القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الصعيد الفصل السادس عشر 16 بقلم ريمو

 رواية نور الصعيد الفصل السادس عشر 16 بقلم ريمو

رواية نور الصعيد الفصل السادس عشر 16 بقلم ريمو

البارت السادس عشر
نور الصعيد
حكايات رقيه طارق الزيني
________________________________________________
يستيقظ يزن ليري نور بأحضانه نائمه كالاطفال في جمالها 
ليبتسم ابتسامه جميله بتلقائيه ويتذكر ماحدث بالامس 
                    🎬🎞️🎥Flash back 🎥🎞️🎬

نور بحب:وانا موافقه

لينظر لها بسعاده عارمه محتضنا إياها بيدور بها عده مرات ويقول:بحبااااااك يااااااانور بعشقگگگگگگگ 

نور بضحك رنانه:نزلتي يامجنون هقع والله 

ليأخذها يزن الي جناحهما حاملا لها وهو يغرقها في كلمات عشقه الابدي يزن بحب:احنا هنصلي الاول عشان نبدا حياتنا الجديده وربنا راضي عننا لتومئ له نور بالموافقه وعلي وجهها ابتسامه جميله فكان هوا ايمامها وب أن انتهي كل منهم من الصلاه أخذ يقرأ دعاء الزواج ليقبلها بعد ذلك قبله اشتياق ليأخذ قبلتها الأولي ليعبر كل منهم عن حبه للآخر بطريقه خاصه لتصبح نور حرم يزن الشافعي شرعا وقانونا 

ويشهد هذا اليوم بدايه قصه حب جديده بين عاشقين 

                      🎬🎞️🎥 Back 🎥🎞️🎬

كان يعبث في شعرها وهو مبتسم لم يصدق حتي الآن أنها أصبحت زوجته لقد اعترف كل منهم اخيرا بحبه للآخر كان سارحا في ماحدث بالامس وهوا يحرك يده علي شعرها بحب 
إلا أن قاطع سرحانه صوتها الرقيق وهيا تقول: صباح الخير

يزن بحب: صباح الفل والياسمين والورد علي احلي نور في الدنيا 

نور بأبتسامه:يلا عشان نفطر 

يزن بضحكه خبيثه:نفطر ايه بس هوا احنا فاضيين دا احنا ورانا مناوشات وقضايا لازم نناقشها الاول

نور بخجل ووجه محمر:بس بقا يايزن متبقاش قليل الادب

يزن بضحك:وربنا ابدا😺😹

                 .............................................

                «في القاهره وخاصة في النادي»

تجلس هذه الدميه باربي المسماه ب ميرا قائله بغيظ:انا هتشل يعني بعد كل اللي عملته عشان بس الفت نظره وهوا عامل فيها تقيل وفي الاخر تيجي واحده من الصعيد تأخده مني انا ميرا الدمرداش

ساندرا:اهدي ياميري(دلع ميرا)متعمليش في نفسك كدا دا انتي كل الرجاله بتتمني نظره منك براحه يابيبي  

ميرا بغضب:انا عايزه يزن مش واحده زي دي هتيجي تأخده مني انا ميرا الدمرداش يرفضني عشان يتجوز دي 

ريما بهدوء:بس متنسيش ياميرا أنه دلوقتي جوزها وانتي شوفتي اللي حصل يوم النادي وعملت ايه في عزت الحديدي رجل الاعمال الكبير وبنته دا بالاضافه لقوتها وذكائها نور الشافعي مش سهله دي مسمينها كوبرا الاقتصاد ولو متعرفوش الكوبرا كوس ابقوا اسألوا عليها 

ميرا وهيا تضرب الطاولة بغضب:انتي معايا ولا معاها 

ريما بحكمه:انا مش معاكي ولا معاها بس حبيت اقولك علي الحقيقه

اللي انتي مش حابه تشوفيها نور الشافعي لو ماكنتش قويه وذكيه جدا مكنتش قدرت تعمل كل الإنجازات دي وفي الاول وفي الاخر هيا بنت عمه يعني مهما حصل مش هتقدري تفريقهم ارضي بالواقع ياميرا

انتي مش بتحبي يزن انتي بس شيفاه مناسب ليكي عشان هوا وسيم وكمان رجل أعمال كبير وغني وعنده كاريزما وكل الستات تتمني نظره منه بس هوا خلاص اختار واحده واتجوزها 

وشكل بيحبها اويييي كمان ودا كان باين عليه يوم الحفله.....

ميرا بعند وغرور:بس مش ميرا الدمرداش اللي تسيب حاجه لها لواحده تانيه 

              ..................................................

في مكان جديد اول مره نروحه في شقه بسيطه وفي عماره متهالكه ومنطقه شعبيه في كانت تعيش سيده تدعي رقيه 
هي والده ندي (اللي بسببها نور عملت خناقه في النادي مع عزت الحديدي)كانت تجلس رقيه علي فراشها الصغير في غرفتها تنظر للعديد من الصور والرسائل بين يديها ودموعها تنزل على وجنتيها مثل الشلال فهذه المراه الجميله رغم علامات الكبر الباديه علي وجهها الذي تخطي ال٤٠عاما إلا أننا لاتزال جميله حتي مع علامات التعب الباديه علي وجهها لتخبأ الصندوق بسرعه عما استمعت الي صوت باب الشقه يغلق فقد كان من الابواب القديمه التي تصدر صوت مزعج 
وبعد ثواني الي صوت طرق علي باب الغرفه خاصتها يليه فتح الباب لتمسح دموعها سريعا قبل أن تلاحظ ابنتها ذلك
لتقول ندي بمرح:انا جيت

رقيه بضحكه استفزاز:ضلمتي البيت 

ندي بزعل مصتنع:كدا برضه يا رقيه دي آخره العيش والملح ااااااااااه من وجع القرايب 

رقيه بضحك:خلاص خلاص انتي هتقلبيهالي نكد قوليلي بقا عملتي ايه في أول يوم في الشغل 

ندي بفرحه عارمه:مش قادره اوصفلك كميه فرحتي ياماما بجد الشغل تحفه المكان والناس اللي بتشتغل هناك علي اعلي مستوي الشغل اللي ماشي زي الساعه انا مش عارفه اقول ايه ولا ايه ربنا يبارك لها نور 

رقيه بتساؤول:نور مين 

ندي وهي تضربه مقدمه رأسها: اووووبس نسيت احكيلك 

رقيه باهتمام:يلا احكيلي دلوقتي 

ندي قصت علي والدتها كل شئ 

لتسرد ندي كل ما حدث معها لوالدتها لتقول رقيه بفخر:بجد بنت ناس متربيه ومحترمه هيا من القاهره ياندي 

ندي:لأ ياماما دي صعيديه من قنا 

لينقبض قلب رقيه بشكل كبير لتقول بتوتر:متعرفيش من عيله ايه في قنا 

تسكت ندي قليلا تحاول التذكر ثم قالت:اممممم اظن من عيله الشافعي 

لتزداد ضربات قلبها لتقول والدموع عل وشك التحرر من مقلتيها:في اسمها ايه بالكامل 

ندي بقلق:في ايه ياماما 

رقيه بتوتر:ياندي جاوبيني 

ندي بقلق:هيا اسمها نور محمد الشافعي 

رقيه بصياح:اييييييييه وووووووو. 

يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية نور الصعيد "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات