القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يوم البعاد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة غريب

 رواية يوم البعاد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة غريب

رواية يوم البعاد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة غريب

جاء اليوم الثاني يوم مليئ بلاحداث 
استعد يوسف لإجراء العمليه 
صفاء ببكاء :بلاش يابني ارجوك 
يوسف بحزن :معدش ينفع يا امي 
خلي بالك من نفسك ومن الولد 
اوعي تديه لحد يربيه غيرك 
بكى الجميع علي حديثه 
المؤلم للقلب 
الطبيب:جاهز يا يوسف 
جاهز يادكتور 
ومين اللي هيسمح لك تعمل العمليه 
ما هذا هل هذا صوتها ام هذا من أثر البنج 
هذا ما قاله يوسف 
جاءت هي بطلتها الجذابه والجميله 
ووقفت بجانبه وقالت ببرود :انت فاكر اني هخليك تعمل العمليه 
ابتسم هو وقال بحب وفرحه 
زهره انتي هنا بجد
جاء عمر ووقف وقال :لا بهزار ايه يا عم يوسف يا بطل قوم كده وشد حيلك 
حته انت يا عمر 
هتف بها يوسف 
همست له زهره بصوت خافض لا يسمعه احد 
وقالت :ولما نعمل فرح هنرقص ازي 
نظر إليها بذهول وقال :انتي بتقولي ايه 
عمر بخبث :بتقولك البت عاوزه تتجوزك ما تخليك جدع كده وقوم يا راجل واحضن البت 
الله 
تحول الجميع من الحزن الي الفرح 
والضحك حته الطبيب 
يوسف :بس انا منفعش ليكي يا زهره انتي تستاهلي حد احسن مني 
انا يوسف اللي خان 
واتجوز صحبتك 
انا يوسف اللي كمان شويه هيفقد رجله بسبب حادثه انا السبب فيها 
انا زهره اللي حبت يوسف اكتر من نفسها 
انا زهره اللي سابت كل حاجه في حياتها وجات عشان تقف جمبك أنت وطفلك 
وانت عاوز تسبني للمره التانيه 
خليك معايا يا يوسف عاوزك زي ما انت مش مهم عندي اي حاجه 
تحدث عمر بمرح وقال :ترا جسمي اشعر والله 🙂
ما تخلص يا عم انا هموت وانام 
استند يوسف علي الممرض 
ووقف وقال : اكتشف اني مش بحب غيرك في حياتي 
ضحكت هي وقالت بحب 
انا كمان بحبك جداااااا 
احتضنها بشده 
وقال :انتي أحله زهره في حياتي 
وانت أحله راجل في العالم 
عمر :\طب يلا احنا يا جماعه لحسن دي قلبت رومانسيه 
رجع يوسف الي الجمود مره آخره وقال ؛انت تبعد عن زهره خالص واوعوا تقرب منها 
عمر :دا حلال فيه العمليه انا ماشي اروح انا ادور علي اي موزه اتجوزها 
ضحك الجميع علي جنون عمر 
وغادر عمر 
المكان 
وبقيت زهره مع يوسف في المستشفي 
وبدأت رحله العلاج الشاقة 
....
ايه دا مش تحاسبي 
ارتعدت للخلف وقالت :اسفه. الله اسفه 
نظر إليها عمر وقال :خلاص اهدي نهار اسود ليه العياط دا.
بكت الفتاه وقالت :انت بتزعق فيا ليه 
توتر هو وقال :يا انسه أهدي 
هدأت الفتاه وقالت :اسفه بس انا مدايقه شويه 
جلس عمر وجلست هي وقال :انتي مش عرفاني 
الفتاه. لا حضرتك تعرفني 
ضحك عمر وقال بغرور مصطنع 
:انا عمر المغني المشهور يا انسه 
وانتي 
ضحكت هي وقالت :احمم اسفه بس انا مش بسمع اغاني 
علي العموم انا اسمي نور 
اسم علي مسمه يا نور 
خجلت هي وقالت :طيب بعد ازنك لازم امشي 
عمر :هقبلك تاني 
نور بخجل :اكيد أن شاء الله
بعد ازنك 
.جريت نور 
من امامه 
ووقف وقال :شكلها هي دي اللي هتنسيني كل حاجه حصلت 
بس والنبي عسلللل 
الوضع مختلف عند يوسف في غرفته 
يوسف :اطلعي انتي من هنا 
زهره :هفضل جمبك هنا 
يوسف :ارجوكي انا مش هستحمل العلاج دا 
زهره :مش انت بتحبني 
يوسف :اكتر من روحي 
زهره بابتسامه وحب :وانا كمان بحبك جدا عشان كده هفضل جمبك العمر كله 
امسك يوسف بيدها وطبع قبله علي يدها وقال :لازم تكوني مسمحاني يا عمري انتي 
مسمحاك العمر كله يا حبيبي 
هنسمي الطفل ايه 
يوسف :اللي تحبيه 
زهره بخبث :ايه رايك في عمر 
ضغط علي يدها بحده وقال :اقسم بالله عمر دا لو إتجاب علي لسانك هتزعلي 
حبيبي الغيور 
دخلت الممرضه بدون استأذن 
ورأت هذا الوضع 
وقالت بحنق :الكلام دا مش هنا يا انسه 
ابتسم يوسف بخبث وقال :انتي مين يا عسل 
ضربته زهره في كتفه وقالت :انتي مين اصلا عشان تدخلي كده 
يوسف :سبيها الله 
اخرس يا يوسف بقي 
انتي مين 
انا الممرضه اللي هدي الاستاذ الحقنه 
نادي علي الدكتور انتي لا 
ازي يعني 
هو كده اطلعي بره 
طلعت الممرضه من الغرفه 
ونظرت زهره الي يوسف 
وقالت بصوت مرعب :اقسم بالله لو بصيت لواحده تاني هكون قتلها فاهم 
يوسف. فاهم فاهم 
ايه دا هي اتحولت 

يتبع الفصل الخامس والعشرون والاخير اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية يوم البعاد "اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات