القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقاء الاحبة الفصل الرابع 4 بقلم وفاء المغربي

 رواية لقاء الاحبة الفصل الرابع 4 بقلم وفاء المغربي



  

رواية لقاء الاحبة الفصل الرابع  

نسمة : وواتخطبت

سهيل باستغراب : اييي

نسمة اكملت كلامها اه مالك مستغرب لية

سهيل احس بفقدان الامل الذي تجدد فيه من جديد بعد ان وقع هذا الخبر علي قلبه ليفطره نصفين كل نصف يشتكي بكم الوجع الذي فيه , ولاحظ حزن في عينيها ثم قال

سهيل : ومبسوطة معاه

نسمة : انا مبحبهوش اصلا

سهيل : امال اتخطبتيله لية

نسمة : ساعات الظروف بتحكم عليك بحاجات انت مش حاببها

سهيل بعصبية : بقولك اي فكك من حوار الافلام دي .. الكلام دا مبفهموش  بقولك اتخطبيتله لية؟!!

نسمة بحزن وكادت دموعها ان تسقط : في يوم .. كنت راجعة من الكلية  مع صحابي  في  شاب راكب عربية حاول يستظرف  واتكررت  مرات اشوفه فيها مرة قدام الجامعة ومرة يمشي ورايا لحد ما زهقت وروحت شتمته ويبطل الحركات دي  بس هو مسكتش وقالي انه بيحبني , بس انا مدتلوش اهتمام  وسبته ومشيت هو هددني وقالي بكرة ترجعيلي ندمانة .

بعد فترة

رجع بابا مرة من الشغل وهو حزين

والدة نسمة : في اي يامحمد مالك متغير لية

 والد نسمة : اتهمموني بسرقة خزنة الشركة وارتكابي بعمليات رشوة  , وهددوني اذا لو مرجعتش الفلوس هيسجنوني و لم يكمل كلامه حتي سقط عالارض

والدة نسمة  ببكاء: يالهوي الحقيني يانسمة

نسمة : نعم ياماما في اي .. باابا

والدة نسمة : يلا يابنتي ناخده علي المستشفي

نسمة بخضة : اه يلا  .. يلا

واخذوة الي المستشفي

خرج الطبيب من الغرفة

والدة نسمة : خير يادكتور هو كويس .. طمني عليه بالله عليك

الطبيب : اهدي ياحجة متقلقيش دي اغماءة بسيطة نتيجة صدمة بس لازم تبعدوه عن اي ضغط الفترة دي

نسمة  : حاضر يادكتور

ثم استاذن الطبيب وغادر

نسمة : ماما اي اللي حصل لبابا وصدمة اي اللي بيقول عليها الدتور دي

والدة نسمه بحزن  : هقولك علي كل حاجة يابنتي

وهناك اخبرت والدة نسمة كل شيء لها ووالدها المسكين لم يتحمل حتي سقط  .

اكمل والدها مدته في المستشفي ثم خرج حتي وصلا اي البيت

نسمة : اي ياحجوج كدة تقلقنا عليك عايز تقلق  نسمة بنتك  حبيبة قلبك عليك  ولا تشوف خضة هيام النص الحلو واكملت بغمزة وضحكة

ضحك والدها وولداتها

والدة نسمة : يابت مش هتطبلي خفة دمك دي

نسمة : سوري مومااه بس دا شخصيتي

والدة نسمة : ماشي بالذيذة يلا نقوم نسيب بابا يرتاح شوية

نسمة : حاضر

وخرج  من الغرفة  الجميع وذهبت نسمة الي غرفتها واستلقت علي السرير  , لتغفو قليلا  ثم انتبهت  الي صوت اشعارات من المسناجر من صفحة لا تعرفها  ووجدت رسالة  تنص علي

" ازيك ياحلوة بابا اخباره اي هو كويس دلوقتي صح  قابليني بكرة في العنوان اللي بعتهولك الساعة 5 وانتي تعرفي انا مين "

انهت نسمة قراءة الرسالة وهي تسأل نفسها مين يكون هذا الشخص  وهل ستذهب ام لا .. وماذا يريد ... كل دي اسئلة في دماغها كادت ان تفتك دماغها وتقسمها نصفين

في الاخر قررت الذهاب

نسمة : ماما انا  رايحة مشوار وهرجع  مش هتأخر  ( لم تخبرها لانها  حتما تعلم انها لن توافق علي هذة الخطوة لتذهب لتقابل شخص لا تعرفه ولكنها كان عليها اتخاذ هذة الخطوة لتعرف ماذا يريد وكيف يعرف بحالة والدها )

والدة نسمة : طب ياحببتي متتأخريش

نسمة : حاضر ان شاء الله

وذهبت نسمة الي ذلك المكان الذي حدده الشخص الغريب وفي تمام الساعة الخامسة نزل شخص من سيارة

فتلتقي  نسمة   به وتجده ....


يتبع الفصل الخامس : اضغط هنا 



الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية لقاء الاحبة" اضغط علي اسم الرواية  










reaction:

تعليقات