القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج ارادتي الفصل السادس 6 بقلم ماهي احمد

 رواية حب خارج ارادتي الفصل السادس 6 بقلم ماهي احمد

رواية حب خارج ارادتي الفصل السادس 6 بقلم ماهي احمد


غرام اول ماشافت عز بيضرب الراجل بالرصاص راحت مصوته 
غرام : اااااه 
عز :😳😳

عز بص لغرام لقاها طلعت تجرى غمض عينه وداس علي سنانه من غضبه انها شافته وطلع يجرى وراها هو والبودي جاردات بسرعه 
غرام بقت تجرى علي بوابه الفيلا وبعدها حاولت تفتح الباب معرفتش 
عز مسكها والبودي جارد اللي وراه طلع المسدس وحطه علي راسها غرام وقتها غمضت عنيها وهي ميته من الرعب وقالت 
غرام : اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله 
البودي جارد لسه هيضغط علي الزناد وهيضرب بالنار 
عز : بتعمل ايه ياحيوان انت 
غرام فتحت عنيها بسرعه اول ما سمعت عز بيقول كده وبسرعه وقفت وراه ضهره واتحامت فيه 
البودي جارد: عز بيه دي شافتنا وماينفعش انها تفضل عايشه 
جابر بيه المنفلوطي لو عرف حاجه زي كده مش هيتبسط ابدا 
عز : انا عارف انا بعمل اي كويس وبلغ جابر بيه ان كل حاجه تحت سيطرتي 
البودي جارد : ايوه ياعز بيه بس 
عز قطع كلامه وقاله 
عز : مافيش بس انا المسؤول لو حصل حاجه 
البودي جارد: تحت امرك ياعز بيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
البودي جارد رجعوا عشان ياخدوا الجثه معاهم 
عز : سيبها انا هتصرف في الجثه 
البودي جارد: تحت امرك ياعز بيه 
البودي جارد مشي من هنا وغرام بقت بتبص بخوف لعز من هنا 
عز مسك غرام وبقي يشدها من ايديها ودخلها الفيلا ورماها في الارض 
عز : ( بزعيق وشخيط ) انتي غبييييييييييه 
انتي ايه اللي طلعك من الفيلا 
غرام : ( غرام وهي واقعه في الارض وبتسحف برجليها لورا وعز موطي وبيبصلها غرام قالتله 
غرام : انت قتال قتله انتوا مش بس ظلمه ومفتريين انتوا كمان قتالين قتله 
عز قرب منها وقلها : اخرسسسسي مش عايز اسمع صوتك خالص انتي فاهمه 😡
غرام : حااضر .. حاضر انا هسكت خالص وحطت ايدها علي بوقهاا 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز فونه رن 
عز : ( بنرفزه ) الوووو ايوه يامراد 
مراد : _______________
عز : خلاص يامراد انا هتصرف 
مراد : _______________
عز : ماقولتلك خلاص يامراد انا هتصرف 
عز قفل الفون في وش مراد ورمي الفون بتاعه في الارض اتكسر ١٠٠ حته من نرفزته 
عز : اعمل فيكي اي دلوقتي 
غرام: ( بعياط وتوسل ) ماتموتنيش 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز بقي يشد غرام من ايدها 
غرام : ( بقهره وعياط ) انت بتعمل كده ليه .. خلاص اقولك ماتموتنيش وانا ماشفتش حاجه والله ما شوفت حاجه 
عز وقتها كان لسه بيشد فيها وماشي بيها وهي وراه وباصص قدامه 
غرام : طيب رد عليا انت خلاص كده هتقتلني ..
( وهي بتحاول تفك ايديها من ايده ) طيب رد عليا ماتسبنيش كده 
( عز وقف وبصلها ) 
عز : ( بنرفزه وزعيق ) انتي مش فاهمه حاجه عشان غبييه ..غبييييييه انتي ضيعتي نفسك بأيديكي 
عز مسك غرام ودخلها الاوضه وقفل عليها الباب بالمفتاح 
وركب عربيته السودا وراح لعم حسين في المستشفي 
الممرضه : يا اذستاذ مافيش زياره دلوقتي 
عز بص للممرضه بصه واحده وقتها.. بس كانت نظره كلها غل حرفيا راحت الممرضه بعدت عنه ودخل لقي عم حسين نايم علي السرير 
عم حسين صحي واول ما شاف عز وهو مخنوق كده 
عم حسين: مالك يابني فيك ايه طمني عليك 
عز : مافيش ياعم حسين حبيت اطمن عليك مش اكتر 
عم حسين : هتخبي علي عمك حسين 
عز : سيبني براحتي ياعم حسين سيبني اكون جنبك عشان ارتاح 
بقلمي مآآهي آآحمد
عم حسين : تعالي يابني تعالي جنبي 
عز قعد مع عم حسين شويه وفضلوا يتكلموا في اي حاجه لحد ما عم حسين راح في النوم 
عز حط فلوس جنب عم حسيم ومشي 
ورجع الفيلا وابتدي يحفر حفره ودفن فيها الجثه وحفر حفره تانيه لغرام ودخل الفيلا وفتح الاوضه علي غرام 
غرام كانت قاعده علي السرير وضمه رجلها واول ما شافت الباب بيتفتح بسرعه وقفت جنب السرير بتبص لاقيت عز داخلها وبيبصلها 
غرام : ايه .. بتبصلي كده ليه ؟ 
عز : __________
غرام : خلاص هتقتلني صح 
عز شدها من دراعها وطلعها بره الفيلا وعز شاددها من دراعها 
غرام : ( بخوف ) مكانش قصدي ابص عليكم .. والله ما كان قصدي مش هتتكرر تاني صدقني مكنتش اعرف .. مكنتش اعرف 
عز وقتها وقف غرام جنب الحفره وغرام شاافت قبرها بعنيها 
(غرام وهي واقفه جنب قبرها )
غرام وهي مش قادره تتكلم وبتاخد نفسها بالعافيه 
غرام : ده .. ده .. قب .. قبري .. ص .. صح 
عز من غير ما ينطق ولا كلمه 
رفع المسدس علي غرام وحط ايده علي الزناد وخلاص كان هيموتها لقي اللي حط ايده علي كتفه راحت طلقه النار طلعت غلط ومره واحده راحت الطلقه عدت من جنبها بالظبط والطلقه جت في الهوا 
عز بيبص وراه لقاه جابر المنفلوطي اللي حط ايده علي كتفه 
جابر المنفلوطي: كنت عارف انك هتعمل كده 
عز : مافيش حل تاني غير كده 
بقلمي مآآهي آآحمد
جابر المنفلوطي: ( ضحك ضحكه سخريه ) لاء فيه غرام بنت عاقله ومافتكرش انها هتتكلم مع حد علينا صح ياغرام 
غرام : صح والله صح عمري ما هتكلم مع حد ولا حتي هشوف حد 
جابر المنفلوطي: شوفت بقي 
عز حط المسدس وراه ضهره وقاله 
عز : اللي تشوفوه ياجابر بيه 
جابر المنفلوطي:( حط ايده علي كتف عز وقاله ) بس انت طلعت اسد ياعز كل يوم بتثبتلي انك اقوي من الاول بكتير 
عز : انا مطلعتش انا طول عمرى 
جابر المنفلوطي: طيب يا اسد النهارده خطوبه بنتي ولازم تجيب المدام اللي لازم تقعد معاها سنه علي الاقل عشان تحضروا الخطوبه دي خطوبه عائليه وكل واحد بيجيب مراته معاه 
عز : الف مبروك بس اعذرني انا من الحفله دي 
جابر المنفلوطي: ماتعودتش حد يرفضلي طلب 
( وهو ماشي وحاطط السيجار في ايده شاورله وقاله ) 
جابر المنفلوطي : مستنيك 
جابر المنفلوطي مشي ومعاه كل البودي جاردات بتوعه
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام غمضت عنيها وخدت نفسها ومشيت من قدام عز وهي ماشيه عز شدها و مسك ايدها وقربها منه وبقت وشها في وشه 
عز راح قلها 
عز : جابر المنفلوطي انقذك مني المره دي مش هقولهالك تاني حاولي علي قد ما تقدرى تتجنبيني ياغرام انتي فاهمه 
غرام : (شدت ايدها من عز ونزلتها جنبها وقالتله ) 
غرام : انت عمرك ما كنت بني ادم انا عمرى ماشوفت بني ادم زيك كده انا بكرهك وهفضل طول عمرى اكرهك انت واخوك
عز : راح ابتسم واخد نفس وحط ايديه الاتنين في جيوبه وبص جنبه ورجع بصلها تاني وقلها 
عز : طيب حافظي علي عمرك بقي عشان تعرفي تعيشي وتكرهيني 
غرام : انت حيوان
 وجت تسيبه وتمشي شدها من ايدها مره تانيه وقربت من حضنه وقلها 
عز : الحيوانات بس هي اللي بتجري ورا غريزتها زيكوا كده 
مافتكرش ابدا اني اكون انا الحيوان 
غرام زقت عز بأيديها الاتنين ودخلت علي اوضتها بسرعه وقفلت الباب عليها واترمت علي سريرها وفضلت تعيط 
اليوم ده كان من اصعب الايام اللي عدت علي غرام مع انه كان اول يوم العيد بس بالنسبالها كان اسود ما في العيد 
تاني يوم الصبح طلع عليهم وغرام نايمه الساعات فضلت تدق بس غرام عشان فضلت تعيط طول الليل لحد ما عنيها ورمت من العياط ما صحيتش 
عز دخل عليها لقاها نايمه ورغم انها نايمه الدموع كانت بتنزل من عيونها برضوا 
( ملحوظه انا مابنزلش الروايه دي في اي حته غير الاكونت بتاعي اي اكونت منزلها غير اسم ماهي احمد دي مش روايته ) 
اول ما شافها كده راح قفل الباب بالراحه جدا وطلع بره 
وابتدي يروح يأكل الحصان بتاعه 
عز بقي يحط ايده علي الحصان ويطبطب عليه وقاله 
عز : جاهز يابطل 
عز فك الحصان من الاسطبل واخده ولان الحصان ده صعب اي حد يتعامل معاه بس برضوا عز كان بيحب يركبه عشان حصان عنيد زيه ومابيسمحش لحد انه يركب فوقيه بسهوله عز ما كانش بيحب يشترى غير الخيول الاصليه وعز مره واحده راكب علي الحصان راح الحصان بقي يسرع بيه اكتر واكتر بقي يجرى بسرعه رهيبه ماعرفش يتملك من الحصان في الاول ومن كتر سرعه الحصان وغضبه الحصان للاسف وقع وعز وقع من فوقيه 
غرام سمعت الحصان وهو بيعمل صوت زي ما بيكون بيستغيث من كتر الالم اللي كان في رجله وعز حاول يقوم بس ركبته كلها بقت دم بس طبعا مع عناده قام علي ركبته وهو مش قادر ومشي عليها بس كان بيعرج 
غرام اول ما شافته كده جريت عليه واول ما بقت قدامه 
بقت بصاله وبقت تقول في نفسها 
غرام : بقي رايحه تجرى علي الراجل اللي كان هيقتلك امبارح 
عز : ( وهو باصصلها في عنيها بقي يقول في نفسه ) 
معقول بعد ما كنت هقتلها امبارح هتبقي عايزه تساعدني 
غرام وقفت ومستنيه منه يقولها اي حاجه رجلي اتجرحت ساعديني .. اي حاجه 
بس طبعا عز بعناده ماتكلمش غرام سابته وراحت للحصان ولاقيته مجروح 
عز : سبيه ابعدي عنه 
غرام: الحصان مجروح 
عز وهو مش قادر يقف راح قلها 
عز : وحتي لو مجروح هيقوم لوحده مش هيستني من حد انه يساعده عشان يقوم 
غرام : انت ليه رابط كل حاجه بيك انا بتكلم عن الحصان وجت تقرب منه 
عز : دي اخر مره هحظرك فيها انك تبعدي عنه 
غرام : ( بعناد ) لاء مش هبعد ياعز 
غرام طلعت بسرعه وجابت جردل في مايه وبقت تحط فيه قماشه وتمسحها علي رجل الحصان وبكل حب بالراحه جدا حاولت تقوم الحصان والغريبه ان الحصان قام معاها ومشي عز شاف كده بقي مستغرب الحصان ده بالذات ما بيمشيش مع حد بسهوله 
وبعدها غرام اخدت الحصان ودخلته الاسطبل وبقت تمشطله جسمه كله بحنيه وتأكله حبات السكر اللي بيحبها 
وبقت ترش عليه مايه وفضلت مع الحصان مارضيتش تسيبه 
عز شاف كده راح سابها مع الحصان ودخل الفيلا وراح جاب الاسعافات الاوليه وقطع البنطلون بتاعه وبقي يحط مطهر علي الجرح وبعدها حط شاش وقطن وهو بيحط القطن اللزق وقع منه في الارض وبقي قدامه وجه عشان يقوم يجيبه بقي بيتوجع اللزق وهو بيقع وقع في داخله غرام الفيلا وبقي تحت رجليها 
عز بص لغرام وهو متأكد انها هتجيبله اللزق لحد عنده بس اللي حصل ان غرام داست علي اللزق برجليها وسابته ومشيت 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز اتنرفز وقام وجاب اللزق حطه علي الجرح وبعدها غرام دخلت المطبخ عشان تحضر الغدا 
عز : اعملي حسابك كمان شويه لازم نمشي عشان نشتريلك حاجه نضيفه عشان تمشي جنبي في خطوبه بنت جابر المنفلوطي 
غرام : مش لازم اروح 
عز : ( بشخيط ) لاء لازم تروحي واسمعي بقي انا محدش يقولي لاء انتي فاهمه 
غرام خافت منه وقالتله 
غرام : حاضر خلاص هاروح 
عز : تمام قدامك نص ساعه وتكوني جاهزه 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام دخلت تلبس اللبس العادي بتاعها وعز طلع غير هدومه ونزل لغرام لقاها واقفه عند الباب مستنياه 
عز ركب وغرام ركبت جنبه ودخلوا في محل فخم جدا وشيك اوي 
اللي بتبيع : اهلا ياعز بيه عاش من شافك 
عز : اهلا 
اللي بتبيع : حضرتك تؤمر 
عز : شايفه دي 
اللي بتبيع : اكيد شيفاهه 
عز : عايزها تنضف 
اللي بتبيع : بس كده من عنيا انت تؤمر 
البنت اخدت غرام وبقت تجيبلها فساتين كتير اوي 
وكل فستان غرام تقيسه توريه لعز 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : مش حلو غيريه 
غرام دخلت وغيرت الفستان وجابت واحد تاني 
عز : مبينك تخينه اوي من تحت 
وراح كلم البنت اللي بتبيع وقلها 
عز : بقولك عايزها تنضف 
البنت : انا فهمت طلبك يافندم 
البنت جابت فستان تحفه لغرام ولبستهولها كان فستان اوف وايت وماسك علي جسمها بكمام طويله وقصير من قدام وجاي بديل من ورا ولبست عليه جزمه كعب ابيض كان اكنه متفصل عشان غرام كانت قمر فيه عز اول ما شافها بالفستان فضل باصصلها لحظات وبعدها اتنهد وقال 
عز : ده كويس روحي غيريه 
غرام : اخيرااا حاجه عجبتك 
عز : انا مافيش حاجه بتعجبني بسهوله 
غرام : طبعا انت هتقولي 
غرام دخلت تغير وفي بنت تانيه قالتلها تحبي اساعدك وافتحلك السوسته
غرام : ياريت 
غرام دخلت البروفه والبنت معاها وقفلوا باب البروفه
غرام كانت باصه في المرايه وقالت للبنت 
غرام : معلش بس افتحيلي السوسته 
البنت : اسمعيني كويس مافيش وقت انا الرائد مروه السيوفي احنا متابعين كل خطوه ليكي وعارفين انك دخلتي عرين الاسد مش بمزاجك 
غرام اول ماسمعت كده جت تلف عشان تبصلها 
الرائد مروه : لو حابه تنتقمي من عز واخوه واتخلصي البلد من شرهم كلميني علي الرقم ده اول ما تقدرى احنا محتاجينك تساعدينا عشان نقدر ننضف البلد من اشكالهم 
غرام : انتي بتقولي ايه 
الرائد مروه : زي ما بقولك كده كلميني علي الرقم ده وادتها ورقه في ايديها وانا هفهمك تعملي اي بالظبط عشان نقدر نمسك ادله ونقبض علي عز واللي زيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام مسكت الورقه وحطيتها في صدرها بسرعه وعز كان جاي 
الرائد مروه : لو اتعاونتي معانا هتعرفي تاخدي حقك منه هو واخوه ومن كل اللي اغتصبوكي
عز : انتي بتعملي اي كل ده 
غرام :_____________
عز راح فاتح الستاره عليها مره واحده بيبص لقاها لوحدها ولقي ان سوسته فستانها القديم مفتوحه لاخر ضهرها 
غرام : انا .. ( وبلعت ريقها ) انا .. مكنتش عارفه اقفل السوسته 
عز قرب من غرام اوي وبقيت هي باصه لمرايه البروفه وهو مقرب منها وباصص عليها في المرايه ولمس ضهرها بصوابعه وجابلها شعرها علي جنب بالراحه وقتها غرام غمضت عنيها واتنهدت عز كان قريب من غرام لدرجه انها كانت سامعه صوت نفسه في ودنها وبعدها مسك السوسته ورفعها والبرا بتاعتها كانت مفتوحه من ورا راح عز مسك البرا من الناحيتين وضمهم علي بعض كل ده وغرام متوتره جدا وهو شايف ريأكشنات وشها في المرايه وبعد ما قفل البرا راح قفلها السوسته وراح اتكلم بالراحه اوي في ودنها وقلها 
عز : ( بهمس) ماتخافيش مابلمسش حد غيري لمسه قبل كده 
غرام عز قلها الكلمه دي وسابها ومشي 
وقتها غرام حست بكسره كبيره في قلبها كلامه جارح وقاسي اوي دموعها نزلت منها وبقت تمسحها في المرايه وبعدها اخدت الفستان ومشيت وراحت الفيلا هي وعز قلعت وفيرت هدومها وحطت ميكب خفيف وبيرفيوم ولبست الفستان كلنت زي القمر 
وعز كمان لبس البدله السودا بتاعته ولبس الساعه الروليكس وحط بيرفيوم ورغم انه مش قادر يمشي علي رجله بس طبعا كلن بيعاند ويدوس علي رجله اكتر 
عز اول ما نزل كان نازل علي السلم وبيلبس الجاكيت وهو نازل وراحت غرام طالعه من اوضتها مع تسريحه شعرها وجمالها الطبيعي كانت زي القمر عز الجاكيت وقع منه من كتر ما ماكنش قادر يقاوم جمالها وبعدها كشر كده وراح ماتكلمش معاها ربع كلمه وركب العربيه وهي ركبت جنبه وهما ماشيين بالعربيه وقفوا في اشاره مرور ووقفت جنبهم عربيه فيها شابين وكانوا مستنيين الاشاره تفتح وبعدها بقي الشاب اللي بيسوق راح غمز لصاحبه عشان يبص علي غرام كانت زي القمر وقتها غرام مكانتش واخده بالها وباصه قدامها راح عز قافل الشباك بتاع غرام بسرعه والشاب لاحظ ان عز اخد باله راح اول ما الاشاره فتحت راح الشاب اخد العربيه وطبع يجرى بيها 
غرام : قفلت الشباك ليه 
عز : كده مزاجي
غرام : فعلا انت كل حاجه بتعملها بمزاجك 
عز دخل الحفله هو وغرام وسلم علي المنفلوطي وعلي بنته وقعد غرام علي طرابيزه وعز قعد جنبها وكان في عصير قدامهم علي الطرابيزه عز وغرام في نفس اللحظه مدوا ايديهم عشان ياخدوا العصير سوا راحت ايده لمست ايد غرام .. عز فضل حاطط ايده علي ايد غرام وبقي يبصلها راحت غرام شالت ايدها بسرعه من تحت ايديه 
وبعدها العروسه والعريس بقوا يرقصوا slow راح اللي واقف علي الدي جي طلب من كل كابلز يقوموا يرقصوا طبعا كل كابلز قام يرقص وغرام كانت بتبص عليهم وهي مبسوطه اوي راح واحد كان قاعد علي الطرابيزه اللي جنبهم وكان بيبص عليها راح قام ومد ايده لغرام وطلب منها انها تقوم ترقص معاه 
راح عز بصله كده وقاله 
عز : مابترقصش مشلوله .
الشاب بصله كده واستغرب 
عز : ايه مش سامع بقولك ايه 
الشاب : لا سمعت وسابها ومشي 
غرام : كلامك سم 
عز: انا كلامي كده 
جابر المنفلوطي لاحظ اللي حصل راح لعز وقاله 
جابر المنفلوطي: طيب ماترقص معاها انت طالما مش عايزها ترقص مع غيرك 
غرام : وانا اصلا مارضاش ارقص معاه 
عز : ده عشان واحده زيك مابتعرفش ترقص 
غرام : اللي زيي تعرف ترقص احسن من اللي زيك بكتير 
عز : طيب ما تورينا 
غرام اتنرفزت وقامت ترقص مع عز وكل كابلز كانوا بيرقصوا سوا ومره واحده الموسيقي اتغيرت وعز بقي يخلي غرام تلف ومره واحده يشدها لحضنه كل اللي كان بيرقص لما شاف طريقه رقصهم وقد ايه هما مندمجين في الرقص مع بعض وسعوا وعملوا دايره حواليهم حتي العريس والعروسه 
مهما احكيلكم عن المشهد ده مش هعرف اوصفه من كتر جماله عشان كده انا عملته فيديو دوروا على بيدج حكآآيآآت مآآهى علي الفيس هتظهرلكم علي طول واتمني الفيديو يعجبكم 
عز بقي يمسك غرام من وسطها ويرفعها ويحط ايده علي وسطها ورقصهم كان حلو اوي سوا 
وعز كل ما يقربها منها 
عز : اتعلمتي الرقص ده فين 
غرام تبعد ومع اول موسيقي تقرب 
غرام : كنت بشتغل في صاله تدريب للرقص قبل كده واتعلمت هناك 
وبعدها عز لف غرام بأيديه لفه والتانيه والتالته ومره واحده غرام بعدت شويه بتبص لاقيت حد تاني دخل في الرقصه واخدها في حضنه وبصت في عنيه 
غرام وهي بتبصله : هو انت 
عز : شريف 😳😳


يتبع الفصل السابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية" رواية حب خارج ارادتي "اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات