القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يوم البعاد الفصل الخامس والعشرون والأخير 25 بقلم منة غريب

 رواية يوم البعاد الفصل الخامس والعشرون والأخير 25 بقلم منة غريب

رواية يوم البعاد الفصل الخامس والعشرون والأخير 25 بقلم منة غريب

مرت الايام 
وانتهت رحله العلاج الطبيعي ل يوسف 
وكانت زهره معه في كل جلسه له 
وتبكي عندما تراه يتألم 
ولكن هو كان معاها بمرحه وحبه لها 
وتقدم ل خطبتها من أبيها 
ووافق الجميع 
وتم تحديد موعد الزفاف 
في يوم ميلاد زهره 
وكانت هذه هديه يوسف إليها 
ان يبقي عيد ميلادها في يوم زفافهم 
أما عن عمر فا عاش قصه حب جديده مع نور بعد أن تقدم ل خطبتها وكانت صدمه بشده أن هذا الوسيم والمغني المشهور 
سيصبح زوجها 
هذا اخر ما تمنت في الحياه
اما عن الصغير فلم يفراق احضان زهره التي تولت أمره منذ أن حضر الي بيتها 
وتم تسميته اسد 
هذا الاسم احبه الجميع 
...
أما عن اليوم فا هو يوم 
تمنه في يوم من الايام 
يوم زفافها علي معشوق قلبها 
ويوم ميلادها 
هذا ما ذاد من فرحتها 
...
في المكان الخاص بتجهيز العروس 
تجلس زهره وهي تضع اخر لمسات علي وجهها 
رن هاتفها معلن عن اتصال المعشوق 
الو يا حبيبي 
يوسف بحب:حياتي عامله ايه وفرحانه 
زهره :انهارده اسعد يوم في حياتي كلها يا يوسف اتمني أننا نعيش حياه سعيده مع بعض 
يوسف :هنعيش أحله ايام حياتنا 
وفجاه سمعت صوت ضوضاء كبير 
عند يوسف 
يوسف بغضب:عمر الكلب ايه اللي جابك هنا 
ضحكت زهره وقالت :بيحبك يا يوسف الله
يوسف :اقفلي انتي يا حياتي دلوقت واقبلك بليل 
يا أحله زهره في البستان🤭
(احمم سناجل وحدوا الله😂)
عمر :ابو نسب حبيبي 
ايه الحلاوه دي والنبي قمور 
يوسف :انت جاي ليه 
عمر :جاي اقف معاك عشان انهارده يوم حلو 
يوسف :هو كان فرحك 
عمر :يا لهوي اوعا كده نسيت اكلم نوري 
يوسف 'ما شاء الله اهبل 
عمر :حبيبي ميرسي 
الو نوري 
خبط يوسف علي جبينه بسبب هذا الاهبل 
 ..
جاء الليل سريعا
وجاء معه معاد الزفاف 
ومعاد لقاء الاحبه 
ترجل يوسف من سيارته الخاصه 
ووقف في انتظار العروس 
التى طلت عليهم بفستان ملكي بالون الابيض المترز بالالماس الخالص 
ابتسم هو بأتساع وحب لها 
نظرت إليه بحب وهي بين يدي ابيها 
كانت تجاري خطوات والداها لكي توصل إليه 
وقف عمر وأمسك بيد نور 
التي علمت بمدي عشقه الي زهره حته الان 
ولكن صمتت ولم تتكلم 
نظر عمر اليها وقال :صدقيني بحبك انتي 
نور. ولو مش بتحبني 
بس انا اللي بحبك مش شرط انت 
عمر :انا بقول نعجل بموضوع الجواز دا.
لاننا كده بقي الوضع خطر 
ثم ضحكت علي مزاحه 
واحتضنت يداه بحب 
وهو أيضا 
واخيرا وصلت زهره امام يوسف 
الذي احتضنها بشده 
وصفق لهم الجميع 
مفيش اجمل من كده في حياتي 
خجلت زهره ولم تتكلم معه 
ركبا معا السياره التي كان يقودها عمر وبجانبه نور 
ووصلا الي القاعه 
واشتغلت اغنيه رومانسيه
وبدا الجميع بالرقص 
اما عن العروسان كانت نظرات الحب هي التي تتكلم 
يوسف :بحبك يا زهره 
زهره :وانا كمان يا يوسف مش بحب غيرك ومش مصدقه اني بقيت معاك 
يوسف :المهم انه انتهي البعاد 
وبداءت الحياه الورديه 
ضحكت وقالت :سيبك من الكلام دا واسمع صوت دقات قلبنا كده 
ضحك بصوت مرتفع 
وبداء في الرقص 
مع الجميع 
وانتهت الروايه 
وانتهي الفراق 
والغدر 
وأصبحت الحياه ورديه وجميله 
بعد مرور سنه 
فتح باب منزله بهدوء بعد أن رجع من عمله 
ودخل وقال زهره حبيبتي انتي فين 
اسد انت فين 
لا اله الا الله
زهره اسد انتم فين 
راحوا فين دول بس 
ظل يدور في منزله الطويل 
وتعب من كتر التدوير عليهم 
تنهد وقال راحوا فين بس 
بخخخخخخ 
وقع علي الارض 
من شده الخضه 
وقع يوسف علي الارض وأمسك بظهره وقال ؛الله يخربيت هبلك انتي وهو 
في واحده تتوحم علي موت جوزها 
اها يا ظهري ياني 
لم تعيره اي انتباه 
وامسكت بيد اسد الصغير 
وظلت ترقص معه 
وبطنها ممتلئه مما ذاد شكلها ضحك 
زهره وهي ترقص هييهي 
خضينا بابي خضينا بابي 
الصغير أيضا هيييهي 
بابا وقع بابا وقع 
طب حد يقومني بعد كده احتفلوا بموت بابي 
زهره ؛انت زوج نكدي يا يوسف 
يوسف :أها ما انا عارف اني نكدي 
بأمره كل يوم تخضيني واسكت صح 
 زهره بطفوله محبه ل قلبه 
الدكتوره قالت كل اما ابقي مبسوطه دا هيسهل معايا في الولاده 
وانا بفرح لما اخضك واضحك عليك 
خليك فريي 
يوسف :حاضر عيشي وخضيني ويجيلي سكته قلبيه يا حياتي ولا يهمك 
حبيبي يا چو 
زهره بخبث :يوسف ممكن اطلب منك طلب صغنن 
يوسف 'خير أن شاء الله 
زهره :شيلني 
يوسف بصدمه :=نعم اشيل مين 
اصطنعت البكاء وقالت :دا حته طلب صغير اد كده مش قادر تعمله 
وقف يوسف وقال :عاوز تتشالي صح 
زهره :ايوه 
حمل يوسف زهره وظل يدور بها في أنحاء المنزل 
ومن خلفه اسد الذي كان يضحك بحب لهم 

....
دخل عمر الي منزله وهو يبحث عن زوجته المجنونه 
التي طوال فتره حملها 
تبكي وتتهمه بالخيانه 
عمر :نور حبيبتي انتي فين 
خرجت نور وهي لاول مره تضحك بسعاده 
جريت نحيته واحتضنة وقالت :عمر حبيبي وحشتني اوي 
عمر ببلاها :دا نوع جديد من النكد يا حياتي 
نور :اخص عليك يا عمر انا نكديه 
عمر :لا يا عمري مش نكديه بس خير ايه سر الفرحه دي 
تعالا معايا هوريك حاجه مهمه 
دخل عمر مع زوجته الي الغرفه المخصصه للاطفال 
ووقف علي بابا الغرفه ولم يتحرك حركه واحده من الصدمه 
عمر بخوف :نهار اسود ايه البقره دي 
نور بضحك :بقره ايه يا حبيبي دا كلب 
عمر. ^دا كلب اومال البقره عامله ازي 
نور :تعالا سلم علي بوتشي 
عمر :بوتشك مين ماشي البتاع دا من هنا.
نور :انا بحبه 
عمر :انا بخاف منه 
نور:عشاني 
عمر. لا 
بكت وقالت :انت مش بتحبني اعااااااا 
لا اله الا الله 
يا بنتي انا بخاف منهم والله 
نور :طب ممكن احطه في الجراچ 
عمر :خلاص ماشي حطيه 
نور :انا بحبك يا عمر 
عمر :وانا كمان بحبك 
انتهت 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية يوم البعاد "اضغط على اسم الرواية 


يتبع ايضاً رواية جحيم حياتي اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات