القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الصدفة الفصل التاسع عشر 19 بقلم شروق هاني

 رواية حب الصدفة الفصل التاسع عشر 19 بقلم شروق هاني

رواية حب الصدفة الفصل التاسع عشر 19 بقلم شروق هاني

‏﷽
‏﴿إِنَّ الله ومَلائكته يُصَلُّونَ على النَّبِيِّ يا أَيها الذين آَمنُوا صَلوا عَليهِ وسَلِّموا تَسلِيمًا﴾
‏ ﷺ
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ا

لمصري :هو انا يارب حظي وحش لي الدرجدي خت  مني حبيبتي هي كانت تعبنه وعرف أنه تعبنه وانت كده ريحتها وريحني انا كمان 

"ملحوظه"
المصري جد يوسف المصري وابنه محمد ولد يوسف 
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
كان في مكان علي البحر والترب كان مكان العالم لاخر الذي يرحل عليه لاحبه
كان المصري مسك ورده حمراء من الورد الجوري الاحمر
المصري :فكر ياحبيبتي كانتي بتحبي الورد دا الجوري وانا كانت بجهولك تعرفي انا جيت ليه النهارده علشان زعلان علي يوسف حفيدي في المستشفى وتعبن انتي بتحبي يوسف
انتي عرفه اني بحبك يارت لو كانتي معيه انا غلط في حقق انا اسف يارتني مكانت صدقت انو انتي يااارررب مش قدر افتكر اي حاجه من الغلط الي انا في الماضي فكرته صح انتي اكيد مسمحني علشان بشوفك في حلمي بتقولي انا مسمحك مر عشر سنوات وانتي علطول في بالي وعلي فكر انا هفضل احبك ياحبيبتي لو كانتي معيه كان زمنك شفتي حفيدك يوسف وشهد 

فلاش باااااك

انتي بتخنني ياجوريه انا عملت اي علشان تخنني وتبقي في حضنه ده انت قصرت بي اي معاكي هااااا
جوريه بحزن :انا مقنتش بخونك اوعي عنك تخدعك ولله انا هفهمك كل حاجه
المصري :تعرفي انا هخد حقي بايدي وانتي عملتي جريمه والعقوبه هي الموت انتي فهمه الموت 
راح طلع المسدس الناري وضرب نار علي قلب جوريه الذي ظلت تبكي وقالت له الحقيقه وهي بتلفز انفسه لاخير 
جوريه بتعب بعد أن سردت عليه الحكايه بس للاسف هو مصدقش اي كلمه منه 
جوريه :انت موتني بس انا فهمك ولله بحبكككك
المصري :اخرسي قزره
وثم ماتت هي وهو عش بدون روحه هو غلط حقيقي في حقه هي عمره متخونو

باااااااااااااااااك
المصري :انا غلط في حقق عرف انك بتحبيني وانا بعشققق ياجوريه

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"امام مستشفي المصري"
"دخل غرفه يوسف"
هند :الف سلامه عليك ياضنيه
يوسف :انا الحمدلله كويس وبخير اي الي جبك بس يانور عيني
هند :علشان اطمن عليك وكمان جبت معيه ملابس ليك وعندي خبر حلو 
يوسف :اي هو ياست الكل
هند :جدك رن النهارده وبيقول انو نفسه يشوفك وكمان عيزك في موضوع
يوسف :قال حاجه تاني ياماما 
هند :لا دا كل حاجه ياحبيبي
ثم دلف الدكتور غرفه يوسف بعد ما استاذان لاول ويوسف سمح ليه بدخلو ,,,,,
الدكتور :اخبارك يابطل تعرف انا جلي اتصل من لاستاذ المصري وانا طمنته عليك
يوسف : الحمدلله جزك الله كل خير وانا بقيت كويس يادكتور مش قدر اقعد اكتر من كده في المستشفى
الدكتور :لسه الجرح طري وجديد تخالص لاسبوع وانشاء الله تخرج من المستشفى بمسعدات الممرضه الخاصه بتعتك
يوسف :بس انا مش عيز ممرضه انا اقدر اغير علي الجرح
الدكتور :انت استريح وبس وسيب الموضوع دا بعدان
يوسف :اي اخبارك شروق يادكتور 
الدكتور : الحمدلله كويسه صحته والبيبي علطول في حضنها بس في مشكله الولد بيعيط كتير وهي مش فهمه في خالص لزمن اشوف مرضعه علشان لبن الأم افضل وضروري لجسم الطفال 
يوسف :تمام هو بيكل ولا اي حالته
الدكتور :في ممرضه عندنه عرفت انو ولدته اتوفت علشان كده كانت بطرضعه بس هي مش موجود النهارده علشان ابنها مريض
يوسف بحزن :فين جسات اصاله
الدكتور :في المشرحه ولزمن دفنها علشان كده احنا بنعذيه 
يوسف :خالص تسبني النهارده اطلع علشان اقوم بي الوجب علشان حرام عليه كده 
هند :بس انت تعبن 
يوسف :انا كويس ولله واطلع علي مساولتي 
الدكتور :خالص انا سمحت ليك تخرج علشان حرام جسات المدام اصاله تفضل في المشرحه
ثم خرج الدكتور وقام يوسف بتغير ملابسه علشان يخرج من المستشفى الي هو بيكره ,,,
ثم دلف الي الغرفه هاله ام شروق ,,,,
هاله :ازيك ياقلب هاله عمل اي دولقتي 
يوسف : الحمدلله انتي عمله اي وشروق كويسه
هاله :بص انا جبت مين معيه كده 
كانت خلف الباب كانت تستخبه شروق وحمله طفله الصغيره ,,,,,,
يوسف شاف شروق وفرح أنه جت تشوفه ,,,,,,,.
يوسف :شروق انتي كويسه 
شروق :الف سلامه علي صحتك وشكرا انك انقذت حياتي
هند بفرحه :هتي البيبي ده
شروق :لا ياطنط مش اسمه بيبي اسمه صهيب 
هند :واو لاسم حلو اووي صهيب طب هتي صهيب عنك 
ثم اعططه ليه في حضنها وظلت تلعب معها هند وهي تضحك ,,,,,,
يوسف :حلو صهيب انتي حقيقي ممتازه في اختيار لاسم  معنه اي بقا
شروق :معنه صهيب هو الحاجه السخنه الذي تقوم بتسيح البارد 
يوسف :شاطر حبيبتي 
ثم كان ضحك هاله وهند مع صهيب الحلو  ويوسف استحله المواقف وقام بل تقريب من شروق بحب شديد وقبل يديها وأكمل عدل ملابسه

شروق بصدمه نظرت في الساعه الذي في يديها وقالت ,,,
شروق :يانهار اسود المفروض عندي محاضره الدكتور محمد علي ازنك وثم حول يوسف اخد منها صهيب الي هي حملته علشان تقبل يديها وهي مش عيز يتركه
هند :شروق مش مفرود انك تهتمي بالدرسه علشان خالص لامتحان وكمان صهيب عيز رعيه علشان طفال 
شروق :يطنط صهيب اكتر من ابني دلوقتي ياعني اقدر اهتم به ابني
هند :انا فهمكي بس برضو انتي مش فهمه اكتر من أمه الحقيقيه
يوسف :ماما مش وقات الكلام دا انا النهارده اروح الاسكندريه علشان جدي وشروق هتخلي باله من ابني
شروق :اه طبعا 
يوسف :ماما ينفع أدفن اصاله في الترب الي عندنه في اسكندريه نحيت تيتا جوريه
شروق :ربنا يارحمه
هاله :طب هتي صهيب ويلا علي الجامعه 
راحت شروق قبلات يديها بحب وظلت تقبل جدها برقه وثم صهيب امسك بااصبعه ومكنش عيز يسبه 
يوسف :صهيب تعال في حضن بابا وسيب صبع مامي عندها محاضره مهمه 
سبحان الله ثم ترك صهيب صبع ولدته
والكل أنصدم هو فعلا زكي هذه الطفال
يوسف :يلا كلكو معيه علشان  اوصلكو واوصل شروق يلا 
"امام فيلا  الحديدي والمصري"
يوسف :يلا يا هاله وانتي ياماما وخدي صهيب من شروق ولم بابا يرجع رني عليه ضروري 
هاله :يلا ياصهيب ياحبيب قلبي 
هند :وحبيب قلبي انا كمان عيز حاجه يايوسف معسلامه
يوسف :معسلامه يا حبيبتي وبااي صهيب 
شروق :ينفع اروح اجيب الكاتب واغير هدومي
يوسف :معاكي دقيقه وحده تمام 
شروق :تمام 
ثم فتحت باب السياره وطلعت تجري وعمله تقول صهيب انا جيه ياقلب امك راح يوسف فضل يضحك عليه بهستري

"امام شركه الحديدي والمصري"
احمد :طب جومانه السيوفي اختفت طب انشري خبر علي النت انو شركات الحديدي والمصري عيزين ماديرة حسابات متاهله تمام 
السكرتيره :تمام احمد بيه
"عند يوسف"
يوسف :كل دا ياست هانم بتلبسي فستان زفاف
شروق :معلش كانت بجيب الكاتب
ملابس شروق كانت جيبه قصيره جنيز وتشرت ابيض حملات رفيعه ,,,,,
"دخل عربيه يوسف"
بعد مرور الكثير من الوقت شروق بوجع وقامت بحط يديها علي معدتها بوجع واليد لاخره علي فمه 
شروق :وقف العربيه لوسمحت انا عايزه ارجع
يوسف :ليه انتي تعبنه حبيبتي
ثم خرج يوسف من السياره وقام بفتح باب السياره لي شروق الذي طلعت ركضه بسرعه حته استقامت في مكان وظلت ترجع بوجع وكانت الدموع مغرقه عينيها وخدها ثم قرب عليه يوسف وحوط خطرها بيدها لاتنين وظل يرفع شعرها الذي كان متسقط علي عينيها بتعب والدموع تنهمر من عينيها
ثم خالصت ترجيع وحطط رأسه بتعب علي صدر يوسف الكبير وظلت تبكي ويوسف يتوجع عليه ,,,,,
يوسف :انا راي تروح تاني علي البيت انتي مش بتكلي كويس وجسمك ضعيف 
شروق :ياعني اي 
يوسف بغمز :انا رجل شرقي واحب حبيبتي ومراتي جسمه قوي انتي فهمه طبعان 
ثم رفعت وجهه ليه وظلت تنظر له بغضب
شروق بكسوف :لا شكرا انا كويسه يارجل شراقي
ثم تركته شروق وذهبت إلى السياره وهو لحق بيه 
ثم وطل شروق الجامعه ,,,,,,
يوسف بخوف عليه :هبقا اعدي علكي لم تخلصي المحاضر اخرك الساعه كام انتي وشهد 
شروق بعصبيه :استاذ يوسف ملكش حق انك توصلني ويرات متدخلش 
فيه كده وانا هرجع لي وحدي واخر مره انبه علي حضرتك تمام 
يوسف بغضب شد شروق عليه من خصرها وظل مسك يديها بقوه حته وجهه احمر من لالم 
يوسف :ليه الكلام دا 
ورحت شروق مشيت ولا عملتله وجود ويوسف اتعصب وكان هيروح وره بس لقه التلفون بيرن 
يوسف قام بركب العربيه ,,,,,,
وقال 
يوسف :انا هربكي ياشروق ياعني اي ملكش حق اووف علكي انتي بنت مجنونه بس تهبل وهي كانت في المستشفى بتقول يوسف اوع تسبني لي وحدي انا هخد حقي بس لم افضي لكي صدقيني
ثم قام برد علي التلفون ,,,,,,
يوسف :الو يا احمد قول 
احمد :انا عيزك في الشركه بسرعه علشان العقد لزمن تمضي انت
يوسف :مش هينفع انا عندي مشوار لم ارجع ابقا اقولك
احمد :تمام بل توفيك طمني عليك 

"ثم دلف يوسف الي الفيلا "
هند :انا حضرت الشنطه ليك ياضنيه
يوسف :ربنا يخلكي ليا
هند :يلا لاكل ياحبيبي تعال يلا علشان تكل ابل متسفر 
يوسف :حاضر ياروح قلبي اغسل ايدي واجي
هند :امتا مروح نقراء الفاتحه بتعت شروق عايزه اشوف صهيب يلعب هنا يا حبيبي
يوسف بتفكير :ولله ياماما شروق مدوخني معه وكمان لامتحان اخر لأسبوع دا ياعني مش عايز الهيه عن الدرسه 
هند :حاضر ياحبيبي 
ثم طلع يوسف الي الغرفه بس ابل أن يطلع سمع صوت دق علي الباب ,,,,,,
ثم فتحت الباب هند 
شهد :ازيك يا ماما 
هند :نعم يا شهد انتي جيه بدري ليه مش مفروض الساعه 4 لسه الساعه 2.0
شروق :معلش ياطنط بس انا تعبت وهي قالت لزمن نروح انا استاذان بقا عايزه حاجه يا شهد 
شهد :اه عايزه مش هنحضر المحاضره الثانيه هنا علي النت وانتي النت عندكو فاصل
شروق :شهد انا معيه نت علي اذنك 
شهد :علي فكره انا طول عمري بجي عندك انا مخصمكي
يوسف :مين علي الباب
شهد :هاي يوسف انت بتعمل اي هنا 
يوسف :عادي انا مسفر لاسكندريه جي احضر ملابسي
شهد :شويت شغل ولا عند جدو اصلا وحشني
يوسف :في لاجزه تروحي في مذكر علشان لامتحان اخر لأسبوع
هند :اتفضلي يا شروق وفين صهيب 
شروق :مش ينفع ياطنط أرواح ازكى وأشوف صهيب احضر ليه اللبن اكيد جعان 
شهد :ولله ازعل منك ياماما شروق 
شروق :شهد انا انسه مش ماما صهيب اه بقا اكتر حاجه في حياتي حلوه 
شهد بزعل :تمام تقدري تروحي تشوفي ابنك 
شروق :شهد 
شهد :خالص انا كويسه معسلامه يا شروق 
شروق راحت مشيت وهي زعلانه علي شهد صديقت عمره هي مش عايزه تخش البيت دا علشان بيت حبيبها هي فعلان تحبه بس قلبه لايشتغل العقل هو الذي يشتغل  ,,,,,,,,,,,

"دخل فيلا يوسف المصري"
يوسف :خالص ياشهد بس عيط ياحبيبتي اهدي
شهد :انا مش عرفه ماله شروق يايوسف كانت اكتر وحد صحبتي 
يوسف اخد شهد في احضنها بقوه وظل يقبل وجنتها ومسح دموعه برقه طاغيه
هند :حاضر يالي علي الباب هو الوحد مش عرف يعمل الغداء 
شروق :هاي ياطنط أنا قولت صهيب يقعد معاكي اي رايك
هند بفرحه :صهيب ياعمر تيتا وحشاني اووي ياشروق ضحكته بريئه
شروق :طنط فين شهد ينفع اطلع اشوفه 
هند :اتفضلي في الصالون فوق 
راحت شروق طلعت الدور الثاني وظلت تنظر في المكان حته وجدات صديقته بتبكي بشده كانت هتنزل علشان شفت يوسف عمل يهدي فيها بس قلبه مش طوعه
شهد بفرحه :انتي هنا ياشروق 
شروق : ينفع اقعد 
راح يوسف قام من المكان وقال 
يوسف :اسبكو علي رحتكو معسلامه
وثم ذهاب وطرق لهم المكان وهو ينظر علي صغيرته وحبيبته ,,,,,,,
ثم قامت من مكانه وظلت حضنها وتقبله من وجنتها 
شهد :بحبك يانور عيوني كانت عرفه انك هتجي
هند :حد شاف يوسف كان بيكل من شويه
شهد :دخل الغرفه بتعته
هند :ينفع ياشروق تندي علي يوسف لم أحضر لاكل 
شروق :بس انا ياطنط لاء خلي شهد تروح هيه
هند :لاء انا عايزه شهد في حاجه كده ماشي وكمان صهيب عند يوسف وبيعيط
شروق :خالص هروح 
شروق قامت بطلوع علي الدرج الحديد بخوف شديد وكانت حطه ايديها علي قلبه علشان تهدأ من روعته
وثم دقت باب غرفه يوسف ,,,,
يوسف :ادخل 
شروق :هي طنط كانت بتقول 
يوسف قطع كلمها 
يوسف :احنا مش ينفع نتكلم علي الباب اتفضلي
شروق بخوف :حاضر 
يوسف :هاا كانتي عايزه اي اقعدي يلا
شروق :بتقول يلا لاكل ابل متسفر وفين صهيب
يوسف :صهيب جوه في غرفه النوم
كانت غرفه يوسف من أكبر الفيلا كانت عباره مدخل الغرفه يتكون فيه افخم ديكورات وأحدث التقنيات واتجاه اليمين لاوضعه النوم وفي غرفه النوم زجاج كبير يطل علي حديقه وغرفه رياضه ,,,,,,,,,,,,
شروق :ينفع تجبو
يوسف :انتي مش بتثقي فيه صح 
شروق :إذ كانت بحبك اكتر وحد بردو مش هثق فيك علشان انا مش بثق في حد ولا في نفسي
يوسف بزعل وغضب :عادي ياست هانم انا هروح اجيب صهيب 
شروق بصدمه :واو اي الكتاب دي كلها انا بعشق الكتب اووي الله كمان كتاب عالم النفس
يوسف :تقدري تخدي اي كتاب من هنا 
شروق :كمان عندك شهادة كتيرر وانت صغير
ثم حط صهيب من يديها علي الكانبه ,,,,
يوسف بدأ يعرف شروق علي الشهاده وهي كانت فرحانه 
ثم اندهش من هذه الشهادة الذي معلقه علي الحاط
شروق :ودي من مين شكله حلو
يوسف :دي من جدي المصري دي من الدهب
شروق :دي شهاده طب 
يوسف :علشان انا شطر دكتور ولاده من غير الم 
شروق :واو من غير الم كدب
يوسف :ولله محدش حس بي الم الاوده وانا كانت بولد علشان معيه جهاز poc وانشاء الله انا هولدك علي ايدي ياحبيبتي
شروق :اه انشاء الله وانا كانت عايزه اتكلم معه حضرتك علي الموضوع بتعنه
يوسف :اتفضلي 
شروق :انا مش عوزه لارطبط دا يا يوسف 
وقع الخبر علي يوسف كل الصوعق البرقيه


يتبع الفصل العشرون والاخير اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حب الصدفة "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات