يوسف ليه وفضل يبوس جبنها بحب وهو بيبكي علي الي عملو في صغيرتو الضعيفه ....

يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حب الصدفة "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات