القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم ريمو

 رواية نور الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم ريمو

رواية نور الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم ريمو

البارت الخامس 
نور الصعيد 
بقلمي:رقيه طارق الزيني
________________________________________________
كما هيا عادات الصعيد تأتي النساء باكرا لمنزل العريس لتحضير الطعام واضافت جو من البهجة بالاغاني والزغاريد 
امتلأ البيت من غناء السيدات الذين انقسموا الي نصفين نصفهم في صف العريس ونصف في صف العروسه
ثم حل وقت عقد كتب الكتاب وجاء أهل البلد لحضوره 
                             «عند البنات»
خلصوا الميكب ارتست وانتظروا حتي جاء العريس كل منهما ويأخدها الي المكان الذي قد تجهز لهم سابقا القاعه ذهب العرسان لإحضار عروساتهم كل منهم من بيتها ذهب يزن الي غرفه نور وهوا يرجوا أن تسير خطته كما أراد فهوا يضغط على نفسه كثيرا لأجل هذا 
ثم ذهب ليحضر بمن تسمي زوجته وانتظر قليلا حتي سمع صوت الزغاريت لينظر الي عروسته ليتفاجئ 😳😳😳 
مهلا ماذا 
هل ما أراه حقيقيا كان يقول ذلك في عقله نظر إلي العروسه التي كانت هيا نفسها ملاك أمس 
يزن:يخربيتك دي موزه هتصعبي عليا والله من اللي هعمله فيكي اه بس موزه بنت الايه (الله يخربيتك انت كتك الارف في حلاوتك ياشيخ)ثم يرجع إلي جموده ايه يايزن انتا بتقول ايه انا رجل اعمال ناجح ومعروف وملكات جمال العالم بتتمني نظره مني تجي الفلاحه دي الله اعلم بتعرف تقرا وتكتب ولا (يلا معلش غرور اهلك دا هيجيب عينك الأرض وبكرا تقول البت رقيه قالت)فوق يايزن 
انتهي كل شي بقول بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خيرررررر لتتعالي اصوات الزغاريت وأصوات الاعيره الناريه التي كانت كأنها سنفونيه تعزف في السماء هذا الاحتفال

كانت سعيده للغايه لأنها أصبحت الآن زوجته هوا مثلها الاعلي وحبيبها نعم حبيبها لا تعرف ومتي لكن هذا ماحدث عندما أخبرها جدها ووالدها بأنها سوف تكون زوجته وهيا تتابع أخباره ولكن ليس كقدوه أو مثل أعلي لا بل كاحبيب وزوج مستقبلي اما الجميع ذهل من جمال العروسين ف نور 
كأنها قتنه علي الارض تشبه أحدي الاميرات بهذا الفستان الابيض وأيضا ساجده كانت كلا الاميره بهذا الفستان 
ويبدأ الحفل بالرقص والاحتفال وينتهي سريعا ويذهب كل منهم الي جناحه 
                 
                          « عند مالك وسجده »
يدخلون الي الجناح الخاص بهم اخيرا فكي انتظر مالك اللحظه التي يتزوج بها حبيبته لكي يستطيع أن يعبر عن مدي حبه لها كانت حب حياته وستظل هكذا 
ليبدأو حياتهم بالصلاه وذهبوا الي عالمهم الخاص فتصبح سجده زوجه مالك شرعا وقانونا 

                         «جناح يزن ونور»
يدلفون الي الجناح المجهز لهم فكم كان رائعا 
ثم أغلق يزن باب الجناح فنظرت له نور بخجل وحب كأي عروس في ليله زفافها لكنها قابلت ذلك ببعض الكلمات التي كانت كفيله ب تكسير قلبها الي أشلاء 
يزن ببرود وسخرية:امممم بصي بقي يانور أو ايا يكن يعني عشان نحط النقط على الحروف من الاول وتبقي عارفه الحقيقه واوعي تكوني فاكره اني بحبك ولا عشان عاشق جمالك تؤ تؤ تؤ انا اتجوزتك عشان ابويا ضغط عليا والا مكنتش هبص في وشك حتي عشان انتي واحده جاهله ومفكيش اي شي مميز مش علي اخر الزمن هتجوز واحده معرفهاش دا حتي موردش عليا في اسوأ كوابيسي انا مش هعتبرك مراتي احنا هنمثل قدامهم ان احنا زوجين بيحبوا بعض لمده سنه وبعد كدا هطلقك وكل واحد يروح لحاله وياريت تكوني فهمتي الكلام دا كويس ومش عايز مشاكل ولا وجع دماغ انا رجل أعمال كبير وليا اسمي وفي خلال السنه دي محدش ليه دعوه ليه دعوه بأي حاجه تخص التاني 
قدامهم احنا احسن زوجين لكن خلاف ذلك انتي بنت عمي وبس (اه يايزن الكلب كدا تكسر قلب البونيه 🥺💔)
كانت تقف مصدومه وتنزل العبارات من عينها بدون توقف كان منظرها بالنسبه له لكنه كان يقول في أعماق قلبه انا قلبي وجعني ليه لما شوفت دموعها لا لا فوق كدا دا كله مجرد دموع تماسيح فوق يايزن ف امسكها من كتفيها بقوه وعصبيه حتي اصتدمت بالحائط وقال لها 
يزن:اللي قولت عليه يتنفذ وانا مبحبش دموع التماسيح دي ولا بحب اكرر كلامي ودموع التماسيح دي انا عارف الشغل دا كويس ومش هيخيل عليا ومش هتأثر ثم تركها ورحل 
وانهارت هيا نعم فهوا أهانها وكسر كبريائها كسر كبرياء انثي واستهان بقلبها حسنا أيها اليزن سترا من هيا ابنه الشافعي ونور الصعيد التي لم يخلق حتي الآن من يهينني ولن يخلق 
وسأريك من هيا نور الصعيد كيف يكون كيد النساء والبادي اظلم ............البادي اظلم أيها اليزن 



يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية نور الصعيد "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات