القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يوم البعاد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة غريب

 رواية يوم البعاد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة غريب

رواية يوم البعاد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة غريب

وفجاه رن هاتف زهره معلن عن اتصال ابيها 
تركت زهره يد عمر وردت علي الهاتف 
كريم بصوت حزين :ازيك يا بنتي عامله ايه 
زهره :انا كويسه يا حبيبي مالك يا بابا في حاجه حصلت 
لم يقدر علي الصموت أكثر 
بكى بصوت مرتفع 
وقال :كارما عملت حادثه وماتت يا بنتي 
ايه اللي بتقولوا دا لا اكيد انت غلطان 
وقعت علي الارض من أثر الصدمه 
ولكن امسكها عمر بحمايه 
كريم :هو دا اللي حصل وجابت ولد يا بنتي 
ويوسف يا بابا يوسف فين 
لم يرد كريم عليها 
صرخت زهره به وقالت بصوت باكي :مات يوسف مات 
كريم :لا يا بنتي بعيد الشر بس الحادثه كانت شديده اوي 
ويوسف حالته صعبه اوي 
يا ريت ترجعي يا بنتي 
قبل فوات الاوان
وقفل الخط 
رمت زهره هاتفها بعيد 
وتحدث عمر وقال بتوتر:ايه اللي حصل 
كارما ماتت 
صدم عمر وقال ؛ازي 
زهره بحزن:معرفش كل اللي اعرفه ان يوسف تعبان 
تحدث عمر والغيره تنهش في قلبه 
يوسف كل اللي همك يوسف 
وطول السنه دي بتكذبي عليا وتقولي يوسف مش فارق معايا 
ليه يا زهره انا حبيتك ومن قلبي 
أمسكت زهره بوجهه عمر وقالت 
عمر انت مجرد اخ وصديق لكن مش حبيب 
صدقني حاولت اكره يوسف مقدرتش والله حاولت 
لكن دائما قلبي يقولي هو الحبيب الاول 
ومحدش ياخد مكانه مهما عمل 
واخيرا تحدث عمر ببرود وقال :وانا مش عاوزك يا زهره 
هكون معاكي اخ وصديق 
واوعدك اني هفضل معاكي العمر كله 
واكيد هلاقي انسانه كويسه 
وتحبني 
بس دلوقتي هتعملي ايه 
زهره :لاول مره مش عارفه هعمل ايه 
خايفه اروح يكسر قلبي 
مره تانيه 
روحي ومتخافيش 
....
في المستشفي 
كان صوت صراخ يوسف هو المسموع 
يا دكتور اتصرف رجلي مش حاسس بيها 
يا ناس
الدكتور :اهدي يا يوسف عشان ترتاح اهدي 
يوسف :ريحني انت واديني اي حاجه الالم بيزيد كل شويه 
كان الجميع يبكي عليه وعلي الحاله التي وصل إليها 
اعطي الطبيب يوسف حقنه مهدي
لكي يصمت قليلا 
بعد الكشف 
تحدث الطبيب وقال بخوف :
بص يا يوسف انت حالتك صاعبه اوي 
ورجلك اكتر حاجه اتاذت ودا هيسبب ليك ازمات صحيه صعبه 
يوسف ببرود :•قول اللي عندك يا دكتور من غير لف ولا دوران
الطبيب :بصراحه يا بني كده 
رجلك محتاجه جلسات كتيره ورحله طويله من العلاج يا تنجح يا تفشل 
ولو فشلت احمم هتخصر رجلك للابد 
صرخت صفاء بصوت عالي 
وقالت. لا يا دكتور متقولش كده 
نظر يوسف لاول مره ل والدته بحزن وبكاء وقال :خليني ارتاح يا امي انا مليش لازمه في الدنيا 
لا يا بني اوعا تقول كده 
اسمعيني بس يا امي خليني اعمل العمليه هرتاح صدقيني 
صفاء :عاوز تموت نفسك وانت حي يا بني وتحرق قلبي عليك 
يوسف :متخافيش 
عاوز اعمل العمليه بلاش العلاج 
الطبيب :طيب نفكر شويه 
يوسف :اللي عندي قولته 
الطبيب :تمام يا يوسف 
بكره الساعه ٨هنبدء العمليه 
تمام يا دكتور 
خرج الطبيب 
وظل الجميع بجانب يوسف الذي ظل يبكي في صمت 
وتمني أن تكون زهره بجانبه 
خرج كريم من الغرفه 
وحزم الأمر 
واتصل بي زهره 
أجابت زهره بخوف وقالت :يوسف حصل له حاجه 
كريم :هيحصل له بكره يا بنتي 
وسرد كريم كل ما حدث الي زهره 
التي كانت تبكي علي وصل له حبيبها في غيبها 
كريم :ارجعي يا زهره خليكي مع يوسف في العمليه 
زهره :هرجع ومش هخلي يوسف يعمل العمليه 

يتبع الفصل الرابع والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية يوم البعاد "اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات