القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريمو

 رواية نور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريمو

رواية نور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريمو

البارت الثالث عشر 
نور الصعيد
_________________________________________________________________________
عندما تركت نور يزن ابتسمت بخفه وهي تقول بصوت هامس به نبره خبث وعبث :ولسه يايزن ام خليتك تلف حوالين نفسك مبقاش انا بنت الشافعي
ثم أكملت بضحكه خفيفه:بس والله صعبتي عليا 

لتصل إلي الشركه الخاصه بها ويقف لها العاملين كالعاده احتراما فهي بخلاف أنها تعامل الجميع بطريقه جيده إلي أنها صارمه في العمل ولا تقبل أخطأ بتاتا ليلقي عليها الموظفين التحيه وتردها بأبتسامه بسيطه لتستقل المصعد وتقابل شذي 

نور بعمليه لشذي:ها عندنا ايه النهارده في الجدول

شذي بعمليه مماثله:احنا النهارده معندناش اجتماعات خالص بس فيه شويه ورق محتاج توقيعك وكمان فيه حفله عملينها في امريكا بمناسبه الذكري السنويه للشركه بعد اسبوع

نور بجدية:تمام سيبي الورق دا هنا علشان أوقعه وروحي ناظياي استاذ يحيي(استاذ يحيي نائب رئيس مجلس إدارة شركة ف٦٩من عمره طيب القلب ويحب نور كثيرا مثل ابنته وهو من بتولي اداره الشركه في غياب نور)وخلي البوفيه يجيب اتنين قهوه 

شذي بعمليه:تحت امرك يافندم 

لتذهب شذي حتي تنفذ ماطلبته نور وبعد قليل يدخل استاذ يحيي 

يحيي:ازيك يا نونو 

نور بضحك:وحشتني يايويو انت عامل ايه انتا وناهد وحشتني الوليه دي والله 

يحيي بضحك:وانتي وحشتيها اوي والله وبتقولك تعالي وهتعملك صوابع زينب اللي بتحبها 

نور بحماس طفولي:لا لو فيها صوابع زينب اعتبرني بايته عندكوا يامعلم 

يحيي بضحك:ماشي يالمضه ثم يقول بجديه ها كنتي عوزاني ليه بقا

نور بجدية:انا هروح الصعيد النهارده وممكن ارجع بعد كام يوم وممكن اروح من هناك علي أميركا علي طول لسه الأمور هتثبت علي ايه بس المهم عوزاك تهتم بأمور الشركه 

يحيي بجديه:اعتبري كل شيئ حصل استأذن انا

نور بعمليه:اتفضل 

واتصلت بشذي شذي تعالي خدي الورق انا وقعته 

شذي بجديه:تحت امرك يافندم 

لتومأ لها نور ثم تذهب من الشركه الي المنزل بسرعه وتصعد الي جناحهم وتأخذ شاور ثم ترتدي فستان رقيق بلون السماء قصير فوق الركبه بحملات رفيعه وسلسال رقيق وتترك لشعرها العنان وبعض الميكب الخفيف لتصبح فاتنه وتذهب الي أسفل لتجد يزن يجلس علي السفره لينظر لها بصدمه من جمالها الذي يبهرهه في كل مره فهي فاتنه الشكل اللعنه علي جمالها 

يزن ببرود:مس ملاحظه ان الفستان قصير شويه زياده عن اللزوم

لتذهب نور الي المراه وتنظر الي الفستان التي كانت معلقه علي طول الحائط من ضمن الديكور:لا مش مكشوف ولا حاجه وبعدين عشان الناس تقول انك متجوز بنت ناس مش فلاحه 

لينظر لها بغيظ لا يريد انشاء خلاف اخر بينهم 

يزن في نفسه:ماشي يانور خليكي تسامحيني الاول وبعد كده 
اوريدي تلبسي قصير تاني ازاي يابنت الشافعي

لينهوا طعامهم سريعا

يزن بجديه:يلا يانور هتركبي معايا 

كانت نور ستهم بالرفض لكنها وافقت بعدما فكرت ماذا ستقول للعائله أن ذهب كل واحد للعائله طبعا ستشك العائله بهم

كانوا يسيرون بالسياره متجهين الي الصعيد وكان الوقت يمضي بين مناغشه يزن لنور وتغزله بها والذي جعلها سعيده للغايه لكنها كانت تخفي هذا بسخريتها من الحديث لكي تعلمه
أن لا يستهين بها وأن لا يعاملها بطريقه سيئه مره اخري حتي ظهر أمامهم سياره فجأه 

نور بصراخ:حاااااااااااسب يااااااااااااااازن 




يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية نور الصعيد "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات