القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي صعيدية الفصل الاول 1 بقلم هدير عبد العليم

 رواية محبوبتي صعيدية الفصل الاول 1 بقلم هدير عبد العليم 

رواية محبوبتي صعيدية الفصل الاول 1 بقلم هدير عبد العليم 

_بعملوها إزاي يا بيه 
= الباشا بيشرب القهوةُ مظبوطة يا هانم أنتِ هتدلعى يلا أمشي من هنا بلاش دلع 
_دلع إيه يا هانم ، أنا فعلاً معرفوش انتوا بتعملوها إزاي أنا أول مره أشتغل عند حد و أدى الله و أدى حكمته يا بيه 
=أنتِ منين 
_ من سوهاچ يا بيه ، أنا من طرف دهشوري هو إللي جالي اچيلك وأنت هتجف چنبي يا بيه 
= تعرفي دهشوري ، دهشوري كان أمين و ملتزم اوووي وأحنا كنا بنحبه كان بواب ممتاز يا ....
_ أنا بخيته يا بيه إلا أعرفه يا بيه دا إبن العم 
(طلعت أچري عليها و بقولها يا أمي و ...) 
= و مين دى 
_ سمش يا بيه ودي أصغر بناتي يا بيه معلش هى هتفضل معايا علشان هى لسه صغِيره يا بيه في الابتدائيه 
البيه : ولا يهمك يا بخيته 
الهانم : بس بصى بقى بنتك مش هينفع تلعب في الجنينه ولا تتعلم أصلا وتساعدك في شغل البيت 
أمي : لا يا هانم كله الا سمش هتتعلم زي باقى أخواتها، و أنا هعمل كل حاجه سمش هتدخل الكليه و هتكون دكتوره يا هانم ده حلمه 
الهانم : ههههه دكتوره هم الفقراء بيدخلوا طب والله ضحكت و كمان فى مدارس ،أخواتها فى دبلومات إيه بقي 
أنا : اه أنا هكون دكتوره قد الدنيا يا هانم متتمجلتيش عليا 
ماما : لا يا هانم دول في كليات عاليا ، معايا چميله في ٣ كليه الطب و هاچر في كليه الهندِسه و سمش في الابتدائيه يا هانم وشاطره جووي جوي بتطلع كل سنه الأول ، و كل سنه بياخدوني علشان التكريم بكون أم أيه يا سمش 
أنا : أنتِ أم مثالية يا أمي و كل سنه بتاخدى چائزه من مدرستى علشان أنتِ سبب إني اطلع الاولى و شهاده من كليات أخواتي كمان علشان شاطرين فى الكليه
أمي: اه ام مثالية هى دى يا هانم
الهانم : لا والله بسم الله مشاء الله 
أنا :إيه يا هانم الأسلوب ده إحنا بنكدب عليكي ولا إي والله أخواتي في الكليات إللي أمي جالتلك عليها دى وأن في الابتدائيه 
أمي : بس يا بت عيب اتكلمي مع الهانم كويس 
أنا : مش شايفه بتتكلم إزاي ولا جوازها ده يقولها عيب ولا حاچة 
أمي ضربتني وقالتلي أمشي قدامي يا قليله الأدب أنتِ
البيه : يا شمس اتكلمى با احترام يا حبيبتى علشان تقدروا تعيشوا هنا 
أمي : هنعيش يا بيه متخفش أنا هعلمها الأدب
( ومشينا بس كنت مضيقه جووى أول مره أمي تتكلم معايا وحش كده و علشان إيه .. أمي جالتلي كل إللي تشوفيه هنا يا سمش قوليله يا هانم او يا بيه او يا باشا حتي لو طفل صغِير يعني لما أشوف عيل أقول يا بيه ، اه يا سمش علشان نقدروا نعيش يا بنتي ، حاضر ، وانا نازله من الاوضه اللي فوج السطوح و بلعب ب عروستي و بجولها نامي بقي يا نونا نامي سمعت صوت بينادم عليا يا عسل يا ...) 
أنا : إيه يا بيه 
هو : بيه مين
أنا : هو مش أنت بيه أمي جالتلي كل اما اشوف حد هنا اجوله يا بيه 
هو : لا أنا بقى مش عايزك تقوليلي يا بيه أنا مروان 
أنا : يبجى أنت باشا معلش يا باشا أصلا أنا لسه معرفوش مين فيكم الباشا ومين البيه وانا لسه صغِيره اصلا نسيت اجولك أمي قالتلي اجول لي شويه يا باشا و شويه يا بيه ،معلش يا باشا إحنا لسه بنتعرفوا 
هو : ولا باشا كمان قوليلي يا مروان 
أنا: أنت عايز الهانم تمشينا يا بيه دي جالتلى أحترم نفسي والا هنمشوا يا بيه وأحنا عايزين نشتغلوا يا بيه علشان نتعلم انا وأخواتي
هو : كلامك زي العسل زيك لا وكلامك سابق سنك الله أكبر عليكي يا ..
أنا: تسلم يا بيه 
هو : قولنا إيه متقوليش يا بيه ، أنتِ بقى أسمك إيه 
أنا : سمش عتمان يا بيه 
( ضحك بصوت عالي ) 
أنا: بتضحك عليا ليه يا مروان بيه هو أنا كل ما اجول لحد على أسمى في البيت ده يضحك هو أنا أسمى بيضحك اووي كده ولا علشان أسمى سمش يعنى نور و إسم أبويا عتمان يعنى ضلمه 
هو : لا والله بس أنتِ بتنطقى شمس جميل جداا أكيد أنتي من الصعيد 
أنا : أنا من سوهاچ يا مروان بيه 
هو : أحسن ناس والله كلامك زى العسل 
أنا : الله يخليك يا بيه 
هو : بلاش بيه يا سمش هههه 
أنا : أنت بتتمجلت عليا يا بيه 
( ماما نادمت عليا و طلعت اچري اشوفها عايزه أيه و جالتلى مرحش لحد ينادم عليا كده وخلاص و جالتلى أوعى تتحدتى كتير مع حد هنا علشان ميجولوش إني مش محترمه وتانى يوم و أنا بساعد أمي فى المطبخ علشان في أجازه وكده دخل مراون بيه وعايز قهوةً) 
مروان : ازيك يا شمس ، عامله أيه ، ازيك يا أم شمس 
أنا : الله يسلمك يا مروان كويسه 
ماما : الله يسلمك يا بيه ، بت يا سمش أنا جلتلك إيه ده البيه الصغِير 
أنا : قولها يا مروان بيه أنك جالتلى لو جولتلك يا بيه أنك هتزعل منى 
مروان : اه يا أم شمس أنا لسه صغير انا لسه في الثانوية وانتِ كمان قوليلى يا مروان بس 
ماما : إللي يعچبك يا ابنى ، قهوتك إيه
مروان : مظبوطة ، ممكن يا داداه تبقى تجبيها بره عبال ما أروح أكل
ماما : أكيد يا مروان خمس دقائق والقهوة تكون عندك يا بني
مروان : لو حد عايز يأكل منكم ييجى يأكل معايا علشان مش عايز أكل لوحدى
ماما : لا الحمد لله يا بيه
أنا : أنا چوعت تانى يا بيه هناكلوا امتى 
مروان : تعالى يا أحلى شمس نأكل مع بعض لأنى كنت هاكل لي وحدي أصلا 
ماما : بت أنتِ بتجولى إيه هو ده اللي جولتلك عليه 
أنا : هكدب يعني 
مروان ضحك بصوت عالى وقالى يلا يا شمس خلاص يا داداه حصل خير هناكل مع بعض 
و راحت معه بس الأكل كان حلو جوووي لدرجة أني مكنتش عايزه اجوم أمي جابت القهوة و مروان قالها نفس كلامى أن الأكل جميل اوي و تسلم أيديها و شلنا الأكل ودخلت مع أمي نظبطوا المطبخ و نغسلوا الصحون بس مروان نادم عليا و قالى تحبي نلعب بي إيه جولتله بالعروسه بس مچبتش الكبيرة من البلد وچبت الصغِيرة علشان أمي مرضتش جالت مفيش مكان في الشنطه للكبيرة .
مروان : أنا بقى بحب لعب الكوره جدااا
أنا : اه يا مروان ما أنت كبير بجى
مروان : يعنى أنتِ إللي صغيره لما تلعبي بالعروسة 
أنا : بحب العروسه جوووى علشان بتسمعني و بفضل أتكلم انا وهى مع بعض و كمان بسرحلها شعرها طويل جووى 
مروان : هجبلك أحلي عروسه يا حبيبتي مين بقى إللي مسرحلك شعرك كده 
أنا : بجد يا مروان هتجبلي عروسه ، أنا حلو ؟
مروان: اه هجبلك يا ست البنات اه جميل جداا
أنا : شالله يخليك يا بيه 
مروان : ضحك وقالي هتقولى يا بيه مش هجيب 
أنا : لا لا لا مروان بسسس 
مروان : أيوه كده هههههه
***بالليل *** 
مروان : يا شمس يا شمس 
أنا : مروان عاوز حاچة 
مروان : جبتلك أحلي عروسة 
أنا : يا بيه يا بيه يا بيه 
مروان : فيه أيه 
أنا : يا بيه قول عايز أيه انت طالب شاي صح
مروان : لا مش بحبه اصلا 
أنا : احممممم الهانم جنبك من بدرى يا بيه كلمها عبال ما اعمل القهوةُ دقيقه وهتكون عندك.
الهانم :..........

يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية محبوبتي صعيدية "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات