القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق هاني


في شركه لانصاري
جاسر :طب الف مبروك هتبقا بابا بس الي مش فهمه انت حقيقي عيز تطلقه ليه مش بتحبه
رعد :انا بموت فيه مش بحبه بس كلو يتحل أن شاء الله سيبك وقولي السكرتيره الجديدة شكله مضوخك مش كده 
جاسر :الصراحه هي محترمه وانا اعجبت بها بس كلو في وقته المناسب
رعد :طب عملات اي في الصفقه الاخيره 
جاسر : الحمدلله فضل المرحله لاخير وانت لزمن تبقا موجود 
رعد :ابقا قولي علي الموعد النهائي تمام
جاسر :علي ازنك اروح عندي شغل
رعد بضحك :شغل بردو ولا الحلو الي بره 
كان جاسر نظره كله مسلط علي اسيل الذي كانت وقفه مع العمل ,,,,,
جاسر : الصراحه الحلو الي برا ياصحبي 
رعد :الشركه مش لي الحب انت فهم ولا انت عرف 
جاسر :انت بتحكي اووي تلفونك بيرن يلا عيز حاجه والف مبروك كمان مره 

ثم خرج من مكتب رعد و توقف وراء اسيل وقال ,,,,,,
جاسر :علي مكتبي بسرعه وانت شوف شغلك بدل الرغي 
ثم ذهب إلي المكتب ودلف مراه اسيل بعد ان دقت الباب واذن له بدخول ,,,,,,,,
اسيل :افندم 
جاسر قام من مكانه وقال 
جاسر :ياعني اي افندم ولا اقولك مش مهم كانتي بتكلمي مع الرجل دا ليه ياست اسيل 
اسيل :وانت مالك اي الناس الحشريه دي 
جاسر قرب عليه وقال وأصبح ملتصقة بيه وهي الدموع تسقط من عيونها بخوف ,,
جاسر :ياعني انا حشري لا انا مش كده انتي فهمه وانا بخاف عليكي علشان الشركه محترمه وبس وانا كمان بحبك وانتي مراتي في المستقبل 
وقع الكلام علي اسيل صاعقه ,,,
اسيل :ده في لأحلام علي ازنك ايدك علشان مكسرهش وارميه لي الكلاب 
جاسر :انتي قد الكلام دا يا بسكويته 
اسيل :انا اسيل مش بسكويته تمام 
قرب جاسر عليه وقبل شفيفها برقه وهي دموعه طهتل علي وجنتها بحزن شديد علي حاله هي فعلان تحبه بس هو غني واكيد بيلعب بيه مش اكتر 
ثم دفشته عنه بقوه وقالت 
اسيل :انت انسان مقرف اوع 
وطرقة له المكتب و هي تبكي وتفكر في لاستقالة عن العمل بس حل ولدها كيف ومته لاتعرف بس تفكر وتفكر 
,,,,,,,,,,,,,,,,,
عند رعد لانصاري كان يفكر في رهف الذي تحمل ابنه في أحشائه وتحمل قطعه منه دخله 
ثم قام وخرج برا الشركه متجه الي المستشفي علشان قامت الدكتورة برن عليه هي اصبحت تخف من رعد ,,,,,
في المستشفي 
في غرفه العنايه 
رهف :مخفيش ياماما دولت انا كويسه يلا روحي علشان صحتك علشان خطري انا ياحبيبتي 
دولت :انا مش هسيبك لي وحدك يابنتي انتي شايفه نفسك تعبنه ازي
سهر :كلام دولت هانم صح ياحبيبتي اهدي انتي بس علشان الدكتورة قالت بلاش كلام كتير 
رهف :طب علشان لمار هتزعل علشان لي وحده في القصر روحي ياماما سهر وانتي ياماما دولت 
دولت هانم :ليان في البيت هتخلي باله منه ام انتي تعبنه 
ثم دلف رعد الي الغرفة العانه 
وظل ينظر له بحب وهي تنظر له بحقد وقرف هو لآخر غير نظرته له واصبحت قسوه هي خافت من ملامح وجهه 
سهر :تعال ياحبيبي اقعد جنب مراتك 
رعد قرب عليه وقبل شفيفها قدم الجميع وهي انكسفت وظلت مخبيه وجهه وفي قميص رعد وظلت تضحك عليهم كل من دولت هانم وسهر هانم 
رعد :انتي عمله اي دلوقتي كويسه 
رهف بتعب :اه الحمدلله انا كويسه وعيزه أخرج من هنا 
رعد : الدكتورة قالت انك هتخرجي النهارده بس هي هترجع تفحصك في البيت علشان تشوف معد عمل العملية 
سهر :اهو الحمدلله ربنا كبير هترجعي بيتك 
دولت :طب يلا يا سهر نسيب رعد ورهف شويه 
نظرت لهم رهف بخوف علشان لا يتركه مع رعد الوحش 
ثم غدرو الغرفة وظل رعد يطلع علي رهف بحب وآخره بقسوه 
قطع الصمت قبل رعد لي رهف علي وجنتها بحب وإخلاص شديد 
رهف :انت بتعمل اي يامجنون ابعد عني وابقا اشوفك بتبسني تاتي 
رعد :لا في البوس دا انا هبوس 
رهف :انت قليل الادب اعااا
ثم ابتلع صوته في حلقه وهو يقبل شفيفها برقه حته انصهرات معه واصبحت قبله تحمل القسوه والحب 
ثم بعد عنه بعد وقت طويل وهو يترك له أن تخد انفسه الذي لا تهدأ 
رعد :رهف نفسك دا يا خصني انا بحبك يارهف انتي ام عيالي وحبيبتي 
رهف :انا مش ام حد انت فهم انت وحد خاين علشان كده مراتك لاوله ماتت ودلوقتي دوري انا لا انت بتحلم انا مش زيه
قطع كلامه بصفعه علي وجهه بقوه حته اصبعه علامت علي وجهه 
وقال 
رعد :انتي تخرسي انتي متعرفيش حاجه علشان كده تخرسي 
وضربه كلام تاني علي وجهه بقوه اكتر حته أغمضت عيونه بقوه وهي تقول 
رهف :امال اي انت عملت ليه اي علشان تموت وتسيبك 
رعد بحزن علي رهف الذي تحول أن تدري تعبه 
رعد :انا هكولك قال حاجه بس مش دلوقتي يارهف صدقيني هقول كل حاجه علشان بحبك 
رهف :وانا بكرهك انت فهم 
ثم حمله رعد من علي السرير وفك الخرطوم الذي كان علي يديها وقلبه

رهف :انت بتعمل اي سبني اوعي ايدك
كانت رهف تلبس حاجه قصير جدا وهو حمله علي يديها وكانت تنظر له وتبكي 
رعد :اهدي ياحبيبتي متخفيش انا خبت هدوم معيه علشان اغير هدومك ونمشي تمام 
رهف بخوف :انا هغير هدومي لي نفسي 
رعد :بلاش حركه يابت الرواي علشان العمليه انتي فهمه 
رهف بطعه :حاضر 
رعد :بحبك وانتي هديه 
ثم قعده علي السرير وبدأ في فك ملابسه ونظر علي الخيطه الذي تحتل علي قلبه وهي مكنتش قدره تحرق رأسه أو يديها بسبب الخيطه الذي نحيت قلبه بوجع 
رهف بتعب :هي الدكتورة الي قالت اني أخرج 
رعد :لاء بس انا الي قولت علشان مش هقدر اسيبك هنا لي وحدك وكمان هتبقا القصر لكي مستشفي وبس من غير كلام كتير 
رهف :طب ينفع طلب صغير 
رعد :طلبتك اومر يارهف هانم
رهف :غمض عيونك علشان خاطري انا هموت 
رعد بوقاحة :طب انا شفت كل دا ياحبيبتي 
رهف ببكاء :علشان خاطري انا هسمع كلامك بس غمض عيونك يارعد
رعد :بوسه 
رهف :ننننعم 
رعد :هتي بوسه صغيره وبس اي رايك 
رهف :المعنه 
رعد :دا شرط علشان اغمض عيوني 
ثم قرب عليه رهف واطبعت شفيفها علي شفيفه برقه وهي تموت كسوف وكانت ستبعد بس امسكه عنقه بيديها وقربه عليه اكتر وبدأ في تفنين تقبله 
رهف بحزن :انا حامل 
رعد :والمعنه 
رهف :الدكتورة ادتني ورق طلاق وانت موقع عليه وانا كمان وقعت عليه 
رعد :اه انتي كمان عايزه تطلقي 
رهف :انا مش هعيش معاك تاني انا موفقه وكمان الحمدلله انت الي عملات كده والف مبروك علشان انت وليان واياك يارعد لانصاري تخد بنتي مني 
رعد بعصبيه :ازاي انتي حامل في بنتي يبقا انا ابوها وانا مش اخدها هي بس لا دا انا هخدك انتي كمان انتي فهمه وخلكي فكره كلمي كويس
رهف بضحك :طب انا عندي حل انت وحد مجنون وعيز تتعالج علشان يااخي انت الي جيب اورق الطلاق دي مش كده وانا فرحانه اني خلاص هسيبك 
رعد :انا ولا مجنون ف انا لو كانت مجنون كانت انا مجنون بكي ياحبيبتي 
رهف :متقولش حبيبتي تاني مش من حقق
رعد :دا انتي محنونه وريني ارورق الطلاق دي هتي من ايدك 
ثم اخد منه ارورق الطلاق وقطعه وزته علي لارض 
رهف :اي الي عملته دا يامجنون
رعد :علشان انتي ليه انا مستحيل تكوني لي غير انتي فهمه 
رهف بقوه :بس مش انا رهف بتعت زمان لا انا اتغيرات ومن دلوقتي افهم كده انا من طرق وانت من طريق 
رعد :خلاص يارهف خليني اغير أم هضومك 
رهف بتعب :مفيش شروط تاني علشان انا الي غير بعد كده انت فهم 
رعد بضحك :خلاص ياصغير احمرتي كده ليه ماشي مفيش شروط ياحبيبتي 
ثم اغمض عيونه وبدا في قلع ملابسه ولبسه فستان ابيض قصير يصل عند الروكبه 
بعد أن انته من تغير ملابسه اخده في حضنها وحمله بين يديها براحه وهدو 
رهف :نزلني يارعد 
رعد :لا يقلب رعد مش هنزلك ياحبيبتي 
ثم اخدها علي البيت وراح معهم علي البيت سهر و دولت هانم 
في غرفة رعد لانصاري
رهف :انت مجنون انا قولت مش هنام في لاوضه دي تاني افهم 
رعد بكدب :انتي الي مش بتفهمي علشان الدكتورة قالت لزمن لاوضه
تكون كبيره ودي اكبر اوضه في القصر وكمان بتبص علي الحديقه ودي راحه نفسيه 
رهف :خلاص يابن لانصاري انا فهمك 
رعد :طب انا اروح أندي علي الدكتورة
ثم خرج من الغرفة وجاب الدكتورة من الخرج معه 
الدكتورة :انتي حسه بوجع يامدام لانصاري 
رهف :اه مش كتير 
الدكتورة علقت ليه الكلنه في يديها وحطت جهز القلب وتركت الغرفه لي رعد ورهف كانت تبكي من الوجع 
رعد :خلاص ياحبيبتي كلو وجع صغير لم غيرت علي الجرح 
وثم غمز له 
رهف :يانعم 
رعد :انا بعد كده اغير انا علي الجرح شكله الدكتورة شريره ام انا طيب يااااانونه 
رهف :اوووف خلاص بقا حاضر 
ثم قرب عليه رعد وحط يديها علي بطنه بحب 
ثم دلفت الغرفة سهر وليان كانت وراء ضهرها 
سهر بحب :الف سلامه ياحبيبتي تقومي بسلامه 
ليان بغير قتله :الف سلامه يا رهف ياهانم 
رهف :الله يسلمك ياماما انتي وليان 
ليان :اه صح مقرب عليه ليه كده يارعد وحطط ايدك علي بطنه ليه 
رعد بفرحه ثم قرب وقبل بطنه بحب وليان اتغزت اكتر واتوعدت أن تمحي من حياته رهف وسهر فرحات وعرفت انو رعد اشرته صحيحه 
رعد : رهف حبيبتي حااااااامل هتبقي تيتا ياماما وانا فرحان اوووي 
قرب عليه سهر وظلت تبكي بشده وتقبل راس ابنه بحب شديد وهي تدعي أن تقوم رهف وحفيده بسلامه 
سهر :الف مبروك يابطل يارب تقومي بسلامه يابنتي ام اروح اعمل انا النهارده لاكل كلو بايدي علشان الخبر الحلو دا واعمل حسابك بكره هنعمل فرح لي رهف وانا هحضر كل حاجه 
رهف :لا ياماما بس
قطع كلامه رعد وهو بيقول 
رعد :انا هجيب خادم كتير تمام 
سهر بست ايد رهف بحب ورهف الذي كانت في عالم اخر سهر وقالت 
سهر :يارب تقومي بسلامه يابنتي لزمن نعمل فرح علشان نقول لي العام انك حامل وفي بطنك ابن رعد لانصاري وريث العله

ثم غدرت سهر وهي فرحانه علشان تروح تقول لي دولت هانم بخبر حامل رهف 
وليان ااااه من ليان وعميل لياااان 
رعد :مش عرف مكان الباب ولا اي ياليان 
ليان :الف مبروك علي ازنك 
تركت الغرفه وذهب الي غرفته وهي بتكسر كل حاجه أمام عيونه وتكسر حته انهرت علي لأرض بكيه وتقول 
ليان :ولله بحبك يارعد انت كانت حب الطفوله انت كل حاجه ليه تعمل كده فيه بس انا لزمن ابعد عنك الحربيه رهف انا مش شريرة القصه انا بحب رعد وبس وانا هعرف أفرق رعد عن رهف رعد لي ليان وليان لي رعد وبس 
ثم حملت تلفونه وقالت 
ليان :انا دلوقتي اجي احتج ليك يارب يستر بقا 

يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية هوس عاشق"اضغط على اسم الرواية.


reaction:

تعليقات