القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مثلث برمودا الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم إيزيس

 رواية مثلث برمودا الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم إيزيس

رواية مثلث برمودا الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم إيزيس

أصالة تحضر العشا في المطبخ 
كانت بتعمل اسباجيتي وكرات لحمة وحاسة انها مش كويسة وفجأة تقع في المطبخ 
عمر انتبه ... اصالااااااااة
جري عمر شالها وحطها ع الكنبة واتصل بالدكتور .. وصل الدكتور وفحص أصالة وطمنهم أنها حامل في شهرها الاول
عمر فرح وشريف باركله 
أصالة فاقت وبصت لعمر وابتسمت وهو قالها .. من انهاردة انتي مش هتروحي المستشفي مفهوم انتي مش لازم تتعبي نفسك 

أصالة باتسامة .. عمر الستات هنا مش زي مصر خالص يعني الست الحامل لازم تمارس الرياضة وتمشي وتأكل اكل صحي وتاخد الڤيتامينات اللازمة للحمل مش مش زي مصر الواحدة بس تعرف أنها حامل بتصلي علي كرسي 

عمر زم شفايفه .. ماشي يا عم الفاهم بس انا ماليش فيه أنتي لازم تحافظي علي نفسك وعلي الصغنن اللي مشرفك دا 

أصالة ضحكت وقالت بعفوية .. ياسين قلت هسميه ياسين 

عمر مثل الابتسامة هو كان ناوي يسميه ابنه ياسين بس هي ما تقولش هو اللي يقول ..
تابع كلامه ... اكيد أن شاء الله لو ولد هيكون ياسين 
مسكت أيده وضغطت عليها وغمضت له بحركة معناها بحبك 
شريف كان بيعملها حاجة دافيه تشربها جابها لها وقال مبارك يا بنتي 

أصالة بامتنان ... الله يبارك فيك يا اونكل 
**************
يامان و نوريس مرعوبين لربما حد يشوفهم من الكائنات الغريبة دي 
الكائنات بصوا يمين وشمال ومالقوش اثر للصوت وركبوا الاطباق الطائرة وخرجوا من فتحة فيها ضوء وبعدها انقفلت 
نوريس بخوف .. يجب أن نترك هذا المكان فورا أنه غير آمن 

يامان .. سنتركه عندما يحل النور 
واخدها في حضنه وناموا تاني 
**************
*في النور 
جان راح الهرم عشان يجيب البلورة 
تالين صحيت وكانت حاسة بمغص شديد في بطنها استدعت طبيب القلعة هي كانت شاكة ف حاجة بس حبت تتأكد 
حضر طبيب القلعة وفحصها وأكد لها انها حامل 
خرج الطبيب تزامنا مع دخول جان القلعة سأله بقلق خوفا علي والدته ربما تكون هي المريضة 
جان ... لما اتيت ؟! من المريض ؟؟ 

الطبيب بصوته الاجش .. أنها الأميرة تالين 

جان بقلق .. ما بها هل هي علي ما يرام الان 

الطبيب ابتسم .. هي بخير دعها تخبرك بنفسها وسابه ومشي 

جان مشي خطوات سريعة وراح عند تالين وكان ماسك البلورة في أيديه 
دخل الأوضة وقفل الباب وراه وراح جمب تالين وسألها بقلق .. هل انتي بخير 

ابتسمت وقالت .. أنا بخير لا تقلق 

جان بارتياح .. حسنا .. هيا اصلحي هذه واداها البلورة 
تالين بلعت ريقها وقالت في سرها .. سامحيني نوريس لن اعرض طفلي للخطر إذا لم اعد السحر للبلورة سيتأكد جان أنني من افسدها وسيقتل*ني وطفلي

تالين بصت لجان وقالت له بخوف وشفايف بترتعش .. جان سأصلحها بشرط 

جان اتكلم من بين أسنانه .. هل جننتي يا إمرأة من يتجرأ ليملي علي شروط 

تالين حطيت ايديها علي صدره بتحاول تهديه .. اقصد رجاء جان لي عندك رجاء

جان ببرود .. ما هو 

تالين .. ارجوك سامح نوريس ويامان لا تقتلهم هما لم يرتكبا اي جريمة أنهم يحبان بعضهم ، الم تتزوجني لأنك احببتني وانا لست أميرة جان 

جان غر*س ايديه في رقبة تالين ... كنت أشعر بأنك من ساعدهم الان تأكدت شكوكي 
تالين بتحاول تاخد نفسها .. ا ات اتركني جان 
شال ايديه من رقبتها ولسة هيضر*بها بس هي صرخت بأعلى صوت .. جان لا تضربني فأنا احمل طفلك 
وقفت أيده وما قدرش يضربها 
وهي مسكت البلورة واصلحتها 
بس هو سابها وخرج راح مكان غريب وشكله مرعب 
قابل اشخاص شكلهم غريب جدا ومرعب حد الموت 
جان بيتكلم وراسه في الارض .. ايها القائد اريد الانسحاب من عملي وأعدك أن كل اسرار عملنا داخل وخارج برمودا ستظل بداخلي ولن افصح بها لأحد 

القائد طلع نار حقيقي من عينيه من شدة الغضب 
... افعل.. ما ..يحلو ..لك ..لن.. تنجو.. من ..غضبي *قالها بتأكيد كلمة كلمة*

جان ركع قدامه .. ايها القائد اريد حياة مستقرة .. سأبتعد عن الهرم سأسلمه لكم 
لن أذهب إليه مرة ثانية .. سأترك لكم مطلق الحرية للتحكم في قاع المحيط بشرط ألا تمسوا جزيرتنا بسوء 

القائد ... اذهب انت خارج حكومة الما*سونية منذ الآن 
جان ابتسم وخرج 
**********
كنز وياسين بيحضروا فطار مع بعض وكنز بتغني علشان احنا مع بعضينا ولأول مرة مرة لوحدينا وماحدش بيطل علينا غير فرحة قلبنا وعينينا حاجة غريبة 
وياسين بيبتسم لها وهي بتأكله من كل اللي حاجة بتعملها 
وبعدها حطوا الفطار وياسين قال لكنز .. انهاردة هنروح بحيرة الحوريات لاني لما جيت هنا فتحت عيني لقيت نفسي جمب البحيره 

كنز افتكرت حاجة .. وانا لما جيت هنا كنت عند بحيرة تانية شكلها زي ماتكون صورة بس يامان قالي المكان دا خطر اوي وفيه حاجات غريبة بتطير أنا مش عارفة إذا كنت هاعرف الطريق ولا ممكن نتوه لو يامان موجود كان هيساعدنا 

ياسين وهو بيفطر ... هنلاقي المخرج اكيد هنلاقيه 

**********
تالين صبحت البلورة وجان مسكها وفضل يقول الطلاسم المعتادة 
وفجاة تظهر نوريس ويامان ماسكين ايدين بعض وبيمشوا في حتة فيها شجر كثيف 

تالين كانت جمبه وحاسة أنها خاينة كانت بتعيط بس كاتمة بقها عشان جان ما يسمعش عياطها 
وقف بحزم وقال ... استعدي نوريس سأنتقم من خداعك وخيانتك لي سأوقع اشد العذاب علي ذلك المهرج 

تالين قعدت ع الأرض ومسكت رجل جان .. أتوسل إليك جان لا تقتل*هم إذا كنت تحبني نفذ لي هذا الرجاء فقط جان كان في قمة غضبه بس هو مش هيقدر يئذي تالين في اللحظة دي او يضربها نزل لمستواها ورفعها وقفها قصاده وقال بهدوء ..لو كنتي حقا تحبينني وتريدين طفلك ابتعدي عن هذا الموضوع حتي لا تتأذوا 
وسابها وخرج وهي جريت علي الملكة وصرخت بأعلي صوت لها .. مولاتي جان عثر علي نوريس وسيقتلها 
خرجت الملكة مسرعة من غرفتها ومسكت طرف سيف جان وقالت برجاء ... أتوسل إليك ارحم قلب ام ..
بص لها بجمود من غير ولا كلمة 
تابعت هي .. أن قتل*ت نوريس فستعود تجدني مثلها سأقتل نفسي جان .. اخضر لي طفلتي دون دم 
جان بص لوالدته لحظات كأنه بيتخيل اللي قالته وبعدها هز راسه بمعني حاضر 
وبص ل تالين بصة معناها .. استني عليا هاعقبك لما ارجع 
تالين حضنت والدته عشان تخبي نفسها من جان 
خرج هو زي الاعصار واخد حراسه وراح عشان يرجع أخته 

***************
ياسين وكنز راحوا بحيرة الحوريات ومافيش اي أثر للوح الشفاف اللي ياسين دخل منه دوروا تقريبا كل حتة في المكان كله بس من غير فايدة 
ولما تعبوا من البحث استلقي ياسين علي الرمل جمب البحيرة وفرد دارعه وشاور لكنز نامت علي دراعه وهي بتقول .. ماتيجي نعيش هنا يا ياسين أنا خايفة نرجع بابا ياخدني منك 

ياسين اتعدل شوية وبص لها وقال .. ماحدش يقدر ياخدك مني انتي مراتي وقريب هتكوني ام اولادي .. وباسها 
كنز بصت له بابتسامة بخجل وما اتكلمتش رجع لوضعه تاني وغمضوا عينيهم وناموا ع الرمل والحوريات كانوا بيتفرجوا عليهم ومبتسمات كأنهم بيشوفوا فيلم رومانسي كل حورية ساندة راسها علي كتف اللي جمبها وبيتفرجوا في صمت ويبصوا لبعض ويضحكوا 
************
في مكان مخيف 
القائد لأحد شيا*طينه ... ها هو يتحرك اتبعوه 
..أمر القائد 

القائد .. نفذ اتفاقنا 

نزل راسه باحترام .. أمر سيدي 

...هيا انصرف 

القائد ... يجب أن يعلم أن كل من ينسحب من منظمتنا ليس له إلا نهاية حتمية واحدة المو*ت 👿 ..

جان وصل مع حراسه وفضل يدور زي المجنون علي يامان و نوريس  
يامان كان بيصطاد سمك و نوريس جمبه وبيضحكوا شوية ويتكلموا شوية 

نوريس ... تعلم يامان أشعر وكأنني املك العالم أجمع رغم أننا لا نملك سكنا ولكن مجرد وجودي بقربك دون سلطة تحكمنا أن هذا الشعور هو منتهي الحرية 

يامان وهو بيترقب السمك عشان يصطاد بأله بدائية صنعها من بقايا احبال كانت في حطام السفينة سند الصنارة البدائية جمبه سبتها ومسك ايدين نوريس وغني لها اغنية «آهٍ على قلبُ هواه محكمُ
فاض الجوى منه فظلماًً يكتم
ويحي أنا بحت لها بسره
أشكو لها قلبا بنارها مغرم
ولمحت من عينيها ناري وحرقتي
قالت على قلبي هواها محّرم
كانت حياتي فلما بانت بنأيها
صار الردى آهٍ عليّ أرحم» الردي : الموت 
وفجأة يسمعوا الصوت اللي كانوا خايفين يسمعوه ... اجل الردي (الموت) عليك ارحم مما سأفعله بك يامان 

نوريس ويامان انتفضوا من مكانهم ويامان حضن نوريس وبصوا لجان برعب 
************
كنز صحيت قبل ياسين بصت حواليها لقت نفسها نايمة جمب بحيرة والحوريات لسة بيبصوا لهم
بصت لياسين وهزته عشان تصحيه... ياسو ياسوووو 

 هو تقريبا كان فاكر أنهم نايمين في البيت شد كنز له وباسها وقال صباح الخير يا قلب ياسو 
الحوريات ...🙈🙈🙈🙈🙈

كنز بصت للحوريات وضربت ياسين في كتفه وقالت ... كده كسفتهم عيب عليك علي فكرة 

ياسين بص حواليه ... ايدا هو احنا لسة نايمين هنا 
وبص للحوريات وقال ... انا اسف يا جميلات 
كنز وكزته في كتفه تاني .. بتعاكسهم قدامي أنا زعلانة وقامت من جمبه 
ياسين قام هو كمان ومسك أيدها ... اذا هما جميلات فانتي جميلة الجميلات خلاص بقي مسك دقنها وتابع .. انت بتغير يا صغنن 

كنز زمت شفايفها .. ماتقوليش صغنن دي تاني 
ياسين شدها من وسطها وقال .. ماشي يا كبير 
كنز برقت له وبصت للحوريات وقالت .. ياسين خلاص بيتكسوفوا ..(اه والنبي قولي له كلنا بنتكسف 😂)
************
جان وهو مكتف يامان وواخده علي القلعة 
لقد وعدت امي بالا اتصرف معك ولكن حكمت علي نفسك بالسجن مدي الحياة لن ادعك تري النور مرة أخري 

نوريس كانت منهارة عياط وهي شايفة اخوها بيزل جوزها 
قربت لجان بحذر وحاولت تستعطفه عشان يسامحها ويعفو عن يامان 
.. اخي أنا ... قبل ما تكمل كلامها لقت كف جامد نزل علي وشها وبعدها تقريبا كده فقدت الوعي وماحستش بأي حاجة 
شالها جان وحطها في العربة وكان حزين لانها خيبت ظنه فيها 
انطلقوا للقلعة كان الملك والملكة وتالين مستنين رجوع جان والقلق هيقتل*هم 
بمجرد ما لمحوهم نزل جان بخيبة أمل وحراسه ماسكين يامان 
نوريس نزلت بتعب ارتمت في حضن والدتها اللي كانت رغم حبها ليها بس غضبانة منها نوريس بتعيط وتستعطف والدتها 

اما تالين جريت علي جان عشان تتطمن عليه وانه كويس هو رغم قسوته عليها إلا أنها بتعشقه وعارفة أنه هو كمان بيعشقها 

تالين بقلق ... جان هل انت بخير 

جان مسك شعرها وقال .. قلت لكي ابتعدي عني الان والا ستندمين دفعها للخلف بس والده أنقذها من الوقوع لانه عرف بحملها ولسه هيتكلم معاه بحزم فجأة صوت جديد مش متعودين يسمعوه حاجة جديدة عليهم .. دا كان صوت سلا*ح 

تالين بريقت عينيها وصرخت ..... جااااااان 
.... 

يتبع الفصل الثالث والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية مثلث برمودا "اضغط على اسم الرواية 



reaction:

تعليقات