القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته في مهمه الفصل الثالث 3 بقلم أسماء إبراهيم

 رواية أحببته في مهمه الفصل الثالث 3 بقلم أسماء إبراهيم 

رواية أحببته في مهمه الفصل الثالث 3 بقلم أسماء إبراهيم 

ورد... ادخل قوله ورد بس وهو عارف.. 

دخل العسكري وطلع بعدها.. اتفضلي ادخلي.. 

*اي الاخبار يا حضرت الظابط نور.. ولا نقول ورد

رفعت ايدي وقولت التحيه.. تمام يا فندم.. 

*ها اي الاخبار المهمه يا نور.. 

نور(ورد) كله تمام يا فندم والملف سليم قدام حضرتك و العصابة لحد دلوقتي محدش كلم عدنان ولا عرف حاجه وميعرفش ان ولدته في خطر و احنا مستنين ان حد يتوصل معاه عشان المكلمه تكون متسجله.. بس للأسف يا فندم محدش اتكلم لحد دلوقتي.. 

اللواء محمود.. انتي عارفه دي مهمه خطيره جداً ولازم كل حاجه بحساب عشان كده العصابة مش هتتكلم دلوقتي الاهم من دا كله انك حطيتي الكاميرات في البيت كده احنا نقدر نحمي البيت.. 

نور.. طب عن اذنك يا فندم عشان كده هتاخر.. 

وقف اللواء محمود وقال.. نور انا عارف انه صعب تكوني جنب الشخص اللي بتحبيه بس هو مش لازم يعرف انتي مين غير لما المهمه تتم.. ربنا معاكي يا بنتي.. 

نور.. متقلقش يا فندم انا نور القوية نور الا قرارات تاخد حق اختها الا ماتت.. عند اذنك يا فندم.. 

اللواء محمود.. اتفضلي.. 

خرجت من عنده وانا الدموع علي خدي افتكرت موت اختي الا كانت ليا في الدنيا بعد اهلي.. بس الا خلاني بعيد عنها الفتره دي لانها اخدت اكتر انسان حبيته اه اخدت مني عدنان رغم انها كانت عارفه بحبي ليه بس هي اخدته مني وخلتني ابعد.. بعدت وقرارات اعتمد واحمي نفسي كويس عشان كده دخلت كليه الشرطه.. وبقيت من احسن الضباط.. اليوم الا جتلي القضيه دي وعرفت بموت اختي قرارات امسكها وإن شاءلله هجيب حقها وحق كل واحد اتظلم من العصابة دي.. رجعت البيت كان ضلمه كالعاده بس انا نور هغير كل حاجه.. هرجع الحياة تاني لا حياة عدنان.. الابتسامة اختفت من ساعت موت هدير ودي اكتر حاجه تعبته الفتره الا فاتت حتي بنته بقا بعيد عنها.. 

داد حليمه.. انتي بتعملي اي يا ورد.. 

ورد(نور).. أبداً لازم نغير شويه في البيت الضلمه ده خلي الشمس تدخل يا داد حليمه.. 

داد حليمه.. عدنان بيه لو عرف هيقطع عيشك.. 

ورد.. متخفيش سيبي كل حاجه عليا.. 

داد حليمه.. افتكري اني حظرتك.. 

بدات افتح الشبابيك و الستائر يااه القصر نور والشمس دخلت من تاني كنت بغني وانا بزين الفازه بالورد.. فجأه سمعت صوته اتخضيت و وقعت.. احييه دا انا وقعت في حضنه.. ياااه عيونه حلوه بشكل.. شبه القهوة بالظبط.. جواه عيونه حزنه كبيير اووي لحظه بس هو ده وقته.. 

ورد بتوتر.. انا اسفه معرفش دا حصل ازاي.. 

عدنان بعصبيه شويه.. اي الا انتي عملتيه في البيت ده مين سماحلك تعملي كده.. 

دمعت.. اسفه يا بيه بس البيت كئيب ومتنساش ان في طفله صغيره والضلمه دي تجبلها حاله نفسيه.. 
عدنان.. انتي هتعرفيني هعمل اي و معملش اي.. اتفضلي لمي حاجتك ومع السلام.. 

ضعفت قدمه و دموعي نزلت زاي الشلال جريت علي اوضتي و بدات الم هدومي وهمشي.. 

ندي بدموع... بابي بلاش تخليها تمشي هي بتحبني وانا بحبها هي زاي مامي بتحبني زايها خليها يا بابي ارجوك خليها.. 

عدنان بحنيه.. خلاص هتفضل معانا هنا.. 

ندي.. الحق يا بابي دي ماشيه.. 

عدنان بصوت عالي.. استني عندك.. 

ورد وقفت مكانها.. خير يا بيه في حاجه تاني ناوي تزعقلي عليها قبل ما امشي.. 

عدنان.. مش هتمشي.. 

ورد.. اي دا بجد.. بعد ما زعقتلي عايزني اقعد بالسهل كده عن اذنك يا عدنان بيه.. 

جيت امشي سمعت صوت ندي بتعيط قربت منه وحضنتها.. 

ندي بدموع.. ممكن تفضلي معايا متعمليش زاي ماما و تمشي.. 

ضمتها اكتر دي حتي مني اسيبها وهمشي ازاي مسحت دموعه و قولت خلاص يا ندي هعقد عشان خاطرك.. 

عدنان.. اسف.. 

ورد.. انت قولت اي.. اسف انت سخون. 

عدنان.. بجد اسف و من النهارده تقدري تعملي كل حاجه في البيت عشان ندي بس.. 

ابتسمت من كلامه...طب ممكن طلب.. ممكن نخرج النهارده عشان ندي عايزه تخرج.. 

عدنان.. تمام بسرعه خمس دقايق و تكوني هنا.. 

ورد بضحك.. اعتبرني جيت اصلا.. 

خرجت انا وهو و ندي.. كنت فرحانه جدا زاي الطفله الا شافت بابها بعد سنين غياب.. كان نفسي اعترف اني نور مش ورد.. بس هو ميعرفش اني عشان غيرت شكلي.. ندي كانت بتلعب و فرحانه.. وهو كان مبسوط عشان بنته.. الوقت عده بسرعه.. ندي نامت من كتر العب فضلت انا وهو.. 

عدنان.. شكراً يا ورد.. 

ورد.. علي اي دا واجبي.. 

عدنان.. اول مره تضحك من قلبها من ساعت موت مامتها و الفضل يرجع ليكي.. 

ورد.. بس انت السبب في ده عشان وفقت تخرج معانا.. 

عدنان.. بس.. قطع كلامه صوت التليفون.. الووو..... اااااي انا جاي حالا.. 

ورد....... 

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية أحببته في مهمه "اضغط على اسم الرواية






reaction:

تعليقات