القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي المشاغبة الفصل العشرون 20 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل العشرون 20 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل العشرون 20 بقلم ندى ناصر

كنان بصدمة : ايه ازي يعني 

ريم : اه واللهي زي ما بقولك كده يا خويا وقدي بضبط انا وهو جينا في نفس اليوم 

كنان : يعني توام !

ريم : لا 

كنان : طب ازي يعني فهميني 

ريم : هو اخويا بس امي مش امه و ابويا مش ابوه هو مامته ماتت وابوه بس هو الي عايش و اخده و سافره عشان الشغل و المفروض يجي بكره او بعده ماما بتقولي هو اخوكي في رضاعة مش عارفة يعني بس هو اخويا وخلاص اه واسمه مروان 

كنان : اااه قولي كده .. واكمل بغضب وانتي عرفتي منين انه جاي بكره ها انطقي 

ريم بخوف : يا ساتر يارب كنان بيك لا تخوفني هيك 

كنان بجدية وغضب : بقولك عرفتي ازي انا مش بهزر يا ريم 

ريم : عشان علي طول لما بيسفروا بيروحوا شهر و يجوا تاني 

كنان : امممم

ريم ببتسامة وطفولة : كنان لما يجي ابقي خليني اروح عنده العب شوية معه 

كنان بغضب جحيمي : نعم يا روح امك 

ريم بخوف : احيه خلاص خلاص انسي الي قولته 

كنان بغضب : ما بلعب معكي اهو عايزة ايه تاني 

ريم بطفولة : لا مش العب دي العب التانية انت مش هتعرف تلعبها عشان انت كبير ههههه 

كنان بصدمة : اناا كبير ... و اكمل بغضب طب نامي بقا عشان مسيحش د*مك 

ريم ضحكت و نامت علي السرير 

وكنان جاله تلفون 

كنان : الو 

- ازيك يا كنان ياحبيبي عامل ايه انا عمك مصطفي 

كنان : انا الحمدلله يا عمي مصطفي انت عامل ايه ايه مش ناوي تيجي مصر ولا خلاص حبيت فرنسا خلاص وهتقعد فيها 

- انا الحمد لله يا حبيبي بص انا هنزل مصر كمان يومين وقولتلك عشان تيجي تخدنا من المطار ده لو مش هنعطلك 

كنان من تحت ضرسه : لا تمام ماشي هجي اخدكم 

وقفل معه الخط و دخل جو تاني 

وكانت ريم خلاص نامت راح طفي النور و نام جنب ريم واخدها في حضنه وابتسم وفضل يتامل ملامحها طفولية الجميلة لحد مالنوم غلبه ونام 

⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

وجه يوم جديد علي كل ابطالنا 

عند احمد وحنان

احمد صحي لقي حنان في حضنه ابتسم و قام من جنبها براحة عشان ميديقاهش و اخد شاور و لبس بدلته و قرب من حنان وبيصحيها 

احمد : حنان يا حنان اصحي كل ده نوم 

حنان فتحت عنيها و ابتسمت 

احمد ببتسامة وخبث : صباحية مباركة يا عروستي 

حنان بخجل : بس بقا 

احمد بضحك : ههههه ماشي و طبع قبلة علي جبينها و اكمل بحب عايزة حاجة اجبهالك وانا جي 

حنان ببتسامة : لا عايزة سلامتك بااي

احمد بحب : باي يا حبيبت قلبي 

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند كنان وريم 

كنان قام قبل ريم وقال 

- الحمدلله صحيت قبليها بدل الخناقة بتاعة كل يوم 

كنان قام واخد شاور و لبس بدلته و رش برفانه و راح كالعادة يصحي ريم 

كنان بحب : يا ريم يا ررريم اصحي يا غيبوبة 

ريم بنوم : امممم

كنان : صباح الخير

ريم بنوم : يعني انت مصحيني من النوم عشان تقولي صباح الخير ابغي اقتل ده لحين بس استحي 

كنان بغضب : اه من لسانك ده الي عايز قطعه ربنا قصر في طولك وعرضه بالسانك 

ريم : حكمة ربنا اعطرد بقا 

كنان : لا يختي مش هعطرد بصي انا جاي بليل علي الساعة ٧ كده تكوني لبستي عملك مفاجاه

ريم بفرحة وحضنته : بجد طب وريهني دلوقتي ينوبك ثواب 

كنان ضحك و طبع قبلة علي خدها : هههه لا بليل يا بطتي 

ريم بطفولة : بس مش تتاخر ولا ترجع في كلامك ماشي 

كنان بحب : ماشي اوعي بقا عشان اورح الشركة واكمل بخبث ولا عايزني اقعد معاكي اذا كان عليا عادي تولع الشركة هقعد معاكي انا موافق 

ريم بعدت عنه واتكسفت : لا ياعم علي ايه س س سلام هههه

كنان بضحك : هههه يلا سلام  

ونزل بعد ما اكد علي سما تحضر الفطار لريم و ركب عربيته و راح الشركة

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

عند اسلام راح للمستشفي بتاعت مريم اطمن عليها و كانت نايمة و خرج راح الشغل بتاعه في مستشفىته و كان الشغل كتير جدا عنده و المرضي كتير و قعد طول الوقت في المستشفي

⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩⁦(๑˙❥˙๑)⁩

وعدا الوقت عادي وجات الساعة ٧ و كنان وصل و اخد ريم وركبه العربية

ريم بفراحة : ايه هي المفاجاة

كنان بحب ومسك ايديها : لو قولتلك مش هتبقا مفاجاة 

ووصلوا قدام مستشفي 

ريم باستغراب : انتي جيبني المستشفي ليه 

كنان مردش عليها ومسك ايديها ودخلوا جوا وكان في صحافة كتير عشان كنان و الامن ورجالة كنان منعوهم من التصوير و كنان زعق فيهم كلهم ومشيوا هو عمل عشان مش عايزة حد غيره يشوف ريم 

ووصلوا قدام اوضة وكنان فتح الباب لريم 

ريم بدموع وفرحة : ماما 

مريم بفراحة : بنتي ريم حببتي وحشتيني

ريم فضلت تعيط و حضنة مامتها جامد 

مريم باستغراب وخوف عليها : مالك يا حببتي 

ريم بدموع وبتسامة : ماما انتي وحشتيني اووووي ووحشني شبشبك كمان ههههه

مريم بحب وضحك : هههه وانتي كمان يروح ماما وحشتيني 

و كنان بصص لريم و مبتسم 

مريم اخدت بالها منه وقالت : مين ده يا ريم وبتشور علي كنان 

ريم حضنت امها اكتر و خافت جدا لامها تعرف تبعدها عنها او تضربها زي ما اسلام عمل قالت بتوتر ودموع : ده.. ده ..ده.. يا ماما

مريم باستغراب : ايوة ده مين يا ريم 

كنان : انا جوزها 

...........

⁦يتبع الفصل الواحد والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية طفلتي المشاغبة "اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات