القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور حياتي الفصل الأول بقلم رحمة محمد

 رواية نور حياتي الفصل الأول بقلم رحمة محمد

رواية نور حياتي الفصل الأول بقلم رحمة محمد

-بتقول ايه يا ابوي عايز تجوزني عيله عندها ٢٠ سنه ده انا عندي ٣٥سنه كيف اتجوز عيله زيها لا وايه كمان جاهله لا بتعرف تقرى ولا تكتب كيف ده
-اسمع بس يا ولدي ده الصح وبعدين هنا الحريم بتقول بس حاضر ونعم ولا تقدر ترفع عينها حتى في جوزها مش كيف بنات مصر إلى انت داير وراهم كفايك كدا صرمحه يا ولدي واعقل
سليم :طب مهي ممكن متوفقش علشان فرق السن وده حقها يا ابوي ده انا لو كنت اتجوزت بدري شويه كان زمان عندي بت في سنها
حسين :لا متخافش هنا مفيش الكلام ده هنا بيقولها هتتجوزي ده تقول حاضر وأمين لا في بت بتختار ولا بت بترفض ديه كانت تنضرب بالنار
سليم :أمري لله يا ابوي نروح نشوفها
حسين :لا انت هتورح تكتب عليها علطول وتاجي
سليم :وه عاد من غير ما اشوفها كيف يعني
حسين :هي كدا العادات يا ولدي تشوفها في اوضتك هنا
سليم :مش هتفرق كتير

-نواره بت يا نواره
نواره :نعم يا بوي
محمد :جالك عريس ولد العزايزي سليم بيه وهو جاي بكره علشان يكتب عليكي جهزي روحك يلا
نواره :حاضر يا بوي إلى تشوفه
أحمد :مش عارف اقولك ايه يا نواره بس كدا كل حاجه هتبوظ يا بت ابوي
نواره :عارفه بس انا اكيد هتصرف متخافش علي انا كد حالي
أحمد :ربنا يستر
محمد :يلا يا نواره مع جوزك يا بتي واسمعي تكوني ليه خدامه تسمعي كلامه وميسمعش منك غير حاضر ونعم 
نواره :حاضر يا بوي 
سليم :خلاص احنا بقينا في اوضتنا اسمعي يا بت الناس انا حياتي كلها في مصر مش هنا عايزه تيجي معايا هناك ماشى عايزه تفضلي في البلد مش هتفرق 
نواره :رفعت الغطا، ولا معايا يا عم الحلو اهدي على نفسك 
سليم :😲😲😲😲😲يخرب بيت جمالك هو فيه كدا لا وكمان لسانك لا وابويا عمال يقول مش هتقول غير نعم وحاضر 
نواره :اسمع ليك عليا الطاعه بما يرضي الله لأن ربنا أمرني بطاعتك في ما لا يغضبه تمام لكن انا عارفك كويس وعارفه انك بتاع بنات وانك قربت تتدخل الموسوعة بعدد البنات الي تعرفهم بس ده ولا يهمني انا عندي استعداد اتحملك واعيش معاك وانت تعمل إلى يعجبك مقابل حاجه واحده 
سليم :وحاجه ايه ديه أن شاء الله

لمتابعة الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كاملة
 "رواية نور حياتي" إضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات