القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الصدفة الفصل الثاني عشر 12 بقلم شروق هاني

 رواية حب الصدفة الفصل الثاني عشر 12 بقلم شروق هاني

رواية حب الصدفة الفصل الثاني عشر 12 بقلم شروق هاني

الامان ♥️ 
الامان مش فسح وهدايا ومصاريف ولا هو كلام ووعود !! الامان هو اكبر من كل دا بكتير وفي نفس الوقت ابسط من كل دا .. الامان هو انك تبقي عارف ان في شخص في حياتك هيفضل موجود وانه جمبك وقت متحتاجه هتلاقيه جنبك سند و امان ليك وانت ف أسوء حالاتك وانك وقت متختلف معاه تتكلم وانت عارف انه مش هيفهمك غلط وان مهما وصل الخلاف بينكم تبقي عارف انه مش هيجرحك بكلامه لان في الاخر دا مجرد خلاف وهيروح لحاله انما انتوا مكملين .. الامان انك متبقاش خايف وانت بتقول اللي جواك .. الامان انك متحسش انك علاقتكم ببعض علي كف عفريت لأ دا انت تبقي متأكد ان لو الدنيا كلها اتجمعت علي انكم متكملوش انتوا تكملوا غصب عن اي حد .. الامان انك تكون قاعد ومطمن وعارف انه هيدافع عنك لو وسط مليون واحد غلطوا في حقك .. الامان هو نظره عين منه وكأنه بيقولك انا هنا ،، انا موجود عشانك ،، انا فاهمك صح ،، والاهم من كل دا انا مش ممكن اخذلك 
الامان ان الشخص دا يطمنك بوجوده مش يهددك بغيابه الامان والاحتواء هو اجمل احساس ممكن تحسه في الدنيا. ♥️♥️

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في غرفه يحل فيه الظلام والرعب كانت معقود ايديها بجنزير كبير ومقيد اقدمها لاتنين علي الكرسي الخشبي صلب وبان علي الفتاة الرعب الخوف الشديد بس هي كان عندها امل كبير وكانت بتحول بكل قوته تفك الجنزير المقيد أقدمها بس وقفت عن الحركه عندمها سمعت صوت الباب ينفتح عليها رحت عملت نفسها مزلت فقده الوعي,,,,,,
دخل رجل رائس العصابه كان في يدها ملابس عاهرات وكان وقف جنبه بنت كبير في العمر اكبر من شروق بكتير ,,,,,
البنت :تمام هديها الملابس دي حاضر يا بيه 
رائس العصابه :يلا الساعه 7تكون جاهزه يلا لو في حاجه اضربي الجرس دا تمام 
راح رائس العصابه قرب علي الفقده الوعي وسكب الماء في وجهها علشان تفوق,,,,,,,,
وراح خرج من الغرفه بسرعه ابل متفوق
بس في لاساس شروق شفت كل حاجه وسمعت كل حاجه وكمان عرفت انو دا رائس العصابه ,,,,,,,
كان يدور في عقل شروق الكثير من لافكر ,,,,,,
البنت :انتي يا انسه اي الي جبك المكان دا انتي شكلك صغيره 
شروق :انا شروق وانا جيت هنا علشان أنقذ احمد اخويه الوحيد 
البنت :حسبن الله ونعم الوكيل إنشاء الله خير اتفضلي الملابس دي يلا غيري هدومك 
شروق :اي دا لاء انا مش هالبس دا ابدا
البنت :صدقني دول اسود مش بيرحمه اسمعي الكلام
شروق :لاااااء انا بنت ناس ابدا انتي مجنونه 
البنت :طب كلي علشان شكلك تعبانه صدقيني الي بيجي هنا مش بيخرج غير وهو ميت
شروق :وانا قولت لاء وانتي اي الي جبك هنا انتي شكلك حامل 
البنت :ملكيش فيه دا خطر علي حيتك انتي صدقيني وابني انا عايزه كويس
شروق :بليز انا مش هستيلم انا شروق حسين الحديدي وانا بنت اكبر رجال الأعمال وانا هطلعك من هنا صدقيني انتي وابنك انتي بين علكي انك بنت ناس وانا اسعدك ولله متخفيش بس احكيلي اي الي جبك هنا وخرجيني من هنا او هتي مفتح بس وانا عليه ابنك وانتي تمام 
البنت :حاضر بس انا حكيتي طويلة
شروق :كل أذون صغيه 😂 اسمك اي لاول 
اصاله :اسمي اصاله 
شروق :اسمك حلو يااصاله بس اي الي جبك في مكان كده 

اصاله جبت كرسي وقاعده عليه جنبه ومسكه ايد شروق بثقه فيها,,,
اصاله :انا هحكي من لاول,, لاول بابا كان تعبن وكانش قدر يشتغل علشان يصرف غير لادويه انا قرارات اروح اشتغل ضورت علي شغل كتير وبعدين انا عرفت انو بابا مات الي كان كل الدنياه معدش ليه حد ابدن لقت وظيفة في مستشفى عملت نظافه ومره من لايام لقت بنت كان حد مغتصبها حسبن الله ونعم الوكيل ,,,,كانت بتكلم بعيط وشهقات شديد 
وانا اكيد رحت علشان انظاف الغرفه بتعته وانا قعده معها شفت حد كبير مسلح والبنت مكنتش تعرف تحكي علشان دخلت في صدمه وهو قتله في السيرون حط سم وبعدن انا كانت راحه اقول لي حد راح خطفني وجبني المكان القزر دا وفضل يعذب فيها وكان كل يوم رجل شكل يا خطصبني راح بعدين هو جي الضور عليه انو يلمسني وراح لمسني وانا بقيت حامل من القزر دا انا عيز اموته بأيدي بس عمري مفكرت اني انزل البيبي واخسره علشان هو ملهوش زنب 
شروق :اهدي انتي كامن ملقيش زنب وانا هخد حقك ولله وحق ابنك من الكلب دا انتي تعرفي اسمه اي 
اصاله :لاااء ابدا  ااااااااه 
وصرت تصرخ بوجع ,,,,
شروق :مالك يااصاله
اصاله :حسه اني هولد يا شروق انا مش عايزه ابني يجي هنا في الحته القزره دي سعديني
شروق :انا هسعدك متخفيش بس لزمن نهرب من هنا بس اخويه هنا 
اصاله بوجع :اه في شاب صغير كان بينط من علي السور وهو مسكه وضربه علي رأسه 
شروق :احمد صح ينهار اسود

اصاله :انا معرفش هو احمد ولالاء بس شكله ابن عيله وناس وغني بين من ملابسه
شروق : يلا نهرب بسرعه معكي الموفتح
اصاله :اه معيه الموفتح بتع الباب دا دلوقتي 
شروق :انتي هتخرجي عادي وتروحي تجبي ماء تمام وسيبي الباب مفتوح اوعي تقفلي بل مفتح وشوفي في ناس مسلحه براا ولالاء 
اصاله :تمام 
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,"
رائس العصابه :هنعمل اي في الشاب دا انت شفته
محمد السيوفي :لاء لسه اكيد وحد عيز يسرق عادي عيل سيس
رائس العصابه :طب البنت دي لبست وبقت جاهز اي رايك 
محمد السيوفي :فل وعسل دي اصلا بنت تهبل
دخل غرفة يكسيه الظلام ,,,,
يوسف :خرجوني من هنا انا هموت وحد وحد صدقوني 
يوسف اي المكان دا حول يفق قدميه ويديه المقيد وعرف يفك ايده ورجاليه علشان الحبل بتعه كان ربط ياعني عرف 
وقام من علي الكرسي وفضل يضور علي سلح بتعه بس مفيش حاجه وخرج بكل حظر من الغرفه ولقه لامن وقف وره راح كسر ليه رقبته بمهراه والتاني ضربه بل النار الي كانت في ايد بعد معرقه كبير بين لاتنين,,,,,,
يوسف سمع صوت ناس جيه عليهم راح شال الجسس وحطهم في الغرفه الي كان مقيد فيها 
ودخل علي غرفه جنب غرفته 
لقه بنت شعرها علي وشها ومقيده بجنزير من الحديد
ومكنتش عرفه تشيل شعرها من علي وشها علشان كانت يديها مقيد وره المقعد,,,,,,,بس يوسف اهمل الي كانت قعده وكان خرج من الغرفه ,,,,,
شروق :يوسف ,,,,    وكانت بتعيط عيط شديد 😭
يوسف سمع صوتها وفضل دمعها تنزل علي ما كان سيفقد ,,,,
يوسف قرب عليها ورفع شعرها من وجهها 
يوسف :شروق حبيبتي ولقتها الحمدلله يارب كانت اموت من غيرك
وفضل يقبل يديها بحب شديد لتتوه بي الحرف في اذنها ويقول بحب ولفه بعد كلم الحب وقبل اعينها الي كانت تسكب الدموع مغرقه عينيها وخدها بحب شديد وكان متمسك بخصرها بقوه علي أن يفقدها ثاني,,,,, 
وقلب يوسف كانت تدق بسرعه وروحه رجعت لي قلبه تاني ,,,,,,
شروق همست في اذن يوسف ,,,,
شروق :انا خايفه اوووي يا يوسف انا عايزه احمد بيقولوا ضربهو احمد علي رأسه هنا مخطوف
يوسف :مين قال لكي كده احمد في الشركه وانا معكي هنا ويملكي احمد كويس وانتي الحمدلله كويسه حدلمسك يا شروق 
شروق :لاء بس هو قال هيلمسني وانا خايفه يا يوسف انقذني
يوسف :حاضر يانن عيوني
يوسف راح ضرب نار علي الجنزير المقيد شروق وانسدر علي لأرض بعد النار 
ملاحظة*
المسدس في قناص علشان الصوت 
***************
يوسف فك شروق وخدها وفي احضنه بقوه ويدعي لي ربنا ويحمد ربنه انو لقه نصه التاني ,,,يوسف اخد بالو من الملابس الي كانت علي الطوله ومسكها من علي الطوله بعنف وبص لي شروق ,,,,,,وشروق انكسفت من يوسف ووجهها احمر خجلان,,,,يوسف اكتشف انها انكسفت راح شده في حضنه وبقوه علشان يهدأ من روعته,,,,وهي دفست نفسها في صدر يوسف بقوه وخجل,,,,,
يوسف :خلاص متكسفيش انا جنبك اوعي هااا اوعي تكوني لبستي للملابس دي اوعي ياروحي 
شروق :ابدا انا قرفنه منها اووي وعايزه احمد
يوسف ضحك علي صغيرته وعلي رد فعلها ,,,,,,,,,
يوسف : نفسي مره تقولي عايزه يوسف 
شروق :حاضر يا يوسف طلعني من هنا
يوسف :هششش
شروق :في اي يا يوسف 
سمع صوت خطوت علي الباب 


يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية حب الصدفة "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات