القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العانس الفصل الثاني 2 بقلم نور الشامي

 رواية العانس الفصل الثاني 2 بقلم نور الشامي 




 رواية العانس الفصل الثاني 


التفت الجميع فوجدا صوت رحيم طليج داليا وعلي وجهه ابتسامة النصر 

فنادي فارس بصراخ : ياحراااس مين دخل الحيوان داا اهنيه

التفت الجميع لصوت فارس 

وقال رحيم : انا جاي اخد مراتي من اهينه ومحدش يقدر يمنعني 

نظر كنان الي داليا  : انتي رجعتيله من ورانا ؟ 

 وكانت داليا ستخبره الا ان تلقت داليا صعقة قويه علي وجها  من خيريه : رجعتيلو تاني رجعتي للي ضربك وهانك وكان هيجتلك 

 

كنان بغضب : ورحمة ابوكي مانتي راجعيلو حتي لو موتي قدامي اهنيه وانت ياوسخ زي ما خليتك تطلجها في الاول هخليك تطلجها تاني 

رحيم : مش هطلجها حتي لو موتوني 

كنان : يبقي هنموتك ياروح امك مفيش مشكلة بنتنا تبقي ارملة ولا هي اول واحدة ولا اخر واحدة 

التفت لهم داليا بخوف شديد : لع ياخويا خلاص .. هيطلجني 

رحيم بعصبية : لع مش هطلجك مهما يحوصا انتي مراتي 

نظر اليه كنان بشدة ثم لكمها لكمه قويه حتي اسقطتها علي  الارض فذهبت اليه داليا بفزع حتي امسك ايدها : متتحركيش من مكانك فاهمه 

نظر اليه كنان  لذلك الذي يتالم بشدة  زوقال : نورت ياجوز اختي ويلا اتفضل عالبيت ابوك بدل ما نوديك جثة وموضوع طلاج اختي هيحصل بكرة 

قام رحيم وهو يستند عالحائط : لع مش هطلجها ثم انصرف 

اشار كنان لداليا بان تصعد  ثم لحقتها اسيل 

في صباح اليوم التالي كانت عتاب ترتدي ملابسها حتي دخل عليها والدها واخبرها بان تستعد للعريس الجاي 

نظرت اليه عتاب بضيق ثم اخذت حقيبتها 

بينما كان فارس يمشط شعره واسيل تنظر اليه بضيق حتي قال لها 

عايزة اي وواقفه كدة ليه 

ماما اتصلت بيا وقالت فيه عريس جاي لعتاب النهردا وعتاب جيالي بعد شوية فانا ينفع اروح عندهم النهردا 

فارس : ماشي ياحبيبتي روحي وخلي السواج يوصلكم وانا هبجي اتصل واجي قبل الميعاد 

ابتسمت لمياس : ماشي 

في الاسفل 

خيريه بفزع : وه  وه اي يابنتي اللي عمل فيكي اكدة ووشك عليه كدمات 

عتاب : مفيش ياحجة وقجعت من عالسلم 

كان كنان يتحدث فالهاتف وهوينزل من عالسلالم حتي اقترب من عتاب ونظر اليها : اي اللي عمل فيكي اااكدة 

عتاب : وقجعت من عالسلم 

نزلت اسيل بسرعة ثم احتضنتها عتاب وحشتيني جووي 

اسيل اي اللي عمل فيكي كددة 

عتاب .... مفيش حاجة مالها ايدك 
رات اسيل فارس وهو ينزل من علي السلالم : مفيش حاجة 

نظرت اليها عتاب بغضب ثم قالت : ماهو لو كان لاجي حد يصده مكنش عمل اكدة 

نظر اليها الجميع ثم قال كنان : هو مين دا 

عتاب : اخووك المحترم اللي كل يومين والتاني يبهدل اختي هو لو لقي حد يلمه مكنش عمل اكدة .. بس العيب مش عليه دا علي اهلي اللي عايزين يجوزونا لاي حد ميسواش 

نظر اليها فارس بشدة حتي اشار له كنان بالصمت : احنا مش بنهين حد اهنه واللي حوصل دا كان غصب عنه ومش هتتكرر تاتي 

عتاب : طالما غصب عنه طلجت اختك من طليجها ليه مش يمكن كان غصب عنه بردو   انا مش هحاسبكوا انتوا .... انا هحاسب امي وابويا اللي رامين عيالها اكدة لاي حد يهين ويبهدل فيهم 

نظر كنان الي فارس بغضب واشار اليه ان يتكلم : اللي حوصل دا مش هيتكرر تاني ومتقوليش اكدة انتي زي اختي واسيل اخر مرة  همد ايدي عليهاا 

نظرت اسيل الي عتاب : خلاص ياعتاب انا مسماحاه ومش هيعمل اكدة تاني ويلا  هطلع البس  عشان تجهزي للعريس 

صعدت معاها عتاب الي فوق 

ينظر كنان الي فارس : ياتسيطر علي اعصابك ياتطلجها  زي ما بنخاف علي اختنا خاف عليها دي بنت ناس ومش جايبنها من الشارع 

فارس بضيق : خلاص مش هتتكرر ... ويلا نخلص موضوع داليا 

ذهبا كنان وفارس من المنزل 

ونزلت داليا وهي خائفة هيعملوا في اي  ..............هيجتلوه 

خيرية بعصبية : انتي السبب في كل اللي حوصل بقي تروحي وتتجوزي الحقير دا تاني من ورانا ربنا يسترها واخواتك ميعملوش فيكي حاجة انتي فاكرة هما ساكتين اكدددة عادي ..... دي ولادي وخبراهم زين 

اما في بيت رحيم والده الذي تحدث بتوتر : والله يابني ماعرف رحيم فين 

كنان  : اسمع ياحج احنا محترمينك بس من اهينه لحد الاسبوع اللي جاي ابنك لو مظهرش وطلج اختي هخليها ترفع عليه قضية خلع 

القي كنان كلمته ثم نهض هو وفارس اما في بيت رضا 

والله يابني لتجعد شوية  انت من العيلة 

كنان بابتسامه  : مرة تانيه ان شاء الله وبعدين فارس موجود اهو عشان العريس

شوقيه : والله يابني احنا نزيد شرف لما تجعدوا معنا انتو الاتنين 

كنان : طب خلاص هجعد 

اما عتاب في غرفتها تبكي ثم اخبرتها ريحانه : عتاب خلاص اكدة ابوكي هيشوفوك ويضربك تاني

اسيل : بس ياعتاب هيسمعوكي برة 

عتاب : مش عايزة اتجزوز ياناس حرام عليهم مش عايزة 

دخل زين علي صوتها : اهدي خالص متعمليش في نفسك اكدة دا مجرد تعارف بلاش تكسفي عمي قدام الناس ولو مش موافجه خلاص ا

اسيل  : ايوة ياعتاب زين كلامه صووح شوفيه ولو مش موافجه خلاص 

عتاب تمسح دموعها : ماشي ولو مش موافجة خلاص 

زين :  طب تمام قومي البسي حلو ااكدة

القي زين كلمته ثم خرج وجاؤوا اهل العريس ثم خرجوا عتاب واسيل وريحانة 

نهضت والدة العريس  وقالت : مشاء الله اي الجمر دا

 عتاب بضيق: شكرا 

طلبت شوقيه من عتاب ان تجلس بجانب عريسها 

ثم نظرت اليها بضيق وجلست ولكن ابتعدت عنه كثيرا 

العريس : انا بشتغل مدرس هو انتي ليه متجوزتيش لحد دلوقتي 

عتاب بضيق : النصيب

وكان الجميع يفسح لهما المجال ليتحدثوا فكانوا يتكلمون في اشياء اخري 

العريس : بصي هو اول حاجة كدة انا مش عايزاك تشتغلي 

عتاب : ليه انا متخرجة من كلية تجارة وفي مجال اني اشتغل في مجالات كتيرة جوي 

العريس : بصي عشان نبقي علي نور من الاول .. انا مبحبش مراتي تشتغل ودي حاجة انا حر فيها ثانيا ببحب مرتي تسمع كلمتي ومتناقشنيش اقولها يمين تبقي يمين اقولها شمال تبقي شمال... وكمان اعملي حسابك انك مهتروحيش عند اختك الكل عارف انوها متجوزة من عيلة عزام وهي اغني عيله في الصعيد  عشان متبصيش لحاجة هناك وتقولي هات دي ودي زي اختي  اما الشبكة الحاجات دي هتفج انا والحج فيها 

عتاب بضيق : طب انت قولت كل حاجة .... مشلازم اناكمان اجول

العريس الذي يسمي بصفوت : هتقولي اي  انتي اتاخرتي جووي في الجواز  يعني معندكيش شروط 

نظرت اليه عتاب بضيق ثم الي الجميع ثم ابتسم صفوت : ها يحج نتفج بقي علي كل حاجة 

ابتسم رضا : طبعا يابني هو احنا هنلاجي احسن منك 

نظر اسيل وزين الي بعضهما وتحدث زين مش ناخد رأيها ياحج الاول 

ام العريس : وهي هتلاقي احسن من ابني فين 

شوقية : طبعا ياحجة نتفج علي كل حاجة 

ثم نظرت عتاب بضيق وذهبت الي غرفتها وابتسم رضا : يلا يابني نتفج علي كل حاجة 

نهض فارس وكنان بضيق ثم خبطا علي غرفتها 

فارس : انتي موافجة عالعريس دا ولا لا  قولتلك انتي زي اختي لو مش موافقة جولي 

كنان بشدة : ما تتكلمي بدل مانتي واجفة تعيطي اكدة 

عتاب ببكاء : مش موافجه انا مش عايزاه ... مسش موافجه .. مش موافجة يافارس 

ذهبا كنان وفارس اليهم ثم تحدث كنان بحدة : عتاب مش موافجة عالجوازه دي 

نهض الجميع بفزع وقالت والدة العريس : وهي هتلاقي احسن من ابني فين مش كفايا جطر الجواز فاتها 

خرجت عتاب من غرفتها علي صوت كلماتها : وانتي فاكرة ابنك فرصة لاي حد كفايا عنده 39 سنه يعني داخل عالاربعين وعايز يفرض سيطرته علي اي حد ويتحكم فيا ومسمعش غيركلامه  ولا اختلط بحد ولا اروح عند اختي دا معقد  عايزاني انفذ اوامره وبس ولو فاكرة ابنك حاجة دا ميسواش في سوق الرجالة بصله ولو في حد مش لاقي حد يبصله اهنيه يبجي ابنك خدي ابنك وغورا مين هنا يلا 


نظرت والدة العريس لها بغضب ثم ذهبوا وهم يشعرون بغضب شديد 

ثم ضرب رضا عتاب علي وجها ثم ذهبا كنان وفارس وزين وسحوبها من تحت يده 

زين : عمي عايز ترميها اي رماية وخلاص حرام اللي بيحوصل دا 

فارس بضيق : اسيل يلا نمشي 

شوقيه : مانتو جعدين يا ابني 

كنان : لا كفايا لحد اكدة لازم نمشي 

القي كنان كلمته وخرج ثم لحقه فارس ولميس ثم ذهب زين ليباشر بعض المهام التي جأته فجاة ثم اقترب رضا من عتاب وصفعها بشدة وظل يضرب بها وسط صراخها وشوقيه : هتتجوزيه يعني هتتجوزيه وانا هروح لولدته واعتذر عاللي عملتيه  واياكي تجولي حاجة لاهل اختك  لو جولتي هجتلك بلاش تخليهم يبعدوا عننا 

عتاب  ببكاء شديد : مش هتجوزة 

شوقيه وهي تضرب بها : هتجوزيه غصب عنك 

ثم ذهبت هي ورضا  بعد  ان القت بعض الكلمات اما في بيت عزام 

جلست اسيل تبكي علي حال اختها 

فارس : خلاص ياحببتي بلاش تعيطي 

اسيل ببكاء : انا عايزة بكرة اروح عند اختي يافارس بالله عليك 

فارس : خلاص هوديكي بلاش تعيطي 

اما في الاسفل وتحديدا في احد الغرف التي تمتليء بلالعاب الرياضية كان كنان يقف علي اله المشي ويفكر في عتاب وهو لا يعلم لماذا يفكر بها كثيرا وخصوصا عندما صفعها والدها علي وجهها نزل من عالاله وذهب ليأخذ حمام دافيء وابدل ملابسه  وخرج من البيت 

اما في بيت عتاب في منتصف اليل تستيقظ عتاب علي صوت اختها الصغري : عتاب قومي امش من اهنيه ابوي وامي هيجوزوكي غصب 

عتاب : اروح فين 

اختها : روحي لاسيل وقوليلها متعرفش حد وخليها توديكي عند حكيم عشان راسك بينزف دم  يلا جوومي 

فكرت عتاب بكلام اختها ثم خرجت من الشقه وركضت الا ان خرجت من العمارة  وظلت تركض حتي خرجت من الشارع وهي تنظر خلفها وتمسك رأسها الذي ينزف الا ان اصتدمت بسيارة 


يتبع الفصل التالت : اضغط هنا 



الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية العانس" اضغط علي اسم الرواية 






 



reaction:

تعليقات