القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور عيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم سارة أحمد

 رواية نور عيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم سارة أحمد 

رواية نور عيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم سارة أحمد 


(نور اتصلت بي منه)
نور /الو 
منه مصطنعا الخضه/ ايه يا نور مالك 
نور/ مش وقتو كلام جهزي نفسك انا جيلك 
منه/ في ايه بس 
نور/ هقولك لما اجيلك 
منه/ تمام 
(نور ندهت علي شاديه)
شادية /في اي يا بت 
نور /ماما منه منه يا ماما تعبانه اوي انا هنزل اشوفها 
شادية/ ازاي يا بنتي.. و الناس الي بره....... ابقي روحلها بكر 
نور /لا طبعا يا ماما مينفعش منه دي صحبه عمري و انا لما ببقا تعبانه هيا اول واحده بتزورني 
شادية/ طيب بس متتاخريش 
نور و هيا بتجيب شنطتها بسرعه// حاضر مش هتاخر يلا سلام 
شادية/ مع السلامه 
- نور جريت علي منه ونزلو هما الاتنين علي المكان الي في ادهم....... و نور حكتلها عن الرساله الي جتلها 
منه /طب مش ممكن يكون دا كدب 
نور /ادينا هنروح اهو و هنعرف اومال انا وخداكي معايا ليه علشان لو كدب او حد عايز يضحك عليا 
منه/ امممم 
نور/ انا خايفه اوي يا منه ليكون دا صح انا مش عارفه احساس هيبقا عامل ازاي 
منه بخبثه/ لا ان شاء الله خير 
- و وصلو علي المكان و طلعو الدور الثالث 
نور /اي دا انا مش عارفة اني شقه 
منه و هيا بتشاور احم انا متهيقلي اني هيا دي (هو مش بيتهيقلها هي عارفة الشقه فين _الخبيثه) 
نور/ اي دا باب الشقه مفتوح 
- «طبعا مديحه كانت مظبطه كل حاجه حسب الخطه 
كانت سايبه باب الشقه مفتوح» 
«وكانت نقله ادهم علي السرير و خلعت ملابسو» 
- نور و منه دخلو الشقه بشويش لغيت ما سمعو صوت ضحكه خليعه و دخلو الاوضه 
- نور كانت مصومه من الي شفتو لقيت ادهم نايم علي السرير و مديحه في حضنو و كان ادهم بيسترجع وعيو و شاف نور و هيا وقف و شكلها مخضوضه اوي و بدمع ادهم كان بيبصلها بستغراب لغيت ما حس انو مديحه في حضنو 
- نور جريت علي بره الشقه و منه وراها 
- نور كانت في دنيا تانيه كان قلبها مكسور و مش قادرة تتنفس حتي و عينيها مش بتبطل عياط منه اخديتها في حضنها 
منه./بس يا نور بس 
نور بعيط /انا مش قادره اصدق الي شوفتو 
منه/ خلاص يا نور اهدي بس 
نور بعيط شديد/ انا مش عارفه..... انا عملتلو ايه عشان يعمل فيا كد..... انا حبيتو اوي يا منه.... حبيتو هو.. هو ازاي يعمل فيا كد.. انا عمري ما حسيت احساس الامن غير معه... كنت بحس اني عايشه علشانو هو😭

ادهم مكنش مستوعب اي الي حصل قام و مسك مديحه من شعرها جامد 
مديحه /اي يا باش استهدا بالله بس 
ادهم/ دا انا مس هرحمك 
مديحه /حاضر بس سيب شعري 
ادهم زقها علي السرير و اخد هدومو و دخل الحمام الي في الاوضه 
طلع ملقاش مديحه 
ادهم /يابنت.........*
ادهم نزل في منتها الغضب و كان بيكلم نور و نور كانت قفله تلفونها 

في منزل نور 
(نور دخلت البيت و دخلت علي الاوضه علي طول و اول ما دخلت الاوضه اترمت علي السرير و انهارت في العياط)

(منه كانت حاسه بذنبه من الي عملتو في صحبت عمرها و ازاي تعمل كد عشان واحد و برضو بتحاول تقنع نفسها انو «/مش اي واحد دا «ادهم فهد بيه صاحب اكبر شركات في مصر» بس برضو ازاي تعمل كد في صحبتها)

- ادهم كان مش قادر كان عايز يكلم نور بي اي طريقه ادهم كان حاسس بيها و قلبه عليها و ركب عربيتو و وقف تحت بيتها و هو بيفكر فيها 

((في اليوم التالي)) 

استيقظت نور و هيا متعبه من ليله امس و كانت عيناها حمروات من كتر العيط ورحت علي تلفونها كان مقفل و فتحتو لقيت اكتر من 100 مكالمه فائتة من ادهم ،سرحت و افتكرت لما كانت مديحه في حضنو قطع سرحانه رنين الهاتف كانت منه 
منه/ الو اي يا بنتي انتي فين 
نور/ معلشي يا منه انا مش هقدار اجي انهارد
منه/ امم انا عارفه يا حببتي وحسا بيكي الي شفنا امبارح ده مكنش قليل انسي انسي يا نور ادهم دا ميستهلكيش.....ده واحد كداب...... معلشي... يلا بق سلام علشان دخله المدرسه 
نور /سلام 
نور سابت تلفونها يكمل شحن و طلعت من الاوضه ولقيت شادية 
نور /صباح الخير يا ماما 
شادية/ صباح الخير يا حببتي 
نور /غريبه يعني اول مره متصحنيش 
شادية /انا لقيتك تعبانه قولت اسيبك تكملي نوم.... بس انتي مالك شكلك كانك معيطه 
نور /ها لا مش معيط ولا حاجه دا انا بس تلقيني زعلانه علشان منه اصلها كانت تعبانه اوي 
شادية/ ايوة يا حببتي ربنا يقومها بسلام 
نور /يا رب💔
شادية/ طب يلا انا حضرت الفطار صحي ابوكي
نور/ حاضر..... 

في منزل ادهم فهد 
فهد كان نزل من غرفته و نده علي مرفت و جات
مرفت/ ايوة يا فهد بيه 
فهد /ادهم فين 
مرفت /ادهم بيه مجاش من امبارح 
فهد /اومال هيكون راح فين...... 

- ادهم كان نايم في العربيه تحت بيت نور وصحي علي رنين تلفونه و كان جدو فهد 
فهد /انت فين يا ادهم
ادهم/ في مشوار كد هخلصو وهبقا اكلمك و(قفل) 
فهد /الواد دا من هيسكت غير لما يجبلي سكته قلبيه 
- ادهم كان مستني نور تتزل في اي وقت و كان عارف انها. مرحتش المدرسة وفجا سمع صوتها 
ادهم// هو دا صوتها ولا دي تهيوات...... لا لا هو صوتها....
و كان فعلا صوت نور و هيا من البلكونه 
نور /بابا..... يا بابا... 
اسلام /ايوة يا نور
نور /ماما بتقولك متنساش تعدي علي عم علاء 
اسلام /حاضر 
- دخلت نور و ندهت علي شادية 
شادية/ ايه يا بت 
نور/ هو ايه حكايه علاء دا من شوية تقوليلي اقول لي بابا يعدي عليه و امبارح كان عندنا هو في ايه 
شادية /لا مفيش حاجه..... بس تعرفي علاء كويس و ميتعيبش..... و ماشاء الله عليه.... راجل شاطر... و جدع
نور /بشك ماما.......هاتي من الاخر 
شادية/ بصي كد بصراحه الواد علاء طالب ايدك من ابوكي.... بس انا قولت انك تشوفي يعني و تعرفيه يمكن تستريحيلو.. عشان لو كنت قولتلك كنتي هترفضي علطول..... بس يا حببتي انتي لو مش موفقه....... 
نور قاطعه كلام شادية// موفقه 
شاديةبصدمه/ بجد يا نور 
نور/ ايوة 
شادية/ نور لو مش عاوزه انا مش هخصب عليكي 
نور /خلاص يا ماما انا موافقه
شادية /ماشي يا حببتي نبقا نقول لابوكي يدي معادي لعلاء يجي...... انا هنزل هروح السوق عايزة حاجة  
نور /لا 
و نزلت شادية و هيا ماشيه سمعت نور من البلكونه بتنادي عليها
نور /ماما....يا ماما.. 
شادية/ ايوة يا نور 
نور/ هاتي معكي شاطه علشان خلصت و متنسيش الحمص شام 
شادية/ ماشي يا نور 
و ادهم كان متابع الحوار الي دار و سعتها عرف ان نور دلوقتي لوحدها في البيت و نزل من العربيه و طلع العماره و خبط علي الشقه 
( ايوة حاضر يالي بتخبط و فتحت) 
( ايوة يابني)
ادهم/ احم هو دا منزل نور 
ام محمد /لا يابني بيتها الي قدامك دا 
ادهم/ طيب اسف علي الازعاج
ام محمد/ لا ولا ازعاج ولا حاجه....بس يعني هو انت عايز نور في ايه
ادهم/ ها لا اصل انا ابقا مع ابوها في الشغل و هو كان باعت معايا حاجه اودهلها 
ام محمد بفهم/ اهااا.....طايب يا اخويا هو في الشقه الي قدامك 
ادهم/ شكرا 
ام محمد قبل ما تقفل الباب(( و هو الواد الحيليوه دا يبقا شغال مع اسلام لا اكيد في حاجه تانيه.......يلا يا خبر بفلوس بكره يبقا ببلاش)) و قفلت الباب 

- نور كانت قاعده سرحانه و بتفكر هي ليه وفقت علي علاء و هي كد بتظلم نفسها و ادهم الي ضحك عليها و هي حبيتو اوي ازاي يعمل فيها كد و يجرحا..... خرجت من سرحانها...لما سمعت صوت باب الشقه بيخبط 
نور/ ايوة 
و فتحت الباب و لقيت ادهم و كانت مصدومه😳..



يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "نور عيني "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات