القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل الثاني عشر 12 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل الثاني عشر 12 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل الثاني عشر 12 بقلم شروق هاني


"مقدمه"
مهما تطورت وسائل التواصل الاجتماعي، لا يمكنها أن تعوِّض بهجة لقاء الإنسان بالإنسان
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ثم ذقت رعد بعيد عنها بقوه 
رعد :قولت انتي مراتي وبعد كده انتي هتنمي في غرفه جوزك تمام وبعد كده انتي مراتي في الاوضه بس ومش هستنه القرار من حد حته دولت هانم
رهف بخوف :في أحلامك انت ولياان بتعتك
رعد :اصدق حبيبتي اوعي تنسي مستوقي كويس انا سيدك
رهف :غور من هنا ياعدم التربيه
ثم قام رعد لانصاري بطاغيه ورعب بن عليه ,,,,,,
رعد :قرب عليه وشدها من خصرها بقوه حته كانت ساتنفجر من قوه يديها الشديد 
رعد :ههههه انا هسيبك علشان ريح ل
ليان بس حسابك بعدا اه وكمان عرفه لو لقتك تاني في الوضع دي وحيات اهلي لهعلمك دارس عمك متنسي انتي فهمه 
رهف بخوف :حاضر 
رعد قبل وجنتها بحب وصوت نبض قلبها يعلو بقوه ,,,,,,,
رعد :جدعه حبيبتي
وثم طرق الغرفه وهي كانت تفكر اي الي هتعملو مع المتهور الي اسمه رعد 
ثم اعلان هاتفه الجوال علي رنين احدهم ,,,,,,
ثم فتحت الخط دون أن تنظر الي المتصل ,,,,,,
رهف :الوو
ثم اتها صوت بكاء من صديقته اسيل وهي تبكي بقوه ,,,,,,
اسيل :انا اسفه يارهف انا فشله في كل حاجه حته معرفتش اخرجج من هنا انا عيزكي دلوقتي يارهف 
كان ينقطع قلب رهف بقوه ,,,,,
رهف بحب :وانا هكون عندك ياحبيبتي مسفت السكه انا كمان عيزكي جنبي دلوقتي 
وثم انهات المكالمه مع صديقته اسيل ودلفت الي الحمام حته تقوم بتغير ملابسه ,,,,,,,,,
"عند لمار ابنت رعد"
لمار :ماما انتي روحتي وسبتيني بس ماما رهف جات انا بحبها اووي ياماما
كانت تبوص علي العقد الذي يتلف حولن عنقه ويحمل صورت ولدتها المتوفيه
,,,,,,,,,,,,,,
عند رهف في الاوضه كانت تخطط لي الخروج من قصر الانصاري 
كانت ملابسه عبره عن 
جيبه قصيره بيضاء وتشرت بيبي بلو وكانت تحط ملمع الشفاه الأحمر ,,,,,,
ثم غدارت الغرفه واتجاهت الي البوابه وكانت تحول أن تخرج ابل أن الكاميرات ترقبه وثم نظرات لقت رعد يقعد وكان يعمل علي لاب توب وكان كل نظره عليه يتسلط عليه 
رهف :يالهووووي دا قعد هنا لو شفني اعمل اي يارب 
ثم استخابت وراء البودي جارد وكانت تقول ليه
رهف :ونبي خرجني من هنا وانا اديك فلووووس كتير بس خرجني 
ثم نظر البودي جارد الي رعد لانصاري برعب منه هو فعلان كان منبه عليه لاتخرج رهف من الغرفه او القصر 
,,,,,,,,,
البودي جارد :انا اسف دا رعد بيه لو عرف هيموتني لالااااااا اسف
ثم اتجه الي رعد الذي كان مهتم ب لأب توب ,,,وكانت رهف تنظر إليه بخوف من س يعمله معها عندما يعرف بهروبه ثم نظرات الي البوابه المغلقه وركض وفتحته وظلت تركض في الخرج بجنون علشان تهرب والمره لا تعود هنا مجددا,,,,,,,,,,
رعد :انت ازي تقول كده هي فين رهف هانم
البودي جارد :وقفه هناك أي يارعد بيه
رعد :فين دي اقسم بالله لو خرجات اعرف موتك علي ايدي 
ثم طلع رعد يدور عليه وكان ركب دخل سيارته وهو يتوعد له 
رعد :كل دا علشان تخفي من الي هيحصل طب ولله مهسيبك يا رهف 
وهيحصلل الي في عقلك
,,,,,,,,,,,
عند رهف علي الطريق العالم كانت تحول أجد تاكسي بس متعرفش انو النهارده في اضرب علي المواصلات ,,,,,,,,,,,,
رهف :يارب اي الطريق بس كل الي اعرفه انا اول مره اشوف الطريق دا نحيت قصر لانصاري واو هو حلو كده 
كان في عيون ترقبه في كل مكان تذهب عليه ,,,,,,,,
شاب :اي مساعده ياعسل انت 
رهف بفرحه علشان هتخرج من القصر 
رهف :اه عايزه أخرج من الطريق دا ينفع 
شاب :من عيوني اتفضلي معيه هنا 
رهف :هنا فين يااستاذ 
شاب :علشان العربيه ركانه هناك اتفضلي مش بخوف انا 
رهف :تمام اتفضل 
ثم رهف مشيت أمامه وهو كان وراء ظهرها كان يتفحصها ب اغراء كبير وشهو اكتر ثم ضع منديل علي فمه وفقدات الوعي بين يد شيطاين ثم حمله علي اكتفها واخدها في مكان نحيت القصر الي هي كانت تتطلع عليه ,,,,,,,
رعد :فينك يارهف اااااه اعمل فيكي اي 
الشاب :واو دي بيضه بيض حليب دي عسل اووي حقيقي لاختيار الصح علطول 
رهف بتعب :اااااه راسي ابعد عني انت مين
بس النوم غلب عليها وغابت في سبت عميك ,,,,,,
الشاب :ههههههه منخالص المهمه علشان نخد الحلوه ورعد بيه يعرف انك مش بنت هههه
ثم قرب عليه وبدأ في تقطيع ملابسه وكان أحد ينطره من عليه بقوه حته اغمه عليه هو لاخر
رعد بعصبية :ياابن الكلب عيز تختصبها اتفوه
ثم أمر أن البودي جارد ياخاد الشاب ويحطه في المخزان ,,,,,ثم قرب عليه وقلع الجاكيت ولبسه ليه بحزن علي حلها وقم بتقبيل شفيفها برقه طاغيه 
,,,,,,,وحمله بين يديها وطلع بيه علي الجانح الخاص بيه ,,,,,,,,,,,

مر الكثر من الوقت وهو يرقب حالها بخوف ويتمنه أن تفتح عيونها الزرقاء 
ثم دلفت دولت الي الغرفه وقالت 
دولت هانم :هي لسه مفقتش 
رعد :لاء ارن علي الدكتوره 
ثم قاعدت جنبها دولت وقالت 
دولت هانم :انت بتحبها يارعد صح 
رعد :اه بحبها مووت وخايفه يحصلها حاجه ونفسي تحس بل الحب الي فيه
دولت :ليان انت عيز ليان في حياتك ليه 
رعد :مش مهم يادولي لمار فين 
دولت هانم :لمار في لاوضه زعلانه علي الي حصل في رهف وعمله تدعي ليه
ثم غدرت الغرفه دولت هانم ,,,,,,,
رهف بهمس :بابا متسبنيش 😭
رعد بخوف :رهف فتحي عينك ايدها انتي جسمك سخان اووي 
رهف بعيط اكتر وتمسك في رعد وهي مغمضه العيون ,,وثم رفعه رعد من خصرها واخدها في احضنها بقوه وظل يدعب شعرها
ثم بعد فتره من الوقت فتحت عيونها الزرقاء وهي كانت ممسكه في قميص رعد بقوه ونيمه دخل احضنها ,,,,,ثم بعدت عنها بقوه شديد وظلت تنظر عليه وهي كانت ملابسه غير ملابسه لاول أنصدم ,,,,
كانت لبسه قميص رعد بس من غير اي حاجه وظلت تنظر له بحقد وقرف ,,,,,
رهف :انت انسان حقير ازاي تعمل كده انت ازاي تغير ملابسي كده هاااا
رعد بغضب:اخرسي علشان انا لسه مخلصتش كلامي معاكي انتي فهمه واي اغير هدومك اه ياست رهف حقي اغير هدومك
رهف :انت عيز اي مني انت انسان حقير 
رعد :انا كانت هموت لو حد غيري لمسك انتي فهمه انتي ليه انا لي وحدي مفهوم
رهف :مش مفهوم يا رعد بيه
ثم قامت من علي السرير وكانت ستذهب بس لقت ايد سحبتها من خصرها بقوه حته انصدمت دخل احضنها بقوه ونظر ليه بشهو وقال 
رعد :ولا انتي نسيه كلامي يا مراتي لا افهمك 
رهف :شيل ايدك عني ياحيوان 
رعد قرب عليه بغيض وظل يقبل شفيفها بقوه حته انزفت من نرين حبها 



يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية هوس عاشق"اضغط على اسم الرواية.


reaction:

تعليقات