القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق هاني

,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،,،
رعد :بتعيطي ليه يالمار مين زعلك بس وانا اجيب رقبته 
لمار :خالتو ليان قالت غوري من وشي علشان انتي امك متات وكمان قالت انو رهف هتعزبني 
رعد بعصبية :ليااان صح هي فين 
لمار :رحط النادي هي و تيتا سهر بس بابا رهف بتحبني وبنلعب مع بعض 
رعد :صح ياحبيبتي علشان هي ماما بتعتك صح 
ثم حطط اصبعه في فمه وظلت تفكر 
لمار :بس كان مفرود اروح العب معها دلوقتي اوووف نسيت من خالتو ليان 
رعد :بس ماما تعبنه شويه ياعني مش النهارده تروح ليه 
لمار :بس يابابا اشوفها بس واقول الف سلامه وبس 
رعد :تمام باي ياحبيبت بابا
ثم غدر رعد غرفة جدتها ودلف الي غرفة ليان ,,,,,,,,
وثم ذهب إلي الشغل وهو يشتعل كل جمر ,,,,,,,,,
"في منزل اسيل"
كانت ترقع لي ربها ورضاه وهي كانت تبكي بشده علي الي حصل فيها هي عمره متتخله عن حجبها علشان وحد مش بيرعي الله كانت تحدث نفسه كل المجنونه وهي كانت تبكي علشان جرحه ايو هي حبته ياسادة بس هو طلع ندل دي بنت عمه ,,,,,ثم انهات صلاته وذهب إلى المراء وظلت تنظر علي نفسه بي الحاجاب وهي كانت متل البدر ,,,,,
اسيل :انا عملات اي يارب علشان تبتليني احب وحد زيه انا تعبت لاول ماما متات ودلوقتي بابا تعبن اشفيها وانا مش عايزه حاجه تاني ولا حب بس ليه اضيع رصيد قلبي علي وحد رخيص انا بكرهك 
انهات كلامه مع نفسه وذهب الي غرفة ولده الذي كان متسطح علي السرير بتعب شديد ,,,,,,
اسيل بمرح :حبيب قلبي عمل اي وحشتيييييييييني
وقرب قبلت خدها ويديها ,,,,,,
ابرهيم : وحشتيييييييييني ياقرده عمله اي مرحتيش الشغل النهارده ليه
اسيل :الصراحه مش عجبني واناسبت الشغل وكده انا معيه شهاده تعليم ولزمن اشتغل بيه مش كده ولا اي ياعسل 
ابرهيم :عيب دا انا ولدك ياحبيبتي 
اسيل :بس علشان انا حضرت ليك شويت اكل قمر وكمان كوبية قهوه قمر 
ثم حملت ولدتها وقعدته علي الكرسي المتحرك نعم ياسادة هو يعني من شلل بعد موت زوجتها ,,,,,,,
"علي طولت تنول الطعام"
ابرهيم :وانتي هتشتغلي اي تاني ياحبيبت بابا وقولت لكي مره انا افتح المحل بتعنه ياحبيبتي علشان انتي تعبنه
اسيل :بس يابابا انا قولت انا هشتغل بشهاده بتعتي تمام ويلا كل ياحبيبي مفيش أحله من كوب القهوه بتعتي 
ابرهيم :زاي امك ياحبيبتي ربنا يرحمه 
اسيل :يارب 
بعد لانتها من الطعام قالت أسيل,,,,
اسيل :علي ازنك ياقلبي اروح الشغل وارجع خلي بلك من نفسك ياحبيب قلبي 
ثم ذهب اسيل إلي الشغل وانصدمات الشركه كانت خيللل ,,,,,,,
اسيل :واو الشركه بينها مشهور 
كان في وحد سيق العربيه بسرعه حته كانت أن تغبط في السيارة بس داس فرمل في لحظه ,,,,,ثم طلع من السيارة وهو علي وجهه الغضب وقال ,,,,
جاسر :انتي ازاي تعملي كده 
اسيل :انت كانت هتموتني عيب عليك انت مش طفال علشان تسوق كده
جاسر :بس يابت علشان اقسم بالله اكسر راسك 
اسيل :وانت تكسر رسي ليه ياعسل هاا
جاسر قام بشده من يديها وسحبها علي المصاعد وقرب عليه اوووي وظل يحط إصبعه علي شفيفها بااغراء كبير وهي جسدها ارتعش 
اسيل :انت اد الي بتعمله دا 
جاسر المحمودي :المهم تكوني انتي قده ياعسل 
ثم قرب عليه وثم التهم شفيفها دخل شفيفه وهي ثم !!!!!!!!!
جاسر :اعاااااااا يابنتل الذيذه بتعضي 
وثم نظرت له بحقره وذهب من المصاعد وطرقته اسير الشوق وعنيها الخضراء ,,,,
جاسر :ولله قمر دا العبه هتحلو دا انا شكلي وقعات فعلان
"في قصر لانصاري"
رهف :امسك انا مليش دعوه مسكتك يالماررررر
كانت تركض في الحديقه وهي تلعب مع لمار وتضحك ويركضو مع بعض بمرح وسعاده ,,,,
لمار بزعل مصتنع :رهفي عيب انا كسابت 
رهف بضحك :لا انا الي كسابت مش كده انا زعلانه انتي كده كدابه وعيزه اقولك حاجه كده حرام الي يكداب ياقلبي عرفه بيخش النار وربنا بيزعل منه 
لمار :انا اسفه رهفي
رهف :مش انا الي تعتزري مني اعتذري من ربنا ياحبيبتي 
لمار :حاضر يارهفي 
رهف :يلا نلعب تاني يالمار ياقلبي 
لمار مسكت صابعه وقالت 
لمار :ماما ينفع اقولك ماما يارهف 
رهف ببكاء شديد  وكان يرقبه رعد بحب وخوف عليه 
رهف :اصلا انا بحبك وانا بحب بنتي كتيررررر لمار قلب ماما 
لمار :بحبكككك ياماما رهف 
ثم حملته رهف وظلت تركض بيها وهي كانت تضحك علي رهف وشعرعا الذي يطير مثل الطيور الرقصه ,,,,,,,
ثم بعد وقت رهف وجهه احمر جدا من الوجع وقامت بتنزيل لمار من حضنها وحسات بدوخه ,,,,,,ونظر اليه رعد وحس بل خوف وركض عليه بسرعه ,,,,,,, 
رعد :انتي كويسه يارهف 
لمار :بابي رعد انا بحبك 
ثم قبل ابنته علي خدها وكان كل نظره مسلط علي رهف ,,,,,,,,

رعد :روحي غيري هدومك يلا يالمار وذكري شويه تمام 
لمار :حاضر يابابي باي ماما رهف 
ثم قبلت رهف من علي وجنتها بحب ورحلات ركض علي غرفته ,,,,,,
وثم نظر رعد علي رهف صاعقه إصابته جعلته يشعل نارر من دخل اعمق قلبه ,,,,
كانت لبسه شورت جينز قصيره وتشرت اوف وايت ,,,,
رعد بعصبية :انتي ازاي تخرجي كده ياهانم 
ثم نظر لي البودي جارد الذي كان يطلع علي رهف بااغراء حته انزل رأسه لي الخلف وقام رعد بحمل رهف علي يديها وهي تصرخ بقوه وتضربه ,,,,,,
رهف :سبني يامتخلف انا لبسه اي ياعني بقولك سبني اوع ايدك اعااااااااا
رعد :اخرسي 
وثم دلف بيه الي غرفته وثم أغلق الباب بقدمه وحت رهف علي الباب وظل ينظر إليه باحبط ,,,,,,,,
رهف :انت عيز اي مني ياض
رعد :رعد لانصاري بقا ياض لا دا انتي شكلك نسيتي مين رعد لانصاري
رهف :ابعد بعيد كده 
وظلت سكته وهو يطلع عليه بوقاحة حته انكسفت وظلت تضرب قدمه علي لأرض خالت رعد يضحك بشده عليه واخدها في حضنها بقوه  ,,,,,
رعد :اوعي هاا تفتكري اني انسه شفت مراتي كده قدم بودي جارد لااوعي دا في عقاب 
رهف : مش هتقدر انت فهم ابعد عني 
ثم حمله رعد وقام بحطه علي السرير وهي ظلت قلبه يرجف بقوه حته وجهه سر شحاب مثل الموتها ,,,,,
ثم قرب عليه ومسك يديها بقوه وهي مش قدره عليه هي ضعيفه ورقيقه جدا لي تسيتر علي وحش قتل ,,,,,
قام بعض خدها برقه وهي دموعه نزلت علي وجنتها وهو ظل يعض كل مكان في وجهه برقه وهي تبكي وممسكه في قميصه بقوه وخوف 
رعد :دا عقابك علشان تخرجي تاني كده من البيت الي يشوفك هعضك من جسمك الي كان بين واحمدي ربك انو مكنش في حاجه تاني بنت زيده 
رهف :انت عايزه اي ياحيوان 
قام رعد بعض شفيفها برقه حته باكات في يديها بقوه 
رعد :انا جوزك وحبيبك وابو عيالك
ثم قرب عليه وقام بعض رجليه الذي مثل الحليب وكانت تبكي من وقاحه رعد وهو مستمتع بحمرر جسدها أمام عيونه 
ثم انتهى رعد من عض جسدها العاري وهي كانت تسمك في ملابس رعد بقوه وكانت دفسه وجهه في المخده بتعب شديد ثم قرب عليه رعد ورفع شعرها الذهبي من علي وجهه وقبل شفيفها بقوه حته جسدها ارتعش ومسكت في شعرها بقوه وظل تبكي 
رعد :حبيبت قلبي انا خلاص دخل اخد دوش علشان ناكل مع بعض ياعسل 

وكان يغمز في كلامها ,,,,
ثم دخل رعد الحمام علشان يقوم بتهدئة اعصبه من هذه الاميره الصغيره التي تحمر من رعد قل ميقرب عليه  ,,,,,,,,
رهف :أوووف بقا اي الي حصل في جسمي دا عااااا 
وثم ظلت تنظر لجسده وتضحك 
رهف بتكلم حاله :انتي بتضحكي ليه يارهف انتي عبيطه بس ضحك اوعي تسمحي لي قلبك انو يحبه هو اغتصبك وانتي هتخدي حقق يارهفففف
وقفت عن الكلام بوجع وحطط يديها بقوه علي بطنه بوجع وثم ركض الي الحمام وهي لاتنظر علي ملابس رعد كانت تلبس قميصه لاسود وكانت مثل الجنيه الصغيره 
ودلفت الي الحمام دون وعي وهي ترجع كل الي في معدتها بقوه حته طلع نزيف من فمه بغزره ونظر ليه رعد بخوف وقام باحتضان خطرها بقوه وظل يمسح فمه بيديها برقه طاغيه حته نظرت له وقامت برمي نفسه دخل صدره بقوه وهي تبكي بوجع شديد ,,,,,,
رعد :طب بس انا هرن علي الدكتور يا حبيبتي 
رهف :انا تعبنه بس مش محتجه دكتورة شكرا 
وكانت ساترحل بس اوقفه رعد وهو يحضنه من ظهره وخد أيدها وحطها علي وجه وظل ينظر في عيونها الزرقاء ولون جسمه الذي أصبح احمر بعد عض رعد له ,,,,,,,,,
رهف :سيب أيدي يارعد بليز تعبنه 
رعد بحب :بس انتي دخلتي هوس عاشق ومفيش طلوع من هنا ال غير اومري انا 
رهف بحمرر وجهه :المعنه
رعد :جدعه حبيبتي المعنه انك تستحمي معيه انا 
رهف بشهق :لااااااا
وصرت الدموع تسقط من عيونها الزرقاء بخوف وكسوف ,,,,,,,,,
رعد :مفيش حاجه اسمه لاااا في مملكه رعد لانصاري 
ثم قرب عليه وقام بقلع ملابسه برقه واخدها في حضنها في الدوش الذي يسقط علي وجنته الماء وعلي جسمه العاري وكانت تحضن رعد من الكسوف وهو كان يضحك عليه
واخدها في حضنها وظل يلعب بشعرها وقبل شفيفها حته أصبح جسدها يحمر ويرتعش بقوه وهو ادرق هذا وقام بهمس في اذونه بحب وقال 
رعد :انتي حياتي كلها وحبيبتي المجنونه وام عيالي 
رهف بهمس :انا عاهره مش كده 
رعد بعصبية :ازي وانا اول ملامستك كانتي بنت انتي حبيبتي وليه لي وحدي


يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية هوس عاشق"اضغط على اسم الرواية.


reaction:

تعليقات