القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور عيني الفصل الثالث 3 بقلم سارة أحمد

 رواية نور عيني الفصل الثالث 3 بقلم سارة أحمد 

رواية نور عيني الفصل الثالث 3 بقلم سارة أحمد

في الساعه السادسة صباح

تستيقظ نور من نومه و تبدا في تجهيز نفسها لذهب الي المدرسة؛نور و هيا تضع ملمع شفايف الذي يزدها جمال و تنظر اي نفسها في المراه قائلا: ياحياتي ايه القمر ده ثم اعتطت لي نفسها بوسه و ذهبت لي تصبح علي ولتداها 
نور: صباح الخير يا احل ام في الدنيا 
شادية: صباح الخير يا حببتي 
نور: انا نزله يا ماما عايزة مني حاجه
شادية: لا يا حببتي خالي بالك من نفسك
نور: حاضر 
نزلت نور و ركبت الميني باص الذي يوصله لمكان اقرب الي المدرسة 

في منزل ادهم 

استيقظ ادهم كلعاد ثم اخذ حمام و بعدها بدا في اللبس و الرش من البروفوم الرائع و هو يهتم من انقته و وسمته

ادهم في طريقه الي الشغل كان دايمان ادهم يسلك الطريق السريع لكن غيير طريقو و عبر طريق اخر حتي هو لا يعرف لماذا سلك هذا الطريق و لا ياعلم ماذا سيلتقي هناك!! 

نزلت نور من الميني باص و فتحت شنطتها و اخذت منها الهاند فري و بدات في اتسمع الاغاني المفضله ثم بدات تعبر الطريق و فجاء اصتدامت بسيارة ادهم الذي نزل من العربيه سريعه و تحدثه غير عاداتو 
ادهم/انتي كويسة حصلك حاجه 
نور بوجع من اصتدام العربيه/ انت اعمه مش شايفني 
ادهم بغضب / اعمه لا والله مش انا الي كنت حاطط السمعات و مش سامع كلكز العربيه 
نور باحراج/ اممم ايوة صح معلش حقق عليا 
ادهم/ اعمل انا ايه بمعلشي دي يعني لو كان حصلك حاجه دلوقتي كنت هروح في داهيه 
نور /ياستر يارب و انا الي كنت فكراك خايف عليا 
ادهم /و انا هخاف عليكي ليه يا شاطرة انتي 
نور / شاطرة لا يا بابا شاطرة دي تقولها لصحبتك في المدرسه
ادهم بصلها من فوق لتحت لقاها بلبس المدراسة و اول مره ياخد بالو منها كانت شكلها جميلة اوي 
ادهم بستهزاء/ صحبتك و مدرسة روحي يا ماما شوفي المدرسه الي انتي هربانه منها
نظرت نور بسرعه علي ساعه التليفون و قالت( يلهوي اتاخرت) و جريت نظر لها ادهم و هي تذهب (اه يا مجنونه) ثم ركب سيارته كان ادهم كل شويه يفتكر الموقف ده و شكلها مكنش بيروح من بالو و فضل يقول (يخربتك اما بنت) و شويه يقول( واي يعني زاي اي بنت) و شويه يقول( لابس فيها حاجة مختلفه) و شويه يقول (لا مش بت زاي دي هتعمل فيا كد هو تلقي بس الموقف ماثر فيا و شويه كد و هنسا) لكن هو كان بيحاول يقنع نفسو انو هينسا الموقف لكن نور مكنتش بتروح من علي بالو خالص

في المدرسه

نور و هيا قاعده مع منه في فنا المدرسه و بتتكلم معها 
نور: انا انا يقولي يا شاطرة
منه: هههههههه 
نور: انتي بتضحكي 
منه: الصراحه اه الموقف يضحك 
نور: يضحك انتي شايفها يضحك دا دا مغرور اوي 
منه: لا دا شكلو لطيف خاليص 
نور: لطيف اه اوي بس تعرافي
منه: ها 
نور: رغم انو مغرور و بارد بس كان وسيم اوي و طول و عرض و.....
منه: باااس ونبي انتي في ايه ولا ايه ايه 
نور: يا ستر دا انتي بومه يلا بت يلا قومي البريك خلص.

في الشركه 
في مكتب ادهم 

ادهم قاعد لسه برضو بيفكر في نور؛ اميرة خبتط و ادهم سرحان اميرة خبتط تاني و بعدها دخلت 
اميرة: ادهم بيه ادهم بيه 
ادهم انتبه ليها: ها 
اميرة: حضرتك كنت سرحان 
ادهم: احم ايوة كنتي عايزة ايه 
اميرة: مراد بيه برا
ادهم: دخليه 
اميرة: حاضر 
و دخل مراد: صحبي يا صحبي  
ادهم: اقعد يا مراد 
مراد قاعد: ها قولي بقا ايه موضوع الصافقه الي امين عمك هيعملها 
مراد كان بيكلم ادهم و ادهم مش معه 
مراد: ادهم!! ادهم؟؟
ادهم: هااا
مراد: ها ايه مالك!
ادهم: مفيش يامراد في حاجه كد مسيطره علي تفكيري المهم كنت بتقول ايه 
مراد: كنت بقولك ان عمك امين عايز يعمل صافقه مع شاركت الادوايه و هو لو عمل الصافقه مع الشركه دي هتعمل خسار كتير و دا غير ان الشركه دي محدش عارف مصدره ايه و باين كد ان في حاجه كبيره اوي وراها 
ادهم: طيب سيبني انا اشوف الموضوع ده و هبقا اكلمك هنعمل ايه 
مراد: اوكي بس مرضو مش عايز تقولي اي الي شاغل تفكيرك كد 
ادهم: هقولك؛ و حاكه ادهم الي حصل معه و مع نور
مراد: اممم اظاهر كد انك هتقع يا صحبي 
ادهم: ايه الي انت بتقوله دا مش للدرجه دي وكمان انا مش بتع الكلام ده 
مراد: كلام ايه هو الحب ده بيادينا 
ادهم: حب انت كد افورت 
مراد: ماشي يا سيدي بكره تقول مراد قال،ها مراد و هو ينهض من الكرسي: اروح انا بقا اشوف شغلي 
خرج مراد و ادهم لسه بيفكر في نور 


يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "نور عيني "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات