القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روز وعشقها المحرم الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد

 رواية روز وعشقها المحرم الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد

رواية روز وعشقها المحرم الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبد الحميد

بعد عدت سنوات 
في مكالمه ڤديو كول 

حنين مش ناويه تيجي يا روز  

فيروز صعب يا حنين صعب 

حنين ليه 

فيروز بدموع عشان لسه بحبه 
بحب ابويا

حنين بس هروبك مش حل لازم ترجعى 

فيروز نفسي بس خايفه

حنين يووووووه خايفه تاني

كانت روز ستكمل حديثها ولكن وجدة هاتفها يرن من مصر فاقفلت الهاتف مع صديقتها وردت على الاتصال 

كان المتصل زين ابن عمها 

زين بتوتر الحقي يا روز أدهم تعبان قوي وفي المستشفي

روز بصدمه ايه ازاى 

زين معرفش انا حالى فون حالا وقالى قولت ابلغك وانا فى الطريق 

روز بخوف طب تمام اقفل انت وانا هاتصرف 

وأغلقت الهاتف وظلت تنادي بصوت مرتفع دادا يا دادا يا كريمه 
 
كريمه بقلق خير يا فيروز يا بنتى مالك 

فيروز جهزى الشنط عشان مسافرين 

كريمه مسافرين امتى 

روز حالا 

كريمه على. فين وادهم بيه عارف ولا لاء

روز ميعرفش بس هيعرف جهزى انتى الشنط حالا 
ولم تعطيها فرصه لتجيب وخرجت من الغرفه راكضه 
تبحث عن دليل الهاتف لتتصل بالمطار ولكن لم تجد مكان شاغر في الطائره المتجه لمصر 
فذهب للمطار في محاولا استعطاف الركاب لتجد زوجين كانا عائدين من عطلتها باكرا فقبلا بالانتظار الرحله المقبله 
وقامت روز بإرسال السائق ليحضر المربيه والحقائب لتعود لمصر 

وبعد عدت ساعات وصلت الطائره مصر فنزلت روز. واوقفت سيارتين اجره إحداهما المربيه لتوصلها للمنزل والاخرى لها لتاخذها المستشفي حيث يوجد والدها 

دخلت روز إلى غرفت والدها بلهفه 
روز بصوت خائف دادى مالك فيك ايه 

أدهم بصدمه روز انتى هنا ولا انا باتخيل تانى 

اقتربت منه روز بدموع واحتضنته وقالت لا يا دادى انت مش باتخيل انا هنا ومش هامشي تانى انا اسفه 
وحشتني قوي يا دادى 

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية روز وعشقها المحرم "اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات