القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت غبية الفصل الثاني 2 بقلم تقي طه

 رواية أحببت غبية الفصل الثاني 2  بقلم تقي طه


 رواية أحببت غبية الفصل الثاني

كرم هه سارة عملتلنا اي النهاردة 
سارة عملتلك  مكرونة وكبدة و......
كرم بماقطعه وعصبية  ياسارة انا تعبان وجاي مفرهد من الشغل  دا غير  اخواتك تلاقيهم جايين من الامتحان  كمان جعانين تروحي تعملي مكرونة وانتي عارفه اني مبحبهاش طب اكل اي دلوقتي يعني دا غير خالد اللي مبيحبش الكبدة مفكرتيش في داا كله انتي بقيتي مهملة اوي 
سارة بدموع تحبسها كبدة وصينيه بطاطس 
كرم احس بذنب واقترب منها واحتضنها بأسف 
سارة بدموع انت بقيت عصبي جدا  ومبقتش طايقني وانا والله غصب عني  مبقتش استحمل اي كلمة حتي لو مش قاصدك او مضايق  وبطلع غضبك  عليا انا اسفه

كرم انا اسف والله مكنش قصدي ازعلك انتي اللي بقيالي ياكل ما ليا  انا بس كان الشغل مضايقني جدااا وطلعت كل اللي فيا فيكي 

سارة بمرح خلاص بقي ياعم بطل تتلصق فيا مابتصدق تلاقي فرصة وتحضني الاه 

كرم بضحك هههه انا اتلصق فيكي انتي  يابت لية  ياسمين صبري حضرتك 

سارة بغيظ وامسكت بشوكة بجانبها بص بقي لوجبت سيرة اي بنت علي لسانك تاي هخرمهولك 
كرم قصدك تقطيعه 
سارة لا الشوكة بتخرم بس 
كرم نظرية بردوا اقنعتيني 
سارة طول عمري عيب عليك 
كرم عمرك ماهتبطلي الفخر الكداب ده 
سارة اديك قولت عمري ما هبطله 
وهجأة سمعت سارة وكرم دق عالباب 
سارة اقف عندك ياكرم دول ليا انا المرادي بقي 
كرم ماشي المرادي بس يلا 
سارة من الطارق ؟
خالد : انا الطارق 
لبنه وهي تضربه ضربه خفيفة علي كتفه بس اسكت مش موال كل يوم هو اسكت انت  انا اللي هتكلم 
خالد  باستهزأ:
ماشي اتفضلي ياختي 
لبنه بثقة هتشوف هكلمها من هنا هتدخلنا علطول 
خالد بالامبالاة : ماشي اعملي اللي تعمليه انا هقعد احسن 
لبنه بصوت خافض: سوسو 
سارة بصوت خافض هي الاخري :عايزة اي 
لبنه بتوسل : بالله عليكي ما تكسري بخاطري  ودخلينا عشان كدة  انا هيبقي شكلي وحش  لو مدخلتنيش وهعملك اي حاجة انتي عايزاها 
سارة بضحكة شريرة : اي حاجة اي  حاجة!!
لبنه: اه بس ابقي خفي عليا شوية الله يسترك 
سارة :  ماشي هنبقي نشوف الموضوع ده بعدين 

ثم تفتح سارة الباب سريعا ولبنه تتكيء عليه لتقع ثم تخطفها سارة سريعا بين احضانها 
كرم بضحك :  ادخل ياخالد قبل ما تفتكرك 
تسلسل خالد ببطيء ليختبيء قبل ان تبدأ باحتضانه مثل كل مرة 
لتلاحظه سارة بنصف عينها لتأخذه بين احضانها مع لبنه

خالد بضيق: سارة بقي بكرة الاحضان والخنقه دي 
لبنه سارة عايزه ارتاح سبيني 
سارة بعند لااا

كرم بضحك :خلاص بقي ياسوسو العيال تعبانين من الامتحانات وعايزين يرتاحوا , طب اقولك خليهم يرتاحوا وبعدين اعملي اللي انتب عايزاه 
سارة بتفكير خلاص موافقة يلا ياقمرات غيروا هدموكوا  وتعالوا ناكل عالسريع كدة 
دخل الاولاد الغرف وظلت سارة تعيد تسخين الطعام حتي سمعت صوت غريب  كأنه شيء انكسر وتحطم  او ارتطام شيء بالارض 

لتخرج سارة لتصدم مما رأت 

سارة بصدمة..........

يتبع الفصل الثالث :  اضغط هنا 


الفهرس يحتوي علي جميع فصول"رواية أحببت غبية" اضغط  علي اسم الرواية 


reaction:

تعليقات