القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الصدفة الفصل العشرون والاخير 20 بقلم شروق هاني

 رواية حب الصدفة الفصل العشرون والاخير 20 بقلم شروق هاني

رواية حب الصدفة الفصل العشرون والاخير 20 بقلم شروق هاني

" ظننتك وطن 
هربتُ من بؤس هذا العالم إليك 
لماذا نفيتني ؟
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
شروق :انا مش عايزه لارطبط دا يا يوسف
يوسف :انتي مجنونه ياشروق انا بحبك اووي
شروق :انت وحد مش عجبني طبعق مع البنات فكر أصر الون الاحمر علي القميص انا اسفه يا يوسف
يوسف :انا هفهمك كل حاجه 
شروق :لوكان حبك ليه اخر العالم انا مش عايزه اسفه
يوسف بوجع :تمام مفيش اسفه 
شروق :حقيقي اسفه اني جرحت حضرتك يااستاذ يوسف
يوسف :انا بتمنه لكي لاحسان مني واي كتاب تقدري تخدي
ثم اخدت صهيب في احضنها وهي كانت علي وشك هبوط دموعه وركضت خرج الغرفه ويوسف وقعد علي لأرض يبكي لي اول مره 
هند :مالك ياشروق راحه فين 
شروق :راحه البيت معسلامه 
وثم ذهبت الب غرفته وظلت تبكي بشده حتي سمعت ولدتها صوته وقامت بدخول 
هاله :مالك بس لا الله اله الله 
شروق بعيط :مفيش بس انا كويسه عايزه ابقا لي وحدي 
هاله :مش هقدر اسيبك غير اعرف 
شروق :مفيش انا مشيه من هنا 
وثم خرجت من غرفته وظلت تركض وهي دموعه طهتل علي وجنتها بحزن
حته ظلت قعده في الحديقه وهي تبكي وتصرخ وهاله كانت حزينه علي ابنتها الوحيده الذي ضيعت يوسف من يديها هي كانت تعلم انه هي سبب تضيع يوسف من يديها
مر اليل وهي بدون اكل وولدها عمل يحول معه بس هي ترفض لاكل وظلت حبسه نفسه في غرفته دون اكل وشرب
حسين :شروق انتي عندك امتحانات ياحبيبتي لزمن لاهتمم بصحه وتغذيه يلا اطلعي علشاني علشان اكسر الباب انا وأحمد ,,,,,,,,,
ثم فتحت الباب واترمت علي صدر ولدها الذي ظل يحتضنها دخل صدره ,,,,,,,
هاله :طب أحضر لاكل علشان تكلي وتذكري شويه تمام 
شروق بقوه :انا موفقه اصلا وحشني اكلك اووي ياهاله ياقمر
وثم قبلت يد ولدتها ,,,,,,,
احمد :انتي كويسه ياحبيبتي فين صهيب 
شروق :لسه نيام 
احمد :تمام 
ثم قعد الكل يكل بفرح وسعادة علشان شروق كويسه بس للاسف هي ليس كويسه هي تعني من مرض اسمه الحب 

" مكان بعيد وكان قزر ومقرف "
جومانه :ياعني يوسف سفر لاسكندريه ولسه جي تقولي اقتلك انا انت عرف انا هخد حق اخويه الي يوسف قتله
الحارس :صدقيني انا حولت اقتله
جومانه :غبي يوسف لزمن يكون بيتنفس انت فهم الي مفرود يموت هي شروق علشان اخلي يوسف يموت الف موته وكده احنا مسكنه العصيه من النص اخد يوسف لم شروق تغور وبس احنا الي كسبنه وبكده القصه هتخلص وبس واحنا لابطل
الحارس :اومرك يابيه جومانه
"بعد مرور أسبوع في لاسكندريه"
المصري :ينفع تقول ليه بقا مين البنت دي الي انت دفنته جنب مراتي
يوسف :انا بشتغل مش فضي 
كانت قعد علي الاب توب يتبع العمل من عليه
المصري :انا قول مسالك تقول أنا بشتغل لا جوبني
يوسف سب من يديها الاب توب وبد بي سرد عليه الحكايه من لاول لي لآخر وعن شروق انو هو بيحبه لابيعشقه
المصري :بس انا عندي ليك عرض احسن منها بنت عمك 
يوسف :انا مش هتجوز غير مراتي شروق انت عرف كده 
المصري :مراتك اي بس انت مجنون دي بنت ياعني مش مراتك 
يوسف :شروق معه ابني صهيب وانالزمن اشوفه علشان وحشني
المصري :طب بنت عمك جيه النهارده
يوسف :تنور اتفضل بقا يا جدي عيز اكمل شغل
المصري :طب انا عرف انك تعبن ليه متعيطش يوسف شروق هي الي رفضت
يوسف :بس انا بحبه وهفصل أحبه ومش هتبقا لي حد غروي
كانت تسمع كل عرف ليان وهي فرحانه علشان مكنتش عايزه يوسف يكون جوزه وثم دخلت الي الغرفه ,,,,,,,
ليان :بوم بوم بوم 🎉🎉🎉الف مبروك ياجو اخيران هتجوز 
المصري :انتي فهمه غلط يا ليان يوسف مش قصدو خالص 
يوسف :ايوه بحبه ياليان وعيز اتجوزه وتبقا مراتب وام عيالي
ليان بفرحه اكبر :الف مبروك ياجو انا فرحانه اووي
المصري :اي الي انت وهي بتقولوا دا انت مجنون ولا اي يا يوسف انا عيز اجوزك ليان بنت عمك 
ليان :انا مش عايزه اتحوز يوسف اصلا الصراحه بحب ابن خالتي
المصري بغضب :ياعني اي الكلام دا انتي في حاجه في عقلك انتي مش هتجوزي ابن خالتك 
يوسف :ليان تختر برحته ياجدي علشان اكيد ولدها موفق
المصري :كان قال ليه
ليان :بس بابا موفقه صدقني ياجدي 
المصري بزعل :الف مبروك ياعيون جدك
ليان ظلت تقبل جدها برقه وحضنتها بحب وقالت 
ليان :انا اسفه ياجدي ولله انا بحبك موت ياجدي ومش بحب ازعلك
يوسف :طب انا عندي شغل اروح اكمل علي ازنكو
وثم غدر وهو يفكر في صغيرته كيف حله لأن بعد اول امتحان لديها وكان بفكر بيه كثير بس كل المعلومات كانت عندها من شهد ,,,,,,,,
"دخل فيلا الحديدي"
"في غرفة المعيشه"
شروق :يابنتي خالص انا واخوكي مفيش حاجه انسي 
شهد :حرام علكي دا يوسف بيحبك كمان لسه مرجعش ووحشني
شروق بصدمه من التلفون الذي يرن برقم يوسف انصدم ,,,,,,,
شهد :دا يوسف بسرعه ردي 
شروق :الو استاذ يوسف 
يوسف :عمله اي ياشروق وصهيب كويس
شروق :اه صهيب كويسه الحمدلله 
يوسف :تمام عايزه حاجه معسلامه
شروق بستغرب من كلام يوسف :تمام معسلامه 
وقبل أن تتكلم كان الخط قطع 😂😦
شهد :مالك قفل في وشك دا عسل خالص يوسف 
شروق بغيز :اسكتي ويلا نرجع علشان ام لامتحان الي بكره وانا ممبقش شروق لو مورتهوش النجوم في عز الظهر
شهد بضحك :ايوه كده يوسف بيحبك ولزمن يرجع حضنك تاني 
شروق :يومه اسود البنادم دا معيه
شهد :ياجدع يايوسف المصري مره وحد برحه علي نفسك يطقلك عرق
ثم بداو في المزكر وكل وحد دلف الي الغرفه بتعته وخلدو في سبت عميك لي اخر امتحان القدم ,,,,,,
"عند احمد دخل غرفته"
احمد :كله بكره واطلب ايدك ياعنيه انا بحبك ومش قدر ابعد عنك اصلا بحبك موووت ياشهد ونفسي اخدك في حضني واخبكي عن العالم دا كلو بغير موت علكي ومش بحب اشوف دموعك
,,,,,,,,,,
عند يوسف الذي كان يقوم بتخطيط خاطه علي شروق علشان يعرف يكسبه في صفها ويخد حبه الذي لا تعترف بها
كانت ليان تسعد في الخاطه بتعته وظل يعمل هو وليان والمصري علي ترجيع شروق في حضن يوسف 
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
هاله لام الذي كانت تشوف ابنتها تبكي كل ليله بدون يوسف وهي موجوعه وحسين الذي عرف فروض ابنتها بيوسف الذي متيم بيه
,,,,,,,,,,,,,,,,
عند هند الذي اضمرت من أن يبقا صهيب حفيدها الذي كانت تحبه بشده وضحكته عرفة خبر عدم رجوع يوسف هو شروق 
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
جومانه الذي كانت تخطط لي الموت والموجه لاخير لي يوسف وشروق 
,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,
"في الصباح الباكر"
"في فيلا الحديدي"
"دخل غرفه شروق" 
صهيب :ااااااا
شروق افاقت علي صوت صهيب الذي كان يبكي بشده ,,,,,
شروق قامت من علي السرير وكان شعرها علي وجهه وثم انقلبت علي لأرض وظلت تنظر علي صهيب الذي يبكي وثم حملته علي يديها وظل يضحك علشان بيحبك شروق جدا
شروق :كده ياصهيب توقع مامي اخس 
وظل يضحك عليه كانو فهمه ,,,,,
شروق :انت اكيد جعان صح انا كمان شكلي اتاخرت علي لامتحان 
ثم افتكرات اليوم اخر امتحان وظلت طنت من شده الخوف 
ثم دلف الي الغرفه حسين ,,,,,,
حسين :في اي يا شروق كانت جي اصحكي بس صهيب عمل الي جدو معملهوش
شروق :اه بابا كتر خيرك انك جيت اروح احضر للبن لي صهيب خلي بالك منه تمام علشان اجي اغير ملابسي وأروح علي الجامعه 
حسين :برحه اتكلمي برحه ياحبيبتي تمام
ثم ركضت الي الخرج لي تحضر الحليب لي صهيب ,,,,,,,,,,
هاله وهي في المطبخ
هاله :مالك مش وقفه علي بعضك ليه 
شروق :مفيش انا كويسه ياست الكل
هاله :يارب ديما شكلو صهيب مغلبك طب هتي انا اعمل الحليب 
شروق بدوخه ومسكه راسه بوجع وطعتي ولدتها علبت الحليب ثم وقاعت علي لأرض بتعب وهي تغمض عينيها وهاله تصرخ وتبكي 
هاله : مالك ياشروق في اي ياحبيبتي 
ثم سمع الصوت احمد وهو كان يغير ملابسه ,,,,,,
دلف الي المطبخ حسين ,,,,
احمد :ماله شروق 
ثم حمله علي يديها ودخل بيه الغرفه بتعته وقام بل لاتصل علي الدكتور ,,,,,,
في مكان علي الطريق أمام منزل المصري ,,,,,,
يوسف :انتي متاكده ياليان من الي هنعمله
ليان :طبعا يابرنس 
يوسف :الله الوكيل 
ليان :هههههه طب يلا ياجو 
ثم دلف الي فيلا المصري قبل أن يدلف نظر إلي الدكتور الي كان دخل فيلا الحديدي وأحمد يرحب بيه ثم قرب يوسف من احمد وليان دخالت تسلم علي مرت عمه ,,,,,,,,
يوسف :ليه الدكتور نساء يااحمد هي هاله تعبنه
احمد حط يديها علي كتف صديقه علشان يقوم بتهدئة ,,,,,,,
احمد :شروق تعبنه 
يوسف زق احمد ودخل غرفه شروق شاف الدكتور عمل يفحص فيه وهو بيغير
يوسف :ازي دكتور ليه مين جاب دكتور احنا عيزين دكتوره
احمد :يايوسف هو بس الي منوب ولسه بدري علشان كده
يوسف زق الدكتور وقال 
يوسف :انت مجنون مش قولت ابعد عنها اطلع برااا
الدكتور بخوف :حاضر يااستاذ يوسف المصري
احمد :انا اسف يادكتور 
الدكتور :عادي يااحمد بيه
ثم طلع من الغرفه الدكتور ويوسف فضل ينظر علي شروق بندم انو طرقه لي وحده 
حسين :يوسف علي علمي انت دكتور نساء افحص شروق ومن غير كلام كتير 
يوسف :بس ياعمي 
حسين :اتفضل بسكات
ثم غدرت هاله الغرفه لي احضر لاكل لي صهيب الذي يصرخ وظل يسكات فيه حسين وطرقو احمد في الغرفه ,,,,,,,,
يوسف بدأ في فحص شروق وهو الدموع تسقط من عيونها الروماديه 
احمد :يوسف انت بتعيط انت بتحبه
يوسف :بموت فيه ياصحبي انا مش قدر اسيب حد يخده مني انا هموته
احمد :ربنا يصبرك ياصحبي
وثم فحصه يوسف وأخبر احمد بحالته
يوسف :شروق مش منتظمه في لاكل وجسمه ضعيف وكمان ضغت الدم مرتفع وانا ادتها ابره علشان ضغت الدم يتضبط
احمد :تمام يا يوسف
شروق بدات في تحريق يديها بوجع وفتحت عيونها الزرقاء وهي تعبنه ومسكه راسه بوجع
شروق :انا فين يااحمد 
احمد قبل يديها بحب وقال 
احمد :انتي في البيت ياحبيبتي كده تزعلي ماما منك انا زعلان منك 
يوسف بوجع ونفسه يخده في احضنها ويخبيه عن العالم الخارجي
يوسف :الف سلامه
شروق بفرحه قامت من علي السرير وقعدت عليه 
شروق :الله يسلمك حمدل علي السلامه
يوسف :الله يسلمك
يوسف قال في سره
يوسف :دي شكله وقعه فيك يايوسف بس تعترف هي انا اسف ثم بعت رساله لي ليان لزمن تكون موجوده في غرفه شروق وليان جات ركض علشان تسعد يوسف ,,,,,,,,,,,,
يوسف قرب علي شروق بس بعد شويه وراح جب كاس من الماء من علي الكومودينو واعطه الماء علشان تشرب ,,,,,
شروق :شكرا 
وأحمد الي عمل يضحك في صمت ,,,,,
ليان دلف الي الغرفه وظلت حضنه يوسف ,,,
يوسف :ليان حبيبتي اي الي جابك من عند ماما 
ليان وهي وخدها في حضنها وقال في اذونها ,,,,,
ليان :حرام عليك شكله هتعيط بس عليه 
يوسف :علشان تحس بل النار الي فيه
ثم بعد هنا لقه شروق بعض من الدموع تسقط من عيونها وهي تبكي ثم قامت من علي السرير وقالت 
شروق :اتفضلو براااا علشان عندي امتحان وانتو خربته المود بتعي براا
احمد :بس ياحبيبتي
شروق بمقطعه كلامه :انت كمان براااا وخد صحبك في ايدك علشان اغير ملابسي لا وال اقولك استنه اغير ادمك 
وبدأت في قلع بعض من ملابسه ظلت بي شورت وتشرت قصير ,,,,,
احمد خد يوسف من يديها وخرج براا ويوسف الي مدهش من الي عملته صغيرته ,,,,,,,,
شروق بغيز وعيط :وطي ولله لضربك آنت والي معاك ياغندور
وثم دلف الي الحمام وبدأت في تغير ملابسه علشان تروح علي الجامعه لاخر امتحان ,,,,,,,
وثم خرجت من غرفته ورأت موقف لا تنسه العين ابداا يوسف كان يطعم ليان في فمه بيديها  ثم قربت من طولت تنول الطعام وضربت عليه بغل وقالت  ,,,,,,,
شروق :ماما عايزه حاجه انا مشيه
حسين :مش هتكلي لاول ياحبيبت بابا 
وهي كانت عيونها تنظر علي يوسف الذي كان يطغم ليان ,,,
شروق :نعم انت عيوني اكل لا سوري مليش نفس قرفت
هاله :ياحبيبتي اكيدد علشان لامتحان بس 
شروق :انا بقول كده برضو علي ازنك 
هاله :استني مش هتخدي شهد معاكي 
شروق بغيزه من اخوه شهد اصلا 
شروق :لا تروح هي باي 
يوسف :احب اعرفك ياعمي ليان بنت عمي وخطبتي والاسبوع الجي الفرح
من صدمات شروق ظلت تسعل بقوه حته احمد نوله كاس من الماء ,,,,,,
شروق :اه صح انا هروح عند صحبتي بعد ماخالص عايزه حاجه 
حسين بعصبيه :شروق انتي تعبنه انتي فهمه مفيش خروج من البيت غير علي اخر امتحان وبس في اهتتم بصحه وتغذيه
شروق :أوووف بقا حاضر 
ثم خرجت من الفيلا قبلت شهد ورحات هي وصديقته الجامعه اخر امتحان ,,,,,,,
في فيلا الحديدي الكل و عائله يوسف 
هاله :ياقلب أمه شفت وش البنت كان عمل ازي حرام عليك يايوسف دي تعبنه اووي
يوسف :انشاء الله انا هخلي بالي منها ياهاله
حسين :طب هيحصلل اي بعد كد
ليان :نقراء الفاتحه
محمد :بنت اخويه زكيه صح نقراء الفاتحه
احمد :وشروق مش موجوده 
هند :مش مهم 
ثم بداو في قراء الفاتحة وقال الجميع 
الجميع : اميييييين
,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,
بعد انا خرجت شروق وشهد من الجامعه شروق حاست انو في حد ماشي وراء ضهرها وبدأت تبص وراء ظهره ولم تجود أحد 
شهد :مالك ياشروق في اي 
شروق :مفيش يامرات اخويه
شهد :لسه بدري علي كده 
شروق :انا عايزها افرح بكي
ثم رن تلفون شهد باسم احمد 
شهد :الو يااحمد 
احمد : حبيبتي عملتي اي في لامتحان 
شهد :كلو تمام يابرنس
احمد :يابت دا احنا قرانه فتاحه اكلمي عدل معيه انا هبقا جوزك
شهد :بضحك حاضر ياحبيبي 
عند شروق الذي حد ضربها علي رأسه بقوه ثم ارتمت علي لارض بقوه وهي الدماء تغرق رأسه ثم دخله عربيه وشهد ظلت تصرخ عندما شفات شروق حد يسحبه دخل العربيه 
شهد :شروووووق
ثم رحلات السياره ,,,,
"في فيلا الحديدي"
احمد :ياعني اي ياشهد حد خطاف اختي 
يوسف :يولد الكلب انا لزمن ادور عليه
ثم خرج من الفيلا ويتبعه احمد بسلاح ناري ورعد وراء ضهرهم
مر اليل ولم يجد شروق يوسف ,,,,,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"علي الطريق الصحراوي"
جومانه :انت كده جدع يلا اختصبها بسرعه 
الحارس :انتي متاكده يا هانم 
جومانه :غبي ايوه متاكده اختصبها يلا وانا هصور بس متخفش مش هبين وشك صدقني يلا انا مستني اي الوقت مش في صلحنه
الحارس :حاضر ياجومانه هانم
وبدأ في تمزيق ملابس شروق بل كمل حته اصبحت عريه الجسد بل كمل وبد يبن مفتن جسدها العري وهي مغيبه عن العالم الخارجي وبدأت جومانه في التصوير جيداا وثم بعت لي يوسف وهو يقرب عليه وجميع ملابسه ممزقه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
في مكان آخر علام يوسف أن شروق علي الطريق الصحراوي من عنون السياره
وكان بيضور هو وأحمد بس لا يوجد شيء لي التضوير عليه كانت مثل فص ملح وزاب  ثم انبعت فديو علي تلفون احمد ويوسف قام احمد بفتح الفديو وبدات الصدمه علي وجههم ,,,,,,
يوسف :ياولد الكلب وظل يضرب يديها بقوه علي طرأت العربيه وحته اصبحات يديها تنزف دما بغزارة
احمد :اختي يايوسف اعمل حاجه انا عرف الطريق دا نخش يامين بسرعه يايوسف اختي بيختصبها ابن الكلب 
يوسف :وحيات امي انا ما هسيبه لو عمله حاجه انا هموتتتتتته
وبدااا الغضب علي يوسف كل لاسد المفترس  ثم عرف رعد المكان في دقائق معدودة ونظل يوسف من السياره علي صوت صغيرته تبكي  والدماء مغرفه بسبب الضربه الذي اخدته علي راسه بشده ,,,,,,رعد امسك بي جومانه الذي حولت الهرب بس للاسف مكنش معه الحظ ,,,,,,,
ويوسف بدأ بقتل التاني حته قتله من الحياه الزوجيه وثم قام بسجانه مع رعد 
قام احمد بالعطاء اختها ملابسه وبدأ يغطي في جسدها العاري بل كمل حته اصبحت تحضن في احمد بخوف ,,,,,
احمد :يوسف شروق بتنزف الحق
يوسف :ياابن الكلب عملت اي ليه انطق بقول انطق 
مسمعش رد منها علي لاجابه ثم مسك جومانه من شعرها وبدأ في ضربه حته انزفت وقالت 
جومانه السيوفي :لا هو كان هيختصبها بس جرحه بس انا كانت عيز يموته علشان تدمر زي مقتالت اخويه انا بكرهاك
يوسف صفعها علي وجهها كف بقوه حته فقدات الوعي ,,,,,,,,,
يوسف حمل شروق علي يديها وهي كانت حضنها بقل قوته من الخوف
شروق بهمس :انا بحبك متجوز ليان بحبك مووت 
يوسف بهمس :انا كمان بحبك بس نتكلم بعدان انا عيز اطمن عليكي لاول
شروق :هو اي كل الدم دا انا جايفه هو اخ،،،
قطع كلمه يوسف بقبله علي شفيفه بقوه حته بين فيه كل مشاعر الحب ,,,
احمد :يوسف انا هسوق العربيه ماشي انت اطمن علي شروق وراء في العربيه تمام 
يوسف :تمام انت بس بسرعه علشان شكلو وصل الفديو لي عمي وبابا وعرفو ولزمن نروح بسرعه 
احمد :اوك 
ثم دلف يوسف الي السياره وهو يحمل شروق علي يديها بخوف جارف ,,,,ثم نيمه علي المقد وبدأ في فحصه وهي تنظر له بخوف من ردات فعل يوسف الذي يبن علي وجهه الصدمه وانصعق 
شروق بوجع :انا مش عرفه انت مالك 
يوسف :هششش انا لسه بفحص تمام اهدي خالص 
وبدأ في فحصه مره اخر حته يقوم بل تاكيد من المعلومات الذي وصل اليه
يوسف بفرحه :احمد الحمدلله اختك لسه بنت بنوت 
احمد بفرحه وثم رفع راسه الي السماء وقال 
احمد :الف حمد وشكر يا الله 
شروق :انا عايزه ماما بليززز
وظلت تبكي من الكسوف ووجهها اتورد بلون حبها ,,,,,
احمد :خالص حبيبتي شويه وتروحي في حضن ماما 
يوسف :انا بعشقق
ثم وطه علي ازونه وقال
يوسف : اتعرف من انـــا.....
انا قلب يحبك....
انا روح تعشقك....
انا نفس يتنفسك. .
انا يد تتمني لمستك....
انا عين تفرح لبسمتك...
انا جسد اتيت لاحميك..
وعقل اتيت لاسرح فيك...
ولسان يدندن ويكتب اليك...
باني لااكون انا سوي بيك...
اتعرف من انــــــــــــــــــــــا ..
انا احبك بل أعشقــــــك
شروق بحب وكسوف :مجنون 
يوسف بصدمه :نهر امك اسود انا مجنون بحبك 
شروق :وانا موووت 
وثم خد شروق في حضنها بقوه وقبل يديها وبطان يديها ,,,,,,,
ثم ذهبوا الي الفيلا الحديدي وبد الكل يحكي الحكايه كمله ويوسف اتصل بل المأذون علشان كتب كتاب شهد وأحمد وشروق و يوسف 
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
يوسف في غرفه شروق الي هي مكشره وزعلانه
يوسف بمشغبه:ممكان اعرف القمر زعلان ليه 
شروق :اوووف بقا الفستان مش موجود انا زعلانه 
يوسف :طل من وراء ظهره عالبه كبيره اووي كان بداخلها فستان ابيض طويل نصح البيض وكان مفتوح من الظهر والكتاف كانت اوف شردل
,,,,,,,,,,,
شروق :بس انت ليه جيب فستان زفاف
يوسف :الف مبروك انتي في حكم خطبتي ياهانم 
شروق بفرحه اخفته :بس انت مجنون امال ليان دي بس انا مش قدره اتكلم ولله تصبح على خير ابقا اقفل ورك النور بقا 
يوسف :لا ولله انا خطيبك مش اباجوره في الاوضه
شروق بضحك وهي نيمه علي السرير 
ثم قرب يوسف منها وقال 
يوسف :طب وحياه  اهلك لو مقولتش انك بتحبيني انا ممكان اعمل الي الحارس معملهوش 
شروق بصدمه :هتعمل اي ياعني لا مش هقوم الي ما فخيلك اركبو
يوسف :بلش انا يابنت الحديدي انا خط احمر انتي فهمه 
شروق :اخراس يلا برااا
يوسف قرب علي شفيفه وقام ب التهمه 
بحب وشروق زقته في لاول بس مش قدرت علي يوسف واخضعت ليه حبها وقلبه له هي ,وثم بعد عنها علشان يقدر يخد انفسها الذي تهبط وتعلو
يوسف :مش قولت انا لا يابنت الحديدي 
شروق : انت وحد قليل الادب وحيوان اطلع براااا
يوسف :طب وحيات النعمه لو مقمتيش من علي السرير النهارده هتبقا دخلتك وانتي حره بقا 
شروق بخوف من يوسف قامت من علي السرير ودلفت الي الحمام علشان تقوم بتغير ملابسه الي ملابس فرحه
,,,,,,
في غرفه شهد كانت لبسه فستان ابيض طويل وكانت قمر وكانت فرده شعرها وبدأ المأذون في جوز شهد وأحمد 
المأذون :برك الله لكم وجمع بينكم في خيررر
ثم اخد احمد شهد في حضنها وقبل جبنها بحب شديد وكانت شروق ترقب بفرحه شديد وكان يوسف فرحان لي اخته الوحيد وصحب عمرها احمد وكانت الكل يبرك ويهني العرسان وكانت ليان بكل فرحته الكبيرة لي ابن عمها يوسف 
وبد دور يوسف وشروق في عقد الزواج 
المأذون :برك الله لكم وجمع بينكم في خيررر
يوسف قام حمل شروق بدأ يدور فيها وهي كانت بتضحك علي يوسف المجنون الذي حصلل علي حب حياته
"في جوزر المندليف"
"دخل غرفه يوسف وشروق"
شروق مسكت السكينه لي يوسف وقالت بخوف 
شروق :لو قربت هتموت ياعيون امك 
يوسف :شروق انا جوزك واسكتي بقا دي حاجه مش لي العب دي مش لي الصغيران
شروق اتغزات :ولله يا يوسف هموتك ومحدش يدره بيك انت فهم
يوسف :واو انا بحب الحركات دي اووي علشان بحب احصل علي الي انا عايز بعد تعب
شروق :انا مش بهزر ولله انا خايفه 
ثم قرب منها يوسف ومسك السكين وحطه علي الرف وقام بتقبيل جبنها وقال 
يوسف :يلا علشان نصلي لاول انتي اجمل انتصار ليه في الحياه يا حبيبتي يلا مفيش حاجه لي الخوف 
شروق بطعه :حاضر ياجو
"عند احمد وشهد في الجناح "
شهد :واوو حلو اووي جزو المدنايف
احمد : حبيبتي يلا علشان نصلي 
شهد :حاضر يابيبي 
ثم دخلت الحمام وأحمد ساعده بفك الفستان وقام بل الصلاه
بعد انتهاء احمد من الصلاه قال 
احمد :انتي قمررر اووي ياشهد انتي اول حب وآخر حب انتي حبك ليه كان صدفه واحله صدفه 
شهد :شكرا 
احمد :انتي محنونه في لاول كانت بيبي دلوقتي شكرا انا ازعل منك كده 
ثم حمله واتجه الي السرير وقام بتقبيل جبنها بحب واطفاء لاضواء 
ونتركهم في عالمهم الخاص 😂

لي اثبات جوزهم امام الله ,,,,,,
"في جناح شروق ويوسف"
بعد الانتهاء من الصلاة 
شروق :انا جعانه موووت 
يوسف :انتي لسه وكله من شويه 
شروق :اعمل اي جعانه اوووي انت بخيل مش عايز تاكلني صح 
يوسف قام دلف الي المطبخ وجاب جميع لاكل أمام شروق التي ملابسه بجامه عليه رسومات  كرتونيه مضحكه
يوسف :اتفضلي منشوف اخرته اي الصبر من عندك يارب 
شروق ببرئه :يارب 
يوسف قرب عليه جدااا وقام بحمله من علي الطربيزه وشروق خافت من يوسف وكانت تخبي شوكه في ملابسه وطلعته وحتته علي رقبت يوسف وقالت 
شروق :نزلني يا جو علشان هموتك
يوسف :انسي انتي بعتي انا تمام 
وثم اخد من يديها الشوكه وطبع وقبله مجنونه علي شفيفه حتي أصبح جسدها يرجف في يديها 
يوسف همس جنب اذونها :انا بحبك انتي ملكي انا وبس انتي حب كان أحله صدفه بعشقق
ثم احتضنت شروق عنقه بيديها بقوه وظلت تركه نفسه لي يوسف ,,,,
ثم حطه يوسف علي السرير برقه كانها زوجاج وستكسر ,,
شروق :ابعد عني هعورك 
يوسف :بس حبيبتي ربنا يخليكي ليا اهدي 
شروق :غور من وشي ماما 
ثم انقض عليه وظل يقبل فيه مثل المحنون وهي تركتله نفسه وهي محتضنها حته قام بفك ملابسه بل كمل
وبسسسسسسس
اشرقات الشمس الصفراء واليوم الحيوي الذي افق شروق من نومها ,,,,,
شروق فاقت من النوم ملقتش يوسف جنبها وحولت تقوم وهي ممسكه بي الغطاء جيد حته أصبح يوسف أمامه واخده في حضنها وقال 
يوسف :يلا ياحبيبتي علشان تخدي دوش والف مبروك انتي مراتي قنوني
شروق بكسوف :الله يبارك فيك ياجو
يوسف :عندي طلب ينفع يقلب جو هو حقي بس انتي عنيده
شروق :قول ياجو 
يوسف : عايز اخد دوش معكي لو ينفع ياقلبي بس لو مش ينفع عايز عادي هعمل كده غزاب
شروق :انت طلععععت قليللل الاداب ياجووو
ثم حمله يوسف الي الحمام وبدا باخد دوش وهو وهي
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"عند احمد وشهد"
احمد بحب :بحبك يابيبي 
شهد :وانا كمان بحبك يابيبي
احمد :انا بقول يابيبي لو نروح ننام اصلا اموت وانام 
شهد :انت قليل الادب يااحمد
احمد :ليه ياخويه
شهد :عل
قطع كلمها احمد وثم حمله واتجه نحو غرفه النوم 
وبسسسسسسس
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"بعد مرور 3شهور "
قام يوسف بااشتراء فيلا لي هو شروق وقبو يعيشووو فيها
وأحمد نفس الحكايه
"في فيلا شروق ويوسف"
شروق اتجاهت الي الحمام وبدات في ترجيع كل الي في معدتها بقوه وهي بتكبي دلف وراء يوسف الذي سمع صوته وهي بتكبي 
قام يوسف بحط يديها حول خصرها وسند ظهرها علي صدرها وبدأ ان يرفع شعرها الذي انسدل علي وجهه وهي كانت ترجع
شروق :اووووف انا تعابنه اووي ياجوو
يوسف بخوف وبدا أن يفهم لاعرض
يوسف :طب استني هنا يا حبيبتي
دلف يوسف الي الغرفه وجب شريط حمل ودلف الي الحمام واعطه لي شروق 
شروق :ايده يايوسف
يوسف برفع حجب :انتي مش عرفه اي دا 
شروق :لاولله
يوسف :دا شريط حمل تعالي اسعدك تعنلي علشان شكلك معدومه خالص انتي ازي دكتور نساء
شروق :العلم علم الله
وبعد أن ظهرات النتيجة بدا يوسف بل نط من كتر الفرحه وحمل شروق ولف بيه كل المكان بحب وهي قبلت خدها برقه 
يوسف :الف مبروك هتبقي ماما 
شروق :يوسف انا بحبك اووووي هيبقا عندي بنت اخت صهيب 
يوسف :طبعا 
ثم دلف شروق الي صهيب الذي تم 4شهور ويوسف اخدها في حضنها وبدأ في العب معه صهيب الذي بقا يعرف يمشي ويسحف
ورن تلفون يوسف
يوسف :الووو
احمد :شهد حاامل يايوسف انا فرحان
يوسف :الف مليون مبروك ياصحبي قول لي اختي مبروك وكمان شروق حامل 
احمد :سبحان الله لاتنين معه بعض
يوسف :مش صحاب طبعا مع بعض
,,,,,,,,,,,,,
"بعد مروررر 9شهورررر"
"دخل مستشفي المصري"
"امام غرفه العمليات"
كان التوتر ملئ الجميع في المستشفي 
هاله :يارب يابنتي تقومي بسلامه انتي وشهد يارب 
الجميع :ياارب
احمد :انا خايف علي شهد اووي 
"في غرفه العمليات"
يوسف :معلشي ياحبيبتي كمان شويه معلشي يلا 
شروق :حسبن الله ونعم الوكيل فيك يايوسف
يوسف برفع حجب :كانت غزاب ولا اي ياقطه بارتك علي فكره 
شهد :ااااااه يوسف الحق وجع
يوسف :مفيش وجع انا بولد بدون الم يلا بس انتو لاتنين وبس استعبط 
بعد مرور الكثير من الوقت ,,
خرج يوسف من غرفه العمليات وهو حمل ولد وبنت
احمد بفرحه :اني وحد ابني 
يوسف :الولد ابنك الف مبروك ياصحبي 
احمد : واو بسم الله مشاء الله البنت حلو زي شروق عيونه زرقاء 
هاله : حبيبتي يابنتي هي كويسه يايوسف
يوسف : الحمدلله
هند :هي كويسه والبنوته القمر دي كويسه 
يوسف : الحمدلله لاتنين كويسين وشهد صاروخ هي وشروق
بعد أن نقلو شروق الي غرفه عديه علشان جسمه ضعيف وشهد نفس الحكايه ,,,,,,,
"دخل غرفه شهد" 
قرب احمد علي ابنها الذي نيام علي السرير وحمله بين يديها وقعد جنب شهد وظل يلعب في شعرها بحب وقبل شفيفه برقه 
شهد : حبيبي وريني ابني 
احمد :اهو حمدل علي السلامه
شهد :الله يسلمك ياميدو
وظل احمد يقبل يديها بحب شديد
وقال :انتي حب الصدفه 
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"دخل غرفه شروق"
كان قعد يوسف أمام شروق عمل يقبل يديها حته نظرت له بحب ولي ابنتهم الذي كانت حمله يوسف وصهيب الذي كان قعد في حضن ولدتها
يوسف :الف سلامه يا حوش
شروق :اتلم الله يسلمك 
صهيب:اغااغااغااغا
شروق :بقا عندك اخت ياصهيب ربنا يخليك ليه ويحفظك انت واختك جاكليت
يوسف :اسمه جاكليت حلووو ينور عني
يلا بقا أقوي كده علشان نخوي جاكليت
شروق :اتلم ياحبيبي
وقرب عليه وهمس في أذنها بحب وقال 
يوسف :ربنا يخلكي ليا انتي وصهيب وجاكليت 
شروق :ويخليك ليه 
ثم همس في اذونها :انتي حب الصدفه 
بحبكككككك

خاتمه 🌺
قاسي قاسي قاسي وجرح احساسي ولكان احببته من دخل اعمق قلبي 
بقلم شروق هاني محمد 🌺
هويه كتابه 🌼🖇️
تمت بحمد الله
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حب الصدفة "اضغط على اسم الرواية
يتبع ايضاً رواية"تزوجته دون ان ادري"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات