القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العانس الفصل الاول 1 بقلم نور الشامي

 رواية العانس الفصل الاول 1 بقلم نور الشامي


 

 رواية العانس الفصل الاول 


في احدي قري الصعيد ظلت تصرخ بشدة وهذا العجوز يضربها وهذة السيدة تتحدث بعصبية مردفة : ايوة ياحج ربيها يمكن تتعلم الادب سيرتها بقت علي كل لسان هتجيبلنا العار 

ظل هذا الرجل يضربها بقوة وهي تصرخ واخواتها يقفون بخوف ودموع حتي جاء هذا الشاب دخل بسرعة وسحبها من تحت يده وتحدث بحدة مردفا : عمي اي اللي انت بتعمله دا عاااد حرام عليك اكد هتجلتها لية كل دا 

نظر هذا الرجل اليه بحدة وهو يتحدث بغضب مردفا : مبسوط واحنا سيرتنا علي كل لسان مش دي  بنت عمك وزي اختك  هتبجي مبسوط والناس بيتكلموا علي بنت عمك 

نظر الشاب اليه بضيق شديد ثم التفت اليها وهي تعدل ملابسها وتبكي بشدة وتلامس شعرها الذي قطع  نصه من كثرة الضرب وتحدث بحزن  مردفا : اهدي ياعتاب ... اي ال حوصل لكل دا  

عتاب بانهيار : مش عايزة .. مش عايزة اتجوز يا زين .. انا مش عايزة اتجوز خليهم يسبوني في حالي 

العجوز بغضب  : هتتجوزي غصب عنك فاهمة بجا عندك 25 سنة ناوية تجعدلنا لحد ما تكملي التلاتين 

ومحدش يبص في وشك  بعد اكدا كل اصحابك وحرايبك وولاد عمك وخالك اتجوزوا واختك ال صغر منك اتجوزت وانتي هتجعدي اكدة عانس 

عتاب ببكاء شديد وصراخ : اختي اتجوزت واحد زباله ومحدش منكم واقف معاها بتضرب وبتتهان ويتمسح بيها الارض وكل ما تجيلكم ترجعوها لجوزها هو عرف ان محدش هياخد حقها علشان اكدة مبهدلها انا لو عارفة اني هلاجي حد معايا ويدافع عني كان زماني اتجوزت من زمان عايزني ابجي زي اختي ال شكلها بجا اكبر من سنها بكتير من كتر الهموم والذل  ال هي عايشاه لو كان فيه حد يحميها مكنش حوصل اكدة انتو عايزين  تجوزونا وخلا ص ترتاحوا مننا لو علي اكدة انا ممكن اشتغل 

نظر رضا اليها بغضب شديد  وجاء ليصعفها علي وجها ولكن مسك زين يده وتحدث مردفا : عمي اهدي بالله عليك  .. اهدي وانا هتكلم معاها .. عتاب اطلعي فوج عند ريحانة وغيري هدومك المجطوعه دي وظبطي نفسك اكدة 

نظرت عتاب اليهم بخوف ثم خرجت من شقتها وصعدت بسرعو الي الاعلي وعندما دخلت خرجت فتاة في سن عتاب تقريبا واخذتها في حضنها وتحدثت بحزن : اهدي ياجلب متزعليش نفسك 

عتاب ببكاء شديد : مش هتجوز ياريحانة مش هتجوز مهما يحوصل حتي لو جتلوني 

ريحانة بحزن : خلاص خلاص اهدي وتعالي نغيرلك هدومك ونشوف شعرك 

اما في مكان اخر وبالتحديد في احد البيوت الكبيرة في الصعيد كانت هذة الفتاة جالسة علي الفراش تبكي بشدة وهي تلامس جسدها الذي يمتليء بالكدمات حتي دخل عليها هذا الشاب الذي يمتاز بالوسامة الشديدة وعندما رأته انتفضت من مكانها فاقترب منها وتحدث بضيق : متزعليش مني  انتي اللي بتعصبيني وكل شوية تجوليلي عايزة تطلجي وتسيبني انا بحبك يا اسيل 

اسيل ببكاء : سبيني في حالي بالله عليك يافارس سبني وامشي من اهينه

فارس بحدة : تمشي تروحي فين لو مشيتي لاهلك هيرجعوكي تاني ولما تمشي مش تاخديي ايني معاكي

وضعت اسيل يدها علي وجها ثم بكت كثيرا ثم اقترب منها اكثر واحتضنها ثم قال : بلاش تعيطي اكدة .. متبعديش عني وانا مش هعملك حاجة تاني 

اما في الاسفل دخل هذا الشاب بغضب شديد فاقتربت منه هذة السيدة وتحدثت : في اي ياكنان يابني 

كنان بغضب شديد : انا جووولت مليون مرة بنتك متطلعش من ااهنيه صوووح ولا لع 

خيرية بتوتر : يابني اهدي بالله عليك هي كانت بتشتري حاجات 

كنان بغضب شديد : حاجات اي اللي بتشتريها هي راحت تشوف الوسخ اللي كان جوزها  لسة بتحبه بعد كل اللي عمله فيها يومها اسود 

اما عند عتاب 
كانت جالسة ومازلت تبكي بشدة تحدث اليها زين : بطلي عياط بجا عشان نعرف نتكلم  لو فضلتي اكدة عمي مش هيسكت ومرات عمي بردوا  اختاري واحد كويس ياعتاب مش لازم كلهم يبقوا زي فارس  انا جولت كتيير لاسيل بلاش جواز في السن دا  هي اللي كانت عايزة تدخل عيلة عزام وتتجوز اغني راجل في الصعيد  جولتلها الفلوس والشهرة مش كل حاجة بس هي اختارت وكانت ساكتة في الاول  انا مش هجوول انها هي اللي غلطانه بس عمي ومرات عمي اكدة ومش هيتغيروا


عتاب ببكاء شديد مش عايزة ولا واحد كويس ولا واحد وحش عايزة افضل قاجدة اهنية  انا موافقه اشتغل ومرحبة بلقب عانس 

زين بضيق : لازم تعرفي تتعاملي مع عمي ومرات عميي عشان مش كل يوم يضربوكي  اكدة لازم تتكلمي معاهم براحة  وقولتلك مش كل الناس زي بعضها في الكويس وفي الوحش ادخلي نامي اهنيه وبكره الصبح ابجي انزلي

خديهل ياريحانة جوة 

دخلت عتاب مع ريحانة الي احد الغرف اما كنان كان يجلس مع الجميع علي الطاولة حتي دخل علية طفل بسعادة : عمو .. عمو...


ابتسم كنان ثم حمل الصغير : حبيب جلب العمو عامل اي ياحبيبي 

كريم : عايز اكل 

كنان : انا هوكلك ياببطل 

فارس : امال فين داليا

نظرت اليه خيريه بقلق حتي قاطعها الصغير عمتو اهي 

التفت اليها كنان بغضب ثم اشار للخادمة ان تاخذ كريم لداخل ثم سالها 

كنتي فين انهردا 

نظرت دالبا الي والدتها بتوتر ثم قالت " كنت عند واحدة صاحبتي و

لم تكمل حديثها  حيث تلقت صعقه قويه علي وجها لاحظ فارس فاخذ اسيل الي غرفتها ثم نزل 

في اي ياكنان 

كنان: الست اختك راحت تشوف طليجا اللي كان هيجتلها ولسه بتحبه 

التفت اليها فارس : انتي روحتي تشوفيه بعد كل  دا 

داليا ببكاء شديد : هو بجا كويس بعد اللي عملتوه فيه  وكنتوا هتجتلوه وشغله باظ  هو اتغير...

كنان بغضب شديد : انتي غبية هو بيعمل اكدة عشان تريجعيلو وينتقم منا فيكي ياحمارة ويصلح شغله بفلوسك

داليا ببكاء : بس انا بحبه 

كنان : اولعي انتي وحبك بجاز وسخ واطلعي علي اوضتك يلا 

نظرت  اليهم داليا بخوف ثم صعدت وقاطعهم صوت احنا كتبنا كتابنا تاني وهي دلوجتي بقت مراتي ووو


يتبع الفصل الثاني : اضغط هنا 



الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية العانس" اضغط علي اسم الرواية 

 

reaction:

تعليقات