القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجته دون ان ادري الفصل الثالث والاخير 3 بقلم مريم سرور

 رواية تزوجته دون ان ادري الفصل الثالث 3 والاخير

رواية تزوجته دون ان ادري الفصل الثالث والاخير 3 بقلم مريم سرور

احمد حاول يتهجم عليا وضربني 

قولتله بعياط هستيري:بالله عليك سبني يا احمد عشان خاطر العشره اللي كانت ما بينا 

فجاه لقيته مطلع مطوه من جيبه وقرب نحيتي قعدت اصوت بس محدش سامعني 

مش هو بيحبك انا هخليه يتوجع عليكي 

مسكني من شعر ونزل فوقي ضرب وخلاص كان رابح يضربني بالطوه انا قلت الشهاده 

اشهد ان لا اله الا الله 

بعدها سمعت صوت كسر باب وكان ياسين ابتسمت بس احمد اتعصب 
وياسين كمان كان متعصب جدا وواضح عليه القلق

ياسين اتكلم وقال:سيبها وكلمني راجل لراجل 

انا راجل غصب عنك 

طب سيبها ونتفاهم وهرجعك الشغل 

بصلي بخبث :وانا مش عايز شغل انا عايز اوجعك زي ما وجعتني لما فضختني 

ياسين اتجنن وراح ماسكه ونازل فوقه ضرب الصراحه استغربت ان ياسين بالقوه دي ده مسكه عمل منه كفته فضل يضرب فيه لدرجه اني شكيت انه مات 

وقتها الشرطه جات ومسكته ولقيته جري عليا بس انا وقتها اعصابي كانت سايبه ومنهاره 

بصلي بحنان وقال بلطف :متخافيش يا حبيبتي هو مشي خلاص متزعليش 

قعدت اعيط :انا كنت هموت 

اتعصب وقال بدموع:لا مش هتموتي متقوليش كده

انت ليه بتعاملني حلو وكنت خايف عليا انا مستحقش 

لقيته اتعصب :عشان انتي غبيه ومش بتفهمي لغايه دلوقتي مش قادره تفهمي اني بحبك ايوه بحبك 

اتصدمت وفرحت في نفس الوقت قلبي دق جامد وحسيت اني طايره في السما انا مكنتش شايفه حبه ازاي انا فعلا غبيه انا كنت بحس معاه باحاسيس حلوه اوي بس مكنتش متوقعه اني بحبه ايوه وانا كمان بحبه 

لقيته بصلي بحزن وقال:انا في شيخ قالي ان احتمال يكون زواجنا باطل لان انتي موافقتيش بنفسك وكمان مفيش شيخ عقد لينا وكده انا كنت معتقد ان لما باباكي يوافق يبقي خلاص بس اتضح انه لازم تبقي موافقه ويبقي في شهود وكده 

مش عارفه خوفت ليه بس كلامه ميبشرش معقوله هيسبني 

قالي وصوته مليان الم:قدامك حلين يا اما تروحي لاهلك وكده كده زواجنا باطل او...

او ايه يا ياسين ؟؟؟

بصلي وفي دمعه في عنيه:القرار التاني عارفه انه مش هيعجبك ...يا اما نكتب من اول وجديد 

سكت شويه استوعب كلامه بس لقيته بصلي بحزن ومشي 

ناديت عليه ببسمه وقولتله:موافقه 

بصلي بدهشه وقال :علي ايه ؟!

نكتب الكتاب تاني ❤️

لقيته ضحك جامد وقال انه رايح يجيب الماذون كنت فرحانه اووي دخلت لبست فستان زهري شيفون وعليه طرحه نفس اللون وحطيت ميكب وكنت جميله جدا ياسين هو اللي حلاني 

استنيته لقيته جايب الماذون وبابا وماما وصحابه وماس تانيه تشهد 

طبعا كنب كتابنا تاني وقال الجمله الشهيره 

(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)

لولولولولولوي 

طبعا دي كانت زغاريط امي انا كنت فرحانه اووي حضني جامد وانا حضنته وفضلنا حاضنين بعض فتره بصلي بحب وغمزلي 

_بحبك يا مدوباني 

اتكسفت وخبيت وشي في لبسه وقولت بخجل 

_وانا بحبك يا محتل قلبي 

_اللهم صلي علي النبي ايه الجمال ده 

الناس مشيت وشغلنا اغنيه هاديه ورقصنا سلو سوا وكنت مبسوطه صراحه مش متخيله كنت هعيش مع اللي اسمه احمد ده ازاي ؟؟؟

وانا واحده اتجوزت تلت مرات في نفس الشهر الله اكبر عليا 

قعدنا في البلكونه ولقيته مطلع سلسله عليها دلعي لولا عجبتني اووي 

جميله اووي يا ياسين 

مش اجمل منك يا قلب ياسين 

ياسين 

نعم 

انا بحبكككككككككككك

ضحك ضحكه خطفتني وقال :فينك من زمان يا بنت ابوكي 

ضحكت بمياعه :عند ابويا 

حضني وقال :بحبك يا يمني 


reaction:

تعليقات