القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل الخامس 5 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل الخامس 5 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل الخامس 5 بقلم شروق هاني

‏"أبيع عُمري لمن يعاملني برفقٍ، حتى في الخصام..💙
,,,,,,,,,,,,,,,,,
ثم دلف رعد لانصاري من السياره وفتح باب الشنطه بتع السياره لي طلع منها وهي بكل قوته الشديده ولا تزل الدموع في اعينها غدرت وعدادت نفسه انها لاتبكي أمام اي راجل في العالم سا تزل قوميه ولا احد يكسره 
رعد قام بل ندا علي أحد الخدم وهو علي باب القصر 
الخادمه :اومرك يا بيه
رعد :فين دولت هانم
الخادمه :دولت هانم في الغرفه الخاصه بيه
رعد :تمام اه صح البنت دي الشغله لي دولت هانم ياعني المساعده بتعت جدتي اتفضلي اديها ملابس الشغل لي الخادم
الخادمه :تحت امرك يبه
ثم اخدت معها رهف وقامت رهف بتبديل ملابسه في غرفه مخصصه ليه في جنح دولت هانم بسبب مرض دولت هانم الشديد أقامت في غرفه خدم 
,,,,,,,
رهف :هو انا عملت ليه حاجه كل  دا علشان مش اعتزر وانا مش هعتزر دا إنسان حقير 
ثم سمعت صوت دق علي باب الغرفه 
,,,,,,
ثم فتحت الباب وراءت الذي يقف قدمها الذي كانت بتشتم عليه من قليل
رعد :تعالي معيه علي غرفه دولت هانم 
رهف بسكوت وظلت تفرك في يديها بقوه حته أصبح يديها ساتنفجر من الدماء ,,,,,,,,,,,
رعد بعصبيه دخل غرفه وقام بسحب رهف من قدم الباب واغلق الباب عليهم بقوه ,,,,,,,,,,,,
رعد :انا لم اكلمك تردي عليه وتبصي ليه مش لي ايدك انتي فهمه ولا قسمن بالله ليكون يومك اسود 
رهف :حاضر يااستاذ
رعد :كده كويسه  اي الملابس الحلو دي انا اول مره اشوف بنت قمر كده 
رهف :انا مجرد خادمه التزم الحدود معيه
رعد :لاء هتعملي اي 
رهف :تخد قلم علي وشك علطول
رعد صر يقرب عليه بطريقه مستفزه جدا وهو عينيها تشعل غضب,,,,,,,
رعد :متفكريش نفسك انك وحد قويه لا انا هعرف اكسر منخرق في لأرض 
رهف :لو قربت تاني هصوت ولم عليك الناس ولله 
رعد ظل يقرب حته حوط خصرها بيديها مكلبشين عليه  وكان سا يلمس شفيفها بقبله حته هي صفحته كف علي وجهه بقوه ,,,,,,,
رعد أنصدم من الي هي عملته فيها لي تأتي مره تمد يدها عليه ,,,,,,,
رهف ظلت وقت طويل تتطلع علي عيون رعد الذي أصبحت مثل احر من  الجمر,,,,,ثم فتحت باب الغرفه ورقدت من دخل الغرفه حته قامت بل لاستخبا في غرفه هي لا تعرف لي مين بس حست انها لأن أصبحت منتصره,,,,,,
دولت قامت من علي السرير وحطط يديها علي كتف البنت الذي كان شعرها منسدل علي ضهرها بطريقه غير منظمه ,,,,,,,
رهف بخوف :انا اسفه مكنتش اعرف انو دي الغرفه بتعتك
دولت انعجبت بي الفتاة الذي كانت لانتصره علي وجهه بابتسامه ,,,,
دولت هانم :انا دولت هانم وانتي 
رهف :رهف اسمي رهف 
دولت :مالك متوتره ليه يا رهف 
رهف :انا الخادمه بتعت حضرتك 
دولت :مين قال انك خادمه انتي ليه انا بس ياعني بتسعديني انا بس تمام 
رهف :اه تمام 
دولت :ممكان اعرف انتي رهف الي رعد قال عليه طب انتي دخلتي الغرفه ليه كده عملتي اي في رعد انا سمعت صوته 
رهف بتوتر:اه انا يا دولت هانم
ثم دخل رعد الي غرفه جدتها 
رعد :صباح النور يادولي 
دولت :اعرفك حفيدي رعد 
رعد :لاء مش بتعرف علي خدم معلشي يادولي 
رهف بزعل علي ما قال عليه 
رهف :انا هروح اجيب الدواء بتعت يا دولت هانم
ثم غدرت المكان الذي يقف فيها رعد وجدتها ودخلت الغرفه النوم ومسكت شنطه للدواء وثم احضرته لي دولت هانم وغدرت بعد أن اعطته الدواء وكأس من الماء 
,,,,,,,,,
دخل غرفه رهف الذي سا تقيم فيها من لأن 
رهف :انا عملت اي يارب واي ام الملابس دي قصيره اوووي قال لبس الخادم انا تعبت يامغيث اغسني تعبت 
ثم دلف الي الحمام وقامت بي الوضوء لي الصلاة ,,,,,,,
خرجت من الحمام تلبس فستان ابيض طويل وحجاب لي الصلاه واخذات موضع القبله وبدأت في الصلاه وهي تبكي بي شده وتدعي لي الرحمه لولديه,,,,,,,,

ثم خرج رعد من غرفه دولت هانم وراح علشان يخد حقه من رهف وفتح باب غرفه رهف استغرب بشده ما الذي تعمله هي تصلي ,,,,,,,,
ثم غدر المكان من فتره بعد أن فضل أن يطلع عليه بشوق ولا يدري لماذا أعجب بيها هكذا,,,,,,,,
بعد مرور الكثير من الوقت رحل رعد الي الشركه وترك البيت ,,,,,,,
دخل غرفه دولت هانم كانت قعده معه رهف بحب  وظل الكثير من الوقت يتحدثون حتي عرفت انو ولد وأم رهف اتوفه ,,,,,,
رهف :كافيه كده كلام واجيب لاكل تمام يا دولت هانم 
دولت :قولي ماما دولت 
رهف بطعه :حاضر ياماما دولت 
دولت :تعالي هنا انتي مش خادمه علشان تجبي لاكل رني علي الخادم وهمه يجبو لاكل واكلك كمان علشان تكلي معيه
رهف :تمام 
دولت :مش حفيدي رعد كويس 
رهف بضحك :قوي 
دولت :ولله طيب هو قال ليه انو عندو شغل ومش هيرجع البيت غير بعد اسبوع وقالي انو رهف هتخلي بله مني 
رهف :احسن حاجه اقصد ياعني ربنا يرجعه بسلامه 
رهف في سره يكش يرجع متقطع حتت



يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية هوس عاشق"اضغط على اسم الرواية.


reaction:

تعليقات