القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في قلبه أخرى الفصل الخامس 5 - بقلم منة الله أيمن

 رواية في قلبه أخرى الفصل الخامس بقلم منة الله أيمن 

رواية في قلبه أخرى الفصل الخامس بقلم منة الله أيمن 

|5|
(هل تري لون دمي!؟ انه مثل الذي يجري ف جسدك فانا بشر مثلك ارحمني فيكفي ما رايته قبلك 💔) 

تشرق شمس سمائنا العزيزة 
حور 
واهًّ من حور فلم تلقي نصيبآ من اسمها سوى الجمال فلا رحمه لحور ولا حيات لحور 
لا شئ لحور سوى العذاب 

استيقظ الياس اتردي ملابسه خرج وجدها كما تركها يالامس عاريه تحتها بقعه دماء كبيرة 
الياس بشماته: متقلقيش ي حرمي المصون هعملك عزا يليق بيكي ههههههه
تركها وغادر 

بعد ساعة تفتح عيونها اخيرآ 
مع الم ف جسدها لا يطاق تنظر الي السقف تتذكر ما حدث 
تنكمش ع نفسها بخيبة امل كبيرة 
حور بواساة:عادي يعني انتي من امتي حد بيحن عليكي 
اعتدلت ف جلستها 
نظرت الي فستانها الممزق 
حور ببرود:كانت فرحانه بيه عادي هرجع لهدومي القديمه 
زحفت حتي وصلت لحقيبتها 
فتحتها واخرجت فستان مرقع اكثر من قماشته الاصليه 
نظرت حولها بخوف لكن المنزل هادئ فظنت انه خرج 
سندت ع الحائط حتي وقفت 
تحركت لاقرب باب وصلت له نظرت بداخله فهو غرفة عاديه دخلت الغرفة وبحثت عن توليت حتي وجدته دخلت البانيو وفتحت الماء عليها لعل هذا يريحها من الم جسدها 
حور ببكاء:مالك مضايقه ليه مش اول مرة بس بس (بيكاء وحسرة)تعبت تعبت اتعاقب ع حاجه معملتهاش تعبت قوتهم مش بتكفي غير عليا مقدرش اكون قوية ابدا دايما بيكسروني 

نظرت الي الاعلي
حور:ماما انا تعبت 
ضمت قدميها الي صدرها ودفنت راسها بينهم ودخلت ف بكاء هستيري 💔

بعد قليل من الوقت 
خرجت من الماء واتدت ملابسها 
نظفت الحمام جيدا 
ثم خرجت تبحث عن ما يستطيع به مسح دمائها قبل وصول الياس 

ركعت ع الارض وبدات ف المسح
حور:ازاى بفضل عايشه بعد دا هو انا فيا دم كتير كدا..؟
 
عند الياس
دخل مكتبه بغضب 
الياس:ماشي ي وجدي نشوف مين هيضحك ف الاخر 

رفع سماعة هاتفه 
الياس:تعالالي بسرعه 

اغلقه بغضب واصبح يدور ف المكتب بغضب يفكر كيف يرد الضربه لوجدي 

دلف له خالد 
خالد:ف ايه ي الياس مالك
الياس بغضب:ابن ال.... جوزني وحده غير بنته وبتقول انها بنته 
خالد: الياس انت بتهزر واضح ان هوسك ببنته يخليك تعمل كدا
انا التاكده بنفسي من الاسم فعلا حور بنته من مراته الاولى 
الياس بس احنا متفقناش ع كدا 

خالد بعضب:الياس فوق انت اتفقت تتجوز بنته محددتش اسم يديك خور يديك ريم مش هتفرق كدا كدا بنته 

ضرب الياس مكتبه بغضب فنشق الحامي الزجاجي للمكتب 
الياس: الياس المنصوري لما يعوز حاجه بياخدها
خالد بغضب:الياس متتهورش اي حركه كدا ولا كدا رقابنا احنا اللي هتطير

الياس:سيبك انت وجدي عمل ايه ف الباقي الاتفاق 
خالد:سدد كل المبلغ 
الياس:تمام اياك ي خالد يعرف اي حاجه عن تجارتنا انت فاهم يعني السفن اللي بنحط فيها الحاجه ميعرفهاش ولا يعرف اي عربية بتطلع بالبضاعه انت فاهم 

خالد : طبعا انت هتوصيني دانا رقبتي قبل رقبتك 
نظر له الياس بقرف:صحبه عره صحيح 
قطع حديثهم طرق ع الباب 
السكرتيرة:الياس بيه ف وحده بره اسمها ريم وجدي النجار عاوزة تقابل حضرتك 
الياس بمكر:طريق السلامه انت ي خالد 
وجهه حديثه لسكرتيرة دخليها 
خالد:الياس اياك تغلط 
الياس:القمر نزل ليا مخصوص وتقولي اوعي تغلط دانا هقعد ف الكورنر 

خرج خالد وهو يضرب كفآ بكف ع صديقه الماجن (اللي هو بيحب البنات وعينه فارغه بس مش فاكره اسمه ايه حاليآ)

دخلت ريم بقوامها الممشوق تتمايل باحترافيه عاليه مرتديا فستان قصير فوق الركبه مع حملات رفيعه وفتحت صدر مقبوله 
ريم بدلع:الياس عامل ايه 
احتضنته وقبله وجنته 
الياس:ريم النجار دا القمر طل عليا 

ضحكت بمياعه وهي لازالت ف حضنه 
ريم: صحيح قولي ي ياسو الجواز عامل ايه 
الياس:لو كان معاكي كان هبقي شهد لو اعرف ان وجدي عنده بنتين كنت طلبتك بالاسم 
ريم بمياعه:اخص عليك ي ياسو انا يبقي عندي اخت زي حور كدا  
قربها منه اكثر
الياس:طب ليه السيرة دي بس ما تجي اوركي الكرسي الي بيمرجح 
ضحكت بصوت عالي
ريم:انا نقطة ضعفي الكراسي اللي بتمرجح 

(مرا وسخه جتك القرف فيكي وف ذوق الياس الخرا 🙂)

بعد مده من الوقت 
خرجت ريم من مكتب الياس وهي تعدل فستانها 
كان الياس يجلس ع كرسيه ومسح شفاها من اثر احمر شفاه ريم 

الياس بمكر:عسل يابا عسل جيتي برجليكي ليا ملقش حجه ي وجدي بعد كدا   
 
اخذ مفاتيحه متجهآ الي منزله
(مش فيله هو بيت عشان الياس عايش لوحده ومش بيحب الخدم)

دخل وهو مطمئن انه سيجد حور ماتت 
الياس بصدمه:انتي لسه عايشه 

كانت حور تجلس ع الارض
حور:ايوا للاسف 
حور بمرح:بس بص مسحت الدم وكمان لو جه البوليس مش هيقدر يلاقي اي اثر ليه 
الياس بصدمه:انتي بقولي ايه 
حور:اصل وجدي باشا لما كان بيقتل حد ف الاسطبل كان بيخليني اعمل خلطه امسح بيها الدم والبوليس مش بيعرف ابدا ان كان ف دم
الياس لم يستوعب ما يحدث امامه
 الياس:كان بيقتل قدامك 
حور بتفكير:يعني مش اوي سعات يعذبه قدامي ويقتله بعيد وسعات يقتله ف الاستبطل يسيبه لتاني يوم 

نظرت له كنت بنام وجنبي جثه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شجن&ايوب

كانت شجن نائمه ف حضن ايوب 
كان يحتضنها بتملك 
استيقظت ف الليل تشعر بالبرد بسبب درجة التكييف العالية 
نظرت بتمعن لايوب النائم مطمئنآ 
رفعت يدها لتيقظه لكنها تراجعت ف اخر لحظه عندما تذكرت ما فعله والدها معها عندما ايقظته ف منصف الليل بسبب تعبها 

انكمشت ف حضنه بهدوء خوفآ من ايقاظه فلم تستطع النوم الليل 

ف الصباح 
استيقظ ايوب نشيطآ فقد نام بجانب محبوبته الصغير نظر لها يتامل جمالها 
اقترب ليقبلها ع جبينها 
وضع فاهه عليه وجدها تشتعل من السخونه 
ابعتد عنا فحصها جيدآ 

تنصبب عرقآ وجسدها يشتعل نارآ
اتصل بالطبيبه 

بعد وقت 
ايوب: حصلها ايه ي دكتورة 
الطبيبه:متقلقش نزلة شعبية حاده شوية هي مش متعوده ع التكيف؟
ايوب:ايوا ع ما اعتقد 
الطبيبه:حرارة جسمها نزلت بالليل والتكيف كان عالي عليها عشان كدا دي شوية ادوية تاخدهم بانتظام وهتقوم بالسلامه 

اخذ منها الروشته وودع الطبيبه 
خرج بسرعه جلب الدواء واعدحساء خضراوات 

دخل الغرفة ايقظها برفق 
شجن بهلوسة:ا..نا فين انا مت ص..ح
ايوب:بعد الشر عنك 
شحن:انت زوجي ف الجنه 
ايوب بضحك:ايوا 
شجن بهلوسة:انت جميل اوي ياريتك بابايا فعلا 
ايوب:طيب يلا كلي 
شجن:مش عاوزة 
جلس بجانبها اسند راسها ع كتفه ولف يده حولها حتي لا تقع وباليد الاخري كان يطعمها 
بعد عناء انتهي 
نظر للادوية وجد بعض الحقن 
ايوب:وهتاخدهم ازاى دي مش قادرة تقعد ع حيله 
جعلها تانم ع جانبها
شجن:انت..بتعمل...اي.ااااه 
بكت بضعف:انت مش جميل انت وحش ليه عطتنى الحقنه 
ايوب بحب:عشان تخفي 
شجن ببكاء طفولي: انت وحش ابعد عني ا
هااااا
رن هاتف ايوب كان سيجب ف الخارج لكن شجن لن تفهم كلامه 
ايوب:ايوا حصل حاجه 
المتصل:،،،،،،
ايوب:مش هقدر اقابلك ف حاجه مهمه 
المتصل::::::::::
ايوب:سيبها تعمل اللي عاوزاه المهم متشكش فيك ابدا وابعت حد كويس يراقبها اكيد هترجع لشغلها القديم تاني المهم انت عامل ايه 
المتصل:*******
ايوب بضحك:يطلع من فرس يدخل ع عسل دا حظ نسر المخابرات 
التصل:*****
ايوب:مش بقر ياعم يلا سلام واكسر الخط دا لحد يعرفه 

اغلق الخط ونظر الي شجن وجدها تنظر بتدقيق عليه 
ايوب بتوتر:شجن بتبصيلي كدا ليه 
شجن بهلوسة:النسر اخو الصقر؟
تنفس ايوب الصعداء 
جلس بجانبها ومسح ع شعرها 
ايوب:زملا واكتر من الاخوات يلا نامي انتي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♕ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نوح ووتين 

تتقلب ف فراشها بأرق 
وتين: لازم يعني قهوة بالليل انا مني لله والله هنام ازاي دلوقتي 
وقفت تدور ف الغرفه حتي تعبرمت بجسدها ع الفراش فبم تستطع النوم ايضا 
امسكت بشعرها بغضب
وتين:عاوزه انااااام عاوزه انااام

خرجت من الغرفة تدور ف الشقه بملل
رات نور الغرفة المجهوله مقيد 
وتين:نوح لسه منمش؟
ذهبت ودقت الباب بعد قليل من الوقت فتح نوح الباب ويبدوا عليه التوتر 
نوح بتوتر:وتين؟ ف حاجه 
وتين:مش قادره انام انت بتعمل ايه جوا 
حاولت النظر داخل الغرفه لكنه خرج واغلق الباب 
نوح تجاهل سؤالها:انا عندي الحل البسي اي حاجه واطلعي استنيني ف البلكونه
هرجت وتين للبراندا 
ودلف بعدها نوح وبيده كوباين بهما بعض الاعشاب المريحه للاعصاب 

نوح:انفضلي ي ستي دا مشروب بيضيع مفعول القهوه تمامآ
اخذت منه الكوبين 
وتين:نوح الاوضه دي فيها ايه 
نوح:مفيش اوضه عاديه هوريهالك بكرا 
قطع حديثهما صوت رساله 
نظر نوح لهاتفه 
نوح باستغراب:دي اسيل 
كانت رساله صوتيه 
فتحها بجانب وتين

اسيل بدلع:نوح انا حامل هستناك بكرا تردني يابو سفيان 

يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية في قلبه أخرى "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات