القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب وهبني الحياة الفصل الخامس 5 بقلم ريهام علي

 رواية حب وهبني الحياة الفصل الخامس 5 بقلم ريهام علي 

رواية حب وهبني الحياة الفصل الخامس 5 بقلم ريهام علي 

[حب وهبني الحياه] 5

(الفصل الخامس)

في المستشفي
كان هشام ومعاذ وحنين مستنين الدكتور يخرج من اوضة العمليات يطمنهم بحالة نهي
هشام بدموع : يارب ... يارب تشفيهالي وماتحرمني منها ابدا يارب 
يارب انا كنت هعاقبها بس والله مش هسيبها ابدا انا اصلا مقدرش اعيش من غيرها
وكمل كلامه بدموع اكتر وحزن : يارب تخرجهالي بالسلامه والنبي يارب
معاذ راح عليه وحضنه وقال : اهدي ياهشام .. اهدي ان شاء الله هتخرج بالسلامه
هشام بدموع : اهدي ازاي يا معاذ وروحي جوه انا بموت يا معاذ بموت ... قلبي بيتقطع 
حنين بدموع : ان شاء الله هتخرجلنا بالسلامه ياهشام انا متأكدة وواثقه في نهي ... نهي قويه وهترجعلي تاني
بعد شويه خرج الدكتور والتلاته جريو عليه يطمنوا بحالتها
هشام : ط.ط.طمني يا دكتور
الدكتور بعمليه : احنا خرجنا الرصاصه الحمد لله والحاله شبه مستقره
التلاته حمدوا ربهم انها بقت بخير
الدكتور بأسف : بس للأسف الرصاصه اصابت العمود الفقري
هشام بصدمه : إيه .... ي.ي.يعني ايه نهي اتشلت
الدكتور : مقدرش افهمك الوضع الحالي .. لما تقوم بالسلامه ونشوف حركتها هتكون ازاي وقتها هنستشير مخ واعصاب وهو هيشرحلنا حالتها بالظبط... بعد اذنكم
هشام بصدمه وتوهه : ي.ي.يعني ايه الكلام اللي بيقوله دا يا معاذ
ن.ن.نهي كويسه صح ه.ه.هيه اكيد بس بتهزر معايا وبتعمل فيا مقلب زي عادتها وهتخرجلي بالسلامه مش كدا يا معاذ
معاذ حضنه وهو كمان عيط علي صدمة صاحبه وحنين كانت واقفه بتعيط في ركن لوحدها

____________________________________

في المديريه عند مراد
دخل سامح لمراد عشان يخرجوا مع يعض لانهاء المهمه
سامح : جاهز يا مراد
مراد بحزن : جاهز ... يلا بينا
في الوقت دا تليفون مراد رن وكانت رحمه
مراد : أيوا يا رحمه
رحمه بدموع : الحقني يا مراد نهي في المستشفي
مراد بلهفه : ايه .. مستفي ايه وليه
رحمه : هشام بيقولي حد ضربها بالنار ... تعالي بسرعه انل ومعتز في الطريق ليها
مراد : جايلك حالا ... سلام
وبص لسامح وقال : مش هقدر اسيب اختي يا سامح
سامح بحزن : روحلها انت وانا هنجزها .. يلا ربنا يطمنك عليها
ولسه مراد هيخرج وقفه اللواء سالم : علي فين يا مراد
مراد بدموع : أختي انضربت بالنار يا فندم ولازم الحقها في المستشفي
سالم بعمليه : أجهز للعمليه يا مراد واطمن اختك بخير وخرجت من العمليات كمان
سامح ومراد بصوا لبعض وسكتوا
سالم بتنهيده : أنا مش قاسي يا مراد صدقني بس واجب بلدنا اوقات بيحتم علينا اننا ناجل حاجات وتكون اولوياتنا حاجات تانيه
واللي حصل لنهي دا ضربه منهم عشان يشتتوا تركيزك وتروحلها وهما ينفذوا مهمتهم النهارده ويخلصوا ..... ومش بعيد كانوا يخلصوا علي سامح كمان 
أطمن علي اختك وحالتها انا بنفسي كلمت مدير المستشفي ووصيته علي نهي ووصيته يجبلها اكبر الاستشاريين عشان يطمنوا علي حالتها
بس انت لازم تكمل مهمتك يا مراد وتنجزها 
ووجه الاكلام ليهم هما الاتنين : أنا عايزه المهمه تنتهي النهارده يا رجاله وترجعولنا بالسلامه ومعاكم الراجل الكبير اللي محدش لسه يعرف شكله ايه لحد دلوقتي 
او توصلوا لخيط يوصلكم ليه وبالمستندات اللي مع معتز هنقدر نوصله 
ادي مراد وسامح التحيه العسكريه ومشيوا لاكمال مهمتهم

____________________________________

في المستشفي 
كان معاذ وهشام قاعدين بره العنايه ولقي ممرضه داخله عند نهي
هشام : لو سمحتي هيه فاقت
الممرضه : لأ لسه بس دا معاد حقنة مسكن 
دخلت الممرضه لنهي وهيه بتحاول تكون ثابته لكن هيه في الاصل مش ممرضه ولا حاجه ودخلت عند نهي وطلعت حقنه من جيبها وضربتها في المحلول اللي متركبلها

بره عند هشام 
هشام : كنت روحت وارتحتلك شويه يا معاذ 
معاذ : عيب عليك يا اتش احنا اخوات 
ارتاح ازاي بس وانت موجوع يا صاحبي
هشام : هو الكلام حلو محدش ينكر بس لو حد سمعنا هنتاخد تحرش وربنا
في الوقت دا جت الممرضه وقالت : ممكن تروحو وترتاحو وتيجو بكره
هشام : لا لا انا مش هرتاح الا لما تفوق 
الممرضه : هيه عمرها ما هتفوق دلوقتي لأن الدكتور مديلها مسكن قوي جدا وهينيمها لبكره
معاذ : اومال حقنة ايه اللي بتاخدها دلوقتي 
الممرضه باستغراب : حقنه !! حقنة ايه
هشام بخوف : فيه ممرضه جوه بتديلها حقنه
دخلت الممرضه وهشام ومعاذ ورا بعض ودخلوا فجأه ... خافت البنت وحاولت تهرب بس معاذ مسكها وكتفها كويس
في الوقت دا سمعوا صوت الجهاز بيصفر
هشام والممرضه بصوا لبعض بخوف 
هشام بصوت عالي : لاااااااااااااااااااا

____________________________________

عند سامح ومراد
كانوا كالعاده سهرانين مع البنتين (جاكي وماهي)
جاكي بضحكه مايعه : والله ليك وحشه يا سموحه ... كدا يومين بحالهم مشوفكش
سامح : يابت انا لو نمت في حضنك طول الليل برضو هوحشك دا انا سموحه
مراد بغمزه لماهي : وانا مش وحشتك ولا ايه 
ماهي بدلال : انت دايما واحشني يا ميرو ... مش عارفه بقا هتخليني امته بقا في حضنك
مراد بغمزه : انا مليش في الاحضان انا ليا في الافعال علطول
في الوقت دا رن تليفون بيتهم وقامت ماهي ترد وبان علي ملامحها الخوف والتوتر لكن حاولت تداري ... بس مراد وسامح لاحظوها
ماهي بتصنع الثبات : تمام ياعم عواد ... اطلع حالا وهجهزلك فلوس الزباله والاسانسير مع السلامه
قفلت معاه وبصت لجاكي وقالت : قومي هاتي فلوس لعم عواد من شنطتك
جاكي : اوكي ... وقامت عشان تجيبها
ماهي بتصنع النسيان خبطت علي دماغها بخفه وقالت : أخخخ دي الفلوس في شنطتي انا 
وعلت صوتها اكتر وقالت : استني يا جاكي الفلوس معايا نسيت ودخلتلها الاوضه
مراد وسامح بصوا لبعض وغمزوا لبعض

في الاوضه
كانت جاكي بتطلع فلوس من شنطتها ودخلتلها ماهي بسرعه وخوف
ماهي : بتعملي ايه
جاكي : الله مش بتقولي البواب عايز فلوس بجهزهالك
ماهي : أحنا لازم نهرب بسرعه البت اللي بعتوها المستشفي تقتل اخته مسكوها وهتعترف علينا
جاكي وقعت الشنطه من ايدها بخوف وقالت : ط.ط.طب هنهرب ازاي
ماهي : هندخل المطبخ وننزل من السلم الخلفي بس خلينا نظهر طبيعين قدامهم وندخل المطبخ كأننا هنجهزلهم أكل ماشي
هزت جاكي راسها بالموافقه وخرجوا ليهم من تاني
سامح : اتاخرت ليه يا واد يا مدلع
ماهي بدلع : هنجهز الاكل بقا يا سموحتي عشان يبقي عيش وملح 
مراد : طب بسرعه بقا وأحنا هنجهز السهره
جاكي بدلع : عيوني
دخلوا هما الاتنين وكل واحده قلعت جزمتها ومسكتها بأيدها وخرجوا من الباب وقفلوه وراهم بالراحه ونزلوا بالراحه برضو عشان محدش يحس بيهم وبعد ما اخيرا وصلوا لاخر السلم ولسه بيلفوا يخرجوا لقوا سامح ومراد موجهين سلاحهم في وشهم
سامح بسخريه : علي فين يا مدلع 
دا انا هطفحكم الاكل اللي كنتو هتجهزوا حالا

____________________________________

في المستشفي
كان معاذ ومعتز ماسكين المممرضه اللي حاولت تقتل نهي
الممرضه : ارجوكم والنبي سيبوني
معتز : وانتو تعرفوا ربنا يا سفاحين ... بتقتليها ليه عملت فيكي ايه 
الممرضه : انا مليش ذنب والله انا اتكلفت بكدا ومكنش قدامي غير الطاعه
معاذ بشده : مين كلفك .... انطقي
الممرضه بخوف : مقدرش مقدرش
معتز :يبقي زي الشاطره كدا تتحولي علي القسم ومن القسم للنيابه اللي هو انا وأنا هعمل معاكي احلي واجب
الممرضه بخوف : ابوس أيدك بلاش القسم
معاذ : يبقي انطقي مين وزك تعملي كدا
ومسك شعرها بقوه وشده وقال بصوت عالي : انطقي يابت احنا مش هنتحايل عليكي ميييين
الممرضه بألم : خلاص هقول هقول والله بس سيبني
اللي طلب مني كدا يبقي .........
وفي الوقت دا سمعوا صوت ضرب نار ومنهم رصاصه جت في قلبها ماتت في الحال
جريوا معاذ ومعتز عشان يشوفوا مين ضربها بالنار ويحاولوا يمسكوه بس للاسف كان هرب منهم طلع معتز تليفونه وكلم مراد وبلغه باللي حصل

*******

كان الدكاتره والممرضين كلهم حوالين نهي وبيحاولوا يسعفوها 
وبعد وقت
الدكتور براحه : الحمد لله كدا سيطرنا علي الحاله من تاني... وخرج عشان يطمنهم
هشام بدموع : ط.ط.طمني ارجوك يا دكتور
الدكتور : الحمد لله الحاله أستقرت ولحقناها قبل ما كميه كبيره توصل للجسم من الماده المسممه اللي حقنت بيها المحلول
رحمه : يعني هتبقي كويسه 
الدكتور : ان شاء الله بس انتو ادعولها
معتز : انت لازم تمشي يا هشام عشان كليتك انت ومعاذ 
هشام هز راسه بمعني لأ وقال : مش هقدر يا معتز
معتز : مينفعش يا هشام انت لازم تمشي واحنا هنحاول نوصلك ونطمنك عليها 
بس لازم تمشي عشان اجازتك هتنتهي بعد 5 ساعات والشرطه مفيهاش نقاش 
رحمه : أخوك عنده حق يا هشام انت لازم تمشي 
معاذ : طب هتحاولوا توصلوله ازاي بس احنا داخلين علي امتحانات ومش هننزل قبل شهر
معتز : متقلقوش انتو .. بس لازم تروحو عشان تجهزوا حاجتكم
وبص لهشام وقال : وانا اوعدك يا انزلك اجازه 24 ساعه أو هتواصل معاك وأطمنك عليها
هشام حضنه بدموع وقال : خلي بالك منها والنبي
وبص لرحمه وقال : متسيبيهاش يا رحمه
رحمه : متقلقش انت يا هشام ربنا معاك

____________________________________

في المديريه 
سالم بفرحه : مبروك عليكم يا ابطال انجاز المهمه
مراد : طب والراجل الكبير يا فندم لحد دلوقتي بالنسبالنا مجهول
سالم : احنا كدا تقريبا معانا كذا خيط نقدر من خلاله نوصله
سامح : يعني كدا مبقاش فيه خطوره خلاص علينا او علي اي حد من تبعنا
سالم : كدا رجالة الراجل الكبير وقعوا في شبكتنا خلاص ومفيش حد تاني 
هنحقق معاهم الاسبوع دا وهنحاول نوصله ان شاء الله 
مراد : يعني نحكي لمدامتنا اللي حصل خلاص يا فندم
سالم : اسبوع كمان بس يا مراد نطمن وبعد كدا اتصرفوا وعيشوا حياتكم
مراد :هستاذنك يافندم اروح لاختي أطمن عليها
سالم : الف سلامه عليها وانا بنفسي هاجي ازورها ... اتفضلوا انتو

____________________________________

عند آمنه وفتون 
كانت فتون تعبانه جدا من الحمل وماسكه بطنها بألم
آمنه بقلق : خدي الدوا دا يا حببتي هيريحك
فتون بصتلها باستغراب وقالت : جبتيه منين الدوا دا
آمنه بثبات : عندي يا حببتي منه انتي ناسيه اني حامل انا كمان وبتعب
فتون : انا مبسألكيش عرفتي منين انه للحوامل ..... انا بسالك جبتيه منين
آمنه : كان معايا يا بنتي مالك بس
فتون بشك : أنا مش فاهمه حاجه لحد دلوقتي هو احنا ازاي كل حاجه بتوصلنا من اكل لعلاج من غير ما ننزل
فيه حاجه يا آمنه انتي مخبياها عليا
آمنه : هخبي ايه بس يا حببتي ... ايوا احنا مبننزلش لكن فيه بواب تحت وانا بطلب منه اللي عيزاه وهو بيجيبهولي وبديله اللي فيه القسمه
فتون : والفلوس بتجبيها منين
آمنه بتنهيده : مراد كان عاملي فيزا بأسمي وحاططلي فيها مبلغ كويس فبصرف منه
فتون بشك : وبتصرفي ازاي وانتي قاعده هنا
آمنه : لأ طبعا انا نزلت كذا مره وانتي نايمه وصرفت منها
فتون بشك : انا مش مصدقاكي يا آمنه حاسه انك بتكذبي وانك مخبيه عني حاجه
آمنه : هخبي ايه بس يا فتون تحبي اجيبلك الفيزا عشان تتاكدي
فتون هزت راسها وقالت : لأ مفيش داعي انا هدخل اوضتي شويه ارتاح
آمنه : طب كلي الأول انتي ماكلتيش حاجه خالص 
فتون : لأ مليش نفس
آمنه : حتي لو قولتلك اني جبتلك الكريز اللي بتحبيه
فتون بصتلها بسرعه وقالت : كريز !!! 
محدش يعرف اني بحب الكريز الا سامح يا آمنه
آمنه بثبات : وعم صابر كمان مش كدا
فتون عقدت حواجبها وقالت : بابا 
آمنه : ايوا بابا يا فتون انا كلمته وطمنته علينا بس معرفتوش مكانا وكمان فرحته انك حامل
فتون بعصبيه : وازاي تقوليله ممكن يعرف سامح
آمنه بتنهيده : مهو كدا كدا هيعرف يا فتون ودي حاجه بتستخبي
فتون بقهر : لأ مش هعرفه وهو ملوش حاجه فيه من اصله دا ابني انا وبس فااااهمه يا آمنه ابني انا وبس
ولو حاول يقرب مني وياخده هقتله 
وكملت كلامها بدموع ووجع : هقتله زي ما قتلني وطلقني ببرود عشان خاطر واحده شمال متسواش
هقتله عشان اتخلي عني في اكتر وقت احتجتله واحتحت لحضنه
هقتله عشان .... عشان .... عشان وحشني اووووي اووووي يا آمنه 
آمنه حضنتها وهما الاتنين عيطوا في حضن بعض

____________________________________

في المستشفي
كان معتز ورحمه قاعدين مع نهي في نفس الاوضه وقاعدين علي الكنبه
معتز بأرهاق مسك دماغه وقال : انا مصدع اووي
رحمه : منمتش انت خالص فلازم تتعب اكيد ... تحب اطلبلك قهوه
معتز بابتسامه : لا يا حببتي تسلمي .. انا هنام جنبك هنا شويه ونام جنبها فعلا علي الكنبه
 بعد شويه
بصت رحمه لملامحه وفضلت تتدقق فيها اوووي وقربت منه اكتر وملست علي شعره بهدوء واتنهدت وقالت : آاااااه يا معتز لو تعرف حياتي اتغيرت ازاي من بعد ما دخلت فيها 
معتز : ازاي ؟!!
رحمه اتصدمت انه لسه صاحي ووقفت بسرعه عشان تبعد بس ايد معتز مسكتها وقربتها منه اوووي
معتز : بتبعدي ليه
رحمه بدموع : ع.ع.عشان مينفعش
معتز باستغراب : ليه انتي فيه حد في حياتك
رحمه بصتله بدموع وقالت : لأ مفيش
بس ازاي عايزني اقرب منك وانا مفروضه عليك
معتز : مين الحمار اللي قالك كدا
رحمه بابتسامه : أنا 
معتز ضحك وقال : حببتي الراجل مبيتفرضش عليه حاجه الا لما تبقي علي مزاجه
رحمه بابتسامه : حببتك
معتز : حببتي وروحي وحياتي وكل حاجه ليا في الدنيا ... انا بحبك من اول لحظه شوفتك فيها يا رحمه بحبك اوي
وضمها لحضنه اكتر وقال: رحمه انا بتعذب في بعدك عني ونفسي تكوني في حضني النهارده قبل بكره 
وخرجها من حضنه وبص في عيونها واتكلم بحب وقال : بتحبيني
رحمه هزت راسها بمعني آه
معتز : تؤتؤ عايز اسمعها 
نهي بتعب : هما الدكاتره غلطوا وجابوني قسم المحن ولا ايييه
ضحك عليها رحمه ومعتز وراحوا عندها
معتز بضحك : فوقتي في وقت غريب .. كانت خلاص هتنطقها
نهي بتعب : ياخويا قدروا اللي نايمه في وشكم ... خلاص نو سنس
في الوقت دا دخل مراد وجري علي نهي وحضنها واطمن عليها 
مراد : فوقتي امته يا حببتي طمنيني
نهي : فوقت عل مسلسل حب وهبني الحياه وشاورت برأسها علي معتز ورحمه
مراد عقد حواجبه واتكلم بعصبيه وقال : وهو البيه في مهمه ولا بيستغل الظروف كالعاده وبيتدحلب
رحمه لتفسها بإستغراب : مهمه!!!
معتز : يا اخي مبيطمرش فيك حاجه ابدا اقسم بالله جتك القرف سايبهالك ... وسابهم ومشي
مراد لرحمه بحده : حسابنا في البيت
وبص لنهي وقال الحمد لله انك بخير يا حببتي 
نهي : الحمد لله... بس رجلي تقيله اوي يا ابيه
رحمه شهقت من الخضه وبان علي ملامحها الحزن والقلق
مراد : فيه ايه يارحمه
رحمه : ه.ه.هندهلك الدكتور يشرحلكم
وبعد وقت
وصل الدكتور وبدأ في شرح الحاله لمراد 
الدكتور : وزي ما قولتلك وصف حالتها بعد الإشاعات اللي هيطلبها الاستشاري وهيطمنا بكره ... بس انا أؤكد لحضرتك انها هتحتاج لعلاج طبيعي فقط يعني مسألة وقت
مراد بحزن : شكرا يا دكتور
استأذن الدكتور وخرج وسابهم
نهي برضا : كل اللي يجيبه ربنا انا راضيه بيه اوعي تزعل نفسك عشان خاطري
مراد بدموع : انشالله انا مكانك
نهي بنفي : لا لا بعد الشر عليك يا ابيه انا فداك 
رحمه : علي فكره يا نهي هشام كان معاكي بس اضطر يمشي عشان كليته ومرضيش يمشي الا لما معتز اكدله انه هينزله اجازه 24 ساعه غير كدا مكنش موافق ابدا يسيبك
نهي بابتسامه : يعني اخير رضي عني 
وبصت لمراد وقالت : شوفت يا ابيه يا رتني انضربت من زمان بالنار عشان هشام يرضي عني
مراد : بعد الشر عليكي يا حببتي ..... انشالله اخوه
نهي : تاااااااني يا ابيه
مراد بلؤم : أقصد حازم الله

____________________________________

بعد مرور اكثر من اسبوع
كانت آمنه في المطبخ بتجهز لاولادها الاكل وكانت سرحانه في مراد
بس فجأه حست بأيده بتتلف حوالين وسطها وباسها في خدها
مراد بحب : وحشتيني اوي يا أمونه
آمنه براحه : انت اللي وحشتني اوي اوي يا حبيبي
ولفت ليه واتشعلقت في رقابته اكتر وقالت : طمني كل حاجه تمام
مراد بغمزه : عيب عليكي انا مراد عزام 
المهم بقا تعالي معايا الاوضه عشان اقولك علي تفاصيل المهمه واللي تم فيها بالظبط.......

يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "حب وهبني الحياة "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات