القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يوم البعاد الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة غريب

 رواية يوم البعاد الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة غريب

رواية يوم البعاد الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة غريب

صدمت والدتها بشده وقالت 
:كارما كارما بتاعتنا قولي انك بتكدبي 
زهره بحزن ووجهه شاحب :لا يا امي صح بيحبها من زمان اوي وعاوزني اساعدة عشان يتجوزها 
والدتها بحزن علي زهرتها الصغيره 
قالت بحزن وخوف علي ابنتها :مش مهم.هو هتحبي غيره يا حبيبتي اوعي تزعلي 
بكت زهره بصوت عالي وقالت بصوت حزين 
انا بحبه هو مش عاوزه غيره 
كسر قلبي ليه محدش هيحبه قدي 
هيا مش هتحبه قدي 
عملوا فيا كده ليه قوليلي يا امي عملوا كده ليه 
كسروني ليه. بس 
دخل عمر وقال بتوتر:انا معاكي يا زهره مش هسيبك 
وقفت زهره وقالت بحزن :عمر انت سمعت 
عمر بحنان :انا هفضل معاكي العمر كله 
وهتقوي يا زهره 
اوعي تخليهم يكسروكي لازم تبقي قويه يا زهرتي 
ارتمت زهره بين احضان عمر الذي احتضانها بحب شديد 
وبكت بشهقات مكتومه 
زهره :غدر بقلبي يا عمر 
عمر :ميستهلش حبك وقلبك الجميل 
انتي مليكه علي دماغ الكل 
وأكمل في داخله 
مليكه قلبي وبس يا زهرتي وحياتي كلها 
...
بعد قليل هدأت زهره 
ثم تحدث عمر وقال :انا همشي وانتي لازم تقرري يا تبقي قويه وتحاربي الحزن والقلب يا تبقي ضعيفه وتشوفيه هو بيتجوزها وانتي قاعده تموتي نفسك عشانه 
يلا مع السلامه 
غادر عمر 
وغادرت زهره الي غرفتها 
وظلت تذرف الدموع من عينها 
بحزن وقلب مكسور 
..
في الاعلي 
كان الوضع مختلف 
ابراهيم بغضب :نعم بتقول ايه كارما مين يا حبيبي 
يوسف ببرود : هتجوزها يا بابا 
ابراهيم :ومالها بنت عمك هااا رد عليا 
صفاء :اهدي يا ابراهيم مش كده يا خويا 
اقعد يا واد وفهمني 
يوسف :الخلاصه بكره نروح تطلب ايد كارما 
فاهمين 
قالها بصوت عالي
وغادر المكان 
امسك ابراهيم بقلبه وقال :دي عمايل ابنك يعملها ليه يصغر رقبتي مع اخويا ليه 
صفاء بحزن :كل شي نصيب والواد شكله بيحب البت كارما دي 
ابراهيم :والعمل 
صفاء :العمل عمل الله لازم نوافق 
....جاء اليوم الثاني
واحداث كثيره يتحدث للجميع 
فتحت عينها بحزن
جلست وقالت بصوت مرهق:انا هعمل ايه انا واقفه بين نارين 
احارب عشان اقوي ولا افضل مهزومة 
سمعت صوت معذبها في الخارج 
أغمضت عينها بحزن 
ولكن تحملت علي نفسها وقامت من مكانها 
لكي تستمع الي الحديث الذي يدور في الخارج 
خرجت من غرفتها 
وسمعت 
طبعا يا عمي لازم تيجي معايا انهارده يوم مهم بالنسبه ليا 
هروح اقابل أهل كارما 
احسن بدوار 
ثم اغمي عليها مره اخري 
هرول الجميع إليها 
ولكن عندما اتأكى يوسف ناحيتها 
امسك زينب بيده بحده 
وابعدته عن ابنتها.
زينب. امشي يا يوسف من هنا ارجوك 
يوسف بصدمه :انا عملت ايه يا مرات عمي 
زينب بحزن 'امشي يا بني من هنا انا هفوق بنتي 
..
غادر يوسف وهو لا يفهم شيئ 
ولكن نظرات زينب إليه لا تريحه 
أفاقت زهره بعد ساعات طويله 
لقت كريم وزينب يجلسون بحزن 
..زهره :مالكم يا جماعه 
كريم بحب ،:انتي اللي مالك يا حبيبتي 
اوعي تزعلي عشان حد انتي بنتي وحبيبتي انا وامك معاكي 
بكت زهره وقالت. كارما خانتني يا بابا دي كانت اكتر من اختي وعارفه اني بحبه اخدته مني 

ثم قامت مره واحده وقالت بحده :انا هروح لها افهم عملت فيا كده ليه 
 ..
مشيت زهره بغضب 
ولم يقدر والديها علي التحدث معاها فا هي المحقه فيما سوف 

يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية يوم البعاد "اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات