القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق يونس الفصل الثامن بقلم دهب مبروك

 رواية عشق يونس الفصل الثامن بقلم دهب مبروك

رواية عشق يونس الفصل الثامن بقلم دهب مبروك

عشق يونس ❤
البارت التامن
ليل... دموعه نزله شلال الكلام بيقطع قلبوه حرفيا ومره واحده ضحك بأعلي صوت!!
ليل...عارف ان اذيتك كتير بس انا بحبك ليه تبعدي بس بس انا عايز جمبي يرقيه انتي عشقي عشق يونس ليه تبعدي عني ليه عايزه تخدي حقك مني انا اعترفت اني غلطان وصلحت غلطتي واتحوزتك بحبك اوووي يرقيه بس والله لهعرف مكانك فين وهرجعك ليا 
******************
في فيلا فاروق المحمدي....
ريماس.... ماما انا نازله شويه كداا 
منال... شكلك زعلانه مالك 
ريماس... مفيش يماما مخنوقه فا هخرج يمكن افك كداا
منال... باست دماغها وقالت ماشي يحبيبتي متتأخريش 
ريماس.. حبيبتي يامامتي انتي والله 
وخرجت.....
بعد نص ساعه...
الشخص... يباشا البنت خرجت وقاعدت في كافيه *****
أحمد... تمام انا جاي حالا 
وبعد شويه أحمد كان وصل الكافيه اللي قاعده في ريماس...
ريماس.... قاعده سرحانه في ذكرايتها مع أحمد وهي حزينه جداا يقطع السرحان ده 
أحمد... قعد 
ريماس... أحمد 
أحمد... ممكن نتكلم شويه 
ريماس... جت تقوم 
أحمد... مسك ايديها علشان خطري 
ريماس... قعدت تاني 
ريماس...مفيش ولا اجابه هجوبها علي اسألتك يأحمد خير في حاجه 
أحمد... بعدتي ليه يريماس ليه اختفيتي فجأه كنت متعود علي يوم بيكي عداا سنه وكنت بدور عليكي وملقتكيش
ريماس... ميخصكش 
أحمد بصوت عالي شويه... متتكلمي عدل يريماس في اي 
ريماس...دموع نزلت من عنيها وطلعت تجري براا الكافيه 
أحمد... بصلها وخرج وراها بهدوء 
ريماس.... فضلت ماشيه لحد ما راحت علي البحر
 
"ريماس وأحمد كانوا اصحاب قريبين من بعض جداً،بس أحمدي جي في يوم وخلي كل ده يتغير" 
فلاش بااااك ❤
أحمد... صحبتي اصحبتي 
ريماس... في اي مالك مزاجك انهرضه حلوو 
أحمد... اصل انا هخطب هاجر اعترفتلها بحبي وقالت اجي اتقدم 
الكلام نزل علي ريماس زي الصاعقه ودموعها كانت هتنزل بس هي مسكتاها بالعافيه 
ريماس.. اها مبروك مبروك 
أحمد... مالك يريماس
ريماس... لا مافيش محتاجه اروح ارتاح بس مش اكتر 
أحمد.. ماشي 
ومشيت 
ريماس في نفسها..... ههههه وانا اللي مفكراه هيحبني انا هههه طلع بيحب غير بيحب هاجر ااااااه علي وجع قلبك يريماس 
بعد اليوم ده كانت الصدفه اني اهل ريماس ينقلوا محافظه (اسكندريه ) علشان يستقروا مكان ما الشركه موجوده،ريماس كانت ده بالنسبالها دي حاجه كويسه علشان تنسي أحمد اللي عمروه ما شافها غير اختوا وصديقه مش اكتر 
أحمد فضل يدور عليها وليه هي اختفت بس ريماس غيرت رقم فونها والاكونت الفيس وكل حاجه احمد يقدر يوصلها من خالوه 
واتقبلوا زي ما انتوا عارفين...
فلاش باااااك ❤

***********************
عند رقيه... 
فضلت ماشيه ووقفت عند مكان معين ومستنيا معتز 
دخلت كافيه تشرب حاجه عبقال ما يجي وسرحت 
فلاش باااك ❤
بعد ما رقيه خرجت من شقه بتاعت يونس 
اول حاجه قررت انها تروح لمامتها بعد ما صورت عقد جواز بتاعها هي ويونس 
وبعد شويه وصلت عند مامتها وخبطت... 
رقيه.. كانت بصه في الارض 
الام... فتحت الباب 
رقيه بدون مقدمات دخلت وقفلت الباب بس واقفه بتترعش من الخوف....
الام بصدمه.... رقيييييه!!
رقيه... تلقائي جريت علي مامتها وحضنتها ودموعها نزلت شلال 
الام... قلبها كان بيتقطع علي بنتها وقالت اي جابك يرقيه 
رقيه... خرجت من حضن مامتها واول حاجه عملتها طلعت قسيمه الجواز وادتها لمامتها 
ولكن اجابه الام صدمتها..  
الام... عارفه انك متحوزه يونس وعارفه حكايتكم كلها من الاول للاخر هو جي وحكالي كل حاجه وانا مسامحكي 
رقيه... كانت واقفه في حاله زهول وصدقه كانت جايه وفي دماغها اني مامتها مش هدخلها بالساهل بس اللي حصل غير توقعتها خالص 
رقيه... ماما ممكن نتكلم وبسرعه لاني لازم امشي من هنا 
الام.. بابتسامه واحشني كلامك يرقيه اسف بجد 
رقيه..... خالص يماما ده انتي امي،بصي يماما انا دلوقتي سيبت بيت يونس ومتقوليش ارجعيلوه يماما انا عايزه انتقم منوه رغم انوا صلح غلطتوه بس لا مش هرتاح الا لما اعمل كداا،هروح مكان بعيد عنوه ميلقنيش فيه وهولد لاني حامل وهربي ابني او بنتي بعيد عنوه هو بيحبني وانا هعذبوه ببعدي عنوه 
الام... والدموع اللي نزله وانتي بتتكلمي علشان بتحبيه صح ليه الوجع ده مادام ما بتحبي سامحيه وعيشوا حياتكم 
رقيه... لازم ابعد يماما علشان خطري انا هبعد 
الام... هكلم ابن خالك وهو هيتصرف 
رقيه.. حضنت مامتها 
الام... كلمت معتز وحكتلوه الموضوع كلوو وهو وافق ان يساعدها وهيخدها في مكان يونس ميوصلهاش فيه 
رقيه... حصنت مامتها تاني وقالت مش هنساك هعرف اوصلك يماما لما يونس يجي اوعي تعرفيه حاجه 
الام... هتوحشيني اووووي 
وودعوا بعض ومشيت رقيه 
باااااك ❤
رقيه..يترا انتا عامل اي دلوقتي ييونس 
وقاطع سرحانه 
معتز... الجميل سرحان في اي 
رقيه بابتسامه... ولا يمعتز عامل ايه 
معتز... الحمد لله يلا بينا بقاا ولا اي 
رقيه... يلا 
واتحركوا علي شقه بتاعت معتز بس كانت مقفوله وكدااا
*********************
خديجه... واقفه مستنايه تاكسي 
حاتم.... جي بالعربيه بتاعتو ووقف 
حاتم... اركبي الجو ليل ومش هتلقي تاكسيات 
خديحه... هبات في الشارع ملكش دعوه 
حاتم... بقولك ازفتي اركبي 
خديجه... بصفتك مين جوزي خطيبي اخويا بابا انكقي اتخرست ليه 
حاتم... هتبقي يا اخي ونزل من العربيه وركبها 
حاتم... مبتجيش بالزوق ابدااا
واتحرك بالعربيه علي بيت خديحه بعد ما قالت علي العنوان 
******************
علي البحر... 
ريماس... واقفه سرحانه في البحر وعالم البحر كلوو  
أحمد... واقف قدامه وقال بزعيق انا مش هسيبك الا لما افهم مالك وعايز اجابه علي كل اسألتي
ريماس صبرها نفذ او مصدقت شايله جواها كتير... 
ريماس.... عايزه تفهم هفهمك انا بعد او مبعدتش كانت صدفه خلتني ابعد بس وبدموع كنت مفكره اني هنسي حبك حبتك اكتر من نفسي كنت مفكرك بتحبني زي ما بحبك انت شايفني اختك صحابتك اين كان، بس عمرك ما شفتني حبيبه ليك دايما واقفه جمبك وقت حزنك قبل فرحك كنت ليك الاب والام والاخ اللي اتحرمت منوه جي تقولي اعترفت لهاجر وهي بتحبني يومها كسرت قلبي بطريقه بس للاسف رغم السنه اللي بعدتها عنك حبك متشلش من قلبي كان بيزيد يوم عند التاني عارف اكونت طائر الليل المجروح تبقااا انا كنت متابعك كنت كل يوم ادخل الاكونت واتكلم معاك بس في الصور عايزه تفهم اي اكتر من كدااا اظن كداا فهمت كل حاجه ابعد بقاا عني مش عايزه اشوف بعدك عني بيوجعني وقربك بيوجعني اكتر منا موجوعه ليه رجعت ليه ظهرت في حياتي تاني وبصريخ ليييييه
أحمد... كان واقف في حاله زهول وصمت مش مصدق اللي سمعوه ولا قادر يتخيل انها شايله جواها كداا وسكته 
أحمد بفوقان... انا اسف 
ريماس.... اسف دي هتعمل اي هتصلح قلبي المكسور ولا تشيل حبك من قلبي ولا هتخليك تحبني امشي يا احمد محتاحه اكون لوحدي امشي وبزعيق امشييييييي 
أحمد.... مشي 
ريماس....اااااااااااااه علي وجع قلبك يريماس
واتحركت علي فيلا فاروق المحمدي...
******************
هو.... يباشا انا وصلنلها خالص
يونس.... تمام اووي كل خطوتها تتبعوها بتروح فين بتعمل اي وعايز اتنين يوقف مكان ما هي موجوده دلوقتي يفضلوا زي ضلها محوطينها فاهم
هو.... تمام 
وقفل 
يونس.... هههههه مش هتكوني اذكااا مني ابدااا 
وبص لصوره... رقيه اللي في سلسه في رقبتوه وابتسم ونام..... 
******************
خديجه... حاتم وصلها وطول الطريق مشاكسه مابنهم... وطلعت العماره.... 
حاتم... لا كداا بقااا هاجي اخطبك يبت يخديجه الواحد مكنش ناووي يحب الحب مش بيجيب غير وجع القلب بس انتي غيرت كل حاجه 
واتحرك بالعربيه... 
خديحه.. ماما ماما 
الام... حبيبتي 
خديجه... لا انتي فيكي حاجه ايه الابتسامه الجميله دي 
الام... حكت لها اني رقيه جت وكل حاجه
خديحه... ايه!! ربنا يستر من يونس والله ماكانت عاشت وتنسي بس متبقاش رقيه لو منفزتش اللي في دماغها
بعد ساعتين.... 
الباب خبط 
خديجه... فتحت الباب.
خديجه بصدمه .... حاتم!!!
حاتم.... تتجوزيني!!
*****************
يتبع الفصل التاسع والأخير اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة 
"رواية عشق يونس" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات