القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم شروق هاني

لاتخاف فاقدر يفعل ما💜
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رهف بتعب :اعاااااا ابعد عني انا بموت انا بكرهك يارعد بكرهك 
رعد :انتي بتكرهيني طب وحيات اهلك انا مهسيبك علشان تعرفي غلطك كان هيعمل فكي اي انتي وحد مجنونه كانتي مقدمه نفسك ليه علي طبق من دهب اخس علي تريبتك.
رهف بعصبيه وتعب :انا تربيتي انضف منك ياحيوان انت بسسس!!
ثم صفعه قلم علي واجهه بقوه حته اوقفت عن الكلام وظلت تبكي بوجع ودموعه أغرقت وجنتها ,,,,,,,
رعد بخوف عليه قرب عليه وظل يملس علي وجهه برقه طاغيه ,,,,,,,
رهف :غور انا بكرهك 
رعد بعصبيه :اخرسي ومين قال لكي اني بحبك قولت قبل كده انتي شهو انتي فهمه 
رهف :انت اكتر انسان حقير شفته في حياتي كلها
رعد بضحك :خلاص كلام ونتخل في الخد 
ثم قرب عليه وحوط خطرها بيدها لاتنين وظل يهمس في اذونها وهي كانت تضرب في صدره وهو لا يتقصر بضربه لها ,,,,,,,,,,
رهف :يااخي سبني انا عملتلك اي في حياتك علشان تعمل كده أوووف 😔
رعد بهمس :انتي مش عرفه عملتي اي انتي شقلبتي حالي انتي جنيه 
رهف :سبني اوعي ايدك ارحمني
رعد :انا رحمك اهو شيفني بقول لكي اغسلي رجلي
رهف :هاا روح اقال اغسل رجلك
رعد بتفكير :طب ولله فكره دا انتي نهارك اسود تعالي اغسلي رجلي يلا 
رهف :حاضر 
وثم اتحركت من علي السرير بس ظلت وقفه مكسوفه من حاله كانت ملابس رعد ,,,,,,,,,,
رعد بجديه :مالك وقفتي ليه انطقي
رهف بخوف :اصلا ااااصلا لبسي اصدي ياعني مش حلو وقصير اووي
رعد ظل يضحك عليه وقرب عليه وحوط خطرها بيدها وظل يقبل وجنتها بحبك شديد ,,,,,,
رعد :انتي حلو اووي كده ومفيش تغير تمام 
وثم دفشه علي لارض بقوه وهي سقطات وظل تتالم بوجع وعيونها مغرقه بدموعها ,,,,,,,
رعد بخوف :انتي كويسه صح 
رهف :اعاااا غور من وشي 
رعد بعصبية قرب عليه وهي كانت وقعه علي لارض ومسك يديها بقوه وقرب من شفيفها وظل يملس عليه بااصبعه هي كانت تدوب بين يديها وهو كانت مستمتع يحمر وجهه ,,,,ثم زقت رهف اصبع رعد الذي كانت تديقها من الخجل ,,,
رعد :انتي اد الي عملتي دا يابت 
رهف :ااااه لا 
رعد :اه أو لا 
رهف :اه ادو وكتيررر كمان 
رعد بضحك وثم ضربه علي وجهه برحه وهمس في اذونها ,,,,,
رعد :انت حماد ياشبح ربنا يقدرنه علي فعل الخير
ثم حمله علي قدميها وقعد بيها علي لأرض وظل يقبل شفيفها برقه حته اصبحت ترتعش بين يديها بقوه ,,هو حس بكده واخده في احضنها اكتر علشان يهديها ,,,,,
رهف :انا موقفه اغسل رجلك وكمان هفضل كده بهدومك تمام بس ونبي ابعد عني 
كانت تبكي بشده ثم اخدها هو ونيمه علي صدره وظل يلعب في شعرها الذهبي ,,,,,,,
بعد الكثير من الوقت 
رعد :مش يلا ياحبيبتي ولا انتي عجبك تفضلي في حضني
رهف بتعب :انا تعبنه اووي ينفع اروح علي لاوضه بتعتي 
رعد بعصبية :لا يارهف مفيش روحه دي لاوضه بتعتك لم اتجوز ليان 
ليان اه من عميل ليان ودلع ليان بنت حربيه كانت تقول هذا الكلام دخله هي ,,,,,,,,
رهف باستسلام :موفقه 
رعد :انتي سهله اوي في اي حصل معاكي خلكي ضعيفه كده احكي ليه ولا اقولك انا عرف اصلا بس لو حبه تحكي قولي ليه 
ثم قام رعد وكان دلف يغير ملابسه بس اوقفه صوت رهف الذي كان كلو بكاء ,,,,,,,,,
رهف :احكي اي ولا اي انا وحد ابوها مات من صغره وامه انا بكره نفسي اوووي 
وظلت تبكي حته اخدها في حضنه رعد وحمله وحطه علي السرير وهي كانت تحكي ببكاء ,,
رهف :وكمان عمه مات يوم متخرجت من الجامعه انا خلاص مليش حد في الدنيا غير صحبتي اسيل وبس
رعد :وانا جوزك وحبيبك وابو عيالك مش كده 
رهف :لا مش كده انت عيز تنتقم علشان القلم الي ادتهولك وبوظت حياتي انا احسن حاجه اني امووت 
رعد :اخرسي اوعي تقولي امووت علشان ولله انا الي هموتك بايدي 
رهف :ليه مش انت بتحب ليان انا اصلا بكرهك وابعد عني 
وثم بعدت عنها وقامت من علي السرير وكانت ساتذهب بس هو امسكه من خصرها بقوه وقال 
رعد :انا كلمي ميتكسرش انتي فهمه مفيش خروج من لاوضه 
وكمان عيزها تخرجي كده هموتك بايدي 
ثم امسكت رهف يديها لاتنين وحوط بيهم عنقه وقال ,,,,,,,
رهف :انا عايزه اموت موتي وخد حقق مني يلا وكمان ارتح من الدنيا 
رعد :انا لو كانت عيز اموت كانت موتك من بدري انتي فهمه انتي دلوقتي حاجه تخاص رعد لانصاري لي وحده 
ثم حمله رعد وقام بتنيمه علي السرير وظل يلعب بشعرها حته غابت في سبت عميك ,,,,,,,
ثم دلف الي الحمام لي لاسحمام لي واخد كست من النوم ,,,,,,
ثم خرج من الحمام كان لبس بنطلون اسود قطن وكانت المنشفه علي رقبته وثم نظر لي رهف الجنيه الصغيره الذي كانت نيمه في مكانها ,,,,

ثم قرب عليه وظل يلعب بشعرها وقبل انفه حته قرب جداا من شفيفها وكان سيقبله بس اوقفه صوت دولت هانم الذي بدأت عليه بصوت هدي ,,,,,
دولت هانم :رعد اوع ايك تعمل كده 
رعد بعصبية :اعمل اي رهف مراتي دلوقتي يادولت 
ثم افقت رهف وظلت تنظر ليهم بازعاج ,,
دولت هانم :اوع تلمسه انت فهم انت هطلق رهف انت متستحقش رهف وحد قلبه ابيض
رعد :طب انا لو ملامستهش عادي انا ممكان اخش عليه دلوقتي ويلا السلام 
رهف انكسف ووظلت تبكي من الخوف ورعد أخدها في حضنها وقبل يديها بشوق وحنين ,,,,,,,,,,,
دولت هانم :ياعني اي هتخش عليه انت في حاجه في عقلك يارعد 
رعد :ايوه ولله اخش عليه عادي هي مراتي وانا حوزها واحنا حرين
دولت هانم :بس انت مش هتلمس رهف علشان انا هخدها معيه علشان حسه اني تعبنه وهمووت علشان شيفك كده 
رعد بخوف :انتي كويسه اجيب الدكتور يادولي 
رهف :خديني معاكي يا ماما دولت ونبي 
وظلت تبكي 
رعد :انا كلامي ميتكسرش انتي فهمه مفيش خروج
دولت هانم :انت حرام عليك يارعد 
ثم خرجت من الغرفه وطرقت له رهف ,,,,,
رعد :هو مش قولت كلمي ميتكسرش انتي اي هااا واي الي صحكي من النوم 
رهف بعصبيه وجهه احمر من الغيض ,,,
رهف :اخرس غور من وشي كانت عيزني افضل نيمه لي حضرتك علشان تختصبني
رعد بصدمه :اغتصبك انتي عبيطه في راجل يغتصب مراته انتي وحد مجنونه وانتي عرفه اني اغتصبك خلاص يارهف انا هختصبك واكسرك انا دا الي مفرود كانت عملتوه فكي 
رهف :بخوف ابعد عني ونبي يارعد انا معملتش حاجه
رعد :قولي انا مشبتش حاجه علشان اعمله انتي لسنك طويل اووي وانا هقصه
ثم قرب عليه بقوه واخدها في حضنها حته اصبحت بين ضلوعه وقرب علي شفيفها 
ثم هي دفشته بعيد عنها بقوه وقالت 
رهف :ابعت عني انت عيز اي مني مش رايك اني عاهره ابعد عني اه انا عاهره 
وظلت تبكي و بعدات من بين يديها وكانت سا تذهب من الباب بس امسكه بعصبيه وقال 
رعد :انا قولت اي انتي شكلك مش بتحبي الزوق صح بس كده تحت امرك
ثم حمله واتجه نحو السرير وضعه عليه وقام بفك ملابسه وهي كانت تصرخ بخوف وتبكي وهو كان لا يرد عليه لا كان يفق ملابسه وهي كانت خايفه وتضرب فيه بس هو قال 
رعد :مش هيفيدك عندك لا دا هيتعبك انتي فهمه 
رهف :روح من وشي انا بكرهك انت مش هتقدر تلمسني انت فهم 
رعد :دا في أحلامك الكلام دا ياعسل 
رهف ببكاء :خلاص انا هغسل رجلك ولله بس سبني 
ثم قرب عليه وظل يقبل شفيفها برقه حته انصهرات في يديها بقوه وهو كان مغيب عن العام لاخر وكانت بكل جمله كانت تحمر من الخجل وهو لايبلي حته سرق منها شرفها بقوه حته اصبحت مغيبه عن العالم الخارجي وكانت تبكي وهو لا يعود في قلبه رحمه 
رهف بتعب :ابعد عني انا بكرهك غور 
وثم ظلت سكته حته انها رعد الذي كان بيعملو 
رعد بضحك :اديني خت الي عوزه انتي قمرر اووي كده ليه هاا 
ثم اخدها في حضنها وهي اتعصبت عليه وظلت تبكي بوجع وهي تضرب فيها لغيت شدها في حضنها بقوه وفضل يقبل يديها بحب وشفتها وهي كانت غير قدره علي السيطرة على نفسه من التعب والعصبيه 


يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية هوس عاشق"اضغط على اسم الرواية.


reaction:

تعليقات