القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العانس الفصل السابع 7 بقلم نور الشامي

 رواية العانس الفصل السابع 7 بقلم نور الشامي


رواية العانس الفصل السابع


استند كنانا فارس وهو يقول راجعيهالي يافارس والله العظيم غص عني مش هعمل اكدة تاني 
كنان : حاضر هرجعهالك والله بس تعالي ارتاح فوج الاول 
اما عند رضا وشوقية 
تفتح  شوقية الباب فتلقي باسيل وعتاب
شوقية : اي اللي حووصل 
اسيل : اطلجت 
شوقية : يالهوي لية كل شوية يضربني ويهني وانا اقول بكرة يتغير بس اتعبت انا مش من الشارع عشان يعمل فيا اكدة 
شوقية : وفيها اي ماكل المراتت بتتضرب اشمعنا انتي   فتوجهت الي عتاب وانتي جاية لية لية 
عتاب : هطلجق منو 
شوقية : طول عمري اقول عليكي نحس وعانس مفكرتيش لية ابن عيلة عزام يتجوزك انتي 
فسمعت شوقية صوت دقات الباب ففتحت فاذا با  زين ورضا 
شوقية : الحق بناتك جم مطلجين 
رضا : اي هما لازم يرجعوا لازواجهم دلوقتي حالا 
زين بغضب : كفايا بقي انا زهجت من تصرفاتكوا انتو اي 
مش هتقعدوا معاهم هنا انزلو  لشقة اللي تحت وانا هجيب حد يظبطها حالا يلا 
نظرت اسيل الي عتاب بحزن ونزلا الي الشقة 
اما عند كنان ينظر الي سامية بغيظ 
وامسك هاتفها ليخبر رحيم انها عندهم 
كنان تعالي عشان تستلم اختك بدل منبعتهالك جثة 
نظر  كنان لها بابتسامة واعطاها الهاتف لتتصل باخيها ولكن لم يجيب 
اختي عندهم وبتقولي اهدي 
الحارس : يابية اهدي واحنا هنعرف نجيبهم 
اما عند داليا  فكانت تبكي بشدة علي عدم تصديقها لاخاها وعدم تفكيرها في ضياء الذي يحبها 
وضياء يقف حزينا 
فيخبرها : اي اللي حووصل احكيلي 

فلااش بااك 
داليا : يعني كلا م اخواتي كان صح وانت مش همك غير الفلوس وبس 
رحيم : اه اانتي ملكيش لازمة متهمنيش 
داليا : اه ياحيوان ياوسخ اخواتي كان عندهم حج 
لم تكمل كلامها حتي التقت صعفه قوية علي وجهاا وبأد يضرب بها كالوحش 
وكان ضياء يستمع الي هذا الكلام وبغضب 
سمع كنانثم اخبرها ارتاحي انتي دلوقتي وذهب في غضب 
عند اسيل وعتاب 
زين : اخبر عتاب بان ترجع لجوزها فهو وقف بجانبها كثيرا ولا يستحق ذلك واخبرها بان تذهب له في الصباح 
في اليوم التالي سمع كنان وفارس صوت اطلاق النار فوجدا فجاة الحراس ملقاه علي الارض 
فمسكوا اسلحتهم سريعا فاذا برحيم يحاوطهم هو وحراسه ومن ثم اطلق ثلاث طلقات فوقع الثلاثة عالارض ينزفوا في الدماء 
وصلا اسيل وعتاب وعفاف الي البيت فوجدا احبتهم ملقاه عالارض ذهبت كل منهما الي حبيبها 
عفاف الي ضياء ك ضياء قوم ياحبيبي انت كويس 
واسيل بخضة علي فارس : فارس رد عليا هتبقي كويس متقلقش
وعتاب الي حبيبها كنان : كنان انا بحبك ومقدرش ابعد عنك 
حتي قاطعهما صوت رحيم هتقولولي اختي فين ولا اقتلجكوا دلوجتي 
فشعرت كل منهم بالغضب  ومسكوا السلاح واذا بزين خلف رحيم 
فهرب رحيم 
واخذوا حبتهم الي المستشفي 
رحيم : ريحانة اختي وحشتيني 


يتبع الفصل الثامن : اضغط هنا 



الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية العانس" اضغط علي اسم الرواية 

reaction:

تعليقات