القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بحر آسيا الفصل السادس 6 بقلم منة العدوي

 رواية بحر آسيا الفصل السادس 6 بقلم منة العدوي

رواية بحر آسيا الفصل السادس 6 بقلم منة العدوي

ليتحدث خالد بصوت خشن قاسي قائلا..يلا يا شيخ ابدا بعقد القران

اوماء له الشيخ بابتسامه..تمام..بسم الله توكلنا علي الله..جاء الشيخ ان يبدا لكن قاطعة ذلك الصوت الاتي من خلفهم

استني يا شيخ مفيش جواز..

ليلتفت الجميع الي الصوت بصدمه و..
استني يا شيخ مفيش جواز هيتم..

ليلتفت الجميع الي الصوت بصدمه..ليقف والده وهو يقول بغضب..حاازم اي الكلام اللي بتقوله دا انت اتجننت 

بدا حازم في الاقتراب منهم بهدوء..الي ان وقف امام الإمام ليعقد زراعية امام صدره وهو يقول ببرود..اي يا شيخ انت مش عارف ان الشرع محرم علي المراة تتجوز اتنين

•اردف والد العريس بغضب..استاذ خالد الكلام ده صح

صاح خالد منفعلا في حازم بغضب والدماء قد اشتعلت في عروقة..حاازم انت اتجننت..ليوجه حديثة الي الشيخ قائلا..كمل يا شيخ الجواز يلا..ليصمت لكنه لم يجد رد.. فأعاد حديثة مرة اخري

ليردف الإمام بتسأل وهدوء..الكلام دا صحيح يا استاذ خالد

ليكور قبضه يده وهو يحاول التحكم في اعصابه قائلا..لا ي

ليقاطعة حازم وهو يردف ببرود..اي يا شيخ انت مش مصدق جوزها اللي واقف قدامك..تحب اثبتلك..وقام بوضع يده في جيبه واخرج منها بورقه وهو يعطيها له مردفا بنبرة ساخرة..اي بتعرف اكيد يا مولانا في عقد الزواج

نظر له الشيخ ولم يعقب علي حديثة الساخر ليفتح الورقة ف يجد انها حقا عقد زواجه منها ويوجد امضاء العروس عليه..لينظر الي خالد بغضب..اي التهريج دا يا استاذ خالد عايزني اجوز واحدة وهي متجوزة

ليصرخ خالد بغضب قائلا..اي الهبل اللي انت بتقوله دا..ليذهب له سريعا وياخذ منه الورقة بسرعة ليري انه عقد زواج..لينظر الي حازم بغضب ويبدا بتقطيع الورقة وهو يردف قائلا..واهو اثبات جوازك منها ضاع

ليضحك حازم وهو يقول بسخرية..متخفش دي كانت صورة من عقد الجواز الاصل معايا

ليضرب الشيخ كف علي الاخر وهو يقول بدهشة مما يحدث امامه..لا حول ولا قوه الا بالله انا ماشي..لياخذ الشيخ اشيائه ويذهب

•ليغضب والد العريس وهو يوجه حديثة الي خالد بصوت عالي..هو لعب عيال يا خالد..عايز تجوز ابني واحدة متجوزة

ليحمحم خالد قائلا باحراج..يا استاذ فوزي الكلام ده حصل من ورايا

ليتحدث ذلك البغيض والذي يدعي عريس الندامه..والله عال علي اخر الزمن واحد جربوع زيك هيضحك علينا

نظر خالد له بصدمه من حديثة..لكنه لم يتحمل لتغلي الدماء في عروقه ويكور يده وهو يصرخ بهم بغضب..واضح صح انكم ناس ر*** صح ويلا برا..ليعلي صوته اكثر..برا بيتي 

ليذهب فوزي وياخذ ابنه وهو يقول بقرف..يلا يا ابني دول ناس جربوعة

•رمقهم بنظرات تقزز قائلا..يلا يا بابا دول فعلا ناس بيئة وميشرفنيش اتجوز واحدة منهم

بعد وقت نظر خالد الي حازم بعد ان ذهبوا.

ليقترب خالد من حازم وهو ينظر له بغضب ليرفع يده ويقوم بصفعة..شكلي معرفتش اربي..اي اللي انت عملته دا

وضع يده علي وجنته اثر الصفعة وهو ينظر له بتقزز من افعال والده فهو لم يكن هاكذا من قبل..لا شابوه..وانت علمتنا انك تجبر حد علي الجواز..علمتنا اننا نبيع الي من لحمنا ودمنا للناس تنهش فيها وتعذبها

ليعتدل في وقفته ويذهب ناحية حبيبه ويمسكها من يدها وهو يقول بابتسامه..يلا يا حبوبتي نمشي من هنا

-اما عن حبيبه فكانت في عالم اخر فقط تفكر ماذا يحدث.. أهل تفرح انها لم تتزوج من ذلك البغيض وتزوجت معشوقها ومن دق له قلبها..ام تحزن لانها تزوجت بتلك الطريقة وخالها الان غاضب من حبيبها..اتحزن انها اصبحت مفرقة بين خالها وابنه..ام تفرح..و.وكيف حدث ذلك..لتتحدث بصوت مسموع وهي تنظر في عينه والدموع تتلألأ في عيناها..حصل ازاي ده..ازاي انا مراتك..انا مش مضيت علي حاجة و..

ليقترب منها ويمسكها من كتفها وهو ينظر الي عيناها بحنان..حبوبتي اهدي..هفهمك كل حاجة بس مش هنا..ليضرب راسه وهو قد نسي امرا ما..ليذهب سريعا الي الخارج

مر بعض الوقت وهو لم يعد بعد..ولكن فجاة دخل ومعه رجل يقوم باسناده في اواخر السبعينات ذات وجه بشوش والابتسامه علي وجهه

ليبتسم حازم وهو يردف..حبوبتي تعالي شوفي مين

لتقترب حبيبه منهم وهي تدقق في وجهه باستغراب ولكن فجاة فتحت عيناها علي مصرعيها من الصدمه وهي تقول..ج..جدو

ليفتح الجد يده لها بابتسامه وقد اماء لها..ايوا يا روحي جدو..تعالي في حضني

وما هي الا لحظه لتذهب حبيبه سريعا وترتمي في احضانه لتنهمر دموعها من مقلتيها..جدو وحشتني اوي

ربط علي كتفها بحنان..وانتي اكتر يا روح جدو..ليخرجها من احضانه بعد فترة ومسح دموعها ويقبل راسها ليردف بنبرة حنونه..عامله اي يا روح جدو

-لتبتسم حبيبه وهي تقول بسعادة..انا كويسة الحمد لله يا جدو..لتردف بعد ان صمتت لبرهة من الاول باستغراب..ب..بس ازاي..انت 

ليبتسم لها وهو يقول.. روحي انتي بس دلوقتي مع حازم علي شقتكم وبعدين حازم هيقولك علي كل حاجة.. ليكمل بسخرية وهو يرمق خالد بنظرات حارقة..عشان انا مبقتش مطمن عليكي وانتي في البيت ده اللي صاحبه بيبيع اللي من لحمه ودمه..ولا اي يا خالد يبني

كان يقف صامت وعلامات الصدمه علي وجهه..ب..بس..ازاي انت قدامي دلوقتي..انت اختفيت من ساعة موت امي..ازاي

ليكمل الجد بسخرية..هو دا كل اللي هامك..ليوجه حديثة الي حبيبه بابتسامه..روحي يا بنتي مع حازم..جوازك منه صحيح وانا اللي مجوزك ليه

-اماءت له بهدوء..فهي غير قادرة علي الحديث الان يكفي ما حدث اليوم..لتذهب مع حازم 

ليكمل الجد حديثة بغضب بعد ان ذهبت حبيبه مع حازم..اي يا خالد يا ابني..هو ده اللي انا علمتهولك..بتبيع بنت اختك بالرخيص كدا..يعني لو كنت مت كانت البت هتضيع..فين قلبك.. وبعدين لما انت بتعامل البت كدا بسبب امها واللي حصل زمان..لما انت كنت محتاج حنان واهتمام..مفكرتش انها محتاجة حنان واهتمام برضه..ليصرخ به بغضب..مترد ولا القطة كلت لسانك..رد يا عديم القلب يا اناني

اخفض خالد راسه مردفا بهدوء..يا بابا 

قاطعة الجد بقوة..بلا بابا بلا زفت..دي اخرة تربيتي..من انهاردة تنسي اني ابوك زي ما نسيت تعليم ابوك

يا بابا

قاطعة الجد بصرامه..مش عايز اسمع صوت تاني..ليكمل بابتسامه موجه حديثه الي زوجه خالد..تعالي يا ناريمان وديني اوضه ارتاح فيها

لتذهب له ناريمان بسرعة وهي تردف فرحا برؤيته وبما حدث منذ قليل..عيوني يا حبيبي
....................................................
يجلس علي مقعد مكتبه وهو يسند براسه للخلف ويضع يده علي عينه والحزن بادي علي وجهه..وهو يتذكر ما حدث معه ذلك اليوم

فلاش باك

'كان متسمر في مكانه وعلامات الصدمه محتله وجهه وهو يري ذلك الواقف امامه..د.دانيل

=اخفض راسه بحزن..ليردف قائلا باسف..بحر..انا..انا اسف
لحظه صمت مرت علي الجميع

'كان ينظر له دون اي تعبيرات..وفجاة انفجر ضاحكا وهو يقول بسخرية لاذعة..ماذا..عد ما قلت مرة اخري..انا لم اسمع..اهل انت اسف..اسف علي ماذا..لماذا عدت..ليصرخ به بحده..لماذا عدت..اهل عدت لكي تري قاتل زوجتك اهل عد..

=لكن قاطعة صوت دانيل قائلا بحزن..بحر انا اعلم انني اخطاءت لكن اهدا ارجوك وتعالي لنذهب الي مكان اخر ونتحدث فالناس تنظر لنا

'ليقف ويضع يده في جيبه وهو يقول بكل برود..لماذا نذهب..دعوهم يسمعوا..دعهم يعرفوا ان اعز صديق الي قام باتهامي انني قتلت زوجته..ليعرفوا انك لم تثق بي بعد صداقة دامت اكثر من خمسه وعشرون عاما..لم تثق بشخص تربيت معه..ليكمل ساخرا..ماذا اعدت تعتذر لقاتل..ماذا بك يا رجل..هيا عد من حيث جئت

=اخفض دانيل راسه وقال بحزن وندم..بحر اعلم انني اخطاءت لكنني جئت اعتذر لك وانا نادم
'ماذا نادم..اوه يا الله..نادم..ليضحك ساخرا..اتذكر في ذلك اليوم الذي اتيت الي وانت تقول لي انني قاتل زوجتك..اتذكر عندما قلت لي "رغم انك قتلت اعز ما املك قتلت حبيبتي وزوجتي..لكن من اجل صداقتنا التي دمرتها بفعلتك فلم اخبر احد بما فعلت ولم اسجنك "

'اتذكر عندما قلت لك انك ستعود نادما..وانت كنت تكابر وتعاند وانا قلت لك انني لن اسامحك..ليضحك ويردف ساخرا..وها انت تعود نادما وانا لن اسامحك

=ليردف دانيل بنبرة حزينه نادمه.. بحر انا اسف ارجوك سامحني ودعنا نعود كما كنا من قبل

'ليقترب بحر من وجهه وينظر في عينه قائلا بقسوة..وهل الندم سيفيدني بشئ..كما لم تثق في من قبل..انا ايضا لم اعد اثق بك..ليقف معتدلا ويضع يده في جيبه وهو يهز كتفيه بلا مبالاة..ربما تعود مرة اخري تتهمني بشئ اخر..ربما لا تثق بي مرة اخري

'ليضحك بسخرية ويقوم بارتداء نظارته ويذهب من المكان بكل برود وغرور

باك

'فاق من افكاره علي طرقات الباب ليعتدل في جلسته ويرتدي قناع البرود والقوة ليأذن للطارق بالدخول

وما كان ذلك الطارق الا السكرتير الخاص به ليردف باحترام ورسمية..يوجد ورق يحتاج امضاءك سيدي

'اماء بحر له بهدوء..حسنا اعطني الاوراق

بعد مرور وقت انتهي بحر من امضاء جميع الاوراق الازمه..
'لينظر في ساعته ولكنه فجاة وقف بسرعة واخذ اشياءه وانطلق الي الكافيه

اجل فمنذ ذلك اليوم وتكرر لقاء بحر واسيا في ذلك الكافيه..

اما عن اسيا..

"كانت جالسة تنظر حولها بملل فهي بدات تاتي كثيرا منذ رؤيته ذلك اليوم علي امل لقاءه..وكادت ان تذهب لكنها توقفت علي صاحب الصوت الذي تعرفه جيدا..انه صوت مختلف عن الجميع صوت من دق له قلبها وغرقت في بحور عشقه

'اسيا هل بامكانك الجلوس معي قليلا قبل ان تذهبي

"استدارت ونظرت له قائلة بحب..بالطبع..لتبتسم مكمله..تفضل بالجلوس

'حسنا مولاتي الاميرة

"لتضحك اسيا ضحكة لطيفة اظهرت غمازتها..شكرا لك..لتجلس ثم تكمل قائلة..ساطلب لك قهوة مثل كل مرة

'بحر بابتسامه..اجل

"لتنادي اسيا الجارسون وتقوم بطلب فنجانين من القهوة..مر وقت احضر الجارسون في ذلك الوقت القهوة

'لحظات صمت بينهم..قاطع ذلك الصمت صوت بحر وهو يقول بابتسامه..اسيا هل بامكاني سؤالك عن شئ

"نظرت اسيا لعينه التي تعشقها بابتسامه لتنطق بعشق..اجل بالطبع

'تحدث بحر بشرود..هل اذا اتهمكي احد ما بشئ بشع وكبير وعاد نادما بعد غياب زمن طويل هل ستسامحينه ام لا

"استغربت من سؤالة ده..بس عرفت ان في حاجة حصلت معاه بخصوص الموضوع ده وهو مش عايز يقولها محبتش اضغت عليه ورديت بهدوء..بالطبع سوف اسامحة..اننا جميعا نخطا في حق الله ونقوم بعمل ذنوب كثيرة..لكن في النهاية نعود نادمين ونطلب من الله ان يسامحنا..وبالفعل الله يسامحنا رغم كل ما نفعله..فمن نحن حتي لا نسامح

'حتي لو كانت اعز صديقة لكي وتحبيها كثيرا

"من يحب يسامح..واذا كنت احبها سوف اسامحها..لتبتسم وتكمل قائلة..وايضا من اجل إذا أخطأت انا الاخري اجدهم يسامحوني..فكما تعامل الناس سوف يعاملوك

'ابتسم بحر قائلا بامتنان..شكرا لكي..ليصمت برهة من الوقت ليكمل بحزن..اتعلمين..اعز صديق الي لم يثق بي انه اتهمني بالقتل..لقد قال لي اني من قتلت زوجته..اعز صديق الي وقد عشنا مع بعض..قام باتهامي..لقد تركني لمدة عام كامل..والان عاد نادما وقد عرف الحقيقة

'اسيا بابتسامه..سامحه..فنحن لا نعلم هل سنعيش اكثر ام لا..يضيع منك وتندم علي عدم مسامحتة..اعطه فرصه اخيرا..ولا تنسي انها زوجته وحبيبته

'شكرا..ليصمت قليلا ويكمل وهو يفرك في يده بتوتر قائلا..هل بامكاني طلب اخر

"بالطبع

'ليظل بحر صامت بعض الوقت وهو يفرك في يده بتوتر ليقول..

"لتحتل علامات الصدمه وجهها من طلبه و..


يتبع الفصل السابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية بحر آسيا "اضغط على اسم الرواية






reaction:

تعليقات